صورة بلاغية

تحتوي هذه المقالة ترجمة آلية، يلزم إزالتها لتحسين المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
وايت هول هو طريق في مدينة وستمنستر، لندن تستخدم بشكل متزامن للإشارة إلى الخدمة المدنية البريطانية بأكملها، حيث توجد العديد من الإدارات الحكومية في مكان قريب.

الصورة البلاغية[1][2] هي كلمة أو عبارة تنحرف عمدًا عن استخدام اللغة العادية من أجل إحداث تأثير بلاغي.[3] تصنف الصور البلاغية تقليديًا إلى مخططات، والتي تختلف في التسلسل العادي للكلمات، والاستعارات، حيث تحمل الكلمات معنى آخر غير ما تشير إليه عادةً.

مثال على المخطط هو وصل: تكرار اقتران قبل كل عنصر في القائمة، بينما يظهر الاقتران عادةً قبل العنصر الأخير فقط، كما في "الأسود والنمور والدببة، يا إلهي!" التأكيد على الخطر وعدد الحيوانات أكثر من الكلمات المبتذلة مع الثانية فقط "و". مثال على المجاز هو الاستعارة، التي تصف شيئًا واحدًا على أنه شيء من الواضح أنه ليس من أجل قيادة العقل لمقارنتها، في "كل العالم على خشبة المسرح".

أربع عمليات بلاغية[عدل]

صنف الخطباء الكلاسيكيون الصور البلاغية إلى أربع فئات:[4]

  • إضافة، وتسمى أيضًا التكرار / التمدد / الزيادة الفائضة
  • إغفال، وتسمى أيضًا الطرح / الاختصار / النقص
  • التحويل، ويسمى أيضًا التحويل
  • التقليب، ويسمى أيضًا التبديل / التبادل / الاستبدال / التحويل

أمثلة[عدل]

  • مثال على الجناس، حيث يتم استخدام الحرف الساكن r مرارًا وتكرارًا. "جوارب الأخت سوزي للجنود" هي شكل خاص من أشكال الجناس تسمى الصفير، وتكرار الصوت. كلاهما شائع الاستخدام في الشعر.
  • "كانت تصعد السلالم ثم مجموعة جديدة من الستائر" هي مجموعة متنوعة من زيوغما تسمى مقطع لفظي. يمكن أن يشير الركض إلى صعود سريع أو إلى تصنيع. يتم تعزيز التأثير من خلال الاقتراح اللحظي، من خلال لعبة الكلمات، بأنها ربما تتسلق الستائر. إن حذف أو حذف الاستخدام الثاني للفعل يجعل القارئ يفكر أكثر فيما يقال.
  • "الكبرياء المؤلم" هو تناقض لفظي، حيث يتم وضع فكرتين متناقضتين في نفس الجملة.
  • "An Einstein" هو مثال على مجاز مرسل، حيث يستخدم اسمًا معينًا لتمثيل فئة من الناس: العباقرة.
  • "كان لدي فراشات في معدتي" استعارة، تشير إلى الشعور بالتوتر كما لو كانت هناك حشرات طائرة في بطن المرء.
إن قول "كان الأمر أشبه بوجود بعض الفراشات في معدتي" سيكون أمرًا مشابهًا، لأنه يستخدم كلمة مثل التي مفقودة في الاستعارة.
أن أقول "كان الأمر أشبه بامتلاك مزرعة فراشات في معدتي"، أو "شعرت وكأنني مزرعة فراشات في معدتي"، أو "كنت متوترة جدًا لدرجة أن لدي مزرعة فراشات في معدتي" يمكن أن يكون مبالغًا فيه، لأنه مبالغ فيه.
  • "هذا المكان القذر كان قذرًا حقًا" هو مثال على الحشو، حيث توجد الكلمتان ("قذر" و "قذر") لهما نفس المعنى تقريبًا ويتم تكرارهما لجعل النص أكثر تأكيدًا.

أنواع[عدل]

قسم علماء الخطاب الغربي الكلاسيكي الصور البلاغية إلى فئتين رئيسيتين: المخططات والاستعارات. مخططات (من اليونانية schēma، "شكل") هي الصور البلاغية التي تغير النمط العادي أو المتوقع للكلمات. على سبيل المثال، تستخدم عبارة "John، صديقي المفضل" المخطط المعروف باسم بدل (نحو). Tropes (من اليونانية trepein، "لتحويل") تغيير المعنى العام للكلمات. مثال على المجاز هو المفارقة، وهي استخدام الكلمات للتعبير عن عكس معناها المعتاد ("بالنسبة لبروتوس رجل شريف؛ / كذلك هم جميعًا، جميع الرجال الشرفاء").

خلال عصر النهضة، قام العلماء بتعداد وتصنيف الصور البلاغية بدقة. هنري بيتشام، على سبيل المثال، في كتابه حديقة البلاغة (1577)، عدد 184 صورة بلاغية مختلفة. كتب البروفيسور روبرت دياني في كتابه الأدب: قراءة الرواية والشعر والدراما والمقال:[5] "قام الخطباء بتصنيف أكثر من 250 صورة بلاغية مختلفة أو التعبيرات أو طرق استخدام الكلمات بالمعنى غير الحرفي."

