زجل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الزجل هو فن من فنون الأدب الشعبي يعود أصله إلى جزيرة العرب قبل الإسلام؛ (ولكن بعض الباحثين يعتبرون أن أصول الزجل ترجع إلى الأندلس).[1][2] وهو شكل تقليدي من أشكال الشعر العربي باللغة المحكية. وهو ارتجالي، وعادة ما يكون في شكل مناظرة بين عدد من الزجالين (شعراء ارتجال الزجل) مصحوباً بإيقاع لحني بمساعدة بعض الآلات الموسيقية. ينتشر الزجل بشكل كبير في لبنان وشمال فلسطين وشمال الأردن وغرب سورية.

أصله[عدل]

يعود أصل الزجل إلى العصر الجاهلي، وكان من أشهر الزجالين الشاعرة الخنساء[بحاجة لمصدر] كلمة زجل بالعربية تعني "الصوت". والزجل في اللغة هو التصويت والتطريب، وهو اسم أطلقه الأندلسيون على شعرهم العامي الذي شاع واشتهر في القرن الثاني عشر الميلادي، خاصة على يد ابن قزمان وجماعته، وانتشر بعد ذلك في لهجات الأقطار العربية الأخرى في المشرق. في بدايات القرن العشرين، أطلق اللبنانيون وصف "الزجل" على شعرهم العامي، إذ كان يعرف قبل ذلك في سوريا ولبنان، بـ "القول" أو"المعنّى". كما كان يسمى الشاعر "بالقوّال". وكان يعرف في فلسطين، بـ "الحدا" أو "الحدادي" وعرف الشاعر بال"حادي"، وخاصة في الجليل والكرمل.[3].

يقول صفي الدين الحلي أن مخترعي الزجل هم أهل المغرب العربي، ثم انتقل إلى العراق وباقي الدول العربية[4]. ويعتبر الأندلسيون السبّاقون في مجال الشعر المحكي، إلا أنّ الشعب الذي عاش في جبال لبنان، مما عنده ثروة طبيعية ضخمة وفنون متعددة أضاف العديد من ألوان الشِّعر الشعبي[5]. و"لئن كان الشعر الشعبي نتيجة طبيعيّة لظهور اللّغة العاميّة، فإنّه من الثابت أنّ تطورّه في لبنان كان بتأثير الألحان السريانية الكنسية".[6]

أنواع الزجل[عدل]

النوع الشكل مثال
معنى وهو على بحر الرجز: مستفعلن مستفعلن مستفعلن (أو الكامل: متفاعلن متفاعلن متفاعلن)
يا بيرق الشعر لمجدك ما انطوى رفرف مع النسمات وتمايل غوى
زند اللي شالك زند ماكن ما التوىسلاحو عقل من معجن الحكمة ارتوى
عتابا البحر المتناهي 9 مقاطع كل شطر، أو السريع وهو الشائع 10 مقاطع في كل شطر، والبسيط 11 مقطعا في كل شطر
لا تظني عن ربوعك بعدنـاعلى درب الهوى مشينا بعدنا
تعالي انظري انشـغلي بعدناتريني براس قايمة الحبـاب
ميجانا الوزن اليعقوبي الذي تتألف دعامتيه من 24 حركة صوتية 12 في كل شطر
يا ميجانا يا ميجانا يا ميجانااعطينا عيونك تا نسـل سيوفنا
قد الحلو ما يوم قدامي خطرالا ما حبو مر عَ بالي وخطر
وشو هم حبو يكون مرصود بخطرما دام كل الحب تعتير وهنــا
قلبي انا كيف شكل فيني احملووكل ما حلو قبالز مرق بشعلو
وحتى اذا بنوم الهنا بيبصر حلوبيشعل حريق الحب بنوم الهنا
أبو الزلف الوزن المزدوج الذي يتألف من 13 مقطع صوتي – 7 حركات في الشطر الأول و6 حركات في الشطر الثاني،
هيهات يا بو الزلفعيني يا موليا
قلبي أماني معـكلا تنكرو عليـا
يا حلو حاجي بقاتسرق غفا مني
تمرّد علي الشـقافي غيبتك عنـي
كنا بليل النقـاعا ليالينا نغني
ما عدت بعد اللقاشــفتك بعينيـــا
الشـروقي من البحر الوفائي، صدوره من قافية وأعجازه من قافية أخرى ويتألف كل شطر من 13 حركة
يلِّي هديتك قلب حـب ووفـا مليانوغنيت فيكـي بِكر شـعر والهـامي
ياما وياما نظمت بمحاسنك قصدانوما كان وادي الوفا يردد صدى هيامي
الروزانا البيت مبنٍ على 13 مقطع صوتي، فالشطر الأول من 7 مقاطع والشطر الثاني من 6 مقاطع (حركات). أما الدور فيتألف من أربعة أبيات، قافية صدورها واحدة وكذلك قافية اعجازها ما عدا عجز البيت الأخير إذ يعود إلى القافية العامة للمطلع ويبنى على 7 حركات في الشطر الأول و6 حركات في الشطر الثاني
عَ الروزانا عَ الروزاناكل الحلا فيها
شو عملـت الروزاناحتّـى نجافيها
الندب وطريقة الندب جعل القافية فيه على طريقة المعنى ويأتي من البحر المتفاوت الذي تتألف كل من دعامتيه من 8 حركات
دموعكم لا تحجبوهامن المحاجر اسكبوها
واتركو الزهرة اللطيفةالباكيي تودع أبـوها
زغرودة كناية عن بيتين تكون القافية في الصدر والإعجاز واحدة. وتبدأ على الغالب بلفظة "أويها" وتنتهي بـ"لي لي لي لي لي". وأوزانها من البحر البسيط الذي تتألف كل من دعامتيه من 11 حركة ومجموع حركات البيت 22
اويها مبروك يابني انشال الهم من بالكاويها اليوم عرسك كنار الأرز غنّالك
اويها حقك تشوف بعروسك عالمدى حالكاويها بالحسن اخت البدر يا ألف نيّالك
لي لي لي لي لي

