تحتوي هذه المقالة أو أجزاء على نصوص مترجمة بحاجة مراجعة

اي تي 4

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج النصوص المترجمة في هذه المقالة إلى مراجعة لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها ووضوحها للقارئ، لأنها تشمل ترجمة اقتراضية أو غير سليمة. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بمراجعة النصوص وإعادة صياغتها بما يتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. (ديسمبر 2015)
اي تي 4
AT-4Launcher.jpeg
اي تي 4 امريكي

النوع مضادات الدروع
بلد الأصل  السويد
تاريخ الاستخدام
فترة الاستخدام 1987- الى الأن
الحروب ,*معركة الموصل 2014
تاريخ الصنع
سعر الوحدة 1,480.64$ دولار امريكي[2]
الكمية المصنوعة 600,000+
فئات أخرى أي تي -4 سي أس
المواصفات
الوزن 6.7 كيلو غرام [3]
الطول 102 سم[3]

اي تي4 (بالإنجليزية: AT4)‏ (ايضآ:اي تي4)[4] 84 ملم هو صاروخ مضاد للدروع ذو طلقة واحدة عديمة الارتداد بناها مصنع ديناميك في السويد، وحقق نجاحًا كبيرًا في المبيعات، مما يجعله واحدًا من الأسلحة المضادة للدبابات الخفيفة الأكثر شيوعًا في العالم.

مصمم لعمل بشكل فعال داخل المباني في بيئة حضرية، فأنه يهدف إلى اعطاء المشاة وحدة وسيلة تدمير أو تعطيل المدرعات والتحصينات، على الرغم من انه لا يكفي عموعآ لهزيمة دبابة قتال رئيسية حديثة[5]، يتم تصنيع القاذفة والقذيفة في السويد.

المواصفات[عدل]

  • الطول:101.6 سم
  • الوزن:6.7 كجم
  • القطر:84 ملم
  • المدى: 300 متر
  • الاختراق:400 مم

المقذوفات[عدل]

وهنالك عدة مقوذفات مختلفة ل اي تي-4 لمآ ان اي تي 4 هو سلاح طلقة واحدة.

  • اج اي دي به 502(شديدة الانفجار المزدوجة الغرض)[6]

يتم استخدامها ضد الملاجئ المحصنة، المباني وافراد العدو في العراء والدروع الخفيفة، يمكن تعيين القذيفة تنفجر على الأثر أو مع انفجار تأخر قليللآ، غطاء الأنف أثقل مما يسمح لقذيفة اج اي دي به اما ان تخترق الجدران الخفيفة أو النافذة ثم تنفجر، أو تخطي بعيدآ عن الارض لأرتطامة، يتم استخدامها ضد مدرعات الخفيفة.

  • أج بي (اختراق عالي)

يملك القدرة على اختراق اضافية عالية (تصل إلى 500مم أو إلى 600مم)

  • اي اس تي(مكافحة هيكل)

صمم لحرب المدن التي يلزم فيها قذيفة اثل من اي تي 4 واج دي ده به، يجمع هذه القذيفة رأس حربي حرارة مع مخروط ضحلة، مما يؤدي إلى اختراق منخفض ولكن ينتج حفرة واسعة، مع رأس حربي عالي الانفجار من خلال متابعة، يحتوي على اعدادات اثنين: واحدة لتدمير الملاجئ المحصنة، وواحدة للماوس يختبئ بنار جدار لمكافحة دخول.[7]

  • اج اي اي تي (شديد الانفجار المضاد لدبابات)

يمكن اختراق القذيفة الحرارية تصل إلى 420 م.[8]

  • اي تي8 (خرق وقود السفن)
AT4 image.jpg

وضع نسخة من اي تي 4 حيث يتم استبدال المقذوف الحراري القياسي مع الراس الحربي ووضعت من اي وقت مضى .[9]

  • اي تي12- تي

في اوائل التسعينات كانت هناك اختبارات لأصدار 120 ملم مقابل جنبآ إلى جنب التي ستكون قادرة على اختراق الدروع من قبل اي دبابة قتال رئيسية حديثة، ومع ذلك تم إلغاء المشروع نتيجة لتفكك الاتحاد السوفيتي والتخفيضات اللاحقة في ميزانية الدفاع الغربي.

