هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

كنوت (دب قطبي)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كِنُوت
Stuffedknut1crop.JPG
جيفة كنوت مُحنَّطة
النوع دب قطبي
الجنس ذكر
تاريخ الولادة 5 ديسمبر 2006
حديقة حيوان برلين
تاريخ الوفاة 19 مارس 2011 (4 سنة)
حديقة حيوان برلين
المثوى متحف التاريخ الطبيعي في برلين
بلد الأصل  ألمانيا

كنوت [ تلفظ ألماني: [ˈknu:t]  ( سماع)(الألفبائية الصوتية الدولية) (5 ديسمبر 2006 -19 مارس 2011). هو دُبٌ قطبي ولد في حديقة حيوان برلين، ولم ترغب أمه فيه عند ولادته، مما أثار دهشة حراس الحديقة ودفعهم إلى تربيته بأنفسهم. كان أول ديسم قطبي يولد في حديقة حيوان برلين ويبقى على قيد الحياة بعد الفطام منذ أكثر من ثلاثين عاماً. بعد مفاوضات دولية نجحت الحديقة في تحويله إلى مصدر سياحي وتجاري. وقامت صحيفة بيلد الألمانية بنشر عدة منشورات لتشجيع الناس على دعم تحركاتهم لجمع دعم شعبي لأجل الإفراج عن هذا الديسم من حديقة الحيوان نظرًا لأن حبسه مخالف لحقوق الحيوان، لكن ذلك أثار ردود أفعال عدد كبير من الناس يؤيدون تربيته على يد البشر داخل الحديقة.[1] وقد قام الأطفال باحتجاجات أمام حديقة الحيوان، وتم إرسال خطابات ورسائل بريد إلكترونية تتعاطف مع الحيوان من كل أنحاء العالم.[2]

وقد مثل كنوت ظاهرة إعلامية سميت بالكنوتمانيا حيث ظهر على شكل ألعاب الأطفال وفي منتجات وسائل الإعلام المختلفة، والكتب، وأقراص الفيديو.[3] وبنهاية عام 2007 بلغت إيرادات حديقة حيوان برلين حوالي 5 ملايين يورو.[4] ويعتقد بإن نسبة أرقام الحضور لحديقة الحيوان زادت بنسبة 30%، ليصبح ذلك العام الأعلى ربحاً للحديقة على مدار 163 سنة من تاريخها.[5] وفي التاسع من مارس عام 2011 نفق كنوت بعد الظهر وهو في عامه الرابع.[6]

بداية حياته[عدل]

ظهور كنوت أول مره أمام جمع من الناس في 23 مارس 2007 في حديقة حيوان برلين.
توماس دورفلين أثناء لعبه مع كنوت في حديقة الحيوان في مايو 2007.

ولد كنوت وشقيقه في حديقة حيوان برلين. وكانت أمهما «توسكا» قد وُلدت في كندا، وقد كانت سابقًا تُستخدم للترفيه عن الناس في ألعاب السيرك في ألمانيا الشرقية، وكانت عند إنجابها لهذا الديسم قد بلغت العشرين من عمرها، أمَّا أبوه فكان يبلغ الثالثة عشرة ويعيش في ميونخ في حديقة حيوان هاللابرونن. ولدت توسكا صغيريها في 5 ديسمبر 2006 ولم تتم تسميتهما مباشرة حينها، ولأسباب غير معروفه تركت الدبة وليديها على صخرة بُعيد الإنجاب دون أن تلتفت لرعايتهما،[7] وقد أنقذهما حُراس حديقة الحيوان بشبكة أسماك.[7] نفق أخو كنوت بعد أربع أيام بسبب إصابته ببعض الالتهابات. ولم يكن حجم الصغيرين يتجاوز حجم الكابياء الخنزيري، واضطر مسؤول الحيوانات توماس دورفلين إلى أن يقضي أول 44 يوم إلى جانب الديسم الباقي، بعد أن وُضع في حضانه حتى يكبر.[8]

