بلع الهواء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بلع الهواء

بلع الهواء[1] أو ابتلاع الهواء[1] (بالإنجليزية: Aerophagia)‏، هي حالة طبية تُعرف بفرط ابتلاع الهواء، والذي يذهب إلى المعدة. وقد يشير المصطلح أيضاً إلى الحالة غير الأعتيادية حينما تكون العوارض الأساسية من إطلاق الريح و التجشؤ غير موجودة والآلية الفعلية التي يدخل بها الهواء إلى القناة الهضمية غير معروفة[2]. في بعض الأحيان قد تُنَسب الحالة في الطب النفسي إلى العصبية أو القلق[3].

الأعراض[عدل]

الأسباب[عدل]

ويرتبط بلع الهواء بمضغ العلكة، والتدخين، وشرب المشروبات الغازية، وتناول الطعام بسرعة كبيرة، ضغط مجرى التنفس الإيجابي (إذا كان مرتفعًا جدًا)، وارتداء أطقم الأسنان السائبة. في الأشخاص الذين يعانون من انسداد العمود الفقري العنقي، يمكن أن يسبب استنشاق الهواء لدخوله إلى المريء والمعدة[7].

التشخيص[عدل]

يتم تشخيص الحالة في 8.8٪ من المرضى المتأخرين عقلياً[8]، حيث لا يكون التنسيق بين البلع والتنفس محددًا بشكل جيد[9]. يعتبر ابتلاع الهواء أيضاً من الأعراض الجانبية الخطيرة للتهوية ميكانيكية والتي تستخدم بشكل واسع في العلاج.

ويستند التشخيص على الصوت الذي يَسمعُه الطبيب من خلال السمّاعة الطبية الموضوعة خارج تجويف البطن. باستخدام هذا الأسلوب، يكتشف المشكلة وفي بعض الأحيان يكتشفها في وقت متأخر . قد يؤدي الكشف المتأخر عن بلع الهواء إلى انتفاخٍ في المعدة، والذي بدوره يمكن أن يرفع الحجاب الحاجز أو يتسبب بخروج محتويات المعدة إلى الرئتين[10] ، أو تمزق هوائي في المريء بسبب انتفاخ المعدة الشديد[11].

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". www.alqamoos.org. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Levitt MD, Furne J, Aeolus MR, Suarez FL (1998). "Evaluation of an extremely flatulent patient: case report and proposed diagnostic and therapeutic approach". Am J Gastroenterol. 93 (11): 2276–81. doi:10.1111/j.1572-0241.1998.00635.x. PMID 9820415. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Aerophagia - Define Aerophagia at Dictionary.com". dictionary.com. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Chitkara DK. "Aerophagia in adults: a comparison with functional dyspepsia". Alimentary Pharmacology and Therapeutics. 22 (9): 855–858. doi:10.1111/j.1365-2036.2005.02651.x. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Callahan, Christy. "Chest Pressure and Swallowing Air While Eating". livestrong.com. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  7. ^ Krasiuk MM, Kratinov VP (July 1993). "The characteristics of aerophagy and its treatment". Likars'ka sprava. 7 (7): 114–6. PMID 8209520. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Loening-Baucke V (2000). "Aerophagia as cause of gaseous abdominal distention in a toddler". J. Pediatr. Gastroenterol. Nutr. 31 (2): 204–7. doi:10.1097/00005176-200008000-00026. PMID 10941981. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Perlman AL, Ettema SL, Barkmeier J (2000). "Respiratory and acoustic signals associated with bolus passage during swallowing". Dysphagia. 15 (2): 89–94. doi:10.1007/s004550010006. PMID 10758191. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ RUBEN H, KNUDSEN EJ, CARUGATI G (1961). "Gastric inflation in relation to airway pressure". Acta Anaesthesiol Scand. 5 (3): 107–14. doi:10.1111/j.1399-6576.1961.tb00089.x. PMID 14494855. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Meyerovitch J, Ben Ami T, Rozenman J, Barzilay Z (1988). "Pneumatic rupture of the esophagus caused by carbonated drinks". Pediatr Radiol. 18 (6): 468–70. doi:10.1007/BF00974081. PMID 3186323. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)