منطقة القبائل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
منطقة القبائل
منطقة القبائل

البلد  الجزائر
المساحة 237 كم مربع
عدد السكان 776 490 7 نسمة (2011)
يشمل ولاية بجاية، ولاية تيزي وزو، ولاية البويرة، ولاية بومرداس، ولاية برج بوعريريج، ولاية جيجل، ولاية سطيف، ولاية ميلة، ولاية سكيكدة، ولاية المدية .
اللغات الإقليمية لهجة قبائلية، لهجة بجاوية، دارجة جزائرية
المنطقة الزمنية توقيت عالمي منسق +1

منطقة القبائل أو بلاد القبائل (باللاتينية: Kabylie) ( بالقبايلية: ثامورث نـ لقبايل أو ثامورث ايذورار) هي منطقة ثقافية-طبيعية في شمال شرق الجزائر، وتغطيي عدة ولايات: ولاية بجاية، ولاية تيزي وزو، ولاية البويرة، ولاية بومرداس، ولاية برج بوعريريج، ولاية جيجل، ولاية سطيف، ولاية المدية،ولاية سكيكدة.

إن تنوع نظام المنطقة الإيكولوجي يجعلها مقرا للتنوع البيولوجي والذي تحميه عدة حدائق وطنية. ويمكن أن يشمل مناخها، الذي تشكله الإغاثة، شتاء قاسيا وصيفا قاحلا. إن تنمية الزراعة، وهي أساسا شجرية، تقيدها الظروف الطبيعية، فإن القبائل هي أيضا، تقليديا، مركز الإنتاج الحرفي الكبير النموذجي وأرض الهجرة.

اللغة (اللهجة)[عدل]

يتكلم سكان المنطقة اللغة الأمازيغية القبايلية إلى جانب العربية الدارجة، وتستخدم اللغة العربية الفصحى في المحررات والمواثيق الرسمية، كما ينص دستور الدولة.

جغرافيا[عدل]

خارطة طوبوغرافية لمنطقة القبائل.

تأصيل[عدل]

أطلق اسم « Kabylie » على المنطقة في فترة الإستعمار الفرنسي للجزائر، المستمدة في الأصل من كلمة « قبائل » في اللغة العربية. في تاريخ ما قبل الاستعمار في شمال أفريقيا، القبيلة هي شكل من أشكال التنظيم الاجتماعي. أستعمل المصطلح لأول مرة للتمييز بين مجموعة إثنية أو منطقة محددة. لا يوجد اسم محدد في الكتابات باللغة العربية عن المنطقة قبل الإستعمار، ويطلق الناطقون بالعربية حاليا على المنطقة "بْلاد لقْبايل".

موقع[عدل]

خريطة قبائل الحدرة بالقبائل الصغرى.

اسم "القبائل" (المفرد أو الجمع) كان يطلق في البداية على جميع المناطق المأهولة بالسكان القبليين، أخذ المصطلح في منتصف القرن التاسع عشر مع الإستعمار الفرنسي معنى محدد أكثر، ليكون محفوظ تدريجيا للمجموعة المكونة من من قطعة واحدة التي شكلتها جبال التل بين مدينة الجزائر وقسنطينة، حول مرتفعات جرجرة والبابور. أُعيد تعريف كلمة "قبائل" (قبايل) على أنها تنطبق فقط على السكان الذين يعيشون أو ينتمون إلى المنطقة، ومن ثم الناطقين بالبربرية، بما في ذلك المكون الناطق بالعربية، بما يعرف بقبائل الحدرة. في الواقع، الجغرافيا الطبيعية ليست كافية، خاصة في الشرق، لتحد بدقة هذا الفضاء الذي غالباً ما يوصف بأنه بجاور "منقطة القبائل". ووفقاً للمؤلفين، فإنه لا يزال بإمكانه، من خلال التمسك بالمصادر المعاصرة، أحياناً بلمسة الحدود الجزائرية التونسية، أحياناً من وجهة نظر عنابة، أحياناً إلى شبه جزيرة القل. آخر تعريف يستند إلى ما وراء الجغرافيا الطبيعية، على وحدة إنسانية مميزة إن لم يكن في كل مكان بنفس اللغة، على الأقل بنفس طريقة الحياة الفلاحية.