ولأن كنوت كان بحاجة إلى رعاية دائمة، كان دورفلين مضطراً أن ينام الليالي بجواره. وكان يلعب معه كل يوم، ويحممه، ويطعمه. وكان طعام كنوت الرئيسي عبارة عن زجاجة حليب أطفال مخلوطة بزيت السمك تُعطى له كل ساعتين. وعندما بلغ كنوت أربعة أشهر أصبح بإمكانه شرب لبن القطط المخلوط بالڤيتامينات.[9][10] بالإضافة إلى هذا كان دورفلين يقوم بعمل عرضين في اليوم ويستمر العرض لساعة واحدة مع كنوت في حديقة الحيوان. وهكذا تم التقاط صور فوتوغرافية ومقاطع فديو كثيرة لكنوت مع دورفلين، وبدأت شهرته تعم قي ألمانيا.[9] وقد حصل دورفلين على وسام استحقاق برلين لتفانيه فيا لاعتناء بالديسم وتقديرًا لجهود التي بذلها لأجله.[11] توفي دورفلين في 22 سبتمبر 2008 بسبب أزمة قلبية، وكان قد بلغ من العمر 44 سنة.[12]

الجدل والتغطية الإعلامية[عدل]

في أوائل مارس عام 2007 نقلت صحيفة بيلد عن الناشط في حقوق الحيوان فرانك ألبرشت قوله : «كنوت كحيوان أليف يجب قتله بدلاً من إذلاله». وأوضح مسؤلو حديقة الحيوان أن حبسه حياً يخالف تشريعات حماية الحيوان.[13] وشارك مدير حديقة حيوان مدينة آخن ولفرام غراف رودولف نفس فكرة ألبرشت وأشار إلى أنه لو كان لدى مسؤولو حديقة الحيوان أي شجاعة لسمحوا بموت الدب، وقال أنه لو تم فصل الدب عن مقدمي الرعاية له سيموت بعد فترةٍ قصيرة.[14] وتظاهر مجموعة من الأطفال أمام حديقة الحيوان رافعين لافتات مكتوبٌ عليها "نحب كنوت"، و"كنوت يجب أن يعيش"، وأرسل كثيرون عدد كبير جداً من الرسائل الإلكترونية تطلب الحفاظ على حياة كنوت، وقد تلقى ألبرشت أيضًا عدد من خطابات التهديد.[15] وتحركت حديقة حيوان برلين لدعم قضية الدب القطبي الرضيع، وتعهدت بإنها لن تضره.[16]

ادعى ألبرشت لاحقًا أن قوله السابق كان في سبيل لفت النظر إلى القانون القاضي بإخضاع صغار وضعاف الحيوانات للموت الرحيم، وقال بعد ذلك أنه يجب تغيير القانون لمنع قتل الحيوان الصغير.[17] ومع نشر تلك الأخبار حقق كنوت شهرة محلية ودولية.[18][19]

شهرته[عدل]

كنوت بعد 5 شهور من ظهوره أمام الناس وقد بلغ وزنه 90 كجم.

كان يوم 23 مارس 2007 أول مره يظهر فيها كنوت أمام الناس.[20] ولأجل تحقيق السبق الصحفي ذهب إلى حديقة حيوان برلين حوالي 400 صحفي، وسمي هذا اليوم بيوم كنوت.[21] وقد نُشرت ادعائات كاذبه حول صحته عندما كان عمره سنة، مما وفر له جو من الشهرة في صغره. على سبيل المثال: نُشر في 16 أبريل 2007 عندما مرض كنوت بسبب ألم أسنانه التي كانت تبرز للمرة الأولى، وغاب لفترة قصيرة عن أعين الناس، أنه مصاب بمرض غير معروف.[22] كما تلقى كنوت عدة تهديدات بالقتل. ففي يوم الأربعاء الموافق 18 أبريل 2007 تم إرسال فاكس من جهةٍ مجهوله مفاده أن كنوت مات ظهر الأربعاء! (بالألمانية: Knut ist tot! Donnerstag Mittag).[23] ونتيجة لهذا رفعت الشرطة من معدل جهوزياتها الأمنية.[24][25]