المشغلون[عدل]

مشغلو اي تي 4 باللون الازرق

انظر ايضآ[عدل]

مصادر[عدل]

  1. أ ب ت ث Vapenexport (نسق المستندات المنقولة), SE: Svenskafreds الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  2. ^ M136 AT4, FAS الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  3. أ ب McManners, Hugh (2003). Ultimate Special Forces. DK Publishing. ISBN 0-7894-9973-8.
  4. ^ The designation AT-4 is an alpha-phonetic word play on the weapon's role (AT = "Anti-Tank") and calibre of 84 mm. Hewish, Mark, "FFV's Lightweight AT4, first of a new family of Swedish anti-armour weapons" International Defense Review, May 1980, p. 70.
  5. ^ Military Channel, "Weaponology" program, "قنبلة يدويةs through RPGs"|note=(exact title unknown, didn't look in time)|, rebroadcast: 18 November 2008; Note: Documentary Program concluded that this weapon was the best recent technology in a long line of grenades, anti-armor and RPG weapons, part of "best" being cost per shot and ease of use. More sophisticated "missile" based systems have severe cost and "need-of-training" negative factors by comparison with this بازوكا-like system, "which any 'farm peasant can be trained to fire.'" (paraphrased conclusion)
  6. ^ the complete disposable launcher and HEDP projectile is referred to by the manufacture in brochures as the LMAW – i.e., light multipurpose-assault weapon – see external links for link on early photos and press releases for further information on brochure
  7. ^ "2008 SAAB video on AT4 versions including new multipurpose warhead for urban combat". YouTube. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ History Channel, Lock N' Load With R. Lee Ermey, Rockets episode, aired 23 October 2009.
  9. ^ Jane's Infantry Weapons 1995–96-page 220. The reference refers to Allaint Techsystems as the manufacture, but they soon after were acquired by Honeywell. The SMAW-D offered by Talley was chosen for the U.S. Army program that the AT4 entered. See external images at the SMAW-D link for an arms brochure on the FFV AT8
  10. ^ La Infantería de Marina adquirió armamento antitanque descartable[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب ت ث ج ح Jones, Richard D (27 January 2009), Infantry Weapons 2009/2010 (الطبعة 35), Jane's Information, ISBN 978-0-7106-2869-5 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  12. أ ب The World Defence Almanac, 2000–01, ISSN 0722-3226 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  13. ^ Mil, EE, مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2012 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  14. ^ Replaced the ابيلاس: AT 4 CS – L'arme anti blindé lourd AT 4 CS – The Armoured Heavy anti gun, France: Ministry of Defense, اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2013 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  15. ^ Sverigesradio, SE, مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  16. ^ The World Defence Almanac, 2010, صفحة 172, ISSN 0722-3226 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  17. ^ Kahwaji, Riad (13 November 2007). "Lebanon: Foreign Arms Vital to Hizbollah Fight". Defense News. مؤرشف من الأصل (JPEG) في 04 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف=, |year= / |date= mismatch (مساعدة)
  18. ^ "Lietuvos kariuomenė :: Ginkluotė ir karinė technika » Granatsvaidžiai ir prieštankiniai ginklai » Prieštankinis granatsvaidis AT-4". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ The World Defence Almanac, 2005, صفحة 105, ISSN 0722-3226 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  20. ^ https://web.archive.org/web/20160304105013/http://farm7.static.flickr.com/6119/6314516917_4dfa5d3eb7_z.jpg. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  21. ^ "Polish Army Photogallery" (26). Polish Ministry of Defence. مؤرشف من الأصل في 02 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  22. أ ب Kemp, Ian (April–May 2006), "The law gets tougher: the shoulder-launched light anti-armour weapon has evolved to become a multipurpose assault weapon much in demand for asymmetric warfare", Armada International, ISSN 0252-9793 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  23. ^ "Modernizing and Equiping the Army". Department of the Army Historical Summary, FY. مركز التاريخ العسكري لجيش الولايات المتحدة. 1987. صفحة 43. CMH Pub 101-19. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. أ ب "Global Security - News and Defence Headlines - IHS Jane's 360". IHS Jane's 360. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Colombia and Venezuela face off". GlobalPost. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]