وات ناو (أغنية ريانا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
وات ناو
What Now
أغنية ريانا
من ألبوم أنبولجتك
الفنان ريانا
تاريخ الإصدار 29 أغسطس 2013 (2013-08-29)
الشكل تحميل رقمي
التسجيل 2012
استوديوهات متروبوليس (لندن)
استوديوهات ويستليك (لوس أنجلوس)
النوع بوب
المدة 4:03
الماركة ديف جام • إس آر بي
الكاتب أوليفيا ويث • روبن فينتي • باركر آيل • نيثن كاسيلز
تلحين ريانا  تعديل قيمة خاصية الملحن (P86) في ويكي بيانات
إنتاج باركر آيل • نيثن كاسيلز • كوك هاريل
Fleche-defaut-droite-gris-32.png رايت ناو  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
ذا مونستر  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
ريانا تسلسل زمني
باد (ريمكس)
2013
وات ناو
2013
ذا مونستر
2013

وات ناو هي أغنية سجلتها المغنية البربادوسية ريانا لألبومها الإستديو السابع، أنبولجتك (2012). من كتابة أوليفيا ويث وريانا جنباً إلى جنب مع منتجي الأغنية، باركر آيل ونيثن كاسيلز. مجموعة من الريمكسات الحصرية صدرت للتحميل في الموقع الإلكتروني Beatport في 29 أغسطس، 2013.[1] وفيما بعد صدرت هذه الريمكسات عبر الآي تيونز، أمازون، وجوجل بلاي في 17 سبتمبر، 2013، على التوالي.[2][3][4] مجموعة ريمكسات أخرى صدرت للتحميل على الموقع الإلكتروني Beatport في 29 أكتوبر، 2013.[5] الأغنية هي أغنية بيانو بالاد مع إيقاع منتصف والتي تتضمن بعض الأصوات التي تشبه "قنابل صوتية" خلال الجوقة وقرع الطبول بقوة أيضاً.

الكتابة والإنتاج[عدل]

شاركت ليفي فرانك في كتابة الأغنية.

"وات ناو" من كتابة المغنية وكاتبة الأغاني البريطانية ليفي فرانك وريانا جنباً إلى جنب مع منتجي الأغنية، باركر آيل ونيثن كاسيلز. تم تسجيل الصوت للأغنية من قبل باركر آيل ونيثن كاسيلز في استوديوهات متروبوليس في لندن، المملكة المتحدة. تم تسجيل صوت ريانا من قبل كوك هاريل مع ماركوس توفار في استوديوهات ويستليك في لوس أنلجوس، كاليفورنيا. هندسة الصوت لأغنية "وات ناو" كانت من قبل بليك ماريس وروبرت كوهين. تم خلط الأغنية من قبل فيل تان في استوديوهات نينجا كلوب في أتلانتا، جورجيا مع دانييلا ريفيرا كمساعد في هندسة الاختلاط.[6]

الإصدار[عدل]

صدرت "وات ناو" كأغنية منفردة سادسة من أنبولجتك. عشرة ريمكسات للأغنية صدرت رقمياً عن طريق التحميل من الموقع الإكتروني Beatport في 28 أغسطس، 2013 في الولايات المتحدة.[1] نفس الريمكسات، تم إضافتها في متجر الآي تيونز في 17 سبتمبر.[2] تم إرسال "وات ناو" إلى ريذمك كونتيمبوراري راديو في الولايات المتحدة في 24 سبتمبر.[7] تم إرسالها في وقت لاحق إلى كونتيمبوراري هيت رايدو في 1 أكتوبر.[8]

استقبال النقاد[عدل]

كتب جيم فاربر من صحيفة Daily News أنه على الرغم من "وات ناو" قد لا تنافس أغاني بيونسي نولز، ولكنها تدل على النضج.[9] أثنى براد ستيرن من MTV Buzzworthy أداء ريانا الصوتي على الأغنية، وأشار على أن صوتها "مؤثر جداً في الأغنية".[10] أندي كلمان من Allmusic أثنى الأغنية ووصفها على أنها "أغنية بالاد عظيمة جداً".[11]

الأداء التجاري[عدل]

عندما صدر أنبولجتك، دخلت "وات ناو" الرسم البياني الفرنسي والبريطاني بسبب المبيعات الرقمية القوية. دخلت لأول مرة على الرسم البياني الفرنسي في المركز المائة والأربعة والأربعين لمدة أسبوع في 1 ديسمبر، 2012، وأمضت على الرسم البياني لمدة أسبوع واحد. في 2 ديسمبر، 2012، دخلت لأول مرة المركز المائة والخامس والستين على الرسم البياني البريطاني،[12] والمركز الثاني والثلاثين على الرسم البياني البريطاني لأغاني الآر أند بي.[13] في 27 يوليو، 2013، دخلت الأغنية لأول مرة المركز الثامن والثلاثين على الرسن البياني البلجيكي في منطقة والونيا.[14] صدرت "وات ناو" في وقت لاحق في أستراليا كأغنية منفردة رابعة من الألبوم.[15][16] دخلت لأول مرة المركز السابع والثلاثين على الرسم البياني الأسترالي في 18 أغسطس، 2013،[17] بلغت ذروتها في المركز الواحد والعشرين.[18]