الاستخدام المشترك، خصوصًا المحلي، له أيضا تعريفات ضيقة أكثر، والتي تميل إلى ترك المناطق الأكثر تعريبا جانبا: في منطقة القبائل في الخمسينات ،كلمة أقبايلي، على الرغم من عدم وجود ترجمة جغرافية صارمة، تشير إلى مساحة محدودة بين الثنية من جهة، سطيف وجيجل من جهة أخرى. محيط الذي يحتفظ في التقسيم الإداري لسنة 1984، ولاية تيزي وزو وبجاية، شرق بومرداس، منها شمال البويرة، برج بوعريريج وسطيف وغرب جيجل. الخرائط المتداولة في الحركة الإقليمية المعاصرة لا تتجاوز إطار هذه الولايات السبع. في المجال الأكاديمي، ودراسة المنطقة، وفقا لشكل من أشكال الكناية، وغالبا ما تقتصر في الواقع على الجزء الشمالي الغربي لها، منطقة القبائل الكبرى، وسعت على الأكثر إلى الغرب من بجاية لدمج أكثر جزء من المنقاطق الناطقة بالقبايلية الحالية. كان هذا الاتجاه موجوداً بالفعل لدى الكتّاب الفرنسيين في القرن التاسع عشر، الذين ذهب بعضهم إلى حدّ الإحتفاظ باسم القبايل في هذه المنطقة الفرعية وحدها. ولكن لم يتم اتباعها، ولا يزال المعنى المعطى للمصطلح يختلف اختلافا كبيرا من عمل إلى آخر.

تضاريس[عدل]

خريطة «منطقة القبائل الكبرى» سنة 1857.

منطقة القبائل مكونة جزء من سلسلة الأطلس التلي بمحاذاة البحر الأبيض المتوسط، وتشكل وحدة جغرافيا من خلال سلاسلها الجبلية، غير أنه يتم تقسيم المنطقة إلى جزئين الأولى هي القبائل الكبرى والثانية هي القبائل الصغرى، على أختلاف في تحديد الحدود الجغرافية للمنطقتين، لكن في الغالب يتم تحديد منطقة القبائل الكبرى بولاية تيزي وزو و بومرداس وجزء كبير من و ولاية البويرة، ومنطقة القبائل الصغرى تضم ولاية بجاية[1] وأجزاء كبيرة من ولاية بومرداس، برج بوعريريج، سطيف، جيجل وولاية ميلة ويمكن تحديد جغرافية المنطقة كما يلي :


المناخ[عدل]

فصل الشتاء في أعالي الجبال.

يوجد في المنطقة عدة مناطق مناخية. لدى الساحل البحري مناخ البحر الأبيض المتوسط. الشتاء معتدل إلى حد ما بالمقارنة مع بقية المنطقة، مع درجة حرارة 15 درجة مئوية في المتوسط. فترة الصيف، التي تبردها رياح البحر، يبلغ متوسط ​​درجة حرارتها حوالي 35 درجة مئوية. على المرتفعات، يكون المناخ أشد قسوة، مع درجات حرارة سالبة في بعض الأحيان وثلوج كثيفة في الشتاء وصيف حار جداً، جاف جداً، خاصة في الجنوب حيث يكون سقوط الأمطار أقل. ومع ذلك، في الأجزاء العليا، يتم التحكم في درجة حرارة الصيف عن طريق الارتفاع. في الوديان الداخلية ، يكون الشتاء مشابهًا تقريبًا للمرتفعات. ولكن في فصل الصيف، وذلك بسبب البعد أو التعرض للرياح الجنوبية، ودرجات حرارة مرتفعة بشكل خاص: هذا هو الحال في تيزي وزو، حيث يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 46 ° C عندما يكون 35 درجة C في دلس، كما في آقبو، في وادي صومام، ممر مرور سيروكو.

تتمتع منطقة القبائل بأمطار غزيرة نسبيًا سهلت تطوير زراعة نموذجية. في منطقة القبايل الكبرى، المناطق الداخلية أكثر تروية بسبب ارتفاع وضغط الرياح الرطبة: وبالتالي في الأربعاء ناث إراثن ، يبلغ معدل هطول الأمطار 1،059 ملم مقابل 833 ملم في تيزي أوزو.

