قسطا بن لوقا البعلبكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قسطا بن لوقا

قسطا بن لوقا ولد ببعلبك عام 820 وتوفي عام 300 هـ / 912 ميلادية. يعرف أيضا باسم كونسطابولوس Constabulus عند الغربيين. هو عالم فيزياء ومترجم مسيحي ينتمي إلى الأرثوذكس الملكيين أي الكنيسة الأرثوذكسية الأنطاكية.[1]

قام برحلات متعددة إلى مختلف أرجاء الإمبراطورية البيزنطية وعاد منها بنصوص إغريقية قام بترجمتها إلى العربية.

سيرته[عدل]

ولد ببعلبك عام 860 ميلادية وترعرع ببغداد.كان فيلسوفا وعالم رياضيات وفلك.

ترجم إلى العربية كتب ديوفانتوس الإسكندري المتعلقة بالجبر وكتاب الأكوان لعالم الفلك اليوناني ثيودوسيوس الطرابلسي.كما أشرف على ترجمة كتب الطبيب جالينوس وراجع كتب الميكانيكا لهيرون الإسكندراني وعلق على إقليدس.[2]

زيادة على الترجمة من الاغريقية إلى العربية كانت له اسهاماته الخاصة في الميكانيكا والرياضيات وعلم الفلك والطب والعلوم الطبيعية حيث تنسب له أكثر من ستين مقالة من بينها ما ذكر بفهرس ابن النديم.

له مقالة"في الفرق بين الروح والنفس" ترجمت إلى اللاتينية من طرف يوحنا الاشبيلي Joannes Hispalensis بعنوان "De Differentia Spiritus et Animae" وكانت من بين الأعمال القلائل التي لم تنسب إلى أرسطو خطأ في لائحة الكتب التي ينصح بقرائتها والتي أعدت بجامعة الفنون بباريس عا 1254.[3]

قال عنه ابن النديم:"هو مترجم عظيم، يتقن الاغريقية والسريانية والعربية.ترجم عدة كتب وصحح ترجمة الكثير".[4]

كان قسطا يصاحب حنين بن إسحاق العبادي الذي يعتنق النسطورية والذي خدم الثقافة اليونانية ضمن الحضارة العربية. وكانا دائما السجال مع عالم الفلك المسلم أبو عيسى يحيى بن المنجم. توفي قسطا بن لوقا بأرمينيا عام 912.

روابط خارجية[عدل]

رسالة في تدبير سفر الحج (مقال في مجلة العربي)

مصادر[عدل]

  1. ^ Nancy G. Siraisi, Medicine and the Italian Universities, 1250-1600 (Brill Academic Publishers, 2001), p 134.
  2. ^ J. A Burns, article on ‘The Faculty of Arts’ in The Catholic Encyclopedia, Vol. 1, [NY: Robert Appleton, 1907], 758.
  3. ^ Lūqā، Qusṭā ibn؛ Bos، Gerrit (1992). Qusṭā Ibn Lūqā's Medical Regime for the Pilgrims to Mecca: The Risālā Fī Tadbīr Safar Al-ḥajj. BRILL. ISBN 9789004095410. اطلع عليه بتاريخ 29 September 2012. 
  4. ^ see Ibn al-Nadim, Fihrist, ed. Fugel, p. 234.