طلال بن عبد الله بن حسين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
طلال بن عبد الله
ثاني ملوك المملكة الأردنية الهاشمية
Talal of Jordan.jpg
 

فترة الحكم 20 يوليو 1951 - 11 أغسطس 1952
Fleche-defaut-droite.png الملك عبد الله
الملك حسين Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد 26 فبراير 1909
مكة  الدولة العثمانية
الوفاة 7 يوليو 1972 (63 سنة)
إسطنبول،  تركيا
مكان الدفن قصر رغدان  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية[1]
Flag of Jordan.svg
إمارة شرق الأردن
Flag of Jordan.svg
الأردن  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوجة زين الشرف بنت جميل
أبناء الحسين بن طلال،  ومحمد بن طلال،  والحسن بن طلال،  وبسمة بنت طلال  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الأب عبد الله بن الحسين
الأم مصباح بنت ناصر  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
عائلة الهاشميون
الحياة العملية
المدرسة الأم الكلية العسكرية الملكية بساندهيرست  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة ملك  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة مشير  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
الجوائز
العائلة المالكة الأردنية الهاشمية
Coat of arms of Jordan.png

طلال بن عبد الله بن حسين الهاشمي (26 فبراير 1909 - 7 يوليو 1972)، ثاني ملوك المملكة الأردنية الهاشمية بالفترة من 20 يوليو 1951 إلى 11 أغسطس 1952

من مواليد مكة المكرمة، درس في أكاديمية ساندهرست العسكرية الملكية وتخرج منها عام 1939. تولى العرش بعد اغتيال والده الملك عبد الله في القدس في عملية نجى منها ابنه الأكبر الأمير الحسين بأعجوبة، وعمل خلال فترة حكمه على تلطيف العلاقات المحتقنة مع مصر وانتهت ولايته عندما أجبره البرلمان الأردني على التنحي عن العرش لأسباب صحية، وخلفه على العرش ابنه الحسين ولكنه لم يتسلم الحكم مباشرة لأنه لم يكن قد بلغ 18 من عمره بعد. قضى بقية حياته في إسطنبول. نشرت مذكراته مجلة روز اليوسف عام 1965 وبعد وفاته بكتاب عام 1972. ويشكك الكثيرون في مصداقية تلك المذكرات خصوصا مع ما كان بين النظام المصري والملك الحسين من علاقات متوترة.

نسبه[عدل]

الملك طلال بن الملك عبدالله (الأول) بن الشريف الحسين بن علي بن محمد بن عبد المعين بن عون بن محسن بن عبد الله بن الحسين بن عبد الله بن الحسن بن محمد أبو نمي الثاني بن بركات بن محمد بن بركات بن الحسن بن عجلان بن رميثة بن محمد أبو نمي الأول بن الحسن بن علي الأكبر بن قتادة بن ادريس بن مطاعن بن عبد الكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان بن علي بن عبد الله بن محمد الثائر بن موسى الثاني بن عبد الله الرضى بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي.[2][3]

نشأته[عدل]

ولد الأمير طلال في الحجاز للعائلة الهاشمية الملكية في 26 فبراير 1909. قبل ولادته بسنة، عام 1908، عيّن السلطان العثماني عبد الحميد الثاني جده الشريف حسين أميرًا على الحجاز وحاميا لمكة المكرمة ومدافعًا عن الحرمين المقدسين.[4] عام 1916 أي بعد عامين من اندلاع الحرب العالمية الأولى، أعلن الحسين الثورة العربية من مكة ضد الإمبراطورية العثمانية. أراد الحسين، الذي اعتقد أنه يحظى بدعم من الجيش البريطاني، تحرير الأراضي العربية من الحكم العثماني وإنشاء مملكة وراثية للعائلة الهاشمية في الأراضي العربية المحررة. تم تعيين ابنيه فيصل وعبدالله (والد طلال) قائدين للجيوش الشمالية والجنوبية على التوالي.[5]

