هذا ما حدث (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هذا ما حدث
صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث!
معلومات الكتاب
المؤلف المحامي خليل الدليمي
البلد  العراق
اللغة العربية
الناشر شركة المنبر للطباعة المحدودة-الخرطوم
تاريخ النشر 2009
النوع الأدبي مذكرات
الموضوع تاريخ العراق
التقديم
عدد الأجزاء واحد
عدد الصفحات 480
القياس 17×24سم
الفريق
المحقق إنصاف قلعجي
المواقع
ردمك 3-8-927-99942-978
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
العدالة من المنظور الأمريكي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

هذا ما حدث أو صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث! هو كتابٌ من تَصنيف خليل الدليمي رئيسُ هيئة الإسناد للدفاع عن الرئيس صدام حسين ورفاقه المعتقلين[1]. صدر الكتاب عام 2009 في 480 صفحة عن شركة المنبر للطباعة المحدودة في السودان. يُعتبر الكتاب عبارة عن مذكراتٍ شفويةٍ للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين؛ حيث قام المحامي خليل الدليمي بجمع مادة الكتاب من خلال ما كان يمليه عليه أو يرويه له صدام حسين أثناء اعتقاله شفوياً خلال الجلسات التي كانت تجمعهما[2].

سبب التصنيف[عدل]

يقول خليل الدليمي بأنه عرض على صدام حسين وهو في الاعتقال فكرة كتابة مذكراته فأجابه صدام[3]:

هذا ما حدث (كتاب) من الضروري تدوين مذكراتي، فالأعمار بيد الله، وسأروي لك كل ما تسعفني به ذاكرتي، لكي تدونه هذا ما حدث (كتاب)

وقد ترك الرئيس الأسبق صدام حسين لخليل الدليمي اختيار طريقة الكتابة ودار النشر؛ إذ كان صدام - بحسب الدليمي - يلح عليه لتدوين مذكراته لأنه كان يتوقع أن يصفيه الأمريكيون جسدياً في المعتقل، كما اختار طريقة رواية الأحداث شفوياً بدلاً من كتابتها لسببين وهما: الخوف من عدم سماح الأمريكيين له بكتابة المذكرات لنشرها وكذا أن الأمريكيين قد منعوا تبادل الأوراق لمدة طويلة بينه وبين محاميه[2].

قيمة الكتاب[عدل]

يَعرض الكتاب روايةً مغايرة خصوصاً فيما يتعلق بكيفية اعتقال الرئيس صدام حسين وإجراءات محاكمته، كما يُسجل الكتاب اللحظات الأخيرة من حياته قبيل تنفيذ إعدامه[4]. يحتوي الكتاب فضلاً عن الرواية الشفهية على عدد من الوثائق مثل "وصية صدام حسين" كما دَعَّمه الكاتب بعدد من الوثائق الأخرى التي استطاع الحصول عليها[5]. ومما هو جدير بالذكر، أن الكتاب تناول سيرة صدام حسين العامة من مولده إلى ما بعد موته، كما تناول الكتاب عدد من الموضوعات المهمة منها الحرب العراقية الإيرانية[6] وأسبابها وضم العراق للكويت[7] وأسباب الغزو الأمريكي وما وصفه الكاتب بالمؤامرات التي حيكت للعراق، كما تناول الكتاب العلاقات العراقية الأردنية والعلاقات السعودية العراقية وغيرهما من الدول[8]، كما وعرض الكتاب لبعض جلسات التحقيق[9] ومعلومات يُكشف عنها لأول مرة.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Saddam family slims defence team". بي بي سي نيوز. 8 August 2005. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2008. 
  2. أ ب صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث، المحامي خليل الدليمي، الطبعة الثانية 2009، صفحة 16
  3. ^ صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث، المحامي خليل الدليمي، الطبعة الثانية 2009، صفحة 15
  4. ^ صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث، المحامي خليل الدليمي، الطبعة الثانية 2009، صفحة 395
  5. ^ صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث، المحامي خليل الدليمي، الطبعة الثانية 2009، صفحة 408
  6. ^ صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث، المحامي خليل الدليمي، الطبعة الثانية 2009، صفحة 104
  7. ^ صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث، المحامي خليل الدليمي، الطبعة الثانية 2009، صفحة 108
  8. ^ صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث، المحامي خليل الدليمي، الطبعة الثانية 2009، صفحة 245
  9. ^ صدام حسين من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث، المحامي خليل الدليمي، الطبعة الثانية 2009، صفحة 331