يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

امرأة لوط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

امرأة لوط في الإسلام[عدل]

امرأة لوط لم يثبت اسمها، ولكن قيل ان اسمها والعة وقيل والهة.[1] في القرآن يشار إليها على أنها امرأة لوط، فقد ضرب الله بها مثلاً مع امرأة نوح في سورة التحريم حيث قال تعالى: Ra bracket.png ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ Aya-10.png La bracket.png (سورة التحريم، الآيات 10).[2]

فخانتاهما الخيانة الزوجية مستحيلة هذه بإجماع العلماء، هذه خيانة دعوة، أي زوجها نبي كريم، معه دعوة من خالق السماوات والأرض، الزوجة لم تؤمن بهذه الدعوة.

نبذة[عدل]

كانت خيانتها في الدين، ولم تكن في الفاحشة، حيث كانت تدل قومها على اضياف لوط عليه السلام. قال تعالى: Ra bracket.png وَلَمَّا أَنْ جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ Aya-33.png La bracket.png (سورة العنكبوت، الآيات 33).[3]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

ChristianityPUA.svg
هذه بذرة مقالة عن المسيحية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.