سلسلة من التلال التي تعبر المنطقة من خلال الانضمام إلى البليدة أطلس، وجرجورة البابور، مصيف القل وايدوغ يفصل منطقة شمال الأمطار عالية (أكثر من 800 مم من الأمطار سنويا) من منطقة الجنوب أقل روية (من 600 إلى 800 ملم في السنة). أن هذا الاختلاف في هطول الأمطار أسفرت عن أكثر أو أقل كثافة الغطاء النباتي الطبيعي: المنحدرات الشمالية، وغطت في البداية مع أراضي الغابات وعرة وأصبح في وقت لاحق أن بساتين يعارض والمنحدرات الجنوبية أسهل وربما في وقت سابق مأهولة بالسكان ، لأنها تفضي على الفور إلى الزراعة والتربية. يقدم هذا العامل عنصرًا إضافيًا للتمييز بين كتاب القبائل الكبرى والصغرى. في الواقع، الأول، إذا استثنينا المنحدر الجنوبي لجورج دجورا (كما هو الحال في ولاية تيزي أوزو الحالية) ، فهو في المناطق ذات الأمطار الغزيرة. على العكس ، في بيتيت القبايل ، فإن التوجهات المشتركة للساحل والإغاثة تغادر العمق قليلاً على المنحدرات الشمالية. أنها توفر مساحة أكبر للمناطق الرطبة أقل ، مثل قرقور والشرق أبعد، فرجيوة، التي تمتد بين بابور وهاتو الهضبة.

النباتات والحيوانات[عدل]

ساحل بمنطقة القبائل.
المكاك البربري بمنطقة القبائل الصغرى (ولاية جيجل).

توزيع السكان[عدل]

يتوزع السكان في منطقة القبائل على شكل مدن وقرى، بحيث منطقة القبائل يقطنها حوالي 3 ملايين نسمة موزعون على مدن كبرى مثل بجاية و تيزي وزو و مدن صغرى كالبويرة و قرى، اما خارج منطقة القبائل فهم موزعون على عدة ولايات من الوطن بعدد يقدر 2.5 ملايين نسمة اغلبهم يقطنون الجزائر العاصمة و قسنطينة و وهران و المدن الصحراوية بالنسبة للمستثمرين، اما بالنسبة للمهاجريين فـ للقبائل جالية كبيرة في فرنسا بعدد يقدر 800.000 شخصا و في كندا بـ 300.000 شخصا خاصة في مدينة كيبك لاستخدامها اللغة الفرنسية و في الولايات المتحدة جالية تقدر بـ 200.000 شخصا و في ألمانيا و بريطانيا بعدد يقدر 200.000 شخصا، كما للقبائل جاليات صغيرة في منطقة الشرق الاوسط كالسعودية و الإمارات العربية المتحدة و بعض مناطق تركيا.

تاريخ[عدل]

فترة ما قبل التاريخ[عدل]

يعود تاريخ الاستطيان البشري في المنطقة إلى عصر ما قبل التاريخ، ويتميز تاريخ المنطقة بالثراء بحيث كانت مسرحا للعديد من الأحداث وأنجبت الكثير من الأشخاص الذين صنعوا التاريخ وأثرو التاريخ الإنساني، ويمكن تقسيم تاريخ المنطقة إلى عدة أقسام على حسب ما وصلت إليه الكشوفات الأثرية بالمنطقة، وفي ولاية سطيف في منطقة عين الحنش بمقربة من جبال منطقة القبائل تم إكتشاف بقايا أثرية تعود إلى 1.7 مليون سنة مضت، وتتمثل المكتشفات في بقايا حصى وأحجار كانت تستخدم من قبل البشر في المنطقة وهو دليل على توسع البشر نحو شمال إفريقيا، كما تم اكتشاف بقايا أثرية تعود ل15.000 سنة قبل الميلاد وبقايا بشرية للإنسان القديم، مما يدل على قدم وجود البشر في المنطقة، دون أن ننسى كاف المصورة بسوق أهراس.