وفي نوفمبر 2007 وصل وزن كنوت إلى 90 كيلوجرام وأصبحت العناية به عن قرب خطيرةً جداً. شارك المئات من الأطفال في حفل الذكرى السنوية الأولى لولادة كنوت. وتم بث الحفل على الهواء مباشرة في التلفزيون الألماني. كما قامت دار صك النقود بسك 25.000 قطعة نقود فضية تذكارية خاصة نقش عليها اسم كنوت.[26] واقترحت صحيفة بيلد في ديسمبر 2007 أن تتصادق أنثى الدب القطبي المولده في حديقة حيوان نيورن بارج مع كنوت، مطلقةً عليها اسم السيدة كنوت، وأن يجري تزويجهما ما أن يصلا مرحلة النضج الجنسي.[27]

2010-2008[عدل]

كنوت في الثانية من عمره، خلال ديسمبر 2008.
كنوت بعد خروجه من بركة السباحة وأثناء نفضه الماء عن جسده، في سبتمبر 2010.

أعلن أن وزن كنوت وصل إلى 150 كجم بعد سنة من ظهوره أمام الناس. ووضع بينه وبين الزائرين فاصل زجاجي قوي جداً يبلغ سُمكه ست بوصات.[28] وفي نهاية سنة 2008 قال ماركوس روبكا أحد المسؤولين عن كنوت أنه ينبغي نقل الدب من حديقة الحيوان ومساعدته حتى يتعود على العيش منفرداً.[29] كما قال روبكا أن كنوت أظهر اشتياقه إلى والده الروحي توماس دورفلين نه كان يُصدر أصواتًا شبيهة بالنحيب عند عدم وجود أحد إلى جواره، وذلك لأنه اعتاد الوجود البشري بشدة. وأوضح روبكا أن كنوت في حالته هذه يحتاج إلى جمهور من الناس حوله على الدوام حتى يعيش حياة طبيعية، وهو أمر لا يجوز، بل يجب أن يعتاد الحياة كدب قطبي وتنقطع صلته بالبشر، وقال أن هذا التغيير في غاية الصعوبة.[29]

وفي يوليو 2008 قامت حديقة حيوان نيومونستر، التي امتلكت والد كنوت، برفع دعوى على حديقة حيوان برلين لاستغلالها الديسم في تحقيق أرباح مادية.[30] وفي البداية عزمت إدارة الحديقة على الحصول على كنوت بطريقة ودِّية ولكن بعد ذلك قررزا أخد جزء من العائدات التي حققها للحديقة، ولهذا قرروا اللجوء للمحكمه. وقد أوضح بيتر دورڤا مدير حديقة حيوان نيومونستر التالي: «إننا لا نريد تفريق كنوت عن محيطه وبيئته، ولكننا نريد أيضاً حقنا في النقود».[31] وقبل عيد ميلاد كنوت بفترة قصيرة، نُشرت أخبار عن نقلة إلى حديقة حيوان أخرى. إلا أن مدير حديقة حيوان برلين أشار إلى أن الحديقة ما زالت نريد الإحتفاظ به.[32]

واستمرت المناقشات بين الحديقتين في عام 2009. وفي التاسع عشر من مايو عرضت حديقة حيوان برلين شراء كنوت من حديقة حيوان نيومونستر. فأفادت الأخيرة أنها تريد بيعه مقابل 700.000 يورو، إلا أن حديقة حيوان برلين أعلنت أنها لن تقبل أن شيئًا يفوق مبلغ 350.000 يورو (488.145 دولار).[33] وفي الثامن من يوليو قبلت حديقة حيوان برلين دفع 430.000 يورو (599.721 دولار) لحديقة حيوان نيومونستر مقابل الإحتفاظ بكنوت.[34]

