هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
هذه المقالة أو أجزاء منها بحاجة لتدقيق لغوي أو نحوي

تاريخ الكهرباء في الإسكندرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (أبريل 2018)
2000 كيلوواط كورتيس التوربينات البخارية حوالي عام 1905.

كانت أول وحدة توليد بخارية أقيمت في الإسكندرية بكرموز عام 1895 (شركة ليبون).

المشتركين[عدل]

المشترك الأول[عدل]

لقد دخلت الكهرباء لأول مشترك في الإسكندرية في تاريخ 11/5/1895 وكان ذلك لمكتب المحامي الشهير المعروف عنه بإسم (مانوزدي) الذي أطلق اسمه على الشارع المؤدي إلى محكمة محرم بك كان يقع مكتب (مانوزدي) في العمارة رقم 5 شارع صلاح سالم في المنشية، وكان العقد على عنوان (باب العطارين أمام مصباح الإنارة بالغاز رقم 2375) ولتركيب عداد قوة 10 أضواء وكان رقم العداد هو 61184 وهو بذلك أول عداد يركب في مدينة الإسكندرية وقد تم التركيب على تكليف من شركة ليبون – الكهربائي (نحمان)، وكان تأمين العداد 5 فرنكات.[1]

المشترك الثاني[عدل]

كان ثاني مشترك بالإسكندرية هو البنك العثماني وكان عنوانه (ميدان القناصل أمام عامود رقم 78) وتعاقد على قوة 16 أمبير لعدد 88 إضاءة بموجب العداد رقم 64226. ومن أهم البنوك التي استخدمت الكهرباء في تلك الفترة بنك الأنجلو المصري في 16/8/1895 – وبنك مصر بشارع توفيق في 27/9/1895

اللوكاندات الأوائل[عدل]

كانت أول لوكاندة استخدمت الكهرباء في الإسكندرية هي لوكاندة بغداد في سان استفانو لصاحبها (سربوس) في 22/9/1895 ثم تم تأسيس لوكاندة بليزانس بشوتس في 26/3/1896 ثم لوكاندة الخديوية في محطة الرمل شارع كلية الطب في 29/12/1897

أوائل الكهربائيين[عدل]

كان أول الكهربائي وضع عقدا على دخول الكهرباء هو (أوجين نحمان) وكان يحمل عنوانه (طريق رشيد عمود رقم 366) طريق رشيد هو منطقة مجاورة لشارع شريف وشارع توفيق و شارع فؤاد في اتجاه الباب الشرقي، وأوجين نحمان هو الكهربائي الذي كانت شركة ليبون تعهد إليه بتركيب التوصيلات والعدادات

أول كنيسة

أول كنيسة استخدمت الكهرباء هي الكنيسة الإنجليزية ببولكلي في 26/2/1896

أول مدرسة

أول مدرسة استخدمت الكهرباء هي مدرسة الفرير في باكوس في 1/7/1897

التمثيل القنصلي

كانت أول قنصلية تعاقدت على استخدام الكهرباء هي القنصلية الألمانية في 7/12/1897 شارع باب رشيد ثم القنصلية الفرنسية شارع النبى دانيال في 14/3/1898 مكانها حاليا المركز الثقافي الفرنسي

التوكيلات البحرية

أدخل (افوجاردو) وشركاؤه ممثلين شركة أوير في شارع سيزوستريس الكهرباء في 23/5/1897

أول متجر للأجهزة الكهربائية

كان محل (ليفي كوسر) وشركاؤه بشارع سيزوستريس أول متجر أدخل الكهرباء في 31/1/1898

أول جمعية

أول جمعية استخدمت الكهرباء هي جمعية البحار والجنود وتعاقد عنها القسيس لورانس في 5/2/1898 ومازال مبنى الجمعية موجودا حتى الآن في بداية شارع سيزوستريس

أوائل دور العرض والملاهي

كان أول أصحاب المسارح الذين تعاقدوا على استخدام الكهرباء هو مسرح (مونفسانو) في ميدان القناصل في 15/4/1897 وتعاقد كازينو سان استفانو في 10/12/1896 وقهوة اللوفر في ميدان القناصل في 6/4/1898، وقهوة اتناس في بولكلي في 20/4/1898 بينما تعاقد بار (سان جيمس) في شارع شريف في 23/4/1898

محطات توليد الكهرباء في الإسكندرية[عدل]

  • في عام 1904 قامت شركة ليبون الفرنسية بإنشاء أول محطة توليد بالإسكندرية، وهي محطة توليد كهرباء كرموز بجهد توليد 200 فولت وكان ينقل ويوزع بمنطقتى وسط المدينة والقبارى فقط.
  • وفي عام 1930 تم إضافة وحدات توليد بمحطة كهرباء كرموز بجهد توليد 10500 فولت وبقدرة 10 م.وات، و تم إنشاء شبكة لنقل الطاقة الكهربائية على هذا الجهد ثم تم تخفيضه إلى 200 فولت في محطة ترابيا، وذلك لتغذية منطقة في وسط المدينة. كذلك تم تغذية الإبراهيمية وسابا باشا وفيكتوريا من محطتين بالإبراهيمية وسابا باشا بجهد 10500/5000 فولت.
  • في عام 1948 تم توحيد جهد شبكة التغذية وأصبح 10500 فولت.
  • وفي يونيو 1960 تم إنشاء محطات توليد كهرباء السيوف على جهد 3000 بقدرة 53م.وات وفي نفس الوقت تم إنشاء شبكة على الجهد لربط محطتى التوليد بكرموز والسيوف وتم إنشاء محطة مواجهة لمحطة توليد كرموز بالبر القبلى وذلك لرفع الجهد المولد لمحطة توليد كرموز من 10500 فولت إلى 30000 فولت، كما تم إنشاء محطة محولات السوق بمنطقة باكوس وتمت التغذية من محطة السيوف بكابلات جهد 33000 فولت، ثم تخفيض الجهد في هذه المحطة إلى 10500 فولت وكانت هذه المحطة مسئولة عن تغذية جميع مناطق شرق الإسكندرية.
  • في يوليو 1961 أسقط الالتزام عن شركة ليبون، وأنشأت مؤسسة الكهرباء والغاز في مدينة الإسكندرية وكان وقتها حمل المدينة حوالي 90 ميجاوات وعدد المشتركين حوالي 192039 مشتركاً.
  • على التوالي تم إنشاء محطات للمحولات والموزعات وحجرات المحولات وتم رفع جهد التشغيل من 33 ك.ف. إلى 66 ك.ف.، وأصبحت شركة كهرباء الإسكندرية مسؤلة عن توزيع الكهرباء على الجهود المتوسطة والمنخفضة في مدينة الإسكندرية وحتى الأتجاه 66 غربا.[1]

المصادر[عدل]

  1. أ ب Elec_title نسخة محفوظة 16 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.