هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

أحمد ذياب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


أحمد ذياب
معلومات شخصية
الميلاد 1946
صفاقس تونس
الجنسية تونسي
الحياة العملية
المهنة طبيب، أكاديمي ومترجم
P literature.svg بوابة الأدب

أحمد ذياب، طبيب وأستاذ طب ومؤرخ ولغوي تونسي ولد في 14 فبراير/شباط 1946 في مدينة صفاقس التي تعد ثاني أكبر المدن التونسية بعد تونس العاصمة وتبعد عنها 270 كلم إلى الجنوب الشرقي. ويعتبر الدكتور أحمد ذياب من دعاة تعريب تعليم الطب مبتدئا في ذلك بـعلم التشريح وعرف أيضا بكونه أحد أعلام التعريب على صعيد الوطن العربي.

جذوره وتكوينه[عدل]

ينحدر الدكتور أحمد ذياب من أبوين تونسيين وهما من أصيلي مدينة صفاقس، بدأ الدراسة في مدرسة قرآنية حيث حفظ القرآن مثل أغلبية أطفال جيله، ثم التحق بالمدرسة الابتدائية في ضاحية "ساقية الدائر" وهي من ضواحي صفاقس، حيث تلقى تعليما باللغتين: العربية والفرنسية. ومنها إلى المعهد الثانويّ حيث كان للغة الفرنسية النصيب الأوفر من مواد التعليم ولم تكن اللغة العربية الأمّ تُدرّس إلاّ ساعتي اللغة العربية وساعة التربية الإسلامية. وبعد نيله شهادة البكالوريا (شهادة انتهاء الدروس الثانوية)، انتقل إلى باريس لدراسة الطبّ حيث نال مناظرة الطب الداخلي لمستشفيات فرنسا، ثم نال الاختصاص في التشريح والاختصاص في الجراحة وتقويم الأعضاء متوجا ذلك بنيل دكتوراه في البيولوجيا البشرية.

الطبيب الأستاذ[عدل]

في نهايات الستينات مارس الدكتور أحمد ذياب الجراحة بمستشفيات فرنسا على مدى ست سنوات كما درّس بجامعة باريس لمدة عامين متتاليين. ثم عاد إلى تونس سنة 1974، مع إنشاء كلية الطب بصفاقس وكان أول تونسي يلقي بمدرّجاتها محاضرة. وفي تونس أصبح د.أحمد ذياب أستاذا مساعدا عام 1975، ثم أستاذا محاضرا سنة 1977، وفي سنة 1982 نال درجة الأستاذية في الطب. درّس د.أحمد ذياب في تونس علمي التشريح والجراحة ليس باللغة العربية وإنما باللغة الفرنسية كما هو جاري به العمل قبل وبعد استقلال تونس عن فرنسا سنة 1956. غير أن الطلبة التونسيين لم يكونوا ليستوعبوا دروس التشريح والجراحة إلاّ عبر ترجمتها ونقلها إلى اللغة الأمّ، أي العربية. لهذا وبداية من الثمانينات بدأ د.أحمد ذياب بالتعمّق في اللغة العربية، باحثا ومنقّبا في الزاد اللغوي الوفير والمتروك، ومن ثم انتقل إلى تدريس علم التشريح باللغة العربية لثلاث سنوات متتالية 1984/1985 و1985/1986 و1986/1987. إلا أن التجربة هذه بقيت يتيمة دون أن تتبعها محاولات أخرى في المواد الأخرى غير علم التشريح وقد توقفت بالرغم من نجاحها الموثّق عبر استفتاءات علمية.

اختصاصاته[عدل]

  • الاختصاص في الجراحة وتقويم الأعضاء
  • الاختصاص في التشريح باريس
  • الاختصاص في الجراحة المجهرية باريس
  • الاختصاص في الطب الرياضي باريس

درجاته العلمية والمهنية[عدل]

  • أستاذ مساعد بكلية الطب بباريس سابقا
  • أستاذ محاضر بكلية الطب بمدينة صفاقس التونسية
  • أستاذ في الترجمة العلمية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في تونس
  • دكتوراه في البيولوجيا البشرية (التشريح والأنثروبولوجيا) من باريس
  • درجة الأستاذية في الطب من تونس

مؤلفاته وترجماته ومراجعاته[عدل]

  • 1) كتاب تشريح الصفائح الفقرية، 180 ص، بالفرنسية، باريس 1974 (Lames vertébrales Paris 1974)
  • 2) كتاب نموّ الطفل التونسي، 1982، لنيل الدكتوراه في البيولوجيا البشرية، باريس، 1982 (Croissance de L'enfant tunisien, Paris 1982)
  • 3) كتاب زرع العضلة الرشيقة في الجراحة المجهرية، باريس، 1982 (Transplantation du muscle gracilis . Paris 1982)
  • 4) كتاب وثي الفقرات العنقية، ( ENTORSES DU RACHIS CERVICAL) عبْرَ 69 حالة، باريس، 1982
  • 5) علم التشريح، متعدد اللغات عربية وفرنسية وإنكليزية، جزء الطرف العلوي، باريس، 1985 ( نفذ تماما حال صدوره بفرنسا سنة 1985)
  • 6_20) علم التشريح، متعدد اللغات عربية وفرنسية قديمة وحديثة وإنكليزية ولاتينية في أربعة عشر جزء.[1]
  • 21) تعريب العلوم بين النظرية والتجربة الميدانية، مع ثلة من الأساتذة: محمد العروسي المطوي، سليم عمار، عبد السلام مسدي، محمد مقنم، عبد اللطيف فراتي، عبد اللطيف خماخم، حمودة بن سلامة، إبراهيم بن مراد. تونس 1986 [2]
  • 22) أدوات الحضارة، في لغات ثلاث عربية وفرنسية وإنكليزية، [3] OUTILS DE LA CIVILISATION/TOOLS OF CIVILIZATION
  • 23) آلام الظهر، باللغة العربية
  • 24) التشريح السريري (ترجمة ومراجعة، لصالح منظمة "أكمل") [4]
  • 25) الإنسان والأداة، L’homme et l’outil. باللغتين العربية والفرنسية [5]
  • 26) المعجم الطبي فرنسي عربي، [6] ، Dictionnaire français-arabe
  • 27) المعجم الطبي إنكليزي-عربي وعربي-إنكليزي. قدم له الناشر الدكتور عبد الله القاضي.
  • 29) المعجم النفيس ثلاثي اللغات عربي-فرنسي-إنكليزي،[7]
  • 30) الشهادة الطبية، مع أنور الجراية وسمير معتوق [8]
  • 31) معجم العظام عربي-إنكليزي (مراجعة لصالح منظمة "أكمل" بالكويت)
  • 32) مراجعة كتاب التشريح لفريق عمل عراقي (مكتب تنسيق التعريب بـالرباط)
  • 33) مساهمة في المعجم ثلاثي اللغات عربي-إنكليزي-فرنسي لمنظمة الصحة العالمية.
  • 34) ترجمة كتاب مغامرة الكائن الحي (بطلب من المنظمة العربية للترجمة لبنان )
  • 35) آلام الظهر MAL DU DOS باللغتين.العربية والفرنسية. وطبع ثلاث طبعات 1990، 1995، 2003 [9]
  • 36) مقدم لكتاب الألم بقلم فاطمة حداد – رفيقة منتصري، تونس 2006
  • 37) مقدمة لكتاب تحقيق شرح التشريح لـابن سينا بقلم عمر الشاذلي 2006 تونس
  • 38) مراجعة ترجمة كتاب الإنسان المتعايش بقلم جوال دي روزناي، والترجمة أنجزها الهادي ثابي
  • 39) ترجمة : رسائل إلى ولدي LETTRES A MON FILS منشور بتونس سنة 2009
  • 40) قرص ليزري : المعجم ثلاثي اللغات فرنسي-عربي-إنكليزي منشور سنة 2005
  • 41) قرص ليزري : التشريح في خمس لغات (عربي-فرنسي قديم-فرنسي حديث-إنكليزي-لاتيني) مع 1671 صورة منشور سنة 2005
  • 42) دليل الطالب في أمراض العظام والكسور (ترجمة من الإنكليزية) نشر وتوزيع مركز تعريب العلوم الصحية بـالكويت 2007 [10]
  • 43 معجم التشريح عربي إنكليزي، مع الأستاذين محمد هيثم الخياط (سوريا) ومحمد توفيق الرخاوي (مصر) منشورات منظمة الصحة العالمية [11]
  • 44) المعجم الطبي ثلاثي اللغات مع فريق لمنظمة الصحة العالمية منشور بمبادرة من منظمة الصحة العالمية سنة 2010
  • 45) ترجمة كتاب قصة غامضة لخلايا مجنونة Sombre histoire de cellules folles منشور بتونس سنة 2009

تحت الإعداد والطبع[عدل]

  • 46) مراجع لكتاب التشريح إنكليزي عربي لفريق عمل من جامعة الموصل بـالعراق
  • 74) كتاب التشريح برسوم 1671 رسمة
  • 48) معجم للمصطلحات الطبية
  • 49) أنسيكلوبيديا للطب
  • 50) كتاب التشريح المفسر، مجمع اللغة العربية في ليبيا
  • 51) معجم التأهيل والعظام [12]، BONE AND JOINT DICTIONRY
  • 52) جراحة العظام ORTHOPAEDIC SURGERY ترجمة [13].
  • 53) الحياة مغامرة L'AVENTURE DU VIVANT تمت ترجمة هذا الكتاب بطلب من المنظمة العربية للترجمة بـبيروت (لبنان).[14]
  • 54) المعجم الطبي فرنسي عربي إنكليزي MEDICAL DICTIONARY DICTIONNAIRE MEDICAL بتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.[15]

مقالاته ومحاضراته[عدل]

  • ـ مقالات طبية وعددها 86 مقالا منشورة بالمجلات الطبية والعلمية
  • ـ محاضرات علمية في التعريب وتاريخ الطب ومحاضرات علمية في ميدان جراحة العظام

مساهماته في الندوات[عدل]

ساهم الأستاذ أحمد ذياب في أغلب ندوات التعريب في الخمس عشرة سنة الأخيرة وترأس شخصيا ندوتين الأولى وهي ندوة تعريب العلوم التي انعقدت بصفاقس عام 1986 والتي نتج عنها كتاب التعريب بين النظرية والتجربة الميدانية والثانية عام 1987 وعنوانها التكوين الصحي في العالم العربي والتي حضرها الدكتور حسين عبد الرزاق الجزائري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، وكانت تصبّ في نفس السياق المدافع عن استعمال اللغة العربية في الطب. كما أشرف على عدة ندوات علمية في:

  • تعريب الطب منذ 1986
  • تاريخ الطب سنة 1987
  • لغة العلوم 1998

أنشطته في المجتمع المدني[عدل]

الأستاذ الدكتور أحمد ذياب هو عضو في:

  • مجمع اللغة العربية ليبيا
  • المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون:بيت الحكمة (تونس)
  • منظمة الصحة العالمية شبكة أحسن لتعريب الطب
  • الجمعية التونسية للجراحة وتقويم الأعضاء
  • الجمعية المغاربية للجراحة وتقويم الأعضاء
  • الجمعية الفرنسية للجراحة وتقويم الأعضاء
  • الجمعية الدولية للجراحة وتقويم الأعضاء
  • الجمعية الدولية لتاريخ الطب
  • اتحاد الأطباء العرب
  • هيئة تحرير مجلة تعريب الطب بالكويت
  • جمعية الدفاع عن اللغة العربية (كعضو مؤسس) وحاليا أمينها العام
  • الجمعية التونسية لتاريخ الطب والصيدلة (كعضو مؤسس ثم رئيس سابق) وحاليا أمينها العام

وهو أيضا:

  • - رئيس الجمعية التونسية لتاريخ الطب والصيدلة
  • - مراسل متعاون مع المؤسسات التالية:
  • منظمة الصحة العالمية
  • مكتب تنسيق التعريب بالرباط
  • مركز تعريب العلوم الصحية بالكويت
  • المنظمة العربية للترجمة لبنان
  • - المنسق العلمي للمتحف الوطني للطب
  • - مصنف أدوات المتحف الوطني للطب وصانع أدوات الجراحة العربية الإسلامية وعددها 450 أداة [16]

جوائز تكريمه[عدل]

تحصل الأستاذ أحمد ذياب على عدة جوائز وأيضا على وسامين ومنهما : وسام الاستحقاق الثقافي، تونس

مراجع[عدل]

  1. ^ طبع هذا الكتاب بين سنوات 1985 و1988، ونفذت طبعته الأولى ويعكف الأستاذ ذياب حاليا على إعادة صياغته وطباعته مع إحدى المؤسسات الرسمية. ويحتوي الكتاب على مجمل علم التشريح باللغات الخمس: العربية واللاتينية والفرنسية القديمة والفرنسية الحديثة والإنكليزية.
  2. ^ هو ملخّص للمداخلات التي قدّمها الأستاذ أحمد ذياب في الندوة الأولى للتعريب والتي عقدت بمدينة صفاقس، عام 1985، بمساهمة خاصة منه وبمساعدة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم
  3. ^ صدر لأول مرة سنة 1987 في طبعته الأولى بمقدّمة كتبها السيد زكريا بن مصطفى الوزير التونسي للشؤون الثقافية وهو مطبوع على نفقة وزارة الثقافة التونسية آنذاك. وقد أعيد طبع الكتاب هذا ثلاث مرات . وهو عبارة عن رسوم وأسماء في اللغات الثلاثة العربية والفرنسية والإنكليزية لكلّ ما تم جمعه من أدوات جراحية عربية إسلامية. وهو كتاب فريد من نوعه ولا وجود لمرجع آخر مثله، يحمل عددا من الأدوات التي استعملها العرب والمسلمون في عصر ازدهار حضارتهم. ثم إن هذه الرسوم جاءت لأدوات استصنعها الأستاذ أحمد ذياب شخصيا بحسب المقاييس العلمية، وأسس بها معرضا لأدوات الجراحة، انتقلت بين جميع مدن تونس والجماهيرية الليبية (سابقا) ، ونالت استحسانا جماهيري ثم انتهت بالمتحف الوطني للطب في تونس عام 1997.
  4. ^ مراجعة ترجمة هذا الكتاب المرجعي الهام جدا في 1086 صفحة ومن الحجم المتوسط، تمّت سنة 1987 و1988 بطلب من منظمة الصحة العالمية مكتب الإسكندرية. وهو يعتمد بالأساس على عمل قاعدي تمثّل في محاولة توحيد مصطلحات التشريح. غير أن طباعته لم تر النور إلا أخيرا على يدي المركز العربي للوثائق والمطبوعات الصحية بالكويت.
  5. ^ هو مجموعة صفحات مأثورة في الطب العربي الإسلامي، منقولة أصلا عن مؤلّفيها باللغة العربية وتمّت ترجمتها إلى اللغة الفرنسية. إضافة إلى الرسوم والصور، قدّم هذا الكتاب في أيام ابن الجزار الطبية سنة 1987 وتونس عاصمة إقليمية للثقافة، فنال الكتاب جائزة ابن الجزار. وقد قام بتقديمه للقراء الأستاذ حسين عبد الرزاق الجزائري
  6. ^ هذا المعجم يحتوي مساهمات الأستاذ أحمد ذياب باللجنة الثلاثية لتعريب مصطلحات التشريح إلى جانب زميليه الدكتور محمد هيثم الخياط، ومحمد توفيق الرخاوي، كما يحتوي اجتهاده الشخصي في ميدان المصطلح الطبي. وهو يعتمد على نفس أسس المعجم الطبي الموحّد ويتجه أساسا لمستعملي اللغة الفرنسية في حقل الصحة والطب. وقد قدّم له الدكتور حسين عبد الرزاق الجزائري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية.
  7. ^ هو معجم يحتوي مصطلحات الأمراض العصبية والتشريح العصبي بمداخل ثلاثة وساهم في تأليفه الأستاذ سليم عمار والأستاذ أنور الجراية. وقد قدّم له الدكتور حسين عبدالرزاق الجزائري
  8. ^ هو كتاب جامع لكلّ أنواع الشهادات الطبية التي يحرّرها الطبيب في العيادة والمشفى، ويحرّرها الإطار الطبابيّ، ويحرّرها البيطري. وهي مكتوبة باللغتين الفرنسية والعربية حتى يستفيد المستعمل من بابين: الأول بيداغوجي علمي وهو كتابة شهادة صحيحة في محتواها، والثاني أن يتمكّن من كتابتها باللغة القومية. وقد ساهم فيه الأستاذ أحمد ذياب إلى جانب زميليه الأستاذين أنور الجراية وسمير معتوق من كلية الطب بصفاقس. والتقديم كان لوزير الصحة العمومية التونسية
  9. ^ هو كتيب توجه به الأستاذ ذياب إلى مرضى العمود الفقري لانتشارها في عالم اليوم. وهو يحتوي على مجموعة نصائح عامة وتمارين رياضية. هذه الأخيرة تمكّن من يقوم بها وحسب قواعد سليمة من حماية العمود الفقري من آلام الظهر، التي صارت آلام العصر.
  10. ^ هذا الدليل يعد كمرجع مهم جدا لطلبة الطب ويدخل في إطار سلسلة المناهج الطبية العربية، ويعمل على دعم عملية تعريب الطب عامة. وهو ترجمة لمرجع أمريكي في جراحة وأمراض العظام، نجد به: أمراض العظام/تشخيص الأمراض/علاج الأمراض طبيا وجراحيا
  11. ^ يدخل هذا الكتاب في إطار المعجم الطبي الموحد الذي أقدم على صياغته فريق دولي ومن بينهم الأستاذ أحمد ذياب حيث تكفل بصياغة المصطلح الفرنسي انطلاقا من أعمال جماعية باللغة العربية وبعد أن تمّ توحيد المصطلح الطبي. يحتوي المعجم الطبي الموحّد أكثر من 145000 مصطلح طبي. أما معجم التشريح فهو يحتوي على 25000 مصطلح منقولة إلى الإنكليزية والفرنسية. والنسخة المطبوعة تمثل الجزء الأول وهو الجزء العربي-الإنكليزي
  12. ^ هو معجم إنكليزي عربي تمّ إنجازه بطلب من المركز العربي لتعريب العلوم الطبية بالكويت. يحتوي أكثر من خمسة وخمسين ألف مصطلح باللغة الإنكليزية في ميدان التأهيل والعظام، تمّ تعريبها طبقا للمصطلحات المتفق عليها
  13. ^ يحتوي هذا الكتاب على مائتي صفحة من جراحة وتقويم الأعضاء ترجمة من مؤلّف بالإنكليزية أصلا. وسوف يصدر ضمن كتاب للجراحة. تمّ إنجازه بطلب من منظمة "أكمل" (المركز العربي للوثائق والمطبوعات الصحية بالكويت
  14. ^ هو كتاب علمي فلسفي يطرح عدة قضايا من زوايا مختلفة. مصدر الحياة وما الحياة وأين تسير بنا هذي الحياة.
  15. ^ هو أضخم معجم طبي عربي. يحتوي أكثر من مائة وسبعة وثلاثين ألف مصطلح في اللغات الثلاثة العربية والإنكليزية والفرنسية. وقد كانت مساهمة الأستاذ أحمد ذياب الأساسية في الجزء العربي فرنسي للمعجم. وساهم هو نفسه في إعداد المصطلحات العربية، ثم في كامل العمود الفرنسي.
  16. ^ المتحف الوