عري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صورة لأولاد يستحمون عراة في الهند تعود لعام 2006

العري أو التعري (بالإنجليزية: Nudity) هو حالة عدم ارتداء ملابس.[1] وأحيانا يستخدم للإشارة إلى ارتداء ملابس أقل بكثير مما كان متوقعا من قبل ثقافة معينة، وخاصة في فضح الأجزاء الحميمة من الجلد عارية واستخدامات مماثلة، والتعري الكامل الأمامي يعني عدم ارتداء الملابس والتي تواجه المراقب تبين منطقة العانه.

المصطلحات[عدل]

"عاري"، "عارية"، و"تجريد"، وعبارات أخرى لها نفس المعنى والهدف (أي التي لا تغطيها الملابس)، ولها مدلولات مختلفة ذاتية، وجزئيا اختلاف علم أصول الكلام.

الكلمة (بالإنجليزية: Nude) أصلا كان معنى "سهل، عارية، غير مزين" بمعنى أوسع عندما أدخل إلى الإنكليزية من nudus اللاتينية، في الأصل بوصفه مصطلحا قانونيا معنى "لا يدعمها دليل"، منذ 1531؛ استخدمت في وقت لاحق فني كناية عن التجرد البدني في 1631.

التاريخ[عدل]

منحوتة رامي القرص لمايرون

يفترض علماء الأنثروبولوجيا منطقيا أن البشر يعيشون أصلا عراة دون ملابس كوضع طبيعي وأن تكييف جلود الحيوانات والنباتات إلى أغطية لحمايه اللابس من البرد والحرارة والمطر، وخصوصا أن البشر هاجروا إلى مناخات جديدة كبديل، تغطي أن تكون الملابس قد اخترعت أولا لأغراض أخرى، مثل السحر، الديكور، والعبادة.

الإنسان الأول (في أفريقيا، قبل 20,000 سنة) كان عاريا[2]. وكان قدماء اليونانيين يمارسون الرياضة وهم عرايا، وأصل كلمة "جمنازيوم" (ملعب) هو "تدريب العرايا". لكنهم، اقتصروا ذلك على الرجال، ومنعوا النساء، حتى مشاهدات. وتوضح بقايا رسوم أول العاب أولمبية، قبل ثلاثة آلاف سنة مصارعون وملاكمون يتنافسون وهم عرايا.

وكان تعرى قدماء اليونانيين جزءا من عباداتهم ("كما خلقني الإله"). وكانوا يقدمون جوائز الألعاب الأولمبية داخل معابد للفائزين وهم عرايا.

الدين والتعري[عدل]

اليهودية والمسيحية[عدل]

رسومات آدم وحواء في الجنة جعلتهما عاريين. (أول رسم لا يزال باقيا رسمه الفنان الألماني هانز بيهام سنة 1452). وقال: "لم يكن التعري هو الخطيئة الأولى. كان أكل التفاحة (إغراء الشيطان) هو الخطيئة الأولى."

وأشارت التوراة إلى التعري من جانبين، إيجابي وسلبي، في الجانب الآخر، ربط سفر ازايا التعري بالعيب والفضيحة. وقال: "قاد ملك الاشيوريون سجناء مصر، وأسرى إثيوبيا، كبارا وصغار، عرايا وحفايا، عارا على مصر." لكن العهد الجديد كرر وصايا يسوع المسيح بالتستر، والتأدب، والتحشم، والتعفف.

الإسلام[عدل]

يطلق الإسلام على مناطق الجسم التي يجب ألا تتعرى اسم عورة، وعورة الرجل اختلف رجال الدين فيها، فبعضهم قال أن عورة الرجل هما السوأتان فقط، أي القبل والدبر دون غيرهما، وذهب الحنفية إلى القول بأن عورة الرجل ما بين السرة إلى الركبة، والسرة ليست من العورة بخلاف الركبة، ثم حكم العورة في الركبة أخف منه في الفخذ، وفي الفخذ أخف منه في السوأة، وذهب جمهور الفقهاء من الشافعية والمالكية والحنابلة في القول الراجح عندهم إلى أن عورة الرجل ما دون سرته إلى ركبتيه، وليست السرة، ولا الركبتان من العورة، ولكن يجب ستر الجزء الملاصق منهما لهما لتمام سترها الواجب [3]

وبالنسبة لعورة المرأة فهي للرجال الأجانب عنها وكذلك النساء غير المسلمات جميع بدنها ما عدا الوجه والكفين [4]

الهندوسية[عدل]

من بين الطوائف الدينية الهندوسية يلاحظ أن سادهو (رهبان) طائفة ناغا الهندوسية هم المجموعة الوحيدة التي يمكن رؤيتها عارية.[5] وعادةً ما يرتدون قطعة قماش حول خصورهم، ويبقون في عزلة ويخرجون للأماكن العامة مرة واحدة كل أربعة سنوات خلال كومبه ميلا.

الجانية[عدل]

يكون الرهبان والراهبات في طائفة ديغامبارا في الديانة الجانية عراة أثناء ممارستهم لطقوسهم الدينية، كما يبقون تماثيلهم المقدسة عارية. في حين ترتدي طائفة سفيتامبارا العباءات البيضاء ويضعون قطعاً من القماش على تماثيلهم المقدسة.[6]

الآراء الاجتماعية حول التعري[عدل]

الثقافة الغربية[عدل]

لوحة لإمراة عارية تصفف شعرها أمام المرآة عام 1841

غالباً ما يكون التعري أمام الغرباء من نفس الجنس أكثر قبولاً من أمام تلك أو غيرها من كلا الجنسين، على سبيل المثال عند الاستحمام أو الاغتسال، وغرف تغيير الملابس المشتركة الخاصة بالجنس وغرف تغيير الملابس ودورات المياه لخدمة منع عرضي جزئي التعري أمام الجنس الآخر.

