حركة عدم الانحياز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
دول حركة عدم الانحياز :
  دول أعضاء
  دول مراقبة
  دول غير منضمة

تعتبر حركة عدم الانحياز، واحدة من نتائج الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، ونتيجة مباشرة أكثر، للحرب الباردة التي تصاعدت بين المعسكر الغربي (الولايات المتحدة الأمريكية وحلف الناتو) وبين المعسكر الشرقي (الإتحاد السوفيتي وحلف وارسو) حال نهاية الحرب العالمية الثانية وتدمير دول المحور، وكان هدف الحركة هو الابتعاد عن سياسات الحرب الباردة [1]

تأسست الحركة من 29 دولة، وهي الدول التي حضرت مؤتمر باندونغ 1955، والذي يعتبر أول تجمع منظم لدول الحركة.

و تعتبر من بنات افكار رئيس الوزراء الهندي جواهر لال نهرو والرئيس المصري جمال عبد الناصر والرئيس اليوغوسلافي تيتو.

وانعقد المؤتمر الأول للحركة في بلغراد عام 1961، وحضره ممثلو 25 دولة، ثم توالى عقد المؤتمرات حتى المؤتمر الأخير بطهران في أغسطس 2012. ووصل عدد الأعضاء في الحركة عام 2011 إلى 118 دولة، وفريق رقابة مكون من 18 دولة و10 منظمات [2].

تاريخ الحركة[عدل]

أنشئت حركة عدم الانحياز وتأسست إبّان انهيار النظام الاستعماري، ونضال شعوب إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وغيرها من المناطق في العالم من أجل الاستقلال، وفي ذروة الحرب الباردة. وكانت جهود الحركة، منذ الأيام الأولى لقيامها، عاملاً أساسيًا في عملية تصفية الاستعمار، والتي أدت لاحقًا إلى نجاح كثير من الدول والشعوب في الحصول على حريتها وتحقيق استقلالها، وتأسيس دول جديدة ذات سيادة. وعلى مدار تاريخها، لعبت حركة دول عدم الانحياز دورًا أساسيًا في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وإذا كانت بعض الاجتماعات قد عُقدت، في إطار العالم الثالث، قبل عام 1955، فإن المؤرخين يعتبرون أن مؤتمر باندونغ الأفرو-آسيوي هو الحدث السابق مباشرة على قيام حركة عدم الانحياز، وكان هذا المؤتمر قد عقد في مدينة باندونغ خلال الفترة من 18-24 أبريل 1955، وشهد تجمع 29 رئيس دولة ينتمون إلى الجيل الأول من قيادات ما بعد الحقبة الاستعمارية من قارتي إفريقيا وآسيا بغرض بحث القضايا العالمية في ذلك الوقت وتقييمها، وانتهاج سياسات مشتركة في العلاقات الدولية.

وقد تم الإعلان في ذلك المؤتمر عن المبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول، كبيرها وصغيرها، وهي المبادئ التي عُرفت باسم "مبادئ باندونغ العشرة"، والتي جرى اتخاذها فيما بعد كأهداف ومقاصد رئيسية لسياسة عدم الانحياز. ولقد أصبح تحقيق تلك المبادئ هو المعيار الأساسي للعضوية في حركة عدم الانحياز؛ بل إنها أصبحت تعرف بما يسمى "جوهر الحركة" حتى بداية عقد التسعينيات من القرن الماضي.

وفي عام 1960، وفي ضوء النتائج التي تحققت في باندونغ، حظي قيام حركة دول عدم الانحياز بدفعة حاسمة أثناء الدورة العادية الخامسة عشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي شهدت انضمام 17 دولة إفريقية وآسيوية جديدة. وكان رؤساء بعض الدول أو الحكومات في ذلك الوقت، قد قاموا بدور بارز في تلك العملية، وهم جمال عبد الناصر من مصر، وكوامي نكروما من غانا، وشري جواهرلال نهرو من الهند، وأحمد سوكارنو من أندونيسيا، وجوزيف بروز تيتو من يوغوسلافيا، الذين أصبحوا، فيما بعد، الآباء المؤسسين للحركة، ورموز قادتها.

وبعد مؤتمر باندونغ بستة أعوام تم تأسيس حركة دول عدم الانحياز على أساس جغرافي أكثر اتساعًا، أثناء مؤتمر القمة الأولى الذي عُقد في بلغراد خلال الفترة من 1-6 سبتمبر 1961، وقد حضر المؤتمر 25 دولة هي: أفغانستان، والجزائر، واليمن، وميانمار، وكمبوديا، وسريلانكا، والكونغو، وكوبا، وقبرص، ومصر، وإثيوبيا، وغانا، وغينيا، والهند، واندونيسيا، والعراق، ولبنان، ومالي، والمغرب، ونيبال، والمملكة العربية السعودية، والصومال، والسودان، وسوريا(*)، وتونس، ويوغوسلافيا.