الأغنية المصورة[عدل]

تم تصوير الأغنية المصورة لأغنية "وات ناو" داخل مستودع في بوكيت، تايلاند في 17 سبتمبر، 2013، خلال دايموندز وورلد تور في البلاد.[19] تم إخراج الأغنية المصورة من قبل جيف نيكولاس، جوناثان كرافن، ودارين كريغ من أبرايزنق كريتفتي.[20] في 13 نوفمبر، كشفت ريانا فيديو وراء الكواليس عبر حسابها الرسمي على قناة فيفو.[19] الأغنية المصورة الرسمية صدرت على فيفو في 15 نوفمبر، 2013.[21]

وات ناو (أغنية ريانا) سوف يكون غريب، مخيف جداً لأن 'وات ناو' هي واحدة من تلك الأغاني التي يمكنك أن تشعر بالملل. لأنه يمكنك تقريباً أن تتوقع الأحداث التي سوف تحدث في الأغنية المصورة. الجميع على الأرجع يتوقعون أغنية مصورة تسرد قصة متوقعة، مثلاً قصة حب. لكن هذه الأغنية المصورة مختلفة جداً - ريانا تتحدث عن اتجاه الأغنية المصورة.[22] وات ناو (أغنية ريانا)

العروض الحية[عدل]

في 27 سبتمبر، 2013، قامت ريانا بأداء الأغنية على القناة الرابعة البريطانية في برنامج آلان كار: تشاتي مان.[23] أدرجت الأغنية في قائمة أغاني جولة ريانا العالمية دايموندز وورلد تور (2013).[24]

الصيغ وقائمة الأغاني[عدل]

الرسوم البيانية[عدل]

الرسوم البيانية الأسبوعية[عدل]

الرسم البياني (13-2012) المركز المصادر
أستراليا (ARIA) 21 [25]
النمسا (Ö3 Austria Top 40) 67 [26]
بلجيكا (Ultratop 50 Flanders) 3 [27]
بلجيكا (Ultratop 50 Wallonia) 8 [28]
كندا (Canadian Hot 100) 27 [29]
جمهورية التشيك (IFPI) 25 [30]
فرنسا (SNEP) 52 [31]
ألمانيا (Media Control Charts) 49 [32]
أيرلندا (IRMA) 21 [33]
لبنان (The Official Lebanese Top 20) 18 [34]
هولندا (Dutch Top 40) 24 [35]
نيوزيلندا (Recorded Music NZ) 13 [36]
المملكة المتحدة (OCC) 21 [37]
المملكة المتحدة (OCC R&B) 3 [38]
المملكة المتحدة (OCC Digital) 21 [39]
الولايات المتحدة (Billboard Hot 100) 25 [40]
الولايات المتحدة (Billboard Hot Dance Club Songs) 1 [41]
الولايات المتحدة (Billboard Dance/Mix Show Airplay) 18 [42]
الولايات المتحدة (Billboard Digital Songs) 46 [43]
الولايات المتحدة (Billboard Latin Airplay) 46 [44]
الولايات المتحدة (Billboard Pop Songs) 21 [45]
الولايات المتحدة (Billboard Radio Songs) 60 [46]
الولايات المتحدة (Billboard Streaming Songs) 8 [47]
الولايات المتحدة (Billboard YouTube) 4 [48]

نهاية عام الرسم البياني[عدل]

الرسم البياني (2013) المركز المصادر
الولايات المتحدة (Billboard Hot Dance Club Songs) 30 [49]

الشهادات[عدل]

الدولة المزود الشهادات المبيعات المصادر
أستراليا (ARIA) بلاتينيوم 70,000 [50]

تاريخ الإصدار[عدل]

