متلازمة الإشعاع الحادة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

متلازمة الإشعاعِ الحادّة (يرمز لها ARS من Acute Radiation Syndrome)، والذي يعرف أحيانا بالتسمم الإشعاعي أَو المرض الإشعاعي، هو مرض حاد ينتج عن تعرض كامل الجسمِ (أَو أغلب الجسم) إلى جرعة عالية من الإشعاع في وقت قصير جداً (عادة مسألة دقائق). السبب الرئيسي لهذه المتلازمة نضوب الخلايا المتنية السلالية الغير ناضجة في أنسجة معيّنة في جسم الإنسان. أمثلة على الأفراد الذين عانوا من متلازمة الإشعاع الحادّة وبقوا على قيد الحياة هم ناجوا قنابل هيروشيما ونجازاكي الذرّية، ورجال الإطفاء الذين تعرضوا للإشعاع أثناء إطفاء حريق محطة تشيرنوبل للطاقة النووية في عام 1986.

شروط حدوث متلازمة الإشعاع الحادّة[عدل]

  • - إذا كانت جرعة الإشعاع كبيرة [ أعلى من 0.7 جراي (Gy) أَو 70 rads ].
الأعراض المعتدلة قد تلاحظ بالجرع المنخفضة ،أقل من 0.3 Gy أَو 30 rads.
  • - إذا كانت الجرعة من خارج الجسم (اي أن مصدر الإشعاع من خارج جسم المريض).
المواد المشعّة التي تتراكم داخل الجسم تؤدي إلى متلازمة الإشعاع الحادّة ، إذ لا مفر للجسم من تأثيراتها الضارة.
  • - إذا كانت طاقة الإشعاع عالية أي قادرة على اختراق الجسم و الوصول إلى الأعضاء الداخلية.
أشعة إكس ذات الطاقة العالية، أشعة جاما، والنيوترونات هي إشعاعات قادرة على الاختراق.
  • - إذا تعرض كامل الجسمِ للأشعة (أَو جزء كبير منه وليست الأطراف مثلا) .
في معظم الأحيان تكون إصابات الإشعاع مركزة على مناطق محدودة من الجسم ، مثل الأيدي، في تلك الحالات نادرا ما تسبّب هذه الإصابات في متلازمة الإشعاع الحادّة.
  • - إذا كان التعرض للإشعاع قد حدث خلال مدة قصيرة (عادة مسألة دقائقِ أو ساعات)، حيث لا يتوفر للجسم زمن كاف لتصحيح الضرر الناتج عن الإشعاع تلقائيا.
جُرَع الإشعاع المجزّئة تستعمل في أغلب الأحيان في العلاج الإشعاعي. هذه الجرع تطلق على الجسم بكميات صغيرة يوميا على أجزاء محدودة من الجسم وموزعة على فترة زمنية طويلة . الجرع المجزّئة لها قدرة محدودة للتسبب بمتلازمة الإشعاع الحادّة . تلك الجرعات تحاول تمويت الخلايا السرطانية بدون اصابات مميتة للخلايا السليمة ، فتموت الخلايا السرطانية أما خلايا الجسم التي أصابها شيئا من الإشعاع فهي تصحح نفسها بنفسها بمساعدة بقية الجسم . (العلاج بالإشعاع هو أن نفعه أكبر من ضرره).

أنواع المتلازمة[عدل]

المتلازمة الكاملة تحدث عادة عند جرعة بين 0.7 و 10 Gy، أعراض معتدلة قد تظهر عند جرعة منخفضة مثل 0.3 Gy أَو 30 rads.
نسبة بقاءَ المرضى بهذه المتلازمة تنخفض بزيادة الجرعة. إنّ السبب الأساسي للموت هو دمار نخاع العظم، مما يؤدّي إلى الالتهابات والنزف.
المتلازمة الكاملة تحدث عادة عند جرعة أعلى من 10 Gy بالرغم من أن بعض الأعراض قد تظهر عند جرعة منخفضة حتى 6 Gy أَو 600 rads.
البقاء على قيد الحياة غير محتمل للمصاب بهذه المتلازمةِ. تتسبّب في تغييرات مدمرة ومتعذرة الإصلاح. يحدث الموت عادة خلال إسبوعان.
المتلازمة الكاملة تحدث عادة عند جرعة أعلى من 50 Gy بالرغم من أن بعض الأعراضِ قَدْ تظهر عند جرعة منخفضة حتى20 Gy أَو 2000 rads.
الموت يحدث خلال 3 أيام، بسبب انهيار جهاز الدوران بالإضافة إلى الضغط المتزايد في السائل العصبي بسبب التهابات السحايا.

مراحل الإصابة الأربعة[عدل]

  • - مرحلة الأعراض الأولى (إن في دي):
الأعراض الكلاسيكية لهذه المرحلة: غثيان، تقيّئ، بالإضافة إلى فقدان الشّهية ومن المحتمل الإصابة بالإسهال (اعتمادا على الجرعة). الأعراض قد تدوم من عدة دقائق إلى عدّة أيام.
  • - المرحلة المستترة:
في هذه المرحلة، يبدو المريض بصحّة جيدة بشكل عام وتستمر من بضعة ساعات وحتى بضعة أسابيع.
  • - مرحلة المرض الظاهرة:
في هذه المرحلة، تعتمد الأعراض على نوع المتلازمة وتمتدّ من عدة ساعات إلى عدّة شهور.
معظم المرضى لا يتعافون ويموتون خلال عدّة شهور منْ التعرّض. أما من ينجو فستأخذ عملية الشفاء منه مدة قد تمتد إلى السنتين.

وصلات خارجية[عدل]

Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.