وكان مؤسسو حركة عدم الانحياز قد فضلوا إعلانها كحركة وليس كمنظمة، تفاديًا لما تنطوي عليه الأخيرة من آثار بيروقراطية.

وتوضح معايير العضوية التي جرت صياغتها أثناء المؤتمر التحضيري لقمة بلغراد (والذي عقد بالقاهرة 1961)، أن الفكرة من وراء الحركة ليس القيام بدور سلبي في السياسة الدولية، وإنما صياغة مواقفها بطريقة مستقلة بحيث تعكس مواقف الدول الأعضاء فيها.

وعلى هذا، ركزت الأهداف الأساسية لدول حركة عدم الانحياز، على تأييد حق تقرير المصير، والاستقلال الوطني، والسيادة، والسلامة الإقليمية للدول؛ ومعارضة الفصل العنصري، وعدم الانتماء للأحلاف العسكرية المتعددة الأطراف، وابتعاد دول حركة عدم الانحياز عن التكتلات والصراعات بين الدول الكبرى، والكفاح ضد الاستعمار بكافة أشكاله وصوره، والكفاح ضد الاحتلال، والاستعمار الجديد، والعنصرية، والاحتلال والسيطرة الأجنبية، ونزع السلاح، وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول، والتعايش بين جميع الدول، ورفض استخدام القوة أو التهديد باستخدامها في العلاقات الدولية، وتدعيم الأمم المتحدة، وإضفاء الطابع الديمقراطي على العلاقات الدولية، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإعادة هيكلة النظام الاقتصادي العالمي، فضلا عن التعاون الدولي على قدم المساواة.

ومنذ بداية قيام الحركة، بذلت دول عدم الانحياز جهودًا جبارة بلا هوادة لضمان حق الشعوب الواقعة تحت الاحتلال والسيطرة الأجنبية، في ممارسة حقها الثابت في تقرير المصير والاستقلال.

وإبّان عقدي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، لعبت حركة دول عدم الانحياز دورًا أساسيًا في الكفاح من أجل إنشاء نظام اقتصادي عالمي جديد، يسمح لجميع شعوب العالم بالاستفادة من ثرواتها ومواردها الطبيعية، ويقدم برنامجًا واسعًا من أجل إجراء تغيير أساسي في العلاقات الاقتصادية الدولية، والتحرر الاقتصادي لدول الجنوب.

وأثناء السنوات التي تناهز الخمسين من عمر حركة دول عدم الانحياز، استطاعت الحركة أن تضم عددًا متزايدًا من الدول وحركات التحرير التي قبلت- على الرغم من تنوعها الأيديولوجي، والسياسي، والاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي- المبادئ التي قامت عليها الحركة وأهدافها الأساسية، وأبدْت استعدادها من أجل تحقيق تلك المبادئ والأهداف. ومن استقراء التاريخ، نجد أن دول حركة عدم الانحياز قد برهنت على قدرتها على التغلب على خلافاتها، وأوجدت أساسًا مشتركًا للعمل، يفضي بها إلى التعاون المتبادل وتعضيد قيمها المشتركة.[3]

المبادئ العشرة لباندونغ[عدل]

1- احترام حقوق الإنسان الأساسية، وأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

2- احترام سيادة جميع الدول وسلامة أراضيها.

3- إقرار مبدأ المساواة بين جميع الأجناس، والمساواة بين جميع الدول، كبيرها وصغيرها.

4- عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول الأخرى أو التعرض لها.

5- احترام حق كل دولة في الدفاع عن نفسها، بطريقة فردية أو جماعية، وفقًا لميثاق الأمم المتحدة.

6- أ- عدم استخدام أحلاف الدفاع الجماعية لتحقيق مصالح خاصة لأيّ من الدول الكبرى. ب- عدم قيام أي دولة بممارسة ضغوط على دول أخرى.

7- الامتناع عن القيام، أو التهديد بالقيام، بأي عدوان، والامتناع عن استخدام القوة ضد السلامة الإقليمية أو الاستقلال السياسي لأي دولة.

8- الحل السلمي لجميع الصراعات الدولية، وفقًا لميثاق الأمم المتحدة.

9- تعزيز المصالح المشتركة والتعاون المتبادل.

10- احترام العدالة والالتزامات الدولية.

القمم المنعقدة[عدل]

القمة مكان انعقادها التاريخ
الأولى صربيا بلغراد 1 - 6 سبتمبر 1961
الثانية مصر القاهرة 5 - 10 أكتوبر 1964
الثالثة زامبيا لوساكا 8 - 10 سبتمبر 1970
الرابعة الجزائر الجزائر 5 - 9 سبتمبر 1973
الخامسة سريلانكا كولمبو 16 - 19 أغسطس 1976
السادسة كوبا هافانا 3 - 9 سبتمبر 1979
السابعة الهند نيودلهي 7 - 12 مارس 1983
الثامنة زيمبابوي هراري 1 - 6 سبتمبر 1986
التاسعة صربيا بلغراد 4 - 7 سبتمبر 1989
العاشرة إندونيسيا جاكرتا 1 - 6 سبتمبر 1992
الحادية عشر كولومبيا كارتاجينا 18 - 20 سبتمبر 1995
الثانية عشرة جنوب أفريقيا ديربان 2 - 3 سبتمبر 1998
الثالثة عشر ماليزيا كوالالمبور 20 - 25 فبراير 2003
الرابعة عشر كوبا هافانا 15 - 16 سبتمبر 2006
الخامسة عشر مصر شرم الشيخ 11 - 16 يوليو 2009
السادسة عشر إيران طهران 26 - 31 أغسطس 2012
السابعة عشر الجزائر الجزائر 26 - 29 مايو 2014

