نور حمادة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نور حمادة
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1888  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
بعقلين  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1969 (80–81 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بيروت  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية
Flag of Lebanon.svg
لبنان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب محمد حمادة  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة نسوية،  وناشِطة،  وصحفية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

نور محمد حمادة (1888 - 1969) ناشطة نسوية وصحفية لبنانية.[1] ولدت في بلدة بعقلين، تلقت تعليمها الابتدائي والإعدادي في بلدة بعقلين، ثم التحقت بمعهد مس طمسن الإنجليزي في بيروت وحصلت فيه على شهادتها الثانوية. عملت مدرسة بمدرسة المقاصد ببيروت، وأنشأت المجمع النسائي الأدبي (1922)، وبعد وفاة زوجها قصدت العراق (1931) وأسست فرعًا للمجمع ببغداد ومثلته في حفل تأبين الملك فيصل الأول. قصدت مصر مشاركة في حفل تأبين الزعيم سعد زغلول باشا، كما زارت الولايات المتحدة الأمريكية، وزارت الفاتيكان ومنحها البابا لقب أميرة.[2]

سيرتها[عدل]

ولدت نور بنت محمد بن قاسم بن حسين في بعقلين سنة 1888، وبعد أن أنتهت بدروسها الثانوية في معهد مس طمسن الإنجليزي عينت مديرة لمدرسة المقاصد في بيروت (فرع البنات)، وانشأت المجمع النسائي الأدبي سنة 1922، وبعد وفاة زوجها سعيد بك نعمان حمادة سنة 1931 سافرت إلى العراق وأسست هناك فرعاً للمجمع النسائي العربي ومثلته في حفلة تأبين الملك فيصل الأول.[1]

وفي 3 تموز 1930 افتتح مؤتمر المرأة الشرقية جلسته الأولى في بهو الجامعة السورية بدمشق وكان يعتبر دليل للوحدة الشرقية وانتخبت رئيسها. وجاءت الوفود وأرسلت التقارير من الحجاز والعراق وتركيا وإيران وأفغانستان والهند الإسلامية كما أرسل الاتحاد النسائي الدولي مندوبة وقد أكدت رئيسة المؤتمر نور حمادة ضرورة حصر الكفاح في رفع مستوى المرأة ثقافياً واجتماعياً، وليس في المطالبة بالحقوق السياسية. لقد كان حجاب المسلمة منافياً للطبيعة، وسوف يزول من نفسه بارتفاع مستوى التعليم.[3]
سافرت بعد ذلك إلى مصر واشتركت في حفلة تأبين سعد زعلول. وزارت الولايات المتحدة الأميركية حيث قامت بنشاط واسع أدبي واجتماعي، ثم زارت حاضرة الفايتكان فمنحها قداسة البابا لقب أميرة. وفي لبنان لزمت بعدئذ بيتها بشؤون التاريخ، وقد كتب في أوراق لبنانية عدة مقالات بهذا الموضوع. [1]
توفيت في بيروت في 1969.[1]

مؤلفاتها[عدل]

لها عدد من القصائد نشرت في بعض الدوريات العربية والمقالات نشرت في مجلة أوراق لبنانية.[1]

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج محمد خليل الباشا (2010). معجم أعلام الدروز في لبنان، المجلد الأول (الطبعة الثانية). لبنان: دار التقدمية. صفحة 487. 
  2. ^ "نور حمادة". معجم بابطين. اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2018. 
  3. ^ شمس الدين العجلاني (16 أغسطس 2018). "أول مؤتمر للمرأة الشرقية عُقد بدمشق 1930 م ..نور حمادة رئيسة المؤتمر ( 2من 3)". مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2018.