غود غرل غون باد (ألبوم ريانا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
غود غرل غون باد
Good Girl Gone Bad
غود غرل غون باد (ألبوم ريانا)

ألبوم إستوديو لـريانا
الفنان ريانا
تاريخ الإصدار 31 مايو 2007 (2007-05-31)
التسجيل تسجيلات ديف جام  تعديل قيمة خاصية شركة التسجيلات (P264) في ويكي بيانات
النوع دانس-بوبآر أند بي
المدة 46:02
العلامة التجارية ديف جام • إس آر بي
المنتج كوك هاريل • هانون لين • تيريس "دريم" ناشني-يو • نيو دا ماتريكس • ماكيبا ريديك • إيفان روجرزكارل ستوركن • جوناثان "جي.آر." روتم • ستارقيت • سي. "تريكي" ستيوارت • شيا تايلور • تمبلندجستين تيمبرلك
التسلسل الزمني لـريانا
Fleche-defaut-droite-gris-32.png آ قيرل لايك مي
(2006)
قوود قيرل قون باد: ريلوديد
(2008)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أغاني منفردة من غود غرل غون باد
Good Girl Gone Bad
  1. "أمبريلا"
    الإصدار: 24 أبريل 2007 (2007-04-24)
  2. "شت أب أند درايف"
    الإصدار: 12 يونيو 2007 (2007-06-12)
  3. "هيت ذات آي لوف يو"
    الإصدار: 21 أغسطس 2007 (2007-08-21)
  4. "دونت ستوب ذا ميوزك"
    الإصدار: 7 سبتمبر 2007 (2007-09-07)
  5. "ريهاب"
    الإصدار: 6 أكتوبر 2008 (2008-10-06)

غود غرل غون باد تور هو الألبوم الإستديو الثالث من قبل المغنية البربادوسية ريانا، صدر في 31 مايو، 2007، من قبل تسجيلات ديف جام وتسجيلات إس آر بي. أثناء عملية تسجيل الألبوم، عملت ريانا مع العديد من المنتجين، بما في ذلك إنتاج سي. "تريكي" ستيوارت، تيريس "دريم" ناش، إيفان روجرز، كارل ستوركن، ني-يو، ستارقيت، وتمبلند.

الخلفية والتنمية[عدل]

ساعد ني-يو (يمين) في كتابة وغناء "هيت ذات آي لوف يو" وساعد جستن تيمبرلك (يسار) في كتابة وإنتاج "ريهاب".

في أوائل عام 2007، بدأت ريانا العمل على ألبومها الإستديو الثالث.[1] أوضحت ريانا أنها تسعى إلى الحفاظ على استمتاع الجمهور ويكون مفعم بالعاطفة في نفس الوقت. فكرت ريانا في أن تسجل ألبوماً لا يستطيع المستمع بأن يتخطى الأغاني.[1] استشهدت بأفروديزياك (2004)، الألبوم الإستديو الرابع للمغنية الأمريكية براندي نوروود، على أنه الإلهام الرئيسي للألبوم.[2] في مقابلة مع MTV News، أعلنت أن:

«الموسيقى الجديدة سوف تكون في اتجاه مختلف. لا عن قصد، ولكن أنا فقط أريد أن أسمع شيئاً جديداً في الغالب شئ له إيقاع عالي» – ريانا

في مايو 2007، كشفت ريانا أن عنوان ألبومها سوف يكون قوود قيرل قون باد لأنه يمثل شخصيتها الجديدة الأكثر جرأة والأكثر استقلالية.[3]

«أنا لست ريانا البريئة بعد الآن. أنا بدأت في أخذ الكثير من المخاطر والفرص. لقد قصصت شعري، لكي يرى الناس بأنني لا أسعى أن أكون أي شخص آخر» – ريانا

التسجيل والإنتاج[عدل]

تم تسجيل قوود قيرل قون باد في استوديوهات ويستليك واستوديوهات كونواي في لوس أنجلوس، استوديوهات باتري واستوديوهات روك ذا مايك في مدينة نيويورك، استوديوهات شركة شيكاغو واستوديوهات برشر في شيكاغو، مجموعة التسجيل الصوتي الأول في تورونتو، استوديوهات ليثل في بريدج تاون، استوديوهات إسبياناج في أوسلو، واستوديوهات بار ستريت في ليفربول.[4] أمضت ريانا أسبوع حفل توزيع جوائز الغرامي التاسع والأربعين (2007) بالعمل مع المغني الأمريكي ني-يو، الذي قدم لها دروس صوتية.[1] كتبوا وغنوا "هيت ذات آي لوف يو"، الذي شارك في كتابتها وإنتاجها فريق الإنتاج النرويجي الثنائي ستارقيت.