وفي سبتمبر 2009 تم نقل أنثى اسمها جيوڤانا في نفس عمر كنوت من حديقة حيوان هاللابرونن في ميونخ إلى برلين، حيثُ وضعت في ذات الحظيرة معه ريثما يتم بناء حظيرتها الخاصة في ميونخ.[35] استقطب نقل جيوڤانا إلى برلين اهتمام الناس من مختلف أنحاء العالم لأنه بعد فترة قصيرة جداً اعتُقد أن الدبان غازلا بعضهما (على الرغم من عدم نضوجهما الجنسي).[36] ولكن نظرًا لاشتراك الدُبان في ذات الجدَّة، وفي سبيل الحيلولة دون التزاوج الداخلي بين الحيوانات وما يُمكن أن ينجم عنه من مشاكل صحية وتشوها خلقية لدى صغارها، قامت منظمة بيتا بتوجيه نداء لنقل جيوڤانا إلى مكان آخر في مارس 2010.[37] وقال المتحدث باسم منظمة بيتا أن الجمعية قدمت قبل 3 سنوات تصريحات حول أصول كنوت، وأنه من الضروري الحيلولة دون تزويجه وجيوڤانا لأن ذلك قد يتسبب بتلويث مورثات الجمهرة الأسيرة من الدببة القطبية في حدائق الحيوان الألمانية ويقضي على تنوعها، بحال نجت جميع دياسم الدُبان سالفا الذكر وتزاوجت مع دببة قطبية أخرى أسيرة. ولم ترد حديقة حيون برلين على هذا الكلام وأوضحت أن جيوڤانا كان من المخطط إبقاؤها في برلين لفترة قصيرة فقط.[38] وفي أغسطس 2010 تم اكتمال اصلاح مسكن جيوڤانا، وبعد فترة قصيرة أُعيد نقلها إلى ميونخ.[39]

نفوقه[عدل]

كنوت خلال شهر يناير في عام 2011.

نفق كونت في التاسع عشر من مارس عام 2011 في قفصه، وقد بلغ من العمر أربع سنوات. وقال المتابعون أنه انهار بعد أن بدأت قدمه اليسرى بالإهتزاز في شكل دوائر، وسقط في الماء.[40] ولم يتم تحديد سبب نفوقه مُباشرةً،[41] وقال القيمون أنهم سوف يقومون بتشريح الجيفة. ومن الجدير بالذكر أنه يمكن للدب القطبي أن يعيش حتى 30 عاماً في الأسر.[42] وقال رئيس بلدية برلين كالوس ڤوڤريت أن هذا الدب نجم حديقة حيوان برلين.[42][43] شهد نفوق كنوت ما بين 600 و700 زائر للحديقة.[44] وفي 22 مارس أعلن أن سبب النفوق يُحتمل أن يكون موتًا مفاجئًا في الدماغ.[45] وفي 26 مارس ظهر أن النفوق يرجع إلى اختلاج. وفي تصوير مقطعي بالحاسوب تم الكشف عن احتمالية اصابته بالصرع الوراثي من والده لارس مما أدى إلى تشوهات في دماغه. وبدأ معهد ليبنز لحدائق الحيوان والحيوانات البرية بالبحث والتدقيق في رأس الجيفة[46][47]

وفي 1 أبريل أوضح أخصائيي الباثولوجيا أن كنوت مات فجأة قبل أن يغرق. وقيل أن سبب النفوق من المحتمل أن يكون ناجم عن عدوى التهاب الدماغ.[48] وسبب تلك العدوى المسببه للإلتهاب غير معروفه، ولكن يعتقد الباثولوجيين أنه فيروس. على الرغم من أنه لم تظهر أي علامات للمرض على كنوت للباثولوجيين، ولكن يُعتقد أنه أصيب بتلك العدوى لفترة طويلة أو قبل موته بعدة شهور أو أسابيع.[48]

التأثيرات الشعبية[عدل]

النجاح التجاري[عدل]

سفير الولايات المتحدة في ألمانيا ويليام تيمكن مع دورفلين وكنوت في 2007.
مارس 2013.

في نهاية مارس عام 2007 نجحت حديقة حيوان برلين في الحصول على موافقه لتحويل كنوت إلى علامة تجارية. ونتيجة لذلك، بلغت حصة بورصة برلين من الأسهم أكثر من الضعف. وكانت قبل ذلك تبلغ قيمتها 2000 يورو، وعند الإغلاق بعد أسبوع كانت قد بلغت 4820 يورو.[49] وقد أعلنت حديقة الحيوان في سنة 2007 أن أعداد الزوار زادت بنسبة 30%، وعلى ذلك كان ذلك العام هو الأكثر ربحاً على مدار 163 سنة.[5] وبفضل كنوت ارتفعت نسبة الزيارات لحديقة الحيوان في ذلك العام، وبجانب ذلك بلغت نسبة الأموال التي كسبتها حوالي 5 مليون يورو.[4]