في بعض الثقافات، وحتى بالنسبة للأشخاص من نفس الجنس رؤية بعضنا البعض عارياً يعتبر غير ملائم ومحرجاً أيضاً. الإرضاع في الأماكن العامة غير قانوني في بعض التشريعات أو أنه حق قانوني يمكن ممارسته في العمل أو الأماكن العامة، في حين قد لا تحبذ بعض الأمهات إرضاع طفلها في أماكن عامة.[7][8] وقد يعترض بعض الأفراد على هذه الممارسة.[9]

الثقافة العربية[عدل]

ينظر للتعري في كثير من دول العالم العربي على أنه تلميح شبقي على عكس المجتمعات الغربية التي قد يحمل التعري فيها أبعاداً ذو مدلولات اجتماعية وفكرية فما يميز المجتمعات في العالم العربي هو استخدام عدد كبير من الإناث لأدوات التستر كالحجاب والنقاب.[10]

الثقافات الأفريقية[عدل]

استخدمت النساء التعرية عن قصد في أفريقيا بغية توجيه اللعنة ويرجع تاريخ هذه الممارسة الثقافية إلى قديم العهد وتستمر في أماكن كثيرة حتى يومنا هذا. والفكرة من ذلك هي أن المرأة تعطي الحياة كما يمكن أن تأخذها بعيداً. وتطلق اللعنة شكلاً متطرفاً من الأوستراكية، والتي وصفتها عالمة الأنثروبولوجيا تيريسا تيرنر "بالتنفيذ الاجتماعي". وتمتد اللعنة إلى الرجال الأجانب أيضاً، ويسود الاعتقاد بأنها تؤدي إلى العجز الجنسي أو الجنون أو أي ضرر أخر من قبيل ذلك.[11] وقد استخدم تهديد التعرية بنجاح في مظاهرات ضخمة ضد صناعة البترول في نيجيريا،[12] كما استخدمته الناشطة والحائزة على جائزة نوبل للسلام ليما غبوي خلال الحرب الأهلية الليبيرية الثانية،[13] وضد الرئيس لوران غباغبو في ساحل العاج.[14]

التعري والجنس[عدل]

التعري امام أحد الشريك الجنسي مقبول على نطاق واسع، ولكن قد تكون هناك قيود—على سبيل المثال، إلا في وقت ومكان ممارسة الجنس، أو مع اضاءة مستضعفة، أثناء الاستحمام مع شريك أو بعده أو أثناء النوم يغطيه بطانية.

التعري الاجتماعي[عدل]

التعري الاجتماعي له صورتان، جماعية وفردية. جماعياً، حيث هناك معسكرات العراة، التي يقول أصحابها أن الهدف منها هو العودة إلى الطبيعة، واثبات أن التعري مسألة نسبية جداً.

أما تعري الأفراد، فقد عرف من بين هؤلاء، عديدون، حاولوا أن يتجولوا بين الناس من دون ملابس متذرعين بفلسفات عدة، ومنها أن الجسد لوحة فنية[15].

الاستحمام[عدل]

الاتجاه في بعض الدول الأوروبية (على سبيل المثال ألمانيا وفنلندا وهولندا) هو اتاحة الفرصة لكلا الجنسين الاستحمام عراة معا، ومن ناحية أخرى يمكن أن حمامات البخار الفنلنديه مختلطة، ودائما تحضر عاريا.

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "nudity – Definitions from Dictionary.com". Dictionary.reference.com. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2009. 
  2. ^ Sacdo
  3. ^ حد عورة الرجل، جريدة السبيل
  4. ^ عورة المرأة أمام محارمها وبنات جنسها، إسلام أون لاين
  5. ^ Crooke 1919.
  6. ^ Sharma & Sharma 2004, p. 262.
  7. ^ Wolf، JH (2008). "Got milk? Not in public!". International breastfeeding journal. 3 (1): 11. PMC 2518137Freely accessible. PMID 18680578. doi:10.1186/1746-4358-3-11. 
  8. ^ "Breastfeeding Legislation in the United States: A General Overview and Implications for Helping Mothers". LEAVEN. 41 (3): 51–4. 2005. 
  9. ^ Jordan، Tim؛ Pile، Steve, المحررون (23 May 2003). Social Change (Sociology and Society). Blackwell. صفحة 233. ISBN 9780631233121. 
  10. ^ لماذا نتعرى، كيوان، ليال النهار،تم الوصول إليه في 22 أغسطس 2015.
  11. ^ The Curse of Nakedness. Imow.org. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2015.
  12. ^ Naked Ploy Is Latest Threat in Oil Wars نسخة محفوظة 11 July 2012 على موقع Wayback Machine.. Commondreams.org (2002-07-31). Retrieved on 7 October 2011.
  13. ^ Leymah Gbowee and Abigail Disney Shoot for Peace in Liberia. Oprah.com. اطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر 2011.
  14. ^ "The Ivory Coast Effect" (article). The New Yorker. 22 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2011. 
  15. ^ Alzawraa

وصلات خارجية[عدل]