في عام 2007، المنتجين الأمريكين كريستوفر "تريكي" ستيوارت وتيريس "دريم" ناش ذهبوا إلى الإستديو لكتابة وإنتاج بعض الأغاني الجديدة.[5] كتبوا الأغنية "أمبريلا" لمغنية البوب بريتني سبيرز في الاعتبار. لكن شركة إنتاجها رفضت الأغنية.[6] ثم تواصلوا المنتجين مع ماري جي. بلايج، التي لم يكن لديها الوقت لتسجيل الأغنية في ألبومها المقبل.[6] في وقت لاحق، أصبحت الأغنية لريانا.[6]

الأغاني[عدل]

الألبوم متأثر في ألبوم براندي نوروود الإستديو الرابع أفروديزياك (2004).

الألبوم متأثر في ألبوم براندي نوروود الإستديو الرابع بعنوان أفروديزياك (2004)، قوود قيرل قون باد هو ألبوم دانس-بوب[7] وآر أند بي[8] مع العديد من التأيرات من موسيقى الثمانينات.[2] الألبوم يمثل خروجها من جذورها الكاريبيه التي كانت في إصداراتها السابقة، ميوزك أوف ذا سن (2005) و آ قيرل لايك مي (2006).[9] يبدأ الألبوم مع أغنيته المنفردة الأولى "أمبريلا"، هي أغنية آر أند بي وروك بالاد مع الطبول وسنثسيزر.[10] الأغنية الثانية في الألبوم، "بوش أب أون مي"، تتضمن صدى تصفيق إليكتروني مع سنثسيزر.[11] "دونت ستوب ذا ميوزك" هي أغنية دانس-بوب وتكنو التي تحتوي على أجهزة إيقاعية تستخدم أساساً في موسيقى الهيب هوب.[12][13] الأغنية تحمل عينة من أغنية مايكل جاكسون المنفردة "وانا بي ستارتن سمثن" (1983).[12] الأغنية الرابعة في الألبوم هي "بريكن دشز".[14] "شت أب أند درايف" هي أغنية نيو ويف وبوب روك،[9][15] متأثرة في أنماط موسيقى السبعينات والثمانينات.[9] الأغنية تحمل عينة من أغنية فرقة الروك نيو أوردر "بلو منداي" (1983).[9] التعاون مع ني-يو، "هيت ذات آي لوف يو"، هي أغنية آر أند بي فلكلورية.[16] الأغنية السابعة في الألبوم، "ساي إت"، تحمل عينة من أغنية فرقة الريغي ماد كوبرا "فليكس" (1992).[11] "سل مي كاندي" تتضمن إنتاج صاخب مع دقات فوضوية.[11] الأغنية التاسعة، "ليمي قيت ذات"، من إنتاج تمبلند.[11] "ريهاب" هي أغنية تحمل طابع الآر أند بي القديم.[17] "كويستشن إكزستن" هي أغنية غريبة، غامضة، كئيبة، وعاطفية.[18] الأغنية الختامية للألبوم هي أغنية تحمل عنوان الألبوم "قوود قيرل قون باد"، والتي سجلت مع الغيتار الصوتي.[18]

قائمة تقديرات الألبوم[عدل]

الرقم الناقد التقدير المصادر
1
Allmusic
4.5/5 stars
[9]
2
Blender
3.5/5 stars
[19]
3
Entertainment Weekly
+B
[20]
4
الغارديان
3/5 stars
[21]
5
Hot Press
5/10
[22]
6
The Observer
4/5 stars
[14]
7
Pitchfork Media
7.4/10
[23]
8
Rolling Stone
3.5/5 stars
[24]
9
Slant Magazine
3/5 stars
[25]
10
Uncut
4/5 stars
[26]

الأداء التجاري[عدل]

أمريكا الشمالية[عدل]

في الولايات المتحدة، دخل قوود قيرل قون باد لأول مرة المركز الثاني على الرسم البياني الأمريكي بيلبورد 200، مع 162,000 نسخة بيعت في الأسبوع الأول.[27] في الأسبوع التالي، تراجع الألبوم إلى المركز السابع مع 81,000 نسخة بيعت منه.[28] حصل الألبوم على شهادتين من البلاتينيوم من قبل اتحاد صناعة التسجيلات الأمريكية (RIAA)؛ اعتباراً من نوفمبر 2012، بيع منقوود قيرل قون باد 2,800,000 نسخة في الولايات المتحدة.[29] دخل الألبوم لأول مرة على الرسم البياني الكندي في المركز الأول.[30]

