غلام رباني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
غلام رباني
ISN 01461, Mohammed Ahmad Rabbani.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1970 (العمر 48–49 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
المدينة المنورة،  والسعودية  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مكان الاعتقال معتقل غوانتانامو  تعديل قيمة خاصية مكان الاعتقال (P2632) في ويكي بيانات
الإقامة معتقل غوانتانامو  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Pakistan.svg
باكستان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات

محمد أحمد غلام رباني، المعروف أيضًا باسم عبد الرحيم غلام رباني،[1] هو مواطن باكستاني معتقل حاليا خارج نطاق القضاء من قبل الولايات المتحدة في معتقل غوانتانامو في كوبا.[2][3]

ولد في عام 1970 في المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية.

وصل غلام رباني إلى غوانتانامو في 20 سبتمبر 2004، وظل معتقلًا حتى الآن لمدة  14 سنة، و8 شهور، و28 يوم. وكان قد أمضى ما يقرب من عامين في موقع سري تابع لوكالة المخابرات المركزية قبل نقله إلى غوانتانامو.[4]

خلفية[عدل]

ولد رباني في المملكة العربية السعودية لأسرة باكستانية هاجرت إلى كراتشي من الهند بعد تقسيم الهند في عام 1947، تعلم رباني اللغة العربية، وعاد إلى كراتشي حيث كان يعمل سائق سيارة أجرة في التسعينات.[5] بسبب تحدثه اللغة العربية بطلاقة، كان أغلب عملائه من العرب الذين يزورون كراتشي، وأصبح يشار إليه كسائق و مرشد للعرب، تزوج في عام 2001 وأنجب طفلا. تم القبض عليه وتسليمه إلى السلطات الأمريكية، يقول رباني أن جريمته هو أنه "يتحدث العربية"، وكتب أيضًا أنه عانى من التعذيب خلا في أفغانستان وغوانتانامو.[6]

اعتقل رباني وشقيقه في موقع سري تابع لوكالة المخابرات المركزية،[3] وتعرض للتعذيب لمدة عامين من قبل وكالة المخابرات المركزية.[4] ووفقا للتقرير كان ضحية خطأ في تحديد الهوية.

شارك رباني وشقيقه في الإضراب عن الطعام الذي بدأ يوم 8 أغسطس 2005 داخل غوانتانامو.[7]

المراجع[عدل]

  1. ^ "The Guantanamo Docket". مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2017. 
  2. ^ list of prisoners (.pdf), US Department of Defense, May 15, 2006 نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب Craig S. Smith؛ Souad Mekhennet (2016-07-07). "Algerian Tells of Dark Term in U.S. Hands". الجزائر (مدينة): نيويورك تايمز. صفحة A1. مؤرشف من الأصل في 2015-06-19. Mr. Masri and Mr. Saidi said they got to know other prisoners, including two Pakistani brothers from Saudi Arabia, whose phone number Mr. Masri also memorized. Using that number, The New York Times reached relatives of the brothers, Abdul al-Rahim Ghulam Rabbani and Mohammed Ahmad Ghulam Rabbani, who said they had heard from the Red Cross two years ago that the brothers were being held in Afghanistan. Pentagon documents show that two men with those names are now detainees at Guantánamo Bay. 
  4. أ ب "Family of Guantanamo prisoner demand justice in Islamabad court". Ekklesia. 2015-06-18. مؤرشف من الأصل في 2015-06-20. As part of their evidence, Mr Rabbani’s lawyers will present extracts from the US Senate’s own report into the CIA rendition and interrogation programme in which Mr Rabbani is mentioned by name. The report shows how Mr Rabbani’s original kidnap was a case of mistaken identity, and how he was then subjected to the full range of 'Enhanced Interrogation Techniques' over nearly two years in secret prisons. 
  5. ^ Akbar، Mirza Shahzad (16 February 2015). "Will the PM fight for Pakistanis in Guantanamo?". Express Tribune. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2015. 
  6. ^ Rabbani، Ahmad (11 December 2014). "A Pakistani writes from inside Guantanamo". Express Tribune. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2015. 
  7. ^ John Holland؛ Anna Cayton-Holland (2005-11-13). "Justice detained at Guantanamo? Prisoners held in long legal limbo". Denver Post. مؤرشف من الأصل في 2005-11-26. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2014. Recently, many prisoners have begun a hunger strike - including two of our clients, Aziz and Ahmed Ghulam Rabbani from Pakistan. Rabbani, who has lost a great deal of weight, recently broke his 35-day hunger strike to honor Ramadan. He was joined in his strike by Aziz and hundreds of other detainees. Now that Ramadan has ended, it is anticipated that the hunger strikes will resume with full force.  نسخة محفوظة 01 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.