جمال الدين الحارث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جمال الدين الحارث
جمال الدين الحارث.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 20 نوفمبر 1966  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مانشستر  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة فبراير 2017 (50–51 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الموصل  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الاعتقال معتقل غوانتانامو  تعديل قيمة خاصية مكان الاعتقال (P2632) في ويكي بيانات
الإقامة معتقل غوانتانامو  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الحزب داعش  تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسي (P102) في ويكي بيانات

جمال الدين الحارث[1] (20 نوفمبر 1966فبراير 2017)، المعروف أيضًا باسم أبو زكريا البريطاني، هو مسلم بريطاني كان معتقلًا في غوانتانامو، وسافر إلى سوريا، والتحق بتنظيم الدولة الإسلامية، ونفذ عملية بسيارة مفخخة في العراق في فبراير عام 2017.

اُعتقل جمال الدين خارج نطاق القضاء من قبل الولايات المتحدة في معتقل غوانتانامو في كوبا لأكثر من عامين. وأطلق سراحه وعاد إلى بريطانيا مع خمسة معتقلين بريطانيين آخرين في مارس 2004، وفي اليوم التالي تم إطلاق سراحهم من قبل السلطات البريطانية بدون تهمة. كان طرفا في قضية رسول ضد رامسفيلد، حيث قاموا برفع دعوى ضد حكومة الولايات المتحدة وعدد من القيادات العسكرية، ودفعت الحكومة البريطانية 1 مليون جنيه استرليني إلى جمال الدين الحارث بعد الإفراج عنه من غوانتانامو كتعويض لتواطؤها مع الحكومة الأمريكية في اعتقاله.[2][3]

نشأته[عدل]

كان اسم مولده رونالد فيدلير، ولد في عام 1966 في مانشستر بإنجلترا، كان أبواه قد هاجرا من جامايكا إلى بريطانيا قبل مولده.[4] درس رونالد في المدارس المحلية، وأصبح مصمم لمواقع الإنترنت، وعمل في مانشستر. وفي عام 1994 اعتنق الإسلام رسميًا، وتغير اسمه إلى جمال الدين الحارث.

اعتقاله[عدل]

سافر إلى باكستان، وتوقفت الشاحنة بالقرب من الحدود الأفغانية، واعتقلته حركة طالبان عند رؤية جواز سفره البريطاني ظنًا منها أنه جاسوس بريطاني. ووجدت القوات الأمريكية جمال الدين الحارث من بين العديد من الأجانب الذين تحتجزهم حركة طالبان في سجن في قندهار.  وبالرغم من ذلك اعتقلته القوات الأمريكية في كابول لاستجوابه عن سبب سفره إلى المنطقة، وظل معتقلا وتم تصنيفه كمقاتل عدو، ونقل إلى  غوانتانامو.[5]

وفاته[عدل]

في عام 2014 سافر جمال الدين إلى سوريا، وانضم إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام، وأصبح يُكنى بأبي زكريا البريطاني.[6] كما سافرت زوجته مع أطفاله الخمسة إليه، انضمت إليه بعد بضعة أشهر في عام 2015.[7] وفي فبراير عام 2017 نفذ عملية بسيارة ملغومة في قاعدة للجيش العراقي جنوب غرب الموصل.[3]

المراجع[عدل]

  1. ^ Mark Forbes, "The most hapless tourist in the world", The Age (Australia), 13 March 2004, accessed 3 January 2013 نسخة محفوظة 05 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "British IS bomber 'didn't deserve compensation'". BBC. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017. Jamal al-Harith reportedly received £1m from the British government after being freed from Guantanamo Bay in 2004. 
  3. أ ب "British suicide bomber dies in attack on Iraqi forces in Mosul". بي بي سي نيوز. 21 February 2017. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. 
  4. ^ Paul Haven (June 30, 2007). "From Taliban jail to Gitmo – hard-luck prisoners tell of unending ordeal". أسوشيتد برس. أسوشيتد برس. مؤرشف من الأصل في July 25, 2008. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2007.  الوسيط |عمل= و |صحيفة= تكرر أكثر من مرة (مساعدة)
  5. ^ "British IS bomber 'didn't deserve compensation'". بي بي سي نيوز website. 22 February 2017. مؤرشف من الأصل في 05 نوفمبر 2018. 
  6. ^ "UK mum who took her children to the 'Islamic State' speaks". Channel 4. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. 
  7. ^ Quinn، Ben (14 October 2015). "Isis 'not my cup of tea' says British woman who went to Syria to join". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 09 أكتوبر 2018.