مرحلة العصور القديمة[عدل]

تعتبر المنطقة من أهم المدن نوميديا الشرقية، وهي أقدم مملكة أمازيغية تأسست شرق الجزائر في القرن الثالث قبل الميلاد، وقد أصبحت بعد ذلك، جزءاً من الجمهورية الرومانية، وكانت مسقط رأس العديد من القادة العسكريين أمثال:

عصر الوندال[عدل]

خريطة تبين سيطرة الوندال في شمال أفريقيا

العصر البيزنطي[عدل]

يظهر التوسع البيزنطي في عهد جستنيان باللون البنفسجي.

تم أكتشاف أبراج مراقبة من عصر البيزنطي في المنطقة وأكثر من 100 موقع، يمثل وصول المسيحية كديانة سماوية رسمية معادية لعبادة الأوثان الرومانية و البربرية، عاشت المنطقة إبان العصر البيزنطي الكثير من الأحداث والحروب الدينية خاصة بين الدوناتيين و الأرثدكس.

المرحلة الإسلامية[عدل]

مخطوطة باللغة الأمازيغية من بلاد القبائل مكتوبة بالحروف العربية.

عندما قدم المسلمون إلى منطقة شمال أفريقيا للتبشير بالإسلام اقاموا حضارات عدة، فأقاموا الدولة الحمادية و التي كانت بجاية عاصمتها، فشيدوا البناءات والقلاع مثل : بوابة فوكة و برج موسى.

المرحلة العثمانية[عدل]

إبتدئت سيطرة الدولة العثمانية منذ عام 1574 حيث كان آخر عام لحكم الحفصيين في المنطقة، فتحولت أفريقيا الشمالية إلى ولاية من ولايات الدولة العثمانية.

الاحتلال الفرنسي[عدل]

صورة لفليكس يجسد صورة فاطمة نسومر والشريف بوبغلة

تعد منطقة القبائل ثورية بامتياز، حيث شهدت عددا من الثورات مثل ثورة لآلة فاطمة نسومر في خمسينيات القرن التاسع عشر، وثورة محمد المقراني عام 1871، وبعد قرابة عامين من انطلاق الثورة الجزائرية (1954 - 1962) عقد بمنطقة الصومام بولاية بجاية مؤتمر الصومام الذي "كان له دور بارز" في رسم خريطة طريق الحركة التحررية الجزائرية حسب الكثيرين، ويعده البعض "انحرافا لمسار الثورة".

الثورة التحررية (الولاية الثالثة)[عدل]