وقد استفادت الشركات المختلفة من الاهتمام بكنوت فطورت منتجاتها مثل النغمات والألعاب المحبوبة.[50] وقامت شركة مارجيريتا ستيف للألعاب الفخمة بإنتاج نماذج لألعاب ثلاثية الأبعاد على شكل كنوت قائما وجالساً ونائماً. وبِيع منه في حديقة حيوان برلين فقط خلال أربعة أيام 2.400 لعبة.[5] وقد فكرت شركة ستيف بتجديد بيت كنوت في حديقة الحيوان بالمال الذي كسبته من بيع منتجاته.[51] وقامت شركة هاريبو للحلوى بإنتاج حلوى بطعم العليق الأوروبي (التوت) وهو منتج أطلقته في أبريل 2007، وأسمته «حلوى كنوت المحببه بطعم العليق الأوروبي». وقد وعدت شركة الحلوى أنها ستعطي حديقة الحيوان منحة 10 سنتات على كل علبة حلوى تباع. وكانت مبيعات المنتج جيدة. ولما كان الطلب عالياً على المنتج، اضطرت الشركة إلى فتح مصنع آخر لها لزيادة الإنتاج.[52]

شكَّل كنوت إلهاماً لأغانٍ مختلفة في ألمانيا. على سبيل المثال، نشرت كيتي البالغة من العمر 9 سنوات أغنية منفردة سمتها «كنوت الدب القطبي الصغير».[53][54] وفي بريطانيا أيضاً قام الممثل الكوميدي متش بنن في مسلسله الساخر The Now Show على BBC Radio 4 بغناء ثلاث أغنيات تتعلق بكنوت هي: "الدب الطفل يجب أن يموت!"[55] و"كنوت ليس لطيفاً بعد الآن"،[56] والثالثة حول انتقال كنوت إلى حديقة حيوان نيومونستر وكانت أغنية بالاد (نوع من الأغاني يحكي قصة) قوية اسمها الوداع يا كنوت.[57] ونشرت العديد من أقراص الفيديو تحمل اسم قصص من حضانة الدب القطبي كنوت.[58] وفي 29 مارس عام 2007 نشرت مجلة فانيتي فير على غلافها الدب القطبي، وتحدثت في داخل المجلة عن حياته.[49]

وفي 1 مايو 2007 وقع مركز تورتل بوند للأبحاث في نيويورك اتفاقية مع حديقة حيوان برلين لرفع مستوى الوعي حول موضوع الأحتباس الحراري، ونشر قصة كنوت في جميع أنحاء العالم. وقد كُتب كتاب «كنوت الدب القطبي» الصغير الذي يحتوي على صور لم تنشر لكنوت وحياته في 44 صفحه من قبل كريغ هاتكوف وابنتيه جوليانا وإيزابيلا.[59] وقد نشرت العديد من الكتب الأخرى حول كنوت وعلى الرغم من ذلك ظل الكتاب الذي نشرته حديقة حيوان برلين في مقدمة تلك الكتب.[59] وفي 26 يوليو 2007 نُشر الكتاب في ألمانيا من قبل راڤنس بُرجر، ونُشر الإصدار الأمريكي منه والمسمى «كيف يمكن لدب قطبي واحد صغير أن يكون أسيراً للعالم» من قبل شركة Scholastic İngilizce للنشر في نفس السنة في شهر نوفمبر في الولايات المتحدة.[3] وبيع حق نشر الكتاب للعديد من الدول مثل اليابان والصين والمكسيك وانجلترا وإيطاليا.

وفي 31 ديسمبر 2007 وقَّع مدير حديقة حيوان برلين اتفاقية لتصوير فيلم كرتوني عن حياة الدب مثل أفلام السمكه الشجاعه وسوبر نوفا بعد تلقيه عرضاً للقيام بذلك من المخرج أش ر شاه(وهو أيضاً من قام بإخراج الأفلام السابقة) في هوليوود.[60] وأفادت التقارير أن شاه دفع 3.500.000 يورو لحديقة حيوان برلين كصفقة لتصوير الفيلم.[61] وفي 2 مارس 2008 كان العرض الأول لفيلم كنوت والمسمى «كنوت وأصدقائه» (بالألمانية: Knut und seine Freunde) في دور السينما في برلين.[62] وكان موضوع الفيلم عن كيفية نشأة كنوت بعدما تركته أمه، وأخرجه مايكل جونسون، وشارك أيضاً في الفيلم عائلة دببة قطبية من المنطقة القطبية الشمالية مع دبَّين صغيرين من بيلاروسيا.[60]