الدولة التاريخ نوع الإصدار الشركة المنتجة المصادر
الولايات المتحدة 29 أغسطس، 2013 تحميل رقمي (ريمكسات) ديف جام [1]
17 سبتمبر، 2013 [3]
24 سبتمبر، 2013 ريذمك كونتيمبوراري راديو [7]
1 أكتوبر، 2013 كونتيمبوراري هيت رايدو [8]
إيطاليا 4 أكتوبر، 2013 يونيفرسال [51]
الولايات المتحدة 29 أكتوبر، 2013 تحميل رقمي (ريمكسات 2) ديف جام [5]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث "What Now [Remixes]". Beatport. August 29, 2013. اطلع عليه بتاريخ September 1, 2013. 
  2. ^ أ ب "What Now (Remixes) by Rihanna". iTunes Store. Apple, Inc. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2013. 
  3. ^ أ ب "Amazon: What Now (Remixes) by Rihanna". Amazon.com. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2013. 
  4. ^ "Rihanna: What Now on Google Play". Google Play. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2013. 
  5. ^ أ ب ت "What Now". Beatport. October 29, 2013. اطلع عليه بتاريخ November 11, 2013. 
  6. ^ "Unapologetic – Rihanna : Credits". Allmusic . Rovi Corporation. اطلع عليه بتاريخ November 18, 2012. 
  7. ^ أ ب "Home > Top 40/Rhythmic-Crossover > Future Releases". All Access Music Group. تمت أرشفته من الأصل في September 17, 2013. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2013. 
  8. ^ أ ب "Home > Top 40 > Future Releases". All Access Music Group. تمت أرشفته من الأصل في September 10, 2013. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2013. 
  9. ^ Farber، Jim (November 19, 2012). "Album Review: Rihanna, 'Unapologetic'". Daily News (New York). Mortimer Zuckerman. اطلع عليه بتاريخ May 29, 2013. 
  10. ^ Stern، Brad (November 19, 2012). "Rihanna 'Unapologetic': Track-By-Track Review... In GIFs!". MTV Buzzoworthy. Viacom. اطلع عليه بتاريخ May 29, 2013. 
  11. ^ Kellman، Andy. "Unapologetic: Rihanna". Allmusic . Rovi Corporation. اطلع عليه بتاريخ May 29, 2013. 
  12. ^ "Chart: CLUK Update 1.12.2012 (wk47) – Chart log UK: New Entries Update". Official Charts Company. Zobbel. اطلع عليه بتاريخ February 28, 2013. 
  13. ^ "2012-12-01 Top 40 R&B Singles Archive". Official Charts Company. اطلع عليه بتاريخ December 1, 2012. 
  14. ^ "Rihanna – What Now – Chanson". ultratop.be/frr. Ultratop 50. اطلع عليه بتاريخ July 27, 2013. 
  15. ^ "What Now: Rihanna – Universal". Australian Recording Industry Association. اطلع عليه بتاريخ August 24, 2013. 
  16. ^ "Rihanna performs 'What Now' live at T In The Park festival". Nova (radio network). اطلع عليه بتاريخ August 24, 2013. 
  17. ^ "Single Top 50: 18/08/2013". australian-charts.com. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ August 24, 2013. 
  18. ^ "Single Top 50: 25/08/2013". australian-charts.com. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ August 24, 2013. 
  19. ^ أ ب "Rihanna - What Now (Behind the Scenes)". Vevo . YouTube. اطلع عليه بتاريخ November 17, 2013. 
  20. ^ "Rihanna "What Now" (Jeff Nicholas, Jonathan Craven, Darren Craig, dir.)". Video Static. اطلع عليه بتاريخ November 15, 2013. 
  21. ^ "Rihanna Embraces The Darkness In 'What Now' Music Video: Watch". Billboard (magazine). اطلع عليه بتاريخ November 15, 2013. 
  22. ^ "Rihanna's "What Now" Music Video "Is a Little Demented"—Watch Now!". E!. اطلع عليه بتاريخ November 15, 2013. 
  23. ^ Rap-Up.com || Rihanna Performs ‘What Now’ on ‘Alan Carr: Chatty Man’
  24. ^ Harrington، Jim (April 6, 2013). "Setlist: Rihanna in San Jose". Mercury News. اطلع عليه بتاريخ May 2, 2013. 
  25. ^ australian-charts.com - Rihanna - What Now
  26. ^ Rihanna - What Now - austriancharts.at
  27. ^ ultratop.be - Rihanna - What Now
  28. ^ ultratop.be - Rihanna - What Now
  29. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  30. ^ Čns Ifpi
  31. ^ lescharts.com - Rihanna - What Now
  32. ^ Die ganze Musik im Internet: Charts, Neuerscheinungen, Tickets, Genres, Genresuche, Genrelexikon, Künstler-Suche, Musik-Suche, Track-Suche, Ticket-Suche - musicline.de
  33. ^ GFK Chart-Track
  34. ^ The Official Lebanese Top 20 - Rihanna
  35. ^ Top 40
  36. ^ charts.org.nz - Rihanna - What Now
  37. ^ Official Singles Chart Top 100 | Official Charts Company
  38. ^ Official R&B Singles Chart Top 40 | Official Charts Company
  39. ^ Official Singles Downloads Chart Top 100 | Official Charts Company
  40. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  41. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  42. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  43. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  44. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  45. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  46. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  47. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  48. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  49. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  50. ^ http://www.aria.com.au/pages/aria-charts-accreditations-singles-2013.htm
  51. ^ "Rihanna – What Now (Universal)" (باللغة Italian). Radio Airplay SRL. اطلع عليه بتاريخ October 2, 2013.