أنجبت المنطقة لثورة التحرير المجيدة 10 إطارات سامية كانوا أعضاء في المجلس الوطني للثورة الجزائرية، أربعة منهم تولوا قيادة منطقة القبائل خلال الثورة والمعروفة آنذاك ب(الولاية الثالثة) تاريخيا والتي تشمل على أربع مناطق 16 ناحية و 66 قسما حسب التقسيم الذي أحدثه مؤتمر الصومام التاريخي، اذ جعلوا هذه المنطقة مسرحا هاما لثورة التحرير وخلقوا فيها رعبا كبيرا للاستعمار الفرنسي وتم على التوالي كريم بلقاسم، محمدي السعيد، العقيد عميروش، آيت حمودة وأكلي محند أولحاج، كريم بلقاسم القائد الرمز إلتحق بالجبل 7 سنوات قبل إندلاع الثورة التحريرية، وأصبح منذ سنة 1954 بمثابة القلب النابض لثورة التحرير عامة وفي منطقة القبائل خاصة المعروفة بالولاية الثالثة تاريخيا فكان من القادة الأوائل للثورة في 1954 وعضوا بارزا في مؤتمر الصومام المنعقد في 20 أوت 1956 أين أشرف على التقسيم والتنظيم الهيكلي للثورة، كان بمثابة القاعدة الصلبة في جيش وجبهة التحرير الوطني، ليترك الولاية الثالثة سنة 1956 بعد أن كان قائدها منذ ,1954 ليصعد قمة الهرم ويصبح عضو لجنة التنسيق والتنفيذ الاولى رفقة كل من بن يوسف بن خدة، عبان رمضان، سعد دحلب والعربي بن مهيدي، شاءت الأقدار أن تترك لجنة التنسيق والتنفيذ الجزائر بإتجاه تونس بعد إستشهاد العربي بن مهيدي، وفي تونس شهدت الثورة ميلاد لجنة التنسيق والتنفيذ الثانية لترقى الجزائر إلى مصاف الدولة بميلاد الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية في 19 سبتمبر 1958 ليضفى فيها كريم بلقاسم نائب رئيس وزير الحربية، ثم تليها الحكومة المؤقتة الثانية أين تولى نيابة الرئيس ووزير الخارجية، تليها الحكومة المؤقتة الثالثة، اذ هو نائب للرئيس ووزيرا للداخلية ويوقع باسم الجبهة والجيش اتفاقيات إيفيان الحاسمة وبعد 15 سنة من النضال المسلح، ويضع وتيرة الحرب التي دامت 132 سنة، ليغتال بعد الاستقلال في ظروف غامضة بمدينة فرانكفورت الألمانية، العقيد محمدي السعيد ... حياة كفاح كان العقيد محمدي السعيد وجها بارزا من وجوه الثورة الجزائرية، وثاني قائد للولاية الثالثة تاريخيا، خليفة لكريم بلقاسم، محمدي سعيد مستعمل فكرة» عدو العدو صديق « كان ضابطا في الجيش الفرنسي سنة 1939 وحول إبان الحرب العالمية الثانية للدفاع عن الأراضي الفرنسية، وما كان عليه الا أن ينضم إلى الجيش الألماني ويضحي ضابطا في المخابرات الألمانية، يكلف سنة 1942 بفتح منفذ في شمال إفريقيا موالي للجيش الألماني ضد الاستعمار الفرنسي، ليتم اسقاطه من على طائرة بنواحي تبسة محملا بالأسلحة وذلك سنة 1942 حاكما ألقي عليه القبض من طرف السلطات الاستعمارية وحكم عليه ب 10 سنوات سجنا، ليتم تسريحه سنة 1952 ووضع تحت الإقامة الجبرية بناحية الأربعاء ناث إيراثن، بولاية تيزي وزو، عيون كريم بلقاسم لم تغفل على استمالته ليتخذ وجهة الجبل في نفس السنة أي في 1952 ويصبح نائبا له رفقة » أعمر أوعمران « ويبقى كذلك رفقة كريم عند اندلاع الثورة التحريرية ثم عقيدا خلفا له على الولاية الثالثة، سنة 1957 إلى تونس ويكلف من طرف قادة الثورة بتكوين »الكوم« أي المركز العملياتي الشرقي، فوق الاراضي التونسية في وزارة الحربية للحكومة المؤقتة ثم قائدا للولاية الاولى، الثانية