في النهاية يأتي الموت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
في النهاية يأتي الموت
DeathComesastheEnd.jpg
غلاف الرواية من طبعة الأجيال

العنوان الأصلي Death Comes as the End
المؤلف أجاثا كريستي
اللغة الإنجليزية
البلد المملكة المتحدة
النوع الأدبي رواية بوليسية
الناشر
تاريخ الإصدار أكتوبر 1944
ويكي مصدر ابحث
ترجمة
ناشر الترجمة دار الأجيال
التقديم
عدد الصفحات 288 (الترجمة العربية)
مؤلفات أخرى
غائب في الربيع  link= غائب في الربيع غائب في الربيع
بريق السيانيد بريق السيانيد  link= بريق السيانيد

في النهاية يأتي الموت (بالإنجليزية: Death Comes as the End) رواية بوليسية تاريخية من إنشاء وتأليف الكاتبة الإنجليزية أجاثا كريستي ونٌشِرَت لأول مرة في أكتوبر 1944 وهي الرواية الوحيدة التي لم تضعها أجاثا كريستي في القرن العشرين وهي أول رواية طويلة تجمع بين الخيال التاريخي وبين التحقيق وهذا النوع يُدعى بـ"الجرائم التاريخية"

نبذة عن الكاتبة[عدل]

أجاثا كريستي تعتبر اعظم مؤلفه في التاريخ من حيث إنشاء كتبها وعدد ما بيع منها من نسخ، وهي بلا جدال أشهر من كتب قصص الجريمة في القرن العشرين وفي سائر العصور. وقد ترجمت رواياتها إلى معظم اللغات الحية، وقارب عدد ما طبع منها ألفي مليون نسخة !

في النهاية يأتي الموت[عدل]

وتوجد في بعض الأسواق بأسم (نهاية المطاف)[1] إنها مصر قبل أربعة آلاف عام... حيث الموت يعطي المعنى [2].

تعود رينيسنب إلى بيت أبيها على ضفاف النيل بعد وفاة زوجها، ولكن... تحت السطح الهادئ لتلك الحياة الأسرية الموسرة يكمن الجشع وتمتلئ النفوس بالطمع والكراهية.

ومع وصُول جارية الأب الجديدة المتكبرة، نوفريت، تتفجر مشاعر الأسرة حقداً ويبدأ القتل...

كان هناك ثلاث إخوة يعيشون في بيت ابيهم أمحوتب بعد وفاة والدتهم وقد عاد الأب من رحلة طويلة بعد زواجه من امرأة أخرى تدعى نوفريت و قد كانت هذه الزوجة حريصة على الإفساد بين العائلة و إيقاع المشاكل , و قد طلب إليها زوجها أن تكتب إليه قبل سفره وتخبره عن أي معاملة غير لطيفة تصدر من قبل أبنائه . لقد لاقت هذه المرأة معاملة غير لطيفة من الأبناء وقد كانت فرحة لذلك أشد الفرح حتى تكتب لزوجها ما يجري .

في ذات يوم وجدوا جثة نوفريت و على وجهها علامات الرعب فاعتقدوا بأنها أرادت الانتحار و قد أصبحت زوجة يحموز قلقة من بعد وفاتها و أصبح زوجها أكثر تسلطا بعد أن كان ضعيف الشخصية . كان يحموز وزوجته يتنزهان عند التلة فنظرت إليه زوجته خلفها فأحست بالرعب ولم تستطع تمالك نفسها فسقطت من حافة التلة وماتت وهي تقول : نوفريت بعدها بأيام كان يحمز مع أخيه يشربان النبيذ و قد كان النبيذ مسموما فمرض يحموز ومات أخوه

و قد رأى راعي الغنم بمزرعتهم امراة وضعت السم بالنبيذ على ما يزعم و أتوا به للتحقيق معه فلم يصدقه أغلبهم لأنه معتوه وغير مكتما العقل

بعدها بأيام وجد الأخ الأصغر مقتولا في بركة مغموسا في الماء كأنه خنق

وفي يوم من الأيام طلبت الخادمة من الشقيقة الكبرى الحضور عند المقبرة لأن حوري يريدها فذهبت وسمعت صوتا خلفها فالتفت وراءها فوجدت أخاها يحموز يحاول التهامها كحيوان فشعرت بشدة الخوف فأتى حوري لإنقذها وقتل يحموز و عرف أن يحموز هو من وراء كل هذه الجرائم وتزوجت هذه الفتاة بحوري .

المصادر[عدل]

دار الأجيال للنشر

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.