أوروبا[عدل]

في المملكة المتحدة، دخل قوود قيرل قون باد المركز الأول على الرسم البياني البريطاني. أصبح أول ألبوم لها يصل إلى المركز الأول على هذا الرسم البياني، وأمضى 128 أسبوعاً عليه.[31] حصل الألبوم على ستى شهادات من البلاتينيوم من قبل صناعة التسجيلات البريطانية وبيعت منه أكثر من 1,850,000 نسخة في المملكة المتحدة. في أيرلندا، دخل قوود قيرل قون باد على الرسم البياني الأيرلندي في المركز الثالث، وبعد أربعة أسابيع وصل إلى المركز الأول.[32] في فرنسا، دخل الألبوم لأول مرة المركز الثامن على الرسم البياني الفرنسي.[33] في ألمانيا، دخل الألبوم لأول مرة المركز الرابع على الرسم البياني الألماني.[34][35]

الجوائز والترشيحات[عدل]

السنة الحفل البلد المضيف الفئة النتيجة المصادر
2007 جوائز تي إم إف البلجيكية Flag of Belgium.svg أفضل ألبوم عالمي ترشح [36]
2008 جوائز بربادوس الموسيقية Flag of Barbados.svg ألبوم السنة فوز [37]
جوائز جونو Flag of Canada.svg ألبوم السنة - عالمياً فوز [38]
جوائز إن آر جي الموسيقية Flag of France.svg أفضل ألبوم عالمي ترشح [39]

الأغاني المنفردة[عدل]

قائمة بالأغاني المنفردة كفنان رئيسي، مع مواقع الرسوم البيانية، والشهادات
العنوان السنة مواقع بلوغ الذروة الشهادات
أستراليا بلجيكا كندا فرنسا ألمانيا أيرلندا نيوزيلندا سويسرا المملكة المتحدة هوت 100
"أمبريلا" 2007 1 1 1 6 1 1 1 1 1 1
  • أستراليا: بلاتينيوم
  • بلجيكا: بلاتينيوم
  • ألمانيا: بلاتينيوم
  • نيوزيلندا: بلاتينيوم
  • سويسرا: قولد
  • المملكة المتحدة: بلاتينيوم
  • الولايات المتحدة: 3× بلاتينيوم
"شت أب أند درايف" 4 9 6 6 5 12 14 5 15
  • أستراليا: قولد
  • المملكة المتحدة: سلفر
  • الولايات المتحدة: بلاتينيوم
"هيت ذات آي لوف يو"
(مع ني-يو)
14 23 17 16 11 13 6 13 15 7
  • أستراليا: قولد
  • نيوزيلندا: قولد
  • المملكة المتحدة: سلفر
  • الولايات المتحدة: بلاتينيوم
"دونت ستوب ذا ميوزك" 1 1 2 1 1 6 3 1 4 3
  • أستراليا: بلاتينيوم
  • بلجيكا: بلاتينيوم
  • ألمانيا: قولد
  • نيوزيلندا: قولد
  • المملكة المتحدة: قولد
  • الولايات المتحدة: 3× بلاتينيوم
"ريهاب"
2008 26 14 19 4 22 12 13 16 18
  • نيوزيلندا: قولد
"—" يدل على عدم دخول الأغنية إلى الرسوم البيانية الموسيقية.

الإصدار والترويج[عدل]

ريانا أثناء قوود قيرل قون باد تور، 2008.

انظر أيضاً: قوود قيرل قون باد تور

أفرج عن قوود قيرل قون باد لأول مرة من قبل مجموعة يونيفرسال الموسيقية على شكل قرص مضغوط في بلجيكا والبرتغال في 31 مايو، 2007.[40][41] تم إطلاق الألبوم لاحقاً في المملكة المتحدة في 4 يونيو وفي الولايات المتحدة في اليوم التالي على شكل قرص مضغوط وأسطوانة فونوگراف.[42][43][44] نسخة فاخرة من الألبوم، تضم قرص إضافي مع دانس ريمكسات، صدر 27 يونيو في اليابان.[45] لمواصلة ترويج الألبوم، شرعت ريانا في أول جولة عالمية لها وثاني جولة عموماً، بعنوان قوود قيرل قون باد تور (2007-2009).[46] ألبوم فيديو، قوود قيرل قون باد لايف، تم تصويره في مانشستر أرينا في مانشستر، المملكة المتحدة، في 6 ديسمبر، 2007.[47]

