زعرور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الزعرور

ثمرة نبات الزعرور أحادي المبيض
ثمرة نبات الزعرور أحادي المبيض

أوراق وأزهار
أوراق وأزهار
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الرتبة: الورديات
الفصيلة: الوردية
الاسم العلمي
Crataegus
لينيوس، 1753
الأنواع
طالع النص
صورة للأجزاء المستعملة بالمداواة

الزعرور (من السريانية

ܥܙܪܪܬܐ عَزْرَارْتَاءْ)[2] جنس نباتي يتبع الفصيلة الوردية من صف ثنائيات الفلقة.

يقدر عدد الأنواع التابعة لهذا الجنس بحوالي 200 نوع، ويختلف العدد حسب التصانيف العلمية المختلفة. شجرة شوكية برية وزراعية يبلغ ارتفاعها من 3-10 متر، شوكه معتدل القد كثيف التجميع تتميز الشجرة بوجود الشعيرات البيضاء على الفروع الصغيرة وأعناق الثمار والأزهار، وأوراقها بيضوية الشكل اسفينية عند القاعدة ومفصصة إلى ثلاثة أو خمسة فصوص، مستطيلة، نصلها مسنن الحافة خملي الصفحة السفلى مغطاة بشعيرات على كلا السطحين نورته تتراوح بين 7 إلى 12 زهرة، مستطيلة ذات أزهار بيضاء اللون وللمبيض قلم إلى ثلاثة أقلام وثمارها ثنائية العجمة مختلفة الألوان فيها الأحمر والأصفر، وهي كروية الشكل يبلغ قطرها سنتيمترين تقريباً. تنمو في البلاة العربية في المناطق المتوسطية القارية والمناطق الجافة العليا والجبال والغابات الجبلية وفي منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط [3][4]

من أنواعه الواطنة في الوطن العربي[عدل]

الوصف النباتي[عدل]

أنواع الزعرور شجرية معمرة، توجد في البرية والأحراش وفي المرتفعات الجبلية وتزرع أيضًا. شجرة الزعرور ذات أوراق خضراء تشبه ورق السدر صغيرة الحجم وأزهارها بيضاء عذقية تتحول إلى ثمرات عنبية بيضوية محمرة اللون أو سوداء أو صفراء حسب نوعها.

الفوائد الاقتصادية[عدل]

تزرع هذه الشجرة لثمار لا للخشب وتستعمل ثمارها في صنع المربيات وتحتوي ثماره على فيتامين سي بكثرة وعلى حمض الستريك ولثماره طعم حامض حلو يستخرج منها مشروبات لذيذة.[5]

المنافع الطبية[عدل]

تمتاز ثماره بحلاوة مذاقها ولها تأثير على اللسان، وللاستخدامات الطبية والعلاجية فإن لزهوره فوائد كثماره.

الزعرور يعتبر صديقا للقلب (مقو جدا للقلب) موسع للأوعية الدموية وخاصة الشرايين التاجية، مرخ، منظف للسموم من الجسم. تستخدم ثمار الزعرور الطازجة كغذاء مثل ثمار النبق لشجرة السدر. وتفيد الثمار الطازجة في علاج اضطرابات القلب العصبية بسبب أرتفاع ضغط الدم أو تلك المصاحبة لسن اليأس. لذا فهو يفيد في حالات تصلب الشرايين والذبحة الصدرية ويساعد على إبقاء الدم في معدلاته الطبيعية.

طبيعة الاستعمال[عدل]

داخلي وخارجي

طريقة الاستعمال[عدل]

1- مغلي.
2- منقوع.
3- مستحلب.
4- مستحضر.
5- لبخات.
6- كمادات.

الاجزاء المستعملة[عدل]

الاجزاء الهوائية (الأزهار والأوراق, اللحاء والثمار)

المواد الفعالة[عدل]

فلافونيات، ثلاثيات التربينوييد، غليكوزيدات، كومارينات، حمض التنيك

ملاحظة[عدل]

مستحلب : الأستحلاب هو نقع المادة بالماء المغلي للحصول على المادة الفعالة مثل عملية تحضير الشاي.أي يغلى الماء ثم توضع أزهار الزعرور لدقائق.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : Species Plantarum — معرف مكتبة تراث التنوع البيولوجي: http://biodiversitylibrary.org/page/358494 — المؤلف: كارولوس لينيوس — العنوان : Species plantarum — الاصدارالأول — المجلد: 1 — الصفحة: 475
  2. ^ (بالإنجليزية) تعريف acerola على ويكاموس بالإنكليزية.
  3. ^ د. إبراهيم بدران، موسوعة نباتات العالم عمان. 2000، ص 137
  4. ^ فاطمة الحبيب، علم النبات، كلية العلوم، جامعة بغداد، 1990، ص 78
  5. ^ د. شكري إبراهيم سعد، النباتات الزهرية: نشأتها وتطورها وتصنيفها، ط 8، جامعة الاسكندرية،1987، 142