سفرنامه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

سفرنامه من مؤلفات ناصر خسرو باللغة الفارسية وقد كتب في سنة 437 هجرية. هذا الكتاب شبيه بكتاب سياست نامه مكتوب بلغة سهلة خالية من الصنعة والمحسنات.

رحلاته[عدل]

يذكر في سفرنامه ناصرخسرو رحلاته التي قام بها؛ إذ خرج من مدينة مرو وسار إلي مدينة نيشابور، فزار الشيخ الصوفي بايزيد البسطامي في مدينة قم. ثم ذهب إلي مدينة دامغان حتي وصل إلي مدينة سمنان فتعرف هناك النسائي من تلاميذ پورسينا. ثم اجتاز مدينة قزوين ووصل إلي تبريز وهناك تعرف بالشاعر قطران وفسر له جملة مقطوعات صعبة من أشعار الشاعرين الدقيقي ومنجيك، ثم خرج من تبريز إلي وان ثم أخلاط ثم بطليس ثم‌ أرزن ثم ميافارقين ثم آمد ومنها إلي حلب ثم إلي معرة‌النعمان حيث تلاقي بالشاعر العربي الفيلسوف أبي العلاء المعري. ثم خرج من معرة النعمان إلي مدينة حماه ثم إلي طرابلس ثم إلي بيروت ثم إلي صيدا ثم إلي صور ثم إلي عكا ثم إلي حيفا وبقي في الشام فترة تمكن فيها من زيارة الأراضي المقدسة وقبور الأنبياء وبيت المقدس وبيت لحم وجليل وكفرناحوم وعزم علي أن يغادرها إلي مصر بطريق البحر ولكن الرباح لم تساعده علي السفر بحراً فسار إليها براً ووصل في النهاية إلي القاهرة.

و بقي ناصرخسرو في مصر مدة سنتين أو ثلاث سنوات؛ وهذه فترة هامة من فترات حياته، لأنه استطاع أن يتحقق فيها من عظمة الخليفة الفاطمي المستنصر بالله؛ ولانه كان في مصر انضمامه إلي الإسماعيلية وتبحره في مذاهبهم الباطنية بحث انتدبوه ليكون داعيهم وحجتهم في خراسان.

و قد استغرقت رحلة ناصرخسرو منذ خروجه من موطنه إلي وقت رجوعه سبع سنوات كاملة(437 هجرية) وقد تمكن في خلال هذه المدة من أداء فريضة الحج خمس مرات، عاد بعدها في النهاية من الحجاز إلي بلخ ماراً بتهامة واليمن والإحساء والقطيف فالبصرة، وأقام بالبصرة‌ ما يقرب من شهرين ثم غادرها إلي مرو، ماراً بارجان وإصفهان ونائين وطبس وتون وسرخس.

وصلات خارجية[عدل]