المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

ياصيد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

ياصيد هي قرية فلسطينية تتبع نابلس.

كلمة ياصيد تعني عش النسور. وتقع إلى الشمال من مدينة نابلس وعلى مسافة حوالي 15 كم منها. وهي مبنية على جبل يرتفع 890 متر عن سطح البحر وتعد القرية من أجمل قرى المنطقة باكملها من الناحية الطبيعية فهي لؤلؤة الشمال وذالك لانها تقع على أعلى سلسلة جبلية في المنطقة وهي محاطة بالأشجار من جميع الجهات حيث تزرع فيها اشجار الزيتون والتين واللوزيات والرمان والاسكادنية كما تعد من انسب المناطق لزراعة التفاح كونها منطقة جبلية عالية تتمتع بمناخ مميز.

من ميزات الموقع الجغرافي للقرية فهي تشرف على جبال المملكة الهاشمية - الأردن الغربية من الشرق مثل جبال السلط ومنطقة كفرنعجة في عجلون ومنطقة العارضة امامن الشمال وعلى بعد 2كم حيث يمكن رؤية جبل الشيخ ومرتفعات الجولان والجليل بوضوح في الأيام الصافية اما من الغرب فيمكن رؤية البحر الأبيض المتوسط في الأيام الصافية من الجنوب تشرف على نقطة استعمارية واستيطانية معسكر إسرائيلي على جبل عيبال وبعض مناطق نابلس الغربية وقرى نابلس الشرقية. يوجد في القرية العديد من المتعلمين والمثقفين وحفظة القران الكريم وحفظة التاريخ العربي والإسلامي والفلسطيني وهناك العديد من الأبناء المغتربين في أوروبا والخليج العربي وأمريكا.

تعاني القرية من نقص حاد في المياه نتيجة لاعتمادها على ابار الجمع من مياه الأمطار وحديثا تم انشاء شبكة مياه في القريه وتزويدها بالمياه الامر الذي ساعد في تامين المياه للقريه والحل لمشكلة المياه خاصة في الصيف كما وندعوالى إنشاء مستوصف تخصصي صحي في القرية يحتوي على جميع الاختصاصات الطبية لخدمة أهالي القرية والقرى المجاورة من الناحية الصحية كما ندعو المختصين إلى إنشاء منتزه وطني في القرية وذالك لجمال وسحر المناظر الطبيعية في القرية واعتدال مناخها ولطفه في فصل الصيف كونها أعلى بلدان المنطقة عن سطح البحر.

يوجد بالقرية مباني حديثة وأيضا مباني تراثية قديمة منها: المسجد العُمري القديم والموجود في وسط البلدة ويحيط به عدد من المباني القديمة التاريخية. والجامع الغربي و قد تم تجديد هذا المسجد حديثا من قبل اهل القريه واصحاب الخير وقد تم بالفعل تبيان عمر هذا المسجد من قبل وزارة الاثار والسياحه انه فعلا جدد في فتره حكم المشاقي للمنطقه و هناك سجون قديمة في المنطقة الغربية من القرية الذي تقول الدراسات التاريخية ان المشاقي شيخ جبل نابلس كان يستخدمها في عصره والحجر الموجود في واجهته عليه انه جدد بزمنه

المراجع[عدل]