بالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 8°22′09″S 115°08′18″E / 8.3691666666667°S 115.13833333333°E / -8.3691666666667; 115.13833333333

Flag of Indonesia.svg محافظة بالي
العلم
العلم
الشعار
الشعار
IndonesiaBali.png
الموقع في إندونيسيا
الإدارة
عاصمة المحافظة دينباسار
أكبر مدينة دينباسار
المحافظ إي مادي مانجكو باستيكا
الموقع الرسمي www.baliprov.go.id
بعض الأرقام
مساحة 5,636.66 كم²
تعداد السكان 3,890,757 نسمة
إحصاء سنة 2010 م
كثافة 690 نسمة/كم²
التقسيم الإداري
عدد المديرية 8 مديرية
عدد المدن الرئيسية 1 مدينة رئيسية

مقاطعة بالي (بالإندونيسية: Bali)، هي إحدى مقاطعات إندونسيا، وتعتبر وجهة سياحية دولية. يوجد فيها تكوين صخري بركاني يعد من أحد معالمها الهامة اسمه تاناه لوط وعاصمتها دنباسار.

وهي تعتبر من أشهر جزر اندونيسيا الساحرة، مع المناظر الطبيعية المتنوعة من التلال والجبال، والسواحل الوعرة والشواطئ الرملية، تراسات الأرز الخصبة والتلال البركانية الجرداء كلها توفر خلفية خلابة لثقافة ملونة وعميقة الروحية وفريدة من نوعها، ويواجه مطالبة خطيرة أن تكون الجنة على الأرض. مع ركوب الأمواج على مستوى العالم والغوص، وعدد كبير من المعالم الثقافية والتاريخية والأثرية، ومجموعة هائلة من أماكن الإقامة، وهذا هو واحد من الوجهات الجزيرة الأكثر شعبية في العالم واحد واللتي تفوز باستمرار بجوائز الجزر الأكثر سفراً لها.

التاريخ[عدل]

سُكنت بالي من قبل قبائل الاسترونيسن الذين هاجروا من تايوان عبر الجهة البحرية لجنوب شرق آسيا منذ ما يقارب 2000 سنة قبل الميلاد.

ثقافياً ولغوياً،يعتبر سكان بالي اقرب لقبائل: الارخبيل الاندونيسي، الفلبين ومناطق الاقيانوسية. وتعتبر الأدوات الصخرية التراثية التي عثرت بالقرب من قرية سيكك في شرق الجزيرة دليل على التقارب الثقافي بين تلك القبائل.

ثقافة سكان بالي تأثرت وبشكل واضح من قبل الثقافتين الهندية والصينية وبالتحديد من الثقافة الهندوسية في بداية القرن الأول الميلادي.

في سنة 991 م ولد في بالي ، أرلانجا و هو أحد الملوك الذين حكموا شرق جاوة بينما حكم أخوه الأصغر كوالي نائبا عنه في جزيرة بالي و تؤلف مقبرته و مقابر زوجاته مجموعة من المقابر الصخرية في تامباك سيرنج تحيط بها مآوي منحوتة في الصخر استخدمت لإقامة الرهبان المعينين للخدمة الدينية الخاصة بالمقابر الملكية و في عام 1343 سقطت الأسرة الملكية البالية على يد مملكة ماجاهيت الجاوية و انتقل مركز السلطة إلى بجنج ثم إلى كلونجكلونج و كان حاكمها لا يزال معتبرا صاحب المركز الأول بين حكام بالي الآخرين حتى تحت الحكم الهولندي و معظم الآثار الباقية في هذه الجزيرة ترجع إلى فترة بجنج و تعزى مهارة الباليين في نحت الحجر إلى حبهم للزخرفة المتشابكة المعقدة و إلى ميلهم لعدم ترك مساحات غير منحوتة.