من أجل التبسيط، تقسم هذه المقالة الأرقام بين المخططات والمجالات، ولكنها لا تصنفها بشكل فرعي (على سبيل المثال، "أشكال الاضطراب"). داخل كل فئة، يتم سرد الكلمات أبجديًا. ترتبط معظم الإدخالات بصفحة توفر مزيدًا من التفاصيل والأمثلة ذات الصلة، ولكن تم وضع تعريف موجز هنا للراحة. يمكن اعتبار بعض تلك المدرجة أدوات بلاغية متشابهة من نواح كثيرة.

المخططات[عدل]

المخططات هي كلمات أو عبارات تحدث تركيبها أو تسلسلها أو نمطها بطريقة تختلف عن الاستخدام العادي.

  • التراكم : تراكم الحجج بطريقة موجزة وقوية.
  • الجناس : حدوث نفس الحرف أو الصوت في بداية الكلمات المجاورة أو المرتبطة ارتباطًا وثيقًا.
    مثال: "تبيع أصداف البحر على شاطئ البحر".
  • Anacoluthon : تبديل الجمل لتحقيق ترتيب غير طبيعي في الجملة. >
  • معاد (بلاغة) : تكرار كلمة في نهاية البند ثم في بداية البند الذي يليه.
  • الجناس : تكرار كلمة أو عبارة في بداية الجمل المتتالية.
  • Anastrophe : تغيير ترتيب المفعول به والموضوع والفعل في جملة.
  • ضد الذروة : نزول مفاجئ (سواء متعمد أو غير مقصود) من جانب المتحدث أو الكاتب من كرامة الفكرة التي بدا أنه يستهدفها.
    مثال: "أشخاص، حيوانات أليفة، بطاريات،... جميعهم ماتوا."
  • Anthimeria : تحويل كلمة من فئة كلمة معينة إلى فئة كلمة أخرى.
  • Antimetabole : جملة تتكون من تكرار الكلمات في جمل متتالية، ولكن بترتيب عكسي.
  • نقيض : تجاور الأفكار المتعارضة أو المتناقضة.
  • Aphorismus : بيان يدعو إلى التشكيك في تعريف كلمة.
  • Aposiopesis : قطع أو إيقاف الكلام لتأثير درامي أو عاطفي.
  • الغناء : تكرار أصوات الحروف المتحركة: "حركة سلسة!" أو "الرجاء المغادرة!" أو "هذه حقيقة جاك!"
  • فصل (معان) : إغفال الاقتران بين البنود ذات الصلة.
  • Chiasmus : جملتان أو أكثر مرتبطان ببعضهما البعض من خلال انعكاس الهياكل من أجل توضيح نقطة أكبر.
  • ذروة : ترتيب الكلمات بترتيب تصاعدي.
  • التناغم : تكرار الأصوات الساكنة، وغالبًا ما يتم ذلك في مقطع قصير من الشعر.
  • الآية الترابطية : مطابقة العناصر في تسلسلين.
  • Diacope : تكرار كلمة أو عبارة تحتوي على كلمة أو كلمتين متداخلتين.
  • الحذف : إغفال الكلمات.
  • إسقاط (لغة) : إغفال حرف أو أكثر في الكلام، مما يجعلها عامية.
  • التفات : صياغة تتجاهل القواعد أو الأعراف النحوية.
  • محيط (بلاغة) : إنهاء الجمل مع بدايتها.
  • Epiphrase
  • Epistrophe (المعروف أيضًا باسم antistrophe): تكرار نفس الكلمة أو مجموعة الكلمات في نهاية الجمل المتتالية. نظير الجناس.
  • Epizeuxis : تكرار كلمة واحدة مع عدم وجود كلمات أخرى بينهما.
  • Hendiadys : استخدام اسمين للتعبير عن فكرة عندما تتكون عادة من صفة واسم.
  • هندياتريس : استخدام ثلاثة أسماء للتعبير عن فكرة واحدة.
  • تسجيع : كلمات لها نفس النهاية.
  • Hypallage : صفة منقولة من اختيار تقليدي للصياغة.[6]
  • Hyperbaton : يتم فصل كلمتين عاديتين مرتبطتين.[7][8] يمكن أيضًا استخدام المصطلح بشكل أكثر عمومية لجميع الصور البلاغية المختلفة التي تنقل ترتيب الكلمات الطبيعي في الجمل.[8]
  • المبالغة : المبالغة في البيان.
  • Hypozeuxis : كل فقرة لها موضوعها ومسندها المستقل.
  • تقديم وتأخير : قلب الترتيب الزمني أو السببي المعتاد بين عنصرين.
  • Isocolon : استخدام هياكل متوازية من نفس الطول في الجمل المتتالية.
  • القافية الداخلية : استخدام كلمتين أو أكثر في نفس الجملة.
  • كينينج : استخدام كلمة مركبة جديدة لتشكيل الكناية.
  • Litotes : هو تقليل من شأنه أن ينفي العبارة المعاكسة، مثل "ليست سيئة للغاية" مقابل "جيد جدًا"، أو "إنها ليست ملكة جمال" لأنها "قبيحة"، مما يؤدي إلى تأثير مثير للسخرية.
  • Merism : يشير إلى الكل بتعداد بعض أجزائه.
  • محاكاة صوتية : كلمة تحاكي صوتًا حقيقيًا (مثل tick-tock أو boom).
  • Paradiastole : تكرار الزوج المنفصل "لا" و "ولا".
  • التوازي : استخدام هياكل متشابهة في فقرتين أو أكثر.
  • Paraprosdokian : نطق تستخدم فيه نفس الكلمة مع معنيين مختلفين، مما يؤدي إلى إنشاء لعبة الكلمات.
  • Paroemion : الجناس الذي تبدأ فيه كل كلمة في جملة أو عبارة بالحرف نفسه.
  • Pleonasm : استخدام كلمات أكثر مما هو مطلوب للتعبير عن المعنى.
  • Polyptoton : تكرار الكلمات المشتقة من نفس الجذر.
  • وصل (معان) : التكرار الوثيق للاقتران.
  • جناس : عند استخدام كلمة أو عبارة في معنيين مختلفين (أو أكثر).
  • الصفير : تكرار الحرف، وهو شكل من أشكال التوافق.
  • Spoonerism : تبديل مكان المقاطع في كلمتين في جملة تعطي التسلية.
  • الإغماء : إغفال أجزاء من كلمة أو عبارة.
  • Symploce : الاستخدام المتزامن للجاذبية والإبيستروفي: تكرار نفس الكلمة أو مجموعة الكلمات في بداية ونهاية الجمل المتتالية.
  • التزامن : كلمات مشتتة عن قصد لخلق الحيرة.
  • مجاز مرسل : يشير إلى جزء بمجمله أو العكس.
  • المرادفات : استخدام مرادفين أو أكثر في نفس البند أو الجملة.
  • علم التحصيل : التكرار بسبب المؤهلات الزائدة؛ يقول نفس الشيء مرتين.
  • Tmesis : إدخال محتوى داخل كلمة مركبة.
  • Zeugma : استخدام فعل واحد لاثنين أو أكثر من الإجراءات.