قائمة أغاني الألبوم[عدل]

  1. "أمبريلا" (مع جي-زي) - (4:35)
  2. "بوش أب أون مي" - (3:15)
  3. "دونت ستوب ذا ميوزك" - (4:27)
  4. "بريكن دشز" - (3:20)
  5. "شت أب أند درايف" - (3:33)
  6. "هيت ذات آي لوف يو" (مع ني-يو) - (3:39)
  7. "ساي إت" - (4:10)
  8. "سل مي كاندي" - (2:45)
  9. "ليمي قيت ذات" - (3:41)
  10. "ريهاب" - (4:54)
  11. "كويستشن إكزستن" - (4:08)
  12. "قوود قيرل قون باد" - (3:35)
  13. "أمبريلا" (ذا ليندبيرغ بالس ريمكس) - (3:53) (أغنية إضافية في النسخة الفرنسية)
  14. "هانتد" - (4:09) (أغنية إضافية في النسخة اليابانية)
  15. "كراي" - (3:53) (أغنية إضافية في النسخة البريطانية)
  16. "أمبريلا" (أكوستك) - (4:36) (أغنية إضافية في النسخة البريطانية الرقمية)
  17. "أمبريلا" (مع جي-زي) (شيموس حاجي و بول إيمانويل ريمكس) - (6:27) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  18. "بريكن دشز" (سول سيكيرز ريمكس) - (6:36) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  19. "دونت ستوب ذا ميوزك" (ذا وايدبويز كلوب مكس) - (6:04) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  20. "كويستشن إكزستن" (ذا وايدبويز كلوب مكس) - (6:37) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  21. "هيت ذات آي لوف يو" (مع ني-يو) (كي-كلاسيك ريمكس) - (6:12) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  22. "بوش أب أون مي" (موتو بلانكو كلوب مكس) - (7:41) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  23. "قوود قيرل قون باد" (سول سيكيرز ريمكس) - (6:37) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  24. "هانتد" (ستيف ماك كلاسيك مكس) - (6:35) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  25. "ساي إت" (سول سيكيرز ريمكس) - (6:25) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  26. "كراي" (ستيف ماك كلاسيك مكس) - (5:48) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)
  27. "إس أو إس" (ديجيتال دوغ ريمكس) - (7:23) (أغنية إضافية من القرص الثاني في النسخة اليابانية)

ملاحظات

  • "بوش أب أون مي" عينة من "رننق ويذ ذا نايت"، من كتابة وأداء لاينل ريتشي.
  • "دونت ستوب ذا ميوزك" عينة من "وانا بي ستارتن سمثن"، من كتابة وأداء مايكل جاكسون، التي هي نفسها عينة أيضاً من "سول ماكوسا"، من أداء مانو دبانغو.
  • "شت أب أند درايف" عينة من "بلو منداي"، من كتابة وأداء فرقة الروك نيو أوردر.
  • "ساي إت" عينة من "فليكس"، من كتابة إيوارت براون، كليفتون ديلون، سلاي دنبر، وبراين طومسون، من أداء فرقة الريغي ماد كوبرا.

الرسوم البيانية[عدل]

الرسوم البيانية الأسبوعية[عدل]

الرسم البياني (2007) المركز المصادر
ألبومات أسترالية (ARIA) 2 [48]
ألبومات نمساوية (Ö3 Austria) 3 [49]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Flanders) 9 [50]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Wallonia) 9 [51]
ألبومات كندية (Billboard) 1 [30]
ألبومات جمهورية التشيك (IFPI) 3 [52]
ألبومات كرواتية (Toplista) 17 [53]
ألبومات دنماركية (Hitlisten) 2 [54]
ألبومات فنلندية (Suomen virallinen lista) 7 [55]
ألبومات فرنسية (SNEP) 8 [56]
ألبومات ألمانية (Media Control) 4 [57]
ألبومات مجرية (MAHASZ) 4 [58]
ألبومات أيرلندية (IRMA) 1 [59]
ألبومات يابانية (Oricon) 8 [60]
ألبومات مكسيكية (Top 100 Mexico) 16 [61]
ألبومات هولندية (MegaCharts) 20 [62]
ألبومات نيوزيلندية (Recorded Music NZ) 4 [63]
ألبومات نرويجية (VG-lista) 3 [64]
ألبومات بولندية (OLiS) 3 [65]
ألبومات برتغالية (AFP) 24 [66]
ألبومات إسبانية (PROMUSICAE) 9 [67]
ألبومات سويدية (Sverigetopplistan) 18 [68]
ألبومات سويسرية (Schweizer Hitparade) 1 [69]
ألبومات المملكة المتحدة (OCC) 1 [31]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard 200) 2 [70]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard Catalog) 12 [71]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard Digital) 12 [72]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard R&B/Hip Hop) 3 [73]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard Tastemaker) 8 [74]