وبينما كان والده وأعمامه يشاركون في القتال، تم ترك الصغير طلال في مكة. حيث كان والده قد تزوج من سوزدال هانم وأحضرها للعيش مع العائلة الهاشمية في مكة. أثر العيش مع زوجة أبيها على تربية طلال بشكل كبير. لقد جعله ذلك أكثر تعلقا بوالدته، التي كانت أميرة هاشمية، وأصبح يعتمد عليها في الحماية والرعاية والرفقة. كانت صديقته الوحيدة خلال طفولته. في عام 1912 ، أنجبت زوجة عبد الله الجديدة ابنه الثاني، الأمير نايف. أصبح الطفل الجديد مركز الاهتمام في الأسرة الهاشمية وتلقى الكثير من المودة من عبد الله ، الأمر الذي أدى إلى استياء طلال الابن الكبير. من البداية، أثبت الشقيقان أنهما من أضداد. كان نايف واثقًا ومنطلقا بينما كان طلال خجولًا ولم يفارق جانب والدته. لم يكن لدى طلال سوى عدد قليل من الأصدقاء ولم يشعر أبدًا بالراحة بين أقرانه بينما كان نايف دائمًا محاطًا بأصدقائه. لكن كل من نايف وطلال لم يعرفا حقًا والدهما عبد الله الذي كان قد غادر مكة عندما كانا أطفالًا (كان طلال في السابعة من عمره فقط عندما ذهب عبد الله للقتال في الثورة العربية عام 1916) وعاد بالكاد إلى المنزل حتى انتهت الحرب في أكتوبر 1918. وصل عبد الله إلى شرق الأردن لإنشاء إمارة لنفسه في مارس 1920 ولم يحضر عائلته إلى عمّان حتى استقرت الأمور لإمارة شابة في عام 1925. بمعنى أن عبد الله ظل بعيدًا عن تربية ابنيه لمدة عقد كامل.

نشأ في رعاية جده الشريف الحسين، وقام بعدة رحلات في الحجاز. لم تكن حياته مريحة، على الرغم من طبيعته اللطيفة وشخصيته المستقيمة، وريما زاد في ذلك، إلى حد ما، عدم قدرة طلال على التوافق مع والده الواضح الصريح، بل الشديد أحيانا. أُرسل طلال إلى إنجلترا في عام 1926، عندما كان في السابعة عشرة من عمره، للدراسة، وكانت النية تتجه لتدريبه وإعداده لإمتحان الدخول إلى جامعتي أكسفورد وكامبردج : وقد لاحظ المشرف عليه، وهو السيد ف0 حزقيال، بأنه "شاب ذو شخصية هادئة قنوعة، وإنسان غاية في الظرف" لكن النقص في خلفيته التعليمية، لسوء الحظ، كانت أمرا يصعب التغلب عليه. وعند تشكيل الفيلق أو الجيش العربي إنضم اليه سنة 1927 برتبة ملازم وبدلا من الجامعة، انتسب طلال إلى الكلية الملكية العسكرية في ساندهيرست وتخرج عام 1929 بعد أن وقضى في إنجلترا ثلاث سنوات، لم يعد خلالها إلى الأردن سوى مرة واحدة: ولم يكن يعطى من المال للمصروف إلا سبعة جنيهات ونصف ، وهو مبلغ زهيد، لا يكاد يكفى لسد حاجاته الضرورية.

وفي طريق عودته، قضى الأمير بضعة أشهر في قبرص، حيث أقام إلى جانب جده الملك حسين، الذي كان يعيش حياة المنفى، وحيث كان السير رونالد ستورس، المندوب السامي البريطاني، والصديق الحميم لأبيه. ثم أُرسل إلى الكلية العسكرية في العراق لمدة ستة أشهر، وعاد إلى الأردن في العام 1931، لحضور جنازة جده الحسي، وبذلك يكون قد قضى خمس سنوات من شبابه، بعيدأ عن بلده وعائلته.

لم يتح لطلال مجال ممارسة العمل في مناصب الدولة.

أسرته[عدل]

صورة لأبناء الملك طلال وهم الملك حسين مع أخيه الأمير محمد بن طلال والحسن بن طلال والأميرة بسمة بنت طلال عام 1950.

جدته هي الأميرة صالحة بنت غرم الشهري (من ما تسمى اليوم بالسعودية) والدها الأمير غرم الشهري الأزدي من أمراء منطقة عسير مدينة النماص بالمنطقة الجنوبية من السعودية. في 27 تشرين الثاني 1934، اقترن بأبنة خالته، الشريفة زين، وهي فتاة جميلة مثقفة وذكية وذات شخصية قوية، عاشت الحياة المترفة والمتحضرة في القاهرة لبضع سنين. ولا بد أن الحياة التقليدية القديمة، في بلاط الملك عبد الله قد كانت صعبة عليها في باديء الأمر0 لكنها سرعان ما كسبت ود حميها الملك عبد الله، عندما أنجبت له حفيده، في تشرين الثاني من العام 1935. رزق منها اربعة أبناء وابنتان وهم: الملك الحسين (ملك الأردن)، أسماء (توفيت رضيعةمحمد، محسن (توفي صغيرًاالحسن (ولي العهد بفترة حكم الملك حسين، تمت تنحيته قبل وفاه الملك حسين) والأميرة بسمة. وقد عاش الأمير طلال والأميرة زين، وكونا أسرة بالرغم من النقص المزمن في المال، والعلاقات غير السعيدة بين طلال ووالده.

