حملة الرعاة الصليبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Croisade des Pastoureaux plaque, Orléans.JPG

حملة الرعاة الصليبية حركة شعبية هستيرية قامت في فرنسا بتشجيع من بلانش دي كاستيل أم لويس التاسع بعد هزيمة الحملة الصليبية السابعة وأسر لويس التاسع في مصر في معركة المنصورة.[1][2] قاد الحركة، التي بدأت قرب عيد الفصح سنة 1251م، رجل غامض سمى نفسه «سيد هنغاريا»، زعم أن السيدة مريم ظهرت له وطلبت منه قيادة حملة صليبية إلى مصر لإنقاذ لويس التاسع. انضم للحركة آلاف من الفلاحيين والرعاة وهوجمت الكنائس والأديرة والجامعات في باريس ومدن أخرى، وقُتل قساوسة ورهبان وألقى بهم في نهر السين بحجة عدم مساعدتهم للويس الأسير. وهوجم اليهود والمعابد اليهودية. بعد إدراك أم لويس لخطورة الموقف طلبت بالتصدى لأفراد الحملة والقبض عليهم. انتهت الحملة بمصرع «سيد هنغاريا» وأعداد كبيرة من أفراد الحملة وفرت أعداد إلى إنجلترا. يعتقد المؤرخ «ماثيو باريس» أن «سيد هنغاريا» كان البحار المحتال «وليم الخنزير» الذي عرض نقل حملة الأطفال الصليبية إلى مصر من قبل، أو على الأقل كان من ضمن المحتالين الذين شاركوا فيها.

مراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن حملة الرعاة الصليبية على موقع britannica.com"، britannica.com، مؤرشف من الأصل في 03 مايو 2021.
  2. ^ "معلومات عن حملة الرعاة الصليبية على موقع babelnet.org"، babelnet.org.[وصلة مكسورة]