القضايا البيئية[عدل]

أعلن الدكتور جيرالد أُهليتش من مجلس أمناء حديقة حيوان برلين أنه بسبب حصول كنوت على شعبية واسعة، فإنه قد أصبح وسيلة للتواصل، وجذب الإنتباه إلى قضايا الاهتمام بالبيئة بشكل جيد.[63] ونتيجة لذلك، أقر وزير البيئة الألماني سيغمار غابرييل رسميا في عام 2008، اتخاذ كنوت شعاراً جالباً للحظ للمؤتمر الذي عُقد في مدينة بون حول الكائنات المهددة بالإنقراض.[63] وقال الوزير في تصريح له بعد وقت قصير من وصوله إلى حديقة الحيوان: «على الرغم من أن كنوت بين أيدٍ أمينة، ألَّا أنَّ الدببة القطبيَّة حول العالم مهددة بالانقراض، ويمكن لكنوت أن يساعدنا في التوعية عن هذه المخاطر».[20]

قام المصور آني ليبوفيتز بالتقاط صور لكنوت لأجل استخدامها في حملة ليوناردو دي كابريو البيئية، وعرضها في عدد مايو 2007 لمجلة فانيتي فير.[64] وفي نفس الوقت قامت وزارة البيئة الألمانية في سنة 2008 بإصدار شعار د خاص لحملة وزير البيئة الدب القطبي للمساهمة في الحد من ظاهرة الإحتباس الحراري،[65] وفي 9 ابريل نُشر رسميا طابع لكنوت في عامه الأول تقريباً، وطُبع عليه شعار مُعبر هو: «احموا الطبيعة في جميع أنحاء العالم».[4]

المراجع[عدل]