والثالثة. العقيد عميروش (شهيد دوخ الإستعمار) العقيد عميروش آيت حمودة رجل من الوزن الثقيل، ولد سنة 1926 بناحية واسيف بقمة جرجرة لم يعرف أبا، ليحمل اسمه فهو عميروش ابن عميروش الذي توفي شهرين قبل ميلاده، شغل كثيرا في أعمال التجارة، أوقف في العديد من المرات لشدة كراهيته للإستعمار وذلك قبل ان يهاجر إلى فرنسا ويلتحق بجمعية العلماء المسلمين بالمهجر أين شغل منصب مراقب مالي للجمعية، يكلف بالدخول إلى أرض الوطن قبيل اندلاع الثورة، شاءت الاقدار أن تكون ليلة 31 أكتوبر تاريخ ميلاده فاطلق فيها سنة 1954 عيارات في وجه ثكنة تيزي الجامع بعين الحمام معلنا اندلاع الثورة التحريرية المجيدة، عرف عنه الصرامة عدم التسامح، والقلب النابض بالحنان تجاه جيش التحرير والمواطنين المناضلين، فهو الذراع الأيمن لكريم بلقاسم في ناحية الصومام والمعروفة تاريخيا بالمنطقة الثانية للولاية الثالثة تاريخيا، ينظم النواحي ويهيكلها يلقن المصاليين دروسا في النضال والقتال، وتبقى الثورة من حوله تجوب وهو ساهر على تنظيمها وامدادها بالرجال والسلاح، كلف بتأمين ناحية الصومام عند انعقاد المؤتمر التاريخي ونجح، رقي رائدا عسكريا ونائبا للعقيد محمدي السعيد، ليكلف من طرف لجنة التنسيق والتنفيذ للاطلاع حول خلفية استشهاد العقيد مصطفى بن بولعيد، في الولاية الاولى تاريخيا، وفي صائفة 1957 يعين قائدا بالنيابة للولاية تاريخيا ليبقى نهائيا في مصاف العقداء على رأس الولاية الثالثة سنة ،1958 أعطى دفعة قوية للقتال والتناحر بالولاية الثالثة، ينظم القيادة، يخلق الفيالق المسمات بالوحدات الثقيلة، عجز العدو أن يقف في وجهه، عرف بالتنقلات الكثيرة والسريعة، اسمه كثيرا ما يخلق الرعب في أوساط الاستعمار، يسرع في اتخاذ القرارات لايتماطل أمام المعضلات، يعتبر الجبال رمالا، حتى كتبت له الشهادة رفقة العقيد سي الحواس، قائد الولاية السادسة تاريخيا في معركة غير متساوية زج فيها العدو قوات الطيران والمدفعية الثقيلة ضد فوج من المجاهدين بناحية جبل ثامر في 28 و 29 مارس 1959 لتبقى بذلك بطولات الرجل خالدة في التاريخ الحديث والمعاصر. رفع العلم بسيدي فرج القائد أكلي محند أولحاج المدعو »أمغار« بمعنى »شيخ« ليس لسنه بل لرزانة فكره، فهو من مواليد 1911 ببوزڤان تاجر غني، انضم عام 1955 إلى صفوف الثورة رفقة أبنائه الثلاثة فهو مسؤول سياسي »لأيت يجا« لغاية 1956 ليصبح نائبا لقائد المنطقة النقيب »يازوران محمد أمزيان« وفي سنة يرقى رائدا للمنطقة الثالثة بالولاية الثالثة وهي تيزي وزو، وفي سنة 1956 ليصبح رائدا سياسيا للولاية الثالثة ثم قائدا للولاية مرتين عام 1958 وعام 1959 حاول العدو مرات عديدة اغتياله، سماه الفرنسيون بلقب الشيخ وهي تسمية بقية في تاريخ الرجل، وعند استشهاد العقيد عميروش في مارس 1959 كان ينوب عن الولاية الثالثة تاريخيا استطاع أن يتفادى خسائر كبيرة لثورة التحرير بعد اندلاع عملية المنظار في مخطط شارل (في21 جويلية 1959) يقوم بفك الوحدات الثقيلة لجيش التحرير ويحولها إلى وحدات صغيرة في استراتيجية شاملة تمكن من إلحاق هزائم بالعدو دون فقدان الرجال، وفيها رسالة للعقوبات الفرنسية أن جيش التحرير لايزال موجودا ولم تنته رغم استشهاد حوالي 8 آلاف من أفراد الجيش.