نهاية عام الرسم البياني[عدل]

الرسم البياني (2007) المركز المصادر
ألبومات أسترالية (ARIA) 31 [75]
ألبومات نمساوية (Ö3 Austria) 17 [76]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Flanders) 17 [77]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Wallonia) 25 [78]
ألبومات هولندية (MegaCharts) 47 [79]
ألبومات مجرية (MAHASZ) 21 [80]
ألبومات أيرلندية (IRMA) 11 [81]
ألبومات سويسرية (Schweizer Hitparade) 8 [82]
ألبومات المملكة المتحدة (OCC) 10 [83]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard 200) 57 [84]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard R&B/Hip Hop) 33 [85]
الرسم البياني (2008) المركز المصادر
ألبومات أسترالية (ARIA) 9 [86]
ألبومات نمساوية (Ö3 Austria) 47 [87]
ألبومات كندية (Billboard) 8 [88]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Flanders) 30 [89]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Wallonia) 32 [90]
ألبومات هولندية (MegaCharts) 56 [90]
ألبومات مجرية (MAHASZ) 83 [91]
ألبومات أيرلندية (IRMA) 8 [92]
ألبومات إسبانية (PROMUSICAE) 37 [93]
ألبومات سويسرية (Schweizer Hitparade) 25 [94]
ألبومات المملكة المتحدة (OCC) 39 [83]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard 200) 21 [95]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard R&B/Hip Hop) 15 [96]

الشهادات[عدل]

الدولة المزود الشهادات المبيعات المصادر
أستراليا (ARIA) 3× بلاتينيوم 210,000 [97]
النمسا (IFPI Austria) 2× بلاتينيوم 40,000 [98]
بلجيكا (BEA) 3× بلاتينيوم 60,000 [99]
البرازيل (ABPD) 2× بلاتينيوم 120,000 [100]
كندا (Music Canada) 5× بلاتينيوم 500,000 [101]
الدنمارك (IFPI Denmark) 2× بلاتينيوم 60,000 [102]
فرنسا (SNEP) بلاتينيوم 200,000 [103]
ألمانيا (BVMI) 3× بلاتينيوم 600,000 [104]
المجر (Mahasz) بلاتينيوم 6,000 [105]
أيرلندا (IRMA) 3× بلاتينيوم 45,000 [106]
إيطاليا (FIMI) بلاتينيوم 80,000 [107]
اليابان (RMNZ) بلاتينيوم 250,000 [108]
نيوزيلندا (RMNZ) 3× بلاتينيوم 45,000 [109]
المكسيك (AMPROFON) قولد 50,000 [110]
بولندا (ZPAV) 2× بلاتينيوم 40,000 [111]
سويسرا (IFPI Switzerland) 3× بلاتينيوم 90,000 [112]
المملكة المتحدة (BPI) 6× بلاتينيوم 1,850,000 [113]
الولايات المتحدة (RIAA) 2× بلاتينيوم 2,800,000 [114]

تاريخ الإصدار[عدل]