  1. ^ ^ Tristana Moore (23 Mart 2007). "Baby bear becomes media star". بي بي سي. Erişim tarihi: 21 Nisan 2007.
  2. ^ "Reprieve for Berlin's Polar Bear Cub: Knut Will Live, Promises Berlin Zoo". Spiegel Online. 21 Mart2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007
  3. ^ أ ب "Polar Bear Turned Cash Cow; Knut the Business-Bear". Spiegel Online. 11 Mayıs 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  4. ^ أ ب ت "Move over Knut:Germany's new polar bear cub debuts". رويترز. 9 Nisan 2008. Erişim tarihi: 9 Nisan 2008.
  5. ^ أ ب ت Roger Boyes (13 Aralık 2007). "Berlin Zoo culls creator of the cult of Knut". Londra: ذي تايمز. Erişim tarihi: 8 Temmuz 2009.
  6. ^ ^ "Beloved polar bear Knut has died". Londra: The Telegraph. 19 Mart 2011. Erişim tarihi: 19 Mart 2011.
  7. ^ أ ب Roger Boyes (10 Temmuz 2007). "The little polar bear that grew too big for any more cuddles". Londra: ذي تايمز. Erişim tarihi: 11 Ağustos 2007.
  8. ^ ^ "He's too cute to bear..". Daily Mirror. 26 Ocak 2007. Erişim tarihi: 8 Temmuz 2009.
  9. ^ أ ب "Knut's Keeper Confesses: 'Sometimes I Could Hurl Him Against the Wall'". Spiegel Online. 11 Nisan 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  10. ^ ^ "Knut The Polar Bear Delights Fans On First Day Out". CBS News. 23 Mart 2007. Erişim tarihi: 21 Mart 2008.
  11. ^ ^ "Knut's keeper gets medal: Arise, Sir Dörflein". Spiegel Online. 1 Aralık 2007. Erişim tarihi: 11 Kasım 2007.
  12. ^ ^ "Knut's Keeper Thomas Dörflein Found Dead". Spiegel Online. 22 Eylül 2008. Erişim tarihi: 22 Eylül 2008.
  13. ^ ^ "Berlin Zoo's baby polar bear must die: activists". ninemsn. 21 Mart 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  14. ^ "Berlin rallies behind baby bear". بي بي سي. 20 Mart 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  15. ^ "Reprieve for Berlin's Polar Bear Cub: Knut Will Live, Promises Berlin Zoo". Spiegel Online. 21 Mart2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  16. ^ "Berlin rallies behind baby bear". BBC. 20 Mart 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007
  17. ^ ^ "Look Out Knut...It's A Zoo Out There". ABC Online. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  18. ^ ^ Scott Simon ve Emily Harris (24 Mart 2007). "For Germans, Knut Is Almost Too Cute to Bear" الإذاعة الوطنية العامة. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  19. ^ ^ "Activist to zoo: Wrong to save baby polar bear". إم إس إن بي سي. 20 Mart 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  20. ^ أ ب Chambers Madeline (23 March 2007). ""Knut Day" in Berlin as polar bear cub goes public". رويترز. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  21. ^ ^ Connolly, Kate (23 Mart 2007). "Rejected at birth, Knut becomes Berlin zoo's bear essential". الغارديان. Erişim tarihi: 21 Nisan 2007.
  22. ^ ^ "Knut the polar bear suffers teething pain". إم إس إن بي سي. 16 Nisan 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  23. ^ ^ "Wer will Knut töten?" (German). Bild. 19 Nisan 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  24. ^ ^ Chambers Madeline (19 Nisan 2007). "Berlin's polar bear cub Knut receives death threat". رويترز. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  25. ^ ^ Connolly Kate (20 Nisan 2007). "Guards protect Knut after death threat". Londra: الغارديان. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  26. ^ "Knut the bear celebrates first birthday with fish cake". AFP. 5 Aralık 2007. Erişim tarihi: 5 Aralık 2007
  27. ^ ^ "German Polar Bear Cub Dubbed "Flocke"". CBS News. 18 Ocak 2008. Erişim tarihi: 30 Nisan 2008.
  28. ^ ^ "Still think I'm cute? One year on, cuddly Knut has turned into a 22st killing machine". ديلي ميل. 2 Mart 2008. Erişim tarihi: 9 April 2008.
  29. ^ أ ب "Polar Bear Missing Human Contact: Knut Pining For His Lost Friends". Spiegel Online. 25 Mart 2008. Erişim tarihi: 25 Mart 2008.
  30. ^ ^ "Zoos Fight For Knut Loot". Forbes. 10 Temmuz 2008. Erişim tarihi: 28 Temmuz 2008.
