بلورات شاركو - لايدن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بلورات شاركو - لايدن هي بلورات مجهرية توجد لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الحساسية مثل الربو أو الالتهابات الطفيلية مثل الالتهاب الرئوي الطفيلي أو داء الصفر.

تتفاعل بلورات شاركو - لايدن (CLC) (جين) مع يوزينِيَّة إنزيم لِيزُوفُسْفوليبس.[1]

المظهر[عدل]

تختلف البلورات من ناحية الحجم وقد يصل طولها إلى 50 ميكرومتر. تكون بلورات شاركو - لايدن رفيعة وحادة من الطرفين، وتتكون من زوج من الأهرام سداسية الشكل المرتبطة مع بعضها من جهة القاعدة. كما أنها في العادة عديمة اللون، وهي ملونة باللون الأحمر الأرجواني بواسطة طريقة تلوين ثلاثية الألوان. وتتكون من إنزيم لِيزُوفُسْفوليبس، وهو إنزيم مركب من يوزينِيَّات وينتج من خلال انفصال هذه الخلايا.

الأهمية السريرية[عدل]

تدل على أن المرض يحوي التهابًا أو تمددًا يوزينيًا، كما هو الحال في أمراض الحساسية وحالات العدوى الطفيلية.

وغالبًا ما نجد بلورات شاركو - لايدن بشكل باثولوجي في مرضى الربو.

نبذة تاريخية[عدل]

فريدريش ألبرت فون زينكار كان أول من لاحظ هذه البلورات، في عام 1851، وبعد ذلك وصفها بشكل مشترك كل من جين-مارتين شارلوت و شارلز- فيلبي روبين في عام 1853،[2] ثم أيرنست فيكتور فون لايدن في عام 1872.[3]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Ackerman SJ, Liu L, Kwatia MA؛ وآخرون. (2002). "Charcot-Leyden crystal protein (galectin-10) is not a dual function galectin with lysophospholipase activity but binds a lysophospholipase inhibitor in a novel structural fashion". J. Biol. Chem. 277 (17): 14859–68. PMID 11834744. doi:10.1074/jbc.M200221200. 
  2. ^ J. M. Charcot, C. P. Robin: Observation de leucocythémie. Comptes rendus de la Société de biologie, Paris, 1853, 44.
  3. ^ Ernst Victor von Leyden: Zur Kenntnis des Asthma bronchiale. [Virchows] Archiv für pathologische Anatomie und Physiologie, und für klinische Medizin, Berlin, 1872, 54: 324-344; 346-352.

وصلات خارجية[عدل]

Star of life.svg
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.