الدولة التاريخ نوع الإصدار الشركة المنتجة نوع النسخة المصادر
بلجكيا 31 مايو، 2007 قرص مضغوط النسخة المحدودة يونيفرسال [40]
البرتغال النسخة العادية [41]
هولندا 1 يونيو، 2007 [115]
بولندا [116]
فنلندا 4 يونيو، 2007 [117]
المملكة المتحدة ميركوري [42]
الولايات المتحدة 5 يونيو، 2007 ديف جام [43]
أسطوانة فونوگراف [44]
ألمانيا 8 يونيو، 2007 قرص مضغوط يونيفرسال [118]
أستراليا 12 يونيو، 2007 أسطوانة فونوگراف [119]
نيوزيلندا قرص مضغوط [120]
فرنسا 13 يونيو، 2007 تحميل رقمي [121]
اليابان 27 يونيو، 2007 قرص مضغوط النسخة الفاخرة [45]
هونغ كونغ 30 يوليو، 2007 النسخة المحدودة [122]
كندا 4 ديسمبر، 2007 [123]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت Moss، Corey (February 27, 2007). "Rihanna Gets Voice Lessons From Ne-Yo For 'Fresh, Uptempo' New Tracks". MTV News. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2013. 
  2. ^ أ ب Watson، Margeaux (June 22, 2007). "Caribbean Queen". Entertainment Weekly. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2013. 
  3. ^ Reid، Shaheem (May 2, 2007). "Rihanna Loses Good Girl Image, Thanks To Jay-Z, Justin, Timbaland, Ne-Yo". MTV News. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2013. 
  4. ^ "Rihanna 2 – Good Girl Gone Bad CD Album". CD Universe . Muze. تمت أرشفته من الأصل في March 15, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 15, 2013. 
  5. ^ Frere-Jones، Sasha (April 20, 2009). "Living on the Radio". The New Yorker. اطلع عليه بتاريخ April 14, 2009. 
  6. ^ أ ب ت Rodriguez، Jayson (February 6, 2007). "Rihanna's 'Umbrella' Was 'The Perfect Storm' That Almost Didn't Happen: Behind The Grammys". MTV News. اطلع عليه بتاريخ September 2, 2012. 
  7. ^ Birchmeier، Jason. "Rihanna Biography". AllMusic. اطلع عليه بتاريخ February 28, 2013. a first-rate dance-pop album 
  8. ^ Hope، Clover (June 9, 2007). "The Billboard Reviews". Billboard (magazine). New York. 119 (23): 63. اطلع عليه بتاريخ March 1, 2013. solid pop/R&B effort 
  9. ^ أ ب ت ث ج Kellman، Andy. "Good Girl Gone Bad – Rihanna". AllMusic. اطلع عليه بتاريخ October 23, 2008. 
  10. ^ Lynskey، Dorian (July 16, 2007). "Why I (still) love Rihanna's Umbrella". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ September 5, 2013. 
  11. ^ أ ب ت ث D، Spence (June 5, 2007). "Rihanna – Good Girl Gone Bad – Page 1". IGN. اطلع عليه بتاريخ September 5, 2013. 
  12. ^ أ ب Wright، Craig (May 2010). Listening to Western Music. Cengage Learning. ISBN 978-1-4390-8347-5. 
  13. ^ Hayden، Jackie. "Good Girl Gone Bad". Hot Press. اطلع عليه بتاريخ January 18, 2012. 
  14. ^ أ ب Robinson، Peter (June 16, 2007). "CD: Rihanna, Good Girl Gone Bad". The Observer. London. Observer Music Monthly section, p. 64. اطلع عليه بتاريخ February 28, 2013. 
  15. ^ Wood، Mikae (October 25, 2007). "Rihanna is just who she is". Los Angeles Times. Tribune Company. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2011. 
  16. ^ "Rihanna feat Ne-Yo: 'Hate That I Love You'". Digital Spy. November 12, 2007. اطلع عليه بتاريخ January 8, 2012. 
  17. ^ Rule، Doug (July 5, 2007). "Bad Girl: With her new album, Rihanna proves herself to be the new bad girl of our good-pop dreams". Metro Weekly. Jansi LLC. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2010. 
  18. ^ أ ب D، Spence (June 5, 2007). "Rihanna – Good Girl Gone Bad – Page 2". IGN. اطلع عليه بتاريخ September 5, 2013. 
  19. ^ Weiner، Jonah (July 2007). "Review: Good Girl Gone Bad". Blender (magazine): 114. 
  20. ^ Neil Drumming (May 30, 2007). "Good Girl Gone Bad | Music Review | Entertainment Weekly". Entertainment Weekly. اطلع عليه بتاريخ October 23, 2008. 
  21. ^ Macpherson, Alex. Review: Good Girl Gone Bad. The Guardian. Retrieved on November 27, 2009.
  22. ^ Hayden، Jackie (June 20, 2007). "Good Girl Gone Bad". Hot Press. Dublin. تمت أرشفته من الأصل في February 28, 2013. اطلع عليه بتاريخ February 28, 2013. 
  23. ^ Breihan, Tom. Review: Good Girl Gone Bad. Pitchfork Media. Retrieved on March 1, 2013.
  24. ^ "Rihanna: Album Guide". Rolling Stone. Jann S. Wenner. اطلع عليه بتاريخ June 23, 2012. 
  25. ^ Cinquemani, Sal. Review: Good Girl Gone Bad. Slant Magazine. Retrieved on November 27, 2009.
  26. ^ "Review: Good Girl Gone Bad". Uncut (magazine). London: 110. July 2007. 
  27. ^ Hasty، Katie (June 13, 2007). "T-Pain Soars To No. 1 Ahead Of Rihanna, McCartney". Billboard. اطلع عليه بتاريخ September 7, 2013. 