مرحلة الاستقلال[عدل]

يعد يوم 20 أبريل/نيسان من كل عام يوم الاحتفال في منطقة القبائل بذكرى "الربيع الأمازيغي" الذي جاء بعد مظاهرات داعمة لمطالب "الحركة الأمازيغية" في جامعة تيزي وزو في أبريل/نيسان 1980 وعرفت مواجهات مع الشرطة الجزائرية، وتوترا في علاقة المنطقة بالسلطة.

الفن والثقافة[عدل]

اللباس التقليدي

ألأغنية القبائلية[عدل]

لعبت ألأغنية القبائلية المعاصرة دورا هاما في تقوية الوعي بالانتماء إلى الهوية الأمازيغية بمنطقة القبائل الكبرى، وكانت لها قاعدة شعبية على يد مغنين قبائل أمثال سليمان عزام، إيدير، آيت منقلات وفرحات مهني و غيرهم الذين بدأت معهم حركة الاحتجاج المعلن و الشديد للأغنية القبائلية الجديدة و كان لهم جمهور واسع في الداخل و الخارج و الأغنية القبائلية بدأت تعرف النور في الفترة بين 1945 و 1950 عندما قام جيل من الشباب القبائلي المناضلين في صفوف التيار الوطني الراديكالي بتأليف أغاني ملتزمة ( les chansons engages ) باللغة الأمازيغية خاصة أناشيد الحركة الكشفية المتطورة في منطقة القبائل باستعمال كلمات النشيد: " (kker a mmi-s umazigh) و معناها بالعربية انهض يابن مازيغ "، و كان أساس و جوهر الأغنية القبائلية يغلب عليه الأثر الوطني الثوري و السياسي في محاولة تصحيح أخطاء النظام والدعوة إلى التحرر و نذكر على سبيل المثال لا الحصر: أغنية ( بارزيدان berzidan ) أي الرئيس للمغني فرحات مهني كلمات محند أويحي وكان من الممكن أن تلقى هذه ألأغنية متابعات قضائية بتهمة سب الرئيس و إهانة الدولة وان كان في بلد ديمقراطي، كما نجحد أغنية (amzzarti) أي الهارب من الجندية، و أغنية ( أدّو Adu ) و تعني ريح الحرية..الخ و من أغاني إيدير نقف على أغنية (تاقراولة tagrawla) و تعني في الأمازيغية الثورة و ( تيغري أنوقدود tighri n’ wegdud) و تعني نداء الشعب فضلا عن المجمعة النسوية " جرجرة" و الحرية التي غنت أغنية taqbaylit أي بنت القبائل، وابتداء من 1974 أعطت ألأغنية القبائلية الحديثة خاصة مع النجاح الذي أحرزه المطرب إيدير و مجموعة من المطربين المؤلفين ذوي الموهبة الكبيرة أمثال آيت منقلات وفرحات مهني لموضوع الهوية الأمازيغية كقاعدة جماهيرية، كما عززت من مصداقية الثقافة الأمازيغية على المستوى الوطني و الدولي، و الموسيقى في منطقة القبائل تحمل الكثير من الإثارة حتى لو كانت في المناسبات العادية و هي تتميز بطابع شعبي محض، مما مكنت الأغنية من التنقل خارج الحدود على يد المؤلفين و المغنين أمثال: ( إقربوشن، الشيخ الحسناوي، سليمان عازم، شريف خدام، آيت منقلات، إيدير، معطوب الوناس و تكفاريناس..خ)، و ننوه أن بعض ألغاني ترافقها فنون الرقص التي تتداخل فيه الحركات ألأنيقة مع الحفاظ على القيم الاجتماعية و قواعد الالتزام بالآداب.

السياحة الجبلية في تيكجدة

اللباس التقليدي[عدل]

أي الالتزام باللباس المحتشم و هي ( الأقندور و البرنوس بالنسبة لرجل، و يمثل البرنوس الأبيض رمز الرجولة و الشرف و أيضا تلبسه المرأة يوم زفافها، أما بالنسبة للمرأة فنجد الفوطة أو كما تسمى: تيمحرمت، و الأمنديل و تعني الشال، و الأقوس أي الحزام و هي ألبسة ما تزال ترتديها المرأة القبائلية في منطقة القبائل إلى يومنا هذا بكل فخر و اعتزاز لكونه مظهر يعكس الهوية الأمازيغية لاسيما و هو يكون مرفق دوما بحلي فضية، مثل : ( أزرار أي العقد، أخلخال، أبزين، ابروش، تيخوثام أي الخاتم و غير ذلك من الحلي التي تتزين بها المرأة.

السياحة[عدل]

  • يعتبر شمال الجزائر من الشرق إلى الغرب مساحات خضراء تتخللها غابات كثيفة وسلاسل جبلية صخرية وبحيرات وسبخات في المنطقة مما يعطي تنوعا بيئيا يسوده الجوّ المعتدل صيفا وشتاء.
  • تتكون معظم التلال من أطول السلاسل في أفريقيا وهي الأطلس التلي الذي يمتد بمحاذاة الشريط الساحلي تتخللها أحواض وسهول وأهم جبالها هي جبال جرجرة المشهورة في منطقة القبائل ولاية تيزي وزو والتي تتساقط فيها الثلوج بكثرة في موسم الشتاء وتحتضن في أعاليها منطقة تيكجدة الخلابة المتواجدة على بعد عشرة كيلومترات تقريبا من منطقة ولاية البويرة، ولعل من بين ما يدعوك للتعجب وجود تلك الحظيرة الخلابة الخضراء في كبد الجبل الصخري العالي.

