مصفوفة مقراب ألين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مصفوفة مقراب ألين
C G-K - DSC 0421.jpg
مصفوفة مقراب ألين

الموقع مرصد هات كريك الراديو
البلد
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
سُمي تيمناً بـ بول ألين[1]  تعديل قيمة خاصية سمي باسم (P138) في ويكي بيانات
الاحداثيات 40°49′04″N 121°28′24″W / 40.81777778°N 121.47333333°W / 40.81777778; -121.47333333  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الارتفاع 986 متر[2]  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
الطول الموجي 60 سنتيمتر،  و2.7 سنتيمتر  تعديل قيمة خاصية الطول الموجي (P2808) في ويكي بيانات
طراز المرقاب مقراب غريغوري  تعديل قيمة خاصية حالة من (P31) في ويكي بيانات
قطر 6.1 متر[3]،  و2.4 متر[3]  تعديل قيمة خاصية قطر (P2386) في ويكي بيانات
منطقة التحصيل 1227 متر مربع  تعديل قيمة خاصية المساحة (P2046) في ويكي بيانات
الحامل مقراب  تعديل قيمة خاصية لديها أجزاء من الصنف (P2670) في ويكي بيانات
الموقع على الشبكة الموقع الرسمي (الإنجليزية)  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

مصفوفة مقراب ألين (ATA) المعروف سابقا باسم تلسكوب الهكتار الواحد (1hT) هوعبارة عن مصفوفة تلسكوبات رادوية مخصصة للأرصاد الفلكية والبحث عن الذكاء خارج كوكب الأرض[4][5] تقع المصفوفة في مرصد هات كريك الراديو، على بعد 290 ميلا (470 كم) شمال شرق سان فرانسيسكو، كاليفورنيا.

طور المشروع في الأصل كجهد مشترك بين معهد سيتي ومختبر علم الفلك الراديوي (RAL) في جامعة كاليفورنيا في بيركلي وتم الحصول على أموال من تبرع أولي بقيمة 11.5 مليون دولار أمريكي قدمته مؤسسة عائلة بول جي. ألين.تم الانتهاء من المرحلة الأولى من البناء وأصبحت مصفوفة مقراب ألين جاهزة للعمل أخيرا في 11 أكتوبر 2007 بعد تجهيز 42 هوائي (ATA-42)، بعد أن تعهد بول ألين (المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت) بمبلغ إضافي 13.5 مليون دولار لدعم بناء المرحلة الأولى والمرحلة الثانية.[6][7].

على الرغم من أن شركة ألين أسهمت بأكثر من 30 مليون دولار للمشروع، إلا أنها لم تنجح في بناء الأطباق المتوقعة في الأصل والتي تبلغ مساحتها 350 6.1 م (20 قدم) ,[8] وتعرض المشروع لفشل تشغيلي بسبب نقص التمويل بين أبريل / نيسان وأغسطس / آب 2011، وبعد ذلك استؤنفت عمليات الرصد.[9][10][11][12]

وفي آب / أغسطس 2014، هددت حرائق الغابات في المنطقة عملية تركيب المنشأة وأجبرت لفترة وجيزة على الإغلاق، ولكنها برزت في نهاية المطاف إلى للعيان ولم تصب بأذى.[13].

الأهداف العلمية الرئيسية[عدل]

أداء المصفوفة والمشاريع العلمية الرئيسية
الصف الحالة حجم الحزمة (ثانية قوسية) Srms (mJy) السرعة (درجات²−1) المشروع العلمي
ATA-42 طبق كامل البناء 245 x 118 0.54 0.02 FiGSS: 5 GHz Continuum Survey, Galactic Plane Molecular Spectroscopy, SETI Galactic Center Survey
ATA-98 بانتظار نتائج التمویل 120 x 80 0.2 0.11 ATHIXS† Trial Surveys, HI Stellar Outflows Survey, SETI Targeted Survey: 100 stars
ATA-206 لم تكتمل مرحلة التطوير 75 x 65 0.11 0.44 ATHIXS, Map The Magnetized Galactic ISM, Pulsar Timing Array, Deep continuum and transient surveys, SETI Targeted Surveys
ATA-350 لم تكتمل مرحلة التطوير 77 x 66 0.065 1.40 ATHIXS, Map The Magnetized Galactic ISM, Pulsar Timing Array Deep continuum and transient surveys, SETI Targeted Surveys

مراجع[عدل]

  1. ^ General Overview — تاريخ الاطلاع: 7 أكتوبر 2017
  2. ^ Hat Creek Radio Observatory — تاريخ الاطلاع: 7 أكتوبر 2017
  3. ^ Technical Overview — تاريخ الاطلاع: 7 أكتوبر 2017
  4. ^ Daniel Terdiman (12 December 2008). "SETI's large-scale telescope scans the skies". CNET News. تمت أرشفته من الأصل في 01 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2008. 
  5. ^ John Johnson, Jr. (1 June 2008). "Aliens get a new switchboard: a SETI radio telescope in Northern California". The Los Angeles Times. تمت أرشفته من الأصل في 4 October 2008. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2008. 
  6. ^ Dennis Overbye (11 October 2007). "Stretching the Search for Signs of Life". The New York Times. تمت أرشفته من الأصل في 31 ديسمبر 2017. 
  7. ^ Staff writers (12 October 2007). "Skies to be swept for alien life". BBC News. تمت أرشفته من الأصل في 12 October 2007. 
  8. ^ Shostak، Seth (2009). "When Will We Find the Extraterrestrials?" (PDF). SETI.org. Engineering & Science. 
  9. ^ Hardy، Michael (2011-04-29). "Federal Computer Week". Fcw.com. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2011. 
  10. ^ Pierson، Tom (22 April 2011). "Status of the Allen Telescope Array" (PDF). SETI.org. SETI Institute. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2015. 
  11. ^ John Cook (August 7, 2011). "Search for ET continues as Paul Allen-backed telescope hits short-term funding goal". اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2012. 
  12. ^ "SETI Search Resumes at Allen Telescope Array, Targeting New Planets" (Press release). SETI Institute. December 5, 2011. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2012. 
  13. ^ Shostak، Seth (8 August 2014). "Forest Fires in Vicinity of Allen Telescope Array". SETI.org. SETI Institute. 

وصلات خارجية[عدل]

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.