  28. ^ Hasty، Katie (June 13, 2007). "Toby Keith's 'Big Dog' Heads Straight To No. 1". Billboard. اطلع عليه بتاريخ September 7, 2013. 
  29. ^ Trust، Gary (December 1, 2012). "Weekly Chart Notes: Even Before Her First Billboard No. 1, Rihanna Shined Like A Diamond". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ December 8, 2012. 
  30. ^ أ ب Rihanna - Chart history | Billboard
  31. ^ أ ب Rihanna | full Official Chart History | Official Charts Company
  32. ^ "GFK Chart-Track". Chart-Track.co.uk. GFK Chart-Track. IRMA. اطلع عليه بتاريخ September 7, 2013. 
  33. ^ "France Albums Top 150 – Music Charts". Acharts.us. اطلع عليه بتاريخ October 23, 2008. 
  34. ^ "Chartverfolgung / Rihanna / Longplay". Musicline.de. اطلع عليه بتاريخ December 21, 2010. 
  35. ^ "Rihanna (Good Girl Gone Bad)". Musicline.de. اطلع عليه بتاريخ December 21, 2010. 
  36. ^ Wie valt in de prijzen op de TMF Awards 2007? - Belgovision.com
  37. ^ Barbados Music Awards 2008 | de cooler : soca news
  38. ^ RIHANNA ANNOUNCES 7TH STUDIO ALBUM UNAPOLOGETIC RELEASED MON NOV 19 | Umusic
  39. ^ Les nominés des NRJ Music Awards 2008 : Christophe Willem, Tokio Hotel, Rihanna, Mika... - LeBlogTvNews
  40. ^ أ ب "Good Girl Gone Bad (LTD)" (باللغة Dutch). freerecordshop.be. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  41. ^ أ ب "Rihanna — Good Girl Gone Bad" (باللغة Portuguese). Cdgo.pt. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  42. ^ أ ب "Good Girl Gone Bad". Amazon.co.uk. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  43. ^ أ ب "Good Girl Gone Bad". Amazon.com. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2013. 
  44. ^ أ ب "Good Girl Gone Bad". Amazon.com. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  45. ^ أ ب "Good Girl Gone Bad (Deluxe Edition Featuring Dance Remixes)" (باللغة Japanese). cdjapan.co.jp. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  46. ^ Leong، Cheryl (November 13, 2008). "Rihanna's Good Girl Gone Bad Tour". MTV. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-31. 
  47. ^ Ahmad، Azeem (June 16, 2008). "Rihanna – Good Girl Gone Bad Live". musicOMH. اطلع عليه بتاريخ July 18, 2012. 
  48. ^ australian-charts.com - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  49. ^ Rihanna - Good Girl Gone Bad - austriancharts.at
  50. ^ ultratop.be - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  51. ^ ultratop.be - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  52. ^ Čns Ifpi
  53. ^ http://hdu-toplista.com/index.php?what=albumi&w=details&id=13
  54. ^ danishcharts.com - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  55. ^ Musiikkituottajat - Tilastot - Suomen virallinen lista - Artistit
  56. ^ lescharts.com - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  57. ^ Die ganze Musik im Internet: Charts, Neuerscheinungen, Tickets, Genres, Genresuche, Genrelexikon, Künstler-Suche, Musik-Suche, Track-Suche, Ticket-Suche - musicline.de
  58. ^ Kereső - előadó/cím szerint - Archívum - Hivatalos magyar slágerlisták
  59. ^ GFK Chart-Track
  60. ^ http://www.oricon.co.jp/search/result.php?kbn=ja&types=rnk&year=2007&month=6&week=2&submit5.x=20&submit5.y=7
  61. ^ italiancharts.com - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  62. ^ Rihanna - Good Girl Gone Bad - dutchcharts.nl
  63. ^ charts.org.nz - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  64. ^ norwegiancharts.com - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  65. ^ Oficjalna lista sprzedaży :: OLIS - Official Retail Sales Chart
  66. ^ portuguesecharts.com - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  67. ^ spanishcharts.com - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  68. ^ swedishcharts.com - Rihanna - Good Girl Gone Bad
  69. ^ Rihanna - Good Girl Gone Bad - swisscharts.com
