انتقل إلى المحتوى

ميافارقين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
Silvan

الاسم الرسمي (بالتركية: Silvan)‏  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات
خريطة
الإحداثيات 38°08′32″N 41°00′05″E / 38.142222222222°N 41.001388888889°E / 38.142222222222; 41.001388888889   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1]
تقسيم إداري
 البلد تركيا
عاصمة لـ
عدد السكان
 عدد السكان 86672 (2018)  تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
 حضر 59865 (1990)
64136 (2000)
47105 (2007)
42736 (2008)
41484
41484 (2009)
41451 (2010)
43676 (2012)
86093 (2013)
86633 (2014)
84841 (2015)
84485 (2016)
85256 (2017)
86672 (2018)
86736 (2019)
87639 (2020)
12158 (1965)
18592 (1970)
29599 (1975)
43624 (1980)
45825 (1985)
86745 (2021)  تعديل قيمة خاصية (P6343) في ويكي بيانات
 ريف 50088 (1990)
52162 (2000)
40746 (2007)
43520 (2008)
43323 (2009)
43391 (2010)
42774 (2012)
30627 (1965)
33604 (1970)
38544 (1975)
39075 (1980)
44983 (1985)  تعديل قيمة خاصية (P6344) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+03:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
21640
رمز جيونيمز 8630831  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
لوحة مركبات
21  تعديل قيمة خاصية (P395) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي www.silvan.bel.tr

سلوان[2] (بالكردية: Silîvan‏) (بالتركية: Silvan)‏ والمعروفة تاريخيًا باسم مَيَّافارِقين[3] (بالكردية: فارقين، Farqîn‏) (النسبة إليها فارقي أسقطوا بعض حروفها لكثرتها (لسان العرب، مادة فرق) (سريانية: ܡܝܦܪܩܝܛ مَيپَرقيط) هي مدينة ومقر مديرية سلوان التابعة لمحافظة ديار بكر التركية. وبلغ عدد سكانها 86٫161 نسمة في عام 2022.[4] ميافارقين من مدن الجزيرة الفراتية القديمة،[5] وكانت عاصمة الإمارة المروانية الكردية.[6] اشتقَ اسم سلوان من اللفظة الكردية لاسم سليمان، نسبةً إلى إمارة سليمان الكردية التي حكمت المنطقة من القرن الخامس عشر حتى عام 1838م.[7]

تقع ميافارقين في شمال شرق ديار بكر، بين دجلة والفرات، فيها آثار إسلامية ومسيحية وفارسية، وعرفت بشهدائها المسيحيين الفرس. وهي تعتمد على الزراعة، وبها صناعات محلية يدوية تقليدية.

تاريخها[عدل]

تعتبر ميافارقين من أشهر المدن الإسلامية بديار بكر، سميت «بميّا بنيت» لأنها أول من بناها، وقالوا: مابني منها بالحجارة فهو بناء انوشيروان بن قباذ، وما بني منة عهد المسيح، بناها مّروثا بن ليوطا، وكان ربّ ماشية، وكان الفرس مجاوريه، فكانوا يغيرون عليه ويأخدون مواشيه، فعمد إلى أرض «ميافارقين» وبني فيها المدينة، وحصنها وأحكم بناءها. ولما عرف الملك الرومي قسطنطين أمر وزراءه الثلاثة فبنى كل واحد منهم برجاً من بروجها، هي «برج الرومية» و «برج الراوية» المعروف ببرج على بن وهب، و«برج باب الربض»، وكان على الأبراج اسم الملك وأمه هيلانة، وكان للمدينة ثمانية أبواب منها: «باب أرزن» المعروف بالخنازير، وباب قولنج، و«باب الطّبالين»، و«باب المرآة» لأن عظيمة يشرق نورها إذا طلعت الشمس على ما حولها من الجبال، و«باب الشهوة»، و«باب الفرح والغم» حيث ثمة صورتان منقوشتان، صورة الفرح تمثل رجلاً يلعب بيديه، وصورة الغم تمثل رجلاً قائماً على رأسه صخرة جماد، فلذلك لا يبيت أحد من ميافارقين مفموماً الا النادر. وسمي هذا الباب لاحقاً باب «القصر العتيق» الذي بناه بنو حمدان.

وظلت «ميافارقين» بأيدي الروم إلى أيام قباد بن فيروز ملك الفرس الذي غزا ديار بكر وربيعة وافتتحها وسبى أهلها، ثم ملك بعد ابنه انوشيروان. ثم غلب عليها الروم ثانية زمن هرقل. إلى أن جاء المسلمون فافتتحوها، ففتحها خالد بن الوليد والأشتر النخعي، فتحت عنوة، وقيل صلحاً على 50 ألف دينار. وكان المسلمون لما نزلوا عليها بمرج هناك على عين ماء فنصبوا رماحهم بالمرج فسمى ذلك الموضع عين البيضة، وإياها عنى المتنبي في قوله واصفاً جيش سيف الدولة الحمداني:

تجانف عن ذات اليمين كأنها
ترقّ لميافارقين وترحم
ولو زحمتها بالمناكب زحمة
درت أي سوريها الصعيف المُهدَم

حاصر التتار بقيادة هولاكو مدينة ميافارقين حصاراً شديداً، وجاءت جيوش مملكتي أرمينيا والكرج (جورجيا) لتحاصر ميافارقين من الناحية الشرقية، وكان هذا الحصار الشرس في شهر رجب سنة 656 هجرية - بعد الانتهاء من تدمير بغداد بحوالي أربعة شهور. وصمدت المدينة، وظهرت فيها مقاومة ضارية، وقام الأمير الكامل محمد يشجع شعبه على الثبات والجهاد. وسقطت المدينة بعد حصار دام عامين، بعد نفاد المؤن والذخيرة.

التاريخ الحديث[عدل]

أحكام معاهدة سيفر لدولة كردستان المستقلة لعام 1920.

وفقاً لمعاهدة سيفر التي رسمت حدود الشرق الأوسط بعد تقسيم الدولة العثمانية، خضعت المنطقة لحكم بريطانيا وفرنسا. قُدم واتفق في عام 1920 على إقتراح لتشكيل دولة كردستان والتي قدمت تصورًا مبدئيًا على حدودها الرسمية في جنوب شرق الأناضول كبداية. إلا أنه بعد معاهدة لوزان، ضُمت مناطق واسعة من دولة كردستان المقترحة إلى تركيا، ليفشل الكرد بعدها في تكوين دولة وتشهد المنطقة قرناً من الصراع عرفت باسم الصراع التركي الكردي. وكانت سلوان من المدن التي شهدت معارك شرسة بين حزب العمال الكردستاني والجيش التركي.[8][9]

السكان[عدل]

يبلغ عدد سكان مدينة ميافارقين (سلوان) اليوم حوالي 90 ألف نسمة.

المصادر والمراجع[عدل]

  • معجم البلدان 5/236 _ 238
  • أحسن التقاسيم ص: 137
  • شرح ديوان أبي الطيب المتبي ص: 288
  • دكتور: شامي، یحیی، (موسوعة المدن العربیة والإسلامیة) ، دار الفکر العربي، بیروت، طبع عام 1993 للميلاد.

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية (P402) في ويكي بيانات "صفحة ميافارقين في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 2024-07-14.
  2. ^ قيماز، شمس الدين أبي عبدالله محمد بن أحمد بن عثمان بن. تذهيب تهذيب الكمال في أسماء الرجال - ج 1 : حرف الألف. IslamKotob. ص. 19. مؤرشف من الأصل في 2023-08-05.
  3. ^ قاموس المحيط لفيروزالآباديّ تحقيق الدكتور محمود مسعود أحمد المكتبة العصرية صيدا بيروت لبنان الطبعة الأولى ص 1485
  4. ^ "Silvan Nüfusu Diyarbakır". www.nufusu.com. مؤرشف من الأصل في 2023-05-04. اطلع عليه بتاريخ 2023-08-05.
  5. ^ محمد احمد دهمان، كتاب (علم الساعات والعمل بها)، ص40
  6. ^ خماش, نجدة محمد توفيق. "المروانيون (سلالة-)". الموسوعة العربية (بالإنجليزية). Archived from the original on 2023-08-05. Retrieved 2023-08-05.
  7. ^ شرف خان شمس الدين البدليسي (1597). Sharafnama. ص. 296. ISBN:9786056652011. OCLC:984148348..
  8. ^ "The hatred never went away". The Economist. ISSN:0013-0613. مؤرشف من الأصل في 2023-07-25. اطلع عليه بتاريخ 2023-08-05.
  9. ^ "The 1920 Treaty of Sevres and the Struggle for a Kurdish Homeland in Iraq ... - Whitney Dylan Durham - كتب Google". web.archive.org. 19 يناير 2021. مؤرشف من الأصل في 2021-01-19. اطلع عليه بتاريخ 2023-08-05.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)

انظر أيضا[عدل]