  31. ^ ^ Lee Glendinning (10 Temmuz 2008). "Zoos in battle over Knut the polar bear's riches". Londra: الغارديان. Erişim tarihi: 28 Temmuz 2008.
  32. ^ ^ David Wroe (11 Aralık 2008). "Berlin Zoo determined to keep star attraction Knut". Londra: The Telegraph. Erişim tarihi: 5 Ocak 2009.
  33. ^ ^ "Courtroom wranglings over price of famous Berlin polar bear Knut". Monsters and Critics. 19 Mayıs 2009. Erişim tarihi: 19 Mayıs 2009.
  34. ^ ^ "Star Bear Knut to stay at Berlin". BBC News. 8 Temmuz 2009. Erişim tarihi: 8 Temmuz 2009.
  35. ^ ^ "Polar bear Knut's friend Giovanna meets the press". Associated Press. 23 Eylül 2009. Erişim tarihi: 28 Eylül 2009.
  36. ^ ^ "Famed Polar Bear Knut Enters Dating World". CBS. 24 Eylül 2009. Erişim tarihi: 28 Eylül 2009.
  37. ^ ^ "Call to castrate Knut the polar bear". news.com.au. 3 Mart 2009. Erişim tarihi: 6 Mart 2010.
  38. ^ ^ "Knut Should be Castrated, Animal Rights Group Says". American Broadcasting Company News. 3 Mart 2009. Erişim tarihi: 6 Mart 2010.
  39. ^ ^ "Knut the polar bear separated from girlfriend". The Telegraph. 3 Ağustos2010. Erişim tarihi: 13 Ağustos2010.
  40. ^ ^ "Knut, star of Berlin Zoo, dies suddenly". Ottawa Citizen. 20 Mart 2011. Erişim tarihi: 20 Mart 2011.
  41. ^ ^ "Celebrity Polar Bear Knut Is Dead". Spiegel Online. 19 Mart 2011. Erişim tarihi: 19 Mart 2011.
  42. ^ أ ب "Star German polar bear Knut dies". BBC. 19 Mart 2011. Erişim tarihi: 19 Mart 2011.
  43. ^ ^ "Knut, the polar bear raised by Berlin zoo keepers, dies in compound". The Guardian. 19 Mart 2011. Erişim tarihi: 19 Mart 2011.
  44. ^ ^ "Famous polar bear dies suddenly at German zoo". Toronto Sun. 19 Mart 2011. Erişim tarihi: 19 Mart 2011.
  45. ^ ^ "Polar bear Knut died of brain damage, tests suggest". BBC Online. 22 Mart 2011.
  46. ^ ^ "Epilepsy killed celebrity polar bear Knut: report". Reuters. 26 Mart 2011.
  47. ^ ^ "Neurologen: Eisbär Knut starb nach epileptischem Anfall - Aus aller Welt - FOCUS Online" (German). Focus.de. 26 Mart 2011.
  48. ^ أ ب "Experts: German celebrity polar bear Knut drowned". Associated Press. 1 Nisan 2011. Erişim tarihi: 1 Nisan 2011.
  49. ^ أ ب "Berlin zoo stock leaps as polar bear fever grows". Reuters. 3 Nisan 2007. Erişim tarihi: 4 Nisan 2007.
  50. ^ ^ "Sweet as a Knut". Channel 4 News. 4 Nisan 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  51. ^ ^ Zammert, Andrea (9 Mayıs 2007). "Knut Mania Sweeps the Globe". BusinessWeek. [التركية] Erişim tarihi: 8 Temmuz 2009.
  52. ^ ^ "Haribo expands Knut gummy bear production". رويترز. 20 Nisan 2007. Erişim tarihi: 8 Ağustos 2007.
  53. ^ ^ "Girl releases baby bear song". Newsround Online (BBC). 30 Mart 2007. Erişim tarihi: 4 Nisan 2007.
  54. ^ ^ "Kitty singt Knut in die Hitparade" (German). Das Bild. 28 Mart 2007. Erişim tarihi: 4 Nisan 2007.
  55. ^ ^ "23 Mart 2007". The Now Show. bölüm 4. sezon 21. 27 Mart 2007.
  56. ^ ^ "11 Nisan 2008". The Now Show. bölüm 6. sezon 23. 11 Nisan 2008.
  57. ^ ^ "5 Aralık 2008". The Now Show. bölüm 2. sezon 26. 11 Nisan 2008.
  58. ^ ^ Grieshaber, Kirsten (7 April 2007). "Germany goes Knuts about the cuddly polar bear cub". The Scotsman [التركية]. Erişim tarihi: 11 Ağustos 2007.
  59. ^ أ ب Allen, Kristen (26 Temmuz 2007). "Berlin Zoo Introduces Children's Book". Bay Ledger News. Erişim tarihi: 8 Temmuz 2009.
  60. ^ أ ب Connolly, Kate (1 Ocak 2008). "Coming soon: Knut the Hollywood movie". الغارديان (Londra). Erişim tarihi: 5 Kasım 2008.
  61. ^ ^ "MOVE OVER BRAD PITT: Polar Bear Knut to Become Hollywood Star". Spiegel Online. 31 Aralık 2007. Erişim tarihi: 5 Kasım 2008.
  62. ^ ^ "Knut Makes His Premiere On Silver Screen". Sky News. 3 Mart 2008. Erişim tarihi: 7 Mart 2008.
  63. ^ أ ب Burke, Jason (13 Mayıs 2007). "Knut's a millionaire bear, while he's cuddly". ذا أوبزرفر. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  64. ^ ^ "Vanity Fair May 2007 Table of Contents". Vanity Fair. 1 Mayıs 2007. Erişim tarihi: 10 Ağustos 2007.
  65. ^ "Knut the bear celebrates first birthday with fish cake". AFP. 5 Aralık 2007. Erişim tarihi: 5 Aralık 2007.

وصلات خارجية[عدل]