فن الطبخ[عدل]

السكان والاقتصاد والمجتمع[عدل]

ديمغرافيا[عدل]

سكان المدن الرئيسية بمنطقة القبايل
بلدية السكان (2008)
بجاية 177٬988
تيزي وزو 135٬088
بويرة 75٬000
الفن المعماري الأمازيغي

يبلغ عدد الولايات السبع التي يقع بها محيط الثنية - سطيف - جيجل حوالي ستة ملايين نسمة. منها، وفقا للتقديرات، من ثلاثة إلى ثلاثة ملايين ونصف ناطق بالقبايلية. وفقاً لتعداد عام 2008 ، فإن ولاية تيزي أوزو تضم أكثر من 1.1 مليون نسمة ، مقسمة إلى 67 بلدية. في حين أن 52 بلدية من ولاية بجاية يسكنها ما يقرب من مليون شخص. ينتشر باقي السكان الناطقين بالقبايلة في المنطقة نصف الشرقي من ولاية بومرداس ، النصف الشمالي من ولاية البويرة، شمال ولاية برج بوعريريج ، غرب ولاية جيجل ، الشمال الغربي من ولاية سطيف.

الكثافة السكانية عالية ، حيث تصل إلى 375 نسمة / كم 2 في ولاية تيزي وزو. ومع ذلك ، فإن النمو السكاني منخفض نسبيا مقارنة بالبلد ككل ، بمعدل 0.2٪ فقط في ولاية تيزي وزو و 0.6٪ في بجاية.

اقتصاد[عدل]

المعروف عن المجتمع القبائلي أنه مجتمع استثماري تجاري، و انتشار القبائليين في العالم ساهم في بناء علاقات تجارية عالمية، و يعتبر زيت الزيتون من أهم المنتجات الفلاحية للمنطقة، كما يعتمد الاقتصاد على الخضراوات و الفواكه لأن ارض منطقة القبائل صالحة للزراعة، كما تتوفر منطقة القبائل على عدة مناطق صناعية كبرى التي يصنع فيها المواد الغذائية كالمشروبات و الياغورت مثل المنطقة الصناعية (taharacht) الواقعة في أقبو و صنع الصلب و مواد البناء كالاسمنت و الآجور.

رياضة[عدل]

نادي الشبيبة القبائلي ضد نادي بجاية 2010

يشتهر سكان منطقة القبائل بحبهم الشديد لكرة القدم، وهي الرياضة الاولى في المنطقة كما لديها 3 أندية تلعب للدرجة الاولى في الدوري الجزائري و هي: شبيبة القبائل (jeunesse sportive kabyle) ، و التي حطمت رقما قياسيا في عدد ربحها للدوري الجزائري و من ابرز لاعبيها بن عبد الرحمن و الوناس قواوي و ايبوسي، شبيبة بجاية (jeunesse sportive medinat Béjaia )، والتي فازت بالدوري الجزائري 16 مرة و من ابرز لاعبيها جعبور، كوليبالي. ومولودية بجاية (moulodia de Béjaia) و التي صعدت إلى الدرجة الاولى للمرة الاولى في تاريخها في موسم (2013/2014) التي يحترف فيها لاعبين عدة كـ (يايا) الذي بفضل هدفه في مرمى أمل الأربعاء صعدت المولودية إلى الدرجة الاولى، كما لسكان بجاية ميولات إلى رياضة كرة الطائرة و التي تملك أندية لهذه الرياضة مثل نادي (bbs) الرجالي الحائز على كأس الجزائر لكرة الطائرة موسم 2012/2013، أما بالنسبة لكرة اليد فلسكان مدينة اقبو (akbou aqvu) عدة فرق مختصة في هذه الرياضة تحترف اغلبها في الدوري الأول للدوري الجزائري لكرة اليد مثل نادي (orba).

أعلام القبايل[عدل]

من أبرز الشخصيات السياسية التي ولدت في المنطقة حسين آيت أحمد من مواليد أغسطس/آب 1926 بعين الحمام بولاية تيزي وزو، وتوفي في ديسمبر/كانون الأول 2015، ويعد أحد كبار قادة الثورة الجزائرية وزعيم جبهة القوى الاشتراكية الاشتراكية أقدم حزب معارض في الجزائر.

أنجبت المنطقة عام 1922 كريم بلقاسم الذي توفي عام 1970 بألمانيا، وهو أحد أبرز قادة الثورة الجزائرية وصار من المعارضين السياسيين للنظام الجزائري بعد الاستقلال.

معرض الصور[عدل]

أنظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجيه[عدل]

المراجع[عدل]