الدول الأعضاء وفريق الرقابة[عدل]

الدول الأعضاء[عدل]

  1.  أفغانستان
  2.  الجزائر
  3.  أنغولا
  4.  أنتيغوا وباربودا
  5.  باهاماس
  6.  البحرين
  7.  بنغلاديش
  8.  باربادوس
  9.  روسيا البيضاء
  10.  بليز
  11.  بنين
  12.  بوتان
  13.  بوليفيا
  14.  بوتسوانا
  15.  بروناي
  16.  بوركينا فاسو
  17.  بوروندي
  18.  كمبوديا
  19.  الكاميرون
  20.  جمهورية أفريقيا الوسطى
  21.  تشاد
  22.  كولومبيا
  23.  جزر القمر
  24.  الكونغو
  25.  ساحل العاج
  26.  كوبا
  27.  جمهورية الكونغو الديمقراطية
  28.  جيبوتي
  29.  دومينيكا
  30.  جمهورية الدومينيكان
  31.  الإكوادور
  32.  مصر
  33.  غينيا الاستوائية
  34.  إريتريا
  35.  إثيوبيا
  36.  فيجي
  37.  الغابون
  38.  غامبيا
  39.  غانا
  40.  غرينادا
  41.  غواتيمالا
  42.  غينيا
  43.  غينيا بيساو
  44.  غيانا
  45.  هايتي
  46.  هندوراس
  47.  الهند
  48.  إندونيسيا
  49.  إيران
  50.  العراق
  51.  جامايكا
  52.  الأردن
  53.  كينيا
  54.  الكويت
  55.  لاوس
  56.  لبنان
  57.  ليسوتو
  58.  ليبيريا
  59.  ليبيا
  60.  مدغشقر
  61.  ملاوي
  62.  ماليزيا
  63.  جزر المالديف
  64.  مالي
  65.  موريتانيا
  66.  موريشيوس
  67.  منغوليا
  68.  المغرب
  69.  موزمبيق
  70.  بورما
  71.  ناميبيا
  72.  نيبال
  73.  نيكاراغوا
  74.  النيجر
  75.  نيجيريا
  76.  كوريا الشمالية
  77.  عمان
  78.  باكستان
  79.  فلسطين
  80.  بنما
  81.  بابوا غينيا الجديدة
  82.  بيرو
  83.  الفلبين
  84.  قطر
  85.  رواندا
  86.  سانت لوسيا
  87.  سانت كيتس ونيفيس
  88.  سانت فينسنت والغرينادين
  89.  ساو تومي وبرينسيب
  90.  السعودية
  91.  السنغال
  92.  سيشل
  93.  سيراليون
  94.  سنغافورة
  95.  الصومال
  96.  جنوب أفريقيا
  97.  سريلانكا
  98.  السودان
  99.  سورينام
  100.  سوازيلاند
  101.  سوريا
  102.  تنزانيا
  103.  تايلاند
  104.  تيمور الشرقية
  105.  توغو
  106.  ترينيداد وتوباغو
  107.  تونس
  108.  تركمانستان
  109.  أوغندا
  110.  الإمارات العربية المتحدة
  111.  أوزبكستان
  112.  فانواتو
  113.  فنزويلا
  114.  فيتنام
  115.  اليمن
  116.  زامبيا
  117.  زيمبابوي
  118.  الرأس الأخضر

المراقبون[عدل]

الدول[عدل]

  1.  الأرجنتين
  2.  أرمينيا
  3.  أذربيجان
  4.  البوسنة والهرسك
  5.  البرازيل
  6.  الصين
  7.  كوستاريكا
  8.  كرواتيا
  9.  السلفادور
  10.  كازاخستان
  11.  قيرغيزستان
  12.  المكسيك
  13.  الجبل الأسود
  14.  باراغواي
  15.  صربيا
  16.  طاجيكستان
  17.  أوكرانيا
  18.  الأوروغواي

المنظمات[عدل]

  1. الاتحاد الأفريقي
  2. منظمة تضامن الشعوب الأفرو ـ آسيوية
  3. أمانة الكومنولث
  4. الكاناك الاشتراكية وجبهة التحرير الوطني
  5. جامعة الدول العربية
  6. Hostosian National Independence Movement
  7. منظمة التعاون الإسلامي
  8. مركز الجنوب
  9. الأمم المتحدة
  10. مجلس السلام العالمي

المصادر[عدل]