مقام الشيخ شعلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مقام الشيخ شعلة.jpg

مقام الشيخ شعلة أو جبل الشيخ شعلة هو أحد الجبال المُطلة على قرية الناقورة وبلدة سبسطية في محافظة نابلس، يتواجد عليه بقايا قلعة بيزنطية تم إنشائها عليه.

يرتفع الجبل 450 مترًا عن مستوى سطح البحر، لكنه بالنسبة للمنطقة المُحيطة به يحتلُ موقعًا استراتيجيًا مُهمًا، وعلى الأرجح استخدم لأغراض عسكرية، بُنيت عليها مقامات من بينها مقام بازيد في قرية برقة، ومقام باسم المزار يقع على جبل تابع لقرية الناقورة.

التسمية[عدل]

اخذ اسمه من إشعال النيران عليه كوسيلة تواصل مع المواقع الأخرى عند وقوع أخطار، أو للتنبيه لمناسبات معينة، أو أمور أخرى.

قد يكون هذا صحيحا، لكنه غير كاف، لإكمال حكاية الشيخ شعلة، فمن خلال كتابات رائد الفولكلور الفلسطيني توفيق كنعان، أشار ان اسمه الشيخ محمد شعلة، وان موقعه هذا كان جزء من التحولات التي شهدتها مواقع عديدة في فلسطين، فهناك الكثير من الكنائس تحولت إلى مساجد، ومزارات مسيحية،أصبحت مزارات إسلامية، أو مزارات مشتركة لأتباع أديان مختلفة.[1]

مراحل البناء[عدل]

مر هذا المقام بمرحلتين من البناء هما:

  • الأولى: زمن الناصر صلاح الدين الأيوبي في فترة حروبه للفرنجة فنظراً لقربه من قرية سبسطية أصبح البناء أشبه بقلعة عسكرية تقوم بوظيفة رصد حركة الإتصال وتبادل المعلومات الإستخبارية مع القلاع المقابلة له في الجبال المحيطة كبايزيد وغيره ، فكانت حركة الإتصال وقتها تعتمد على النار كإشارة، ومن هنا أتت تسميت ذلك المَعلم بالشيخ شُعلة.
  • الثانية: فترة الدولة العثمانية إبان صراع كل من (الحفاة/ سيف) على زعامة وادي الشعير، فنتيجة لذلك الصراع خرج الحفاة مهزومين إلى ذلك المقام وقاموا بإعادة ترميمه وهذا ما يظهر عليه الشكل الحالي للبناء بكل تفاصيله، وكان يوجد إلى جانب المقام عدد كبير من الآبار إضافة إلى وجود مزار صغير من الجهة الغربية هُدِم قبل عقدين من الزمان وكان يتسع لعشرة مصلين.

في فترة العهد الأردني عملت دائرة المساحة في السنوات 1958-1961م على تحويل مقام الشيخ شعلة من أراضي إجنسنيا إلى قرية الناقورة.[2]

مراجع[عدل]

Flag of Palestine.svg
هذه بذرة مقالة عن فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.