أخو طلال، من والده، نايف لم يحرز نجاحا في كلية فكتوريا في الإسكندرية، لكن كانت علاقته طيبة مع والده، على الرغم من أن شخصيته المفتوحة المنبسطة، والصاخبة أحيانا، كثيرا ما كانت توقعه في مأزق تغيظ والده.

مرضه[عدل]

عانى من نوبات الفصام[6][7] وسرت أشاعات عن محاولة طلال قتل زوجته[8]، وحاول تعذيب ابنه محمد البالغ من العمر 10 سنوات[9] ، اعتقادا منه بأن الصبي كان يعلم بوجود مؤامرة لاغتياله. ساعد الدبلوماسيون البريطانيون على نقله إلى خارج البلاد للعلاج النفسي وقد كان يخضع للعلاج في المشفى في جنيف عندما نودي به ملكًا.[10]

منجزات الملك طلال بن عبد الله[عدل]

  • الدستور الأردني عام 1952: رأى الملك طلال بعد توليه سلطاته الدستورية ضرورة تعديل الدستور بصيغة جيدة تمنح مجلس الأمة والحكومة المزيد من الصلاحيات وتلقي عليها المزيد من الواجبات وترسخ الحياة الديموقراطية على أسس عصرية فأمر الملك مجلس الوزراء بتقديم مشروع يقضي بتعديل المواد الدستورية القديمة ووضع مواد دستورية جديدة.
  • ديوان المحاسبة: نص الدستور الأردن على إنشاء مؤسسات دستورية مهمتها الرقابة الإدارية والمالية للدولة فقد صدر قانون المحاسبة في 31 من آذار عام 1952

التعليم: حرص الملك طلال على الإهتمام بالتعليم فأصبح التعليم الأساسي في عهده إلزامياً للأردنيين وهو مجاني في المدارس الحكومية حسب الدستور الأردني.

التحديات في عهد الملك طلال[عدل]

  • تشكيل قوة من خفر السواحل لحماية شواطئ المملكة الأردنية الهاشمية.
  • فتح باب التجنيد للحد من ظاهرة البطالة التي كان يعاني منها الشباب الأردني.
  • إصدار قانون سكة الحديد الحجازية.

المراجع[عدل]

  1. ^ المؤلف: José Espasa Anguera — العنوان : Enciclopedia universal ilustrada europeo-americana — المجلد: Suplemento 1971 - 1971 — الصفحة: 282 — الناشر: Editorial Espasa — ISBN 978-84-239-4500-9
  2. ^ الحسني، محمد بن علي (1415هـ-1994م). العقود اللؤلؤية في بعض أنساب الأسر الحسنية الهاشمية بالمملكة العربية السعودية (PDF). القاهرة. جمهورية مصر العربية: مكتبة مدبولي. 
  3. ^ "شجرة العائلة الهاشمية-الموقع الرسمي لجلالة الملك الحسين بن طلال الهاشمي". مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. 
  4. ^ "Husayn ibn Ali, King of Hejaz | International Encyclopedia of the First World War (WW1)". encyclopedia.1914-1918-online.net. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2019. 
  5. ^ Tell، Tariq (2017). "Husayn ibn Ali, King of Hejaz". 1914-1918-Online International Encyclopedia of the First World War. doi:10.15463/ie1418.11064. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2019. 
  6. ^ "JORDAN: Schizophrenia". Time (باللغة الإنجليزية). 1952-08-18. ISSN 0040-781X. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2019. 
  7. ^ "King Talal - LookLex Encyclopaedia". i-cias.com. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2019. 
  8. ^ Looking for trouble : the life and times of a foreign correspondent (الطبعة 1st English ed). London: Brassey's. 1997. ISBN 1857532511. OCLC 36647934. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019.  Page 12
  9. ^ "Ex‐King Talal of Jordan Dies; Abdicated in '52 in Favor of Son". The New York Times (باللغة الإنجليزية). 1972-07-09. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2019. 
  10. ^ "The Madness of King Talal | History Today". www.historytoday.com. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2019. 

وصلات خارجية[عدل]

مذكرات الملك طلال


  1. ^ Kamal Salibi (15 December 1998). The Modern History of Jordan. I.B.Tauris. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2018. 
  2. ^ "شجرة العائلة". موقع alhussein.gov الإلكتروني. 1 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2018.