زبغنيو بريجينسكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
زبغنيو بريجينسكي
صورة معبرة عن زبغنيو بريجينسكي
معلومات شخصية
الميلاد 28 مارس 1928 م
وارسو
الجنسية Flag of the United States.svg الولايات المتحدة الأمريكية
Flag of Poland.svg بولندا تعديل القيمة في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديمقراطي الأمريكي تعديل القيمة في ويكي بيانات
عضو في مجلس العلاقات الخارجية، والمجلس الأطلسي تعديل القيمة في ويكي بيانات
أبناء إيان بريجنسكي تعديل القيمة في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة مكغيل (1945–1950) 
جامعة هارفارد تعديل القيمة في ويكي بيانات
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون، وماجستير تعديل القيمة في ويكي بيانات
المهنة عالم سياسة، وسياسي، وتربوي، وبروفيسور (أستاذ جامعي) تعديل القيمة في ويكي بيانات
التيار نظرية الواقعية السياسية تعديل القيمة في ويكي بيانات
إدارة جامعة جونز هوبكينز، وجامعة كولومبيا، وجامعة هارفارد تعديل القيمة في ويكي بيانات
الجوائز
زمالة غوغنهايم 
ترتيب النسر الأبيض 
وسام الحرية الرئاسي تعديل القيمة في ويكي بيانات
MSC 2014 Brzezinski Kleinschmidt MSC2014.jpg

عمل زبغنيو بري جينسكي (بالإنجليزية: Zbigniew Brzezinski) مفكر استراتيجي ومستشار للأمن القومي لدى الرئيس الأميركي جيمي كارتر بين عامي 1977 و1981 وهو يعمل حاليًا مستشارًا في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية، وأستاذًا (بروفسورًا) بمادة السياسة الخارجية الأميركية في كلية بول نيتز للدراسات الدولية المتقدمة بجامعة جون هوبك نز في واشنطن. كان زبغنيو بريجينسكي من الشخصيات القليلة من خبراء السياسة الخارجية الأمريكية التي حذرت إدارة بوش صراحة من غزو العراق. وينقل عنه في شباط 2003 وقبل حرب العراق بأسابيع قوله إنه إذا قررت الولايات المتحدة المضي قدما في خططها الخاصة بالعراق، فسوف تجد نفسها بمفردها لتتحمل تكلفة تبعات الحرب، فضلا عن ازدياد مشاعر العداء والكراهية الناتجة عن تلك الحرب. في كتابه الجديد " فرصة ثانية" يوجه سهام نقده اللاذعة إلى السياسة الخارجية الأمريكية في عهد كل من جورج بوش الأب وبيل كلينتون وجورج بوش الابن، ويعتقد أن الولايات المتحدة خلال حكم هؤلاء الثلاثة قد فرطت وأهدرت فرصتها الأولى لقيادة العالم عندما سنحت هذه الفرصة مع انتهاء الحرب الباردة بسقوط الاتحاد السوفيتي. ورغم ضياع الفرصة الأولى في ظل أداء ضعيف يفتقر الرؤية الإستراتيجية لكل من الرؤساء الثلاثة، فإن بريجينسكي يرى أن الولايات المتحدة ما تزال لديها فرصة ثانية. ويؤكد بريجينسكي على أهمية الشهور العشرين القادمة في حسم اضطلاع الولايات المتحدة بقيادة العالم محذرا من أن ازدياد سوء الوضع في العراق أو توسيع دائرة الحرب في الشرق الأوسط بمهاجمة إيران ربما يؤديان إلى أن تذكر كتب التاريخ أن عمر الولايات المتحدة كقائدة للعالم كان قصيراً جداً.[1]

من كتبه[عدل]

  • "خارج السيطرة".
  • "الفشل الكبير".
  • "خطة اللعبة".
  • "القوة والمبدأ".
  • فرصة ثانية: ثلاثة رؤساء وأزمة القوة العظمى الأمريكية. (بالإنجليزية: Second Chance: Three Presidents and the Crisis of American Superpower)

مصادر[عدل]

USA Flag Map.svg
هذه بذرة مقالة عن الولايات المتحدة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.