  70. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  71. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  72. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  73. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  74. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  75. ^ "ARIA Top 100 Albums 2007". Australian Recording Industry Association. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  76. ^ "Jahreshitparade Alben 2007" (باللغة German). Austriancharts.at. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  77. ^ "Jaaroverzichten 2007" (باللغة Dutch). Ultratop. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  78. ^ "Rapports annuels 2007" (باللغة French). Ultratop. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  79. ^ "Jaaroverzichten – Album 2007". MegaCharts. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  80. ^ "Best selling albums in 2007 of Hungary" (باللغة Hungarian). Magyar Hanglemezkiadók Szövetsége. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  81. ^ "Best of 2007". IRMA. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  82. ^ "Swiss Year-End Charts 2008". Swisscharts.com. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  83. ^ أ ب "2000s Albums Chart Archive". Official Charts Company. Everyhit. اطلع عليه بتاريخ February 24, 2011. 
  84. ^ Billboard 200 Albums - Year-End 2007 | Billboard
  85. ^ R&B/Hip-Hop Albums - Year-End 2007 | Billboard
  86. ^ "ARIA Top 100 Albums 2008". Australian Recording Industry Association. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  87. ^ "Jahreshitparade Alben 2008" (باللغة German). Austriancharts.at. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  88. ^ Canadian Albums - Year-End 2008 | Billboard
  89. ^ "Jaaroverzichten 2008" (باللغة Dutch). Ultratop. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  90. ^ أ ب "Rapports annuels 2008" (باللغة French). Ultratop. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  91. ^ "Best selling albums in 2008 of Hungary" (باللغة Hungarian). Magyar Hanglemezkiadók Szövetsége. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  92. ^ "Best of 2008". IRMA. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  93. ^ "TOP 50 Albums 2008" (PDF) (باللغة Spanish). PROMUSICAE. Media Control. GfK International. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في October 2, 2013. اطلع عليه بتاريخ January 28, 2012. 
  94. ^ "Swiss Year-End Charts 2008". Swisscharts.com. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  95. ^ Billboard 200 Albums - Year-End 2008 | Billboard
  96. ^ R&B/Hip-Hop Albums - Year-End 2008 | Billboard
  97. ^ http://www.aria.com.au/pages/httpwww.aria.com.aupagesARIACharts-Accreditations-2008Albums.htm
  98. ^ IFPI Austria - Verband der österreichischen Musikwirtschaft
  99. ^ ultratop.be - ULTRATOP BELGIAN CHARTS
  100. ^ Certificados - Abpd
  101. ^ http://www.musiccanada.com/GPSearchResult.aspx?st=Good+Girl+Gone+Bad&sa=Rihanna&smt=0
  102. ^ Hitlisten.NU - Danmarks officielle hitlister
  103. ^ http://www.disqueenfrance.com/fr/pag-259165-CERTIFICATIONS.html?year=2008&type=12
  104. ^ BVMI | Datenbank
  105. ^ Adatbázis - Arany- és platinalemezek - Hivatalos magyar slágerlisták
  106. ^ The Irish Charts - All there is to know
  107. ^ http://www.fimi.it/archivio_certificazioni.php
  108. ^ 一般社団法人 日本レコード協会
  109. ^ Latest Gold / Platinum Albums - RadioScope New Zealand
  110. ^ https://www.facebook.com/media/set/?set=a.212354938889125.20139.167176543406965&type=3
  111. ^ http://www.zpav.pl/rankingi/wyroznienia/platynowe/index.php
  112. ^ The Official Swiss Charts and Music Community
  113. ^ Rihanna racks up 20 million record sales in the UK!
  114. ^ Weekly Chart Notes: Even Before Her First Billboard No. 1, Rihanna Shined Like A Diamond | Billboard
  115. ^ "Good Girl Gone Bad" (باللغة Dutch). bol.com. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  116. ^ "Good Girl Gone Bad" (باللغة Polish). empik.com. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  117. ^ "Good Girl Gone Bad (Jewel Box Version)" (باللغة Finnish). cmstore.fi. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  118. ^ "Good Girl Gone Bad" (باللغة German). Amazon.de. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  119. ^ "Good Girl Gone Bad". WOW HD Australia. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  120. ^ "Good Girl Gone Bad". WOW HD New Zealand. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  121. ^ "Good Girl Gone Bad" (باللغة French). Amazon.fr. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  122. ^ "Rihanna – Good Girl Gone Bad (LED)". اتش ام في. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  123. ^ "Good Girl Gone Bad (Ltd Ed)". Amazon.ca. اطلع عليه بتاريخ September 15, 2013.