أول اتصال أوروبي بالجزيرة كان من خلال المستكشف الهولندي كورنليز دي هاوتمن في عام 1597م. ليأتي بعد ذلك الاستعمار الهولندي الذي شمل بقية جزر الارخبيل الاندونيسي في القرن التاسع عشر.

الديانة[عدل]

على عكس الغالبية العظمى للديانة الإسلامية في اندونيسيا، ما يقارب 83.5٪ من سكان بالي يدينون بالديانة الهندوسية المحلية والمتشكلة من مزيج من بعض الاعتقادات المحلية والهندوسية الموجودة في جنوب آسيا. الديانات الأخرى تشمل الإسلام 13.4٪ والمسيحية 2.5٪ والبوذية 0.5٪.[1]

عندما دخل الإسلام إلى جزيرة جاوا في القرن السادس عشر، أصبحت جزيرة بالي مأوى للعديد من الهندوس. الهندوسية في بالي مزيج من الهندوسية الهندية والبوذية وبعض التقاليد الروحانية للسكان الاصليين.

جزر مقاطعة بالي[عدل]

من أهم جزر المقاطعة:

  • بالي ، وهي مركز المقاطعة
  • جزيرة نوسا بينيدا
  • جزيرة نوسا ليمبونغان
  • جزيرة نوسا سينيغان
  • دنباسار - مدينة صاخبة، ومركز الإدارة ومركز النقل للجزيرة ولكن ليس مقصدا سياحيا رئيسيا
  • كانديداسا - بلدة ساحلية هادئة، وبوابة إلى الساحل الشرقي
  • كوتا - منطقة راكبي الامواج إلى حد بعيد أكثر المناطق نموا في بالي. الكثير من التسوق والحياة الليلية
  • جيمباران - منتجعات البحر، شاطئ محمي لطيف ومطاعم المأكولات البحرية جنوب كوتا
  • ليجيان - تقع بين كوتا وسيمينياك؛ وأيضا اسم شارع كوتا الرئيسي
  • لوفينا - الشواطئ الرملية البركانية السوداء الجميلة والشعاب المرجانية
  • بادانغ بأي - قرية صيد تقليدية مريحة مع بعض الخيارات السياحية. مكان رائع للاستمتاع بالشاطئ والغطس والغوص وتناول الأسماك.
  • سانور - المنتجعات الشاطئية والشواطئ الشهيرة مع العائلات الأكبر سنا
  • سيمينياك - منتجعات وفيلات أكثر هدوءا وشاطئا على شاطئ البحر إلى الشمال مباشرة من ليجيان، مع بعض المطاعم الراقية العصرية والحانات المصممة العصرية ونوادي الرقص
  • أوبود - مركز الفن والرقص في سفوح التلال، مع العديد من المتاحف والغابات القرد والكثير من محلات الفنون والحرف اليدوية

أنظر أيضا[عدل]

اماكن سياحية[عدل]

  • أميد - منطقة من قرى الصيد التقليدية الهادئة التي تتميز بشواطئ الرمال السوداء والشعاب المرجانية
  • بيدوغول - البحيرات الجميلة في الجبال، وملعب للجولف، والحدائق النباتية ومعبد أولون دانو براتان الشهير
  • بوكيت شبه الجزيرة - الطرف الجنوبي من بالي، مع تصفح من الطراز العالمي، والشواطئ العظيمة، و لا تفوت لجرف شنقا معبد أولواتو
  • كينتاماني - بركان نشط جبل باتور، مشهد الجبال العظيمة، أكبر بحيرة في بالي، ودرجات الحرارة أكثر برودة الخضار والفاكهة
  • نوسا دوا - المنتجعات الراقية وشاطئ رملي ذهبي طويل
  • نوسا ليمبونجان - لمحبين الغوص، وركوب الأمواج ومكان رائع للاسترخاء
  • غرب بالي الحديقة الوطنية -مشاهدة الطيور والغوص في منطقة محمية طبيعية كبيرة الوحيدة في بالي

مراجع[عدل]

جزيرة بالي المسافرون العرب
السياحة في اندونيسيا