أنواع أخرى[عدل]

القرادي هو على البحر المتدارك. يرتكز هذا البحر على شطرين ومجموع عدد حركات البيت بكامله هي 14، 7 في الشطرالأول و7 في الشطر الثاني مثال :

ضيعتنا عمْ بتناديأهلا و سهلا يا ولادي

إن كلمة قرّادي مصدرها القَردَ أي "لجلجة اللِّسان" بحيث يتلجلج اللِّسان عند غنائها لسرعة وزنها وأنواعها كثيرة ،بحيث يتألف البيت من أربعة عشر مقطعاً صوتياً، سبعة مقاطع في الصدروسبعة مقاطع في العجز. منهاالمثناة المسمّاة عند عامة الشَّعب (قرادي عالحرف) ومنها المربعّة أي(قرّادي عالحرفين). للقرادي فنون عديدة منها ما أهمل النظم فيه، وقد ذكره رشيد نخله في ديوانه: القلاّب، وكرج الحجل، ومشي الست، والمطبق، والشلوقي، والكناري، والمسجع، ودق المطرقة، والمربع، والمجوز، والشوفاني (نسبة إلى جبل الشوف) والشوفاني القديم، ونقلة العروس، والمربوط.

وهناك العديد من أنواع الزجل الأخرى، خاصة الزجل الغنائي اللبناني ومنها: سكابا، عاليادي اليادي، عالالاولالا، عالماني، ليا وليا، ويا غزيل والمعنى.

أشهر الزجالين[عدل]

نقابات وجمعيات[عدل]

للحفاظ على الزجل بصفته تراثاً شعبياً ونوعاً من أنواع الأدب ولتوحيد شعراء الزجل في مؤسسة تجمعهم ومتخصصة في الزجل أطلق في لبنان "عصبة شعراء الزجل" والتي أصبحت فيما بعد "نقابة شعراء الزجل". كما أطلق في سوريا "جمعية شعراء الزجل" والتي يترأسها الشاعر السوري فؤاد حيدر.

انظر أيضاً[عدل]

روابط خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ مزوري، مومن (2014) الخصائص الشكلية لفن الزجل في الأندلس. رسالة الدكتوراه نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الجوهري، محمد. نشأة الزجل، وطبيعته، وموضوعاته ورائده: بحث في الأدب والنصوص نسخة محفوظة 29 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الزجل في بلاد الشام حتى القرن الخامس عشر، أقوال وقوّالون قبل القوّال الأوّل، أول دراسة أكاديمية في العالم العربي تبحث في الموضوع نسخة محفوظة 02 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الخلي، صفي الدين، "الأدب الشعبي العراقي" صفحة 164
  5. ^ مارون، عبود: الشعر العامي، دار الثقافة، ودار مارون عبود، بيروت، 1968، ص 53
  6. ^ أمين القاري: روائع الزجل، جروس، برس، طرابلس، 1998، ص 5.