قياس تداخل مديد القاعدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هوائيات مصفوف مرصد أتاكاما المليمتري الكبير لرصد الأشعة الراديوية الفلكية .

قياس التداخل المديد القاعدة (الخط الأساسي التداخلي الطويل جداً) (بالإنجليزية: Very-long-baseline interferometry) هى تقنية قياس تداخل فلكي تستخدم في علم الفلك الراديوي عن طريق تجميع إشارة المصدر الراديوي الفلكي، في تليسكوبات راديوية متعددة على الأرض. ثم تحسب المسافة بين التلسكوبات الراديوية باستخدام فارق التوقيت بين وقت وصول الإشارة الراديوية إلى التليسكوبات المختلفة[1]. ويسمح ذلك برصد الجرم في وقت متزامن من عدة تلسكوبات راديوية وهذا يضاهي تليسكوب حجمة يساوي أقصى مسافة فاصلة بين التلسكوبات.

تشمل البيانات الواردة في كل هوائي في المصفوفة أوقات الوصول مقاسة بساعة ذرية محلية، مثل ميزر الهيدروجين. تسجيل الإشارات من كل تلسكوب على شريط مغنطيسي، ثم تجمع ببيانات الهوائيات الأخرى التي سجلت نفس الإشارة الراديوية في مكان واحد وتعالج حاسوبياً بوساطة عملية إيجاد التعالق (correlation process) لإنتاج الصورة.

مصفوفة قياس التداخل المديد القاعدة[عدل]

هناك عدة صفائف قياس تداخل مديد القاعدة تقع في أوروبا وكندا والولايات المتحدة وروسيا وكوريا واليابان والمكسيك وأستراليا. أكثر صفيف قياس التداخل المديد القاعدة حساسية في العالم هي شبكة قياس التداخل المديد القاعدة الأوروبية. هذه المجموعة تعمل لبعض الوقت وتجمع أكبر الهوائيات الراديوية الأوروبية لدورات تستغرق عادة أسبوع ، وتعالج البيانات في المعهد المشترك لقياس التداخل المديد القاعدة في أوروبا. تستخدم مجموعة مشروع صفيف الأساس الطويل جدا عشرة تليسكوبات مخصصة أقطار كل منها 25 مترا تمتد على 5351 ميلا عبر الولايات المتحدة، وهي أكبر مجموعة قياس تداخل مديد القاعدة تعمل على مدار السنة كأداة فلكية وجيوديسية.[2]

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Very Long Baseline Interferometry (Computational Physics, Inc.)
  2. ^ "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في June 11, 2012.