تروبس[عدل]

المدارات هي كلمات أو عبارات يختلف معناها السياقي عن الطريقة أو المعنى الذي تستخدم به عادةً.

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ مجدي وهبة؛ كامل المهندس (1984)، معجم المصطلحات العربية في اللغة والأدب (ط. 2)، بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، ص. 227، OCLC:14998502، QID:Q114811596
  2. ^ منير البعلبكي؛ رمزي البعلبكي (2008). المورد الحديث: قاموس إنكليزي عربي (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). بيروت: دار العلم للملايين. ص. 439. ISBN:978-9953-63-541-5. OCLC:405515532. OL:50197876M. QID:Q112315598.
  3. ^ Mar، Emanuel del (1842). "A Grammar of the English Language .. In a series of familiar lectures, etc". مؤرشف من الأصل في 2016-05-08. اطلع عليه بتاريخ 2015-12-02.
  4. ^ Jansen, Jeroen (2008) Imitatio نسخة محفوظة 2015-07-14 على موقع واي باك مشين. (ردمك 978-90-8704-027-7) Summary نسخة محفوظة 2008-12-05 على موقع واي باك مشين. translated to English by Kristine Steenbergh. Quote from the summary:
  5. ^ Robert DiYanni, Literature: Reading Fiction, Poetry, Drama and the Essay, Second Edition, McGraw-Hill, (ردمك 0-07-557112-9), p. 451
  6. ^ Bernard Marie Dupriez (1991). A Dictionary of Literary Devices: Gradius, A-Z. University of Toronto Press. ص. 213. ISBN:978-0-8020-6803-3. مؤرشف من الأصل في 2014-01-07. اطلع عليه بتاريخ 2013-05-31.Dupriez، Bernard Marie (1991). A Dictionary of Literary Devices: Gradus, A-Z. University of Toronto Press. ص. 213. ISBN:978-0-8020-6803-3. مؤرشف من الأصل في 2014-01-07.
  7. ^ Kevin Wilson؛ Jennifer Wauson (2010). The AMA Handbook of Business Writing: The Ultimate Guide to Style, Grammar, Usage, Punctuation, Construction, and Formatting. AMACOM Div American Mgmt Assn. ص. 224. ISBN:978-0-8144-1589-4. مؤرشف من الأصل في 2013-12-05.
  8. ^ أ ب Stephen Cushman؛ Clare Cavanagh؛ Jahan Ramazani؛ Paul Rouzer (26 أغسطس 2012). The Princeton Encyclopedia of Poetry and Poetics: Fourth Edition. Princeton University Press. ص. 647. ISBN:978-1-4008-4142-4. مؤرشف من الأصل في 2013-11-03.