التهاب الجنبة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التهاب الجنبة
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع التهاب الجنبة

ت.د.أ.-10 J90., R09.1
ت.د.أ.-9 511
ق.ب.الأمراض 29361
مدلاين بلس 001371


التهاب الجنبة (بالإنجليزية: pleuritis) هو الالتهاب الذي يصيب الغشاء المحيط بالرئتين والمعروف بالجنبة، لالتهاب الجنبة أسباب كثيرة لكن تبقى العدوى أكثر تلك الأسباب شيوعاُ. يؤدي حف أغشية الجبة الملتهبة ببعضها إلى حدوث ألم حاد خلال الشهيق والزفير.

الأعراض[عدل]

يعتبر ألم الصدر المصاحب لالتهاب الجنبة من أهم العوارض الطبية المصاحبة لاتهاب الجنبة، يمتاز الألم المصاحب بشدته وطبيعته التي تشبه الوخز، كما أن الألم يغدو أسوأ مع الشهيق والزفير. من الأعراض الأخرى المصاحبة لالتهاب الجنبة:

  • ضيق التنفس.
  • السعال.
  • الحمى.
  • تنفس سريع وغير عميق تجنباً للألم.

المسببات[عدل]

تترأس العدوى الفيروسية قائمة الأمراض المؤدية لالتهاب الجنبة، إلا أن لالتهاب الجنبة عدة مسببات أهمها:

التشخيص[عدل]

لا يوجد تحليل مخبري أو صورة شعاعية تشحص التهاب الجنبة بشكل حاسم، ويبقى التاريخ المرضي الدقيق والفحص السريري الدقيق هو الأداة الأفضل للوصول إلى التشخيص. إلا أن الطريقة الأدق والأنجع لتوكيد التشخيص هي عبر أخذ عينة من غشاء الجنبة، لكن نظراً لكون هذه الطريقة جائرة فإن استخدامها شديد الندرة.

العلاج[عدل]

يستهدف العلاج غالباً شفاء الحالة المسببة لالتهاب الجنبة، كما يهدف العلاج إلى التخفيف من حدة الأعراض ومنع تكون اختلاطات قد تزيد الحالة تدهوراً.

الأدوية التي تخفف من الأعراض هي:

  • الباراسيتامول أو الأدوية المضادة للالتهاب للسيطرة على الألم وتخفيف الالتهاب.
  • الأدوية القائمة على الكوديين للسيطرة على السعال

التغييرات في نمط الحياة[عدل]

قد تكون الإجراءات التالية مفيدة في إدارة التهاب الجنبة:

  • الاستلقاء على الجانب المؤلم قد يكون أكثر راحة
  • التنفس بعمق والسعال للتخلص من المخاط وتخفيف الألم وإلا قد يتطور الالتهاب الرئوي
  • الراحة

المصادر[عدل]

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/6207594