يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المُناسبة.

تشريح الطيور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مُراجعة. ينبغي أن يُزال هذا القالب بعد أن يُراجعها محررٌ ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المُناسبة. (أبريل 2013)
التشريح الخارجي (الطوبوغرافيا) لطائر نموذجي: 1 المنقار، 2 الرأس، 3 القزحية، 4 بؤبؤ العين، 5 الغطاء، 6 المكامن الصغرى، 7 الأوشحة الكتفية، 8 المكامن، 9 ريش طرف الجناح، 10 الردف، 11 القوادم، 12 الشرج، 13 الفخذ، 14 المفصل الرسغي لعظمة الساق الأكبر، 15 رسغ القدم، 16 القدم، 17 عظمة الساق الأكبر، 18 البطن، 19 الأجنحة، 20 الصدر، 21 الحلق، 22 الزائدة اللحمية

تشريح الطيور، أو هيكل علم وظائف الأعضاء لأجسام الطيور يظهر العديد من التعديلات الفريدة، التي تساعد الطائر على الطيران. للطيور نظام هيكل عظمي خفيف الوزن وجهاز عضلي خفيف لكنه قوي، بالإضافة إلى دورة دموية وأجهزة تنفس قادرة على توفير معدلات أيض وتوفير الأكسجين بشدة، مما يسمح للطائر بالطيران. وقد أدى تطور المنقار إلى تطور نظام هضمي معدل بشكل خاص. وهذه التخصصات التشريحية قم منحت للطيور طبقتها في أسرة الفقاريات.

نظام الهيكل العظمي[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

  • قائمة المصطلحات المستخدمة في طوبوغرافيا الطيور

ملاحظات[عدل]

المراجع[عدل]

  • Peter Grant & Killian Mullarny The New Approach to Identification, in Birding World, Vols. 1&2 ISSN 0969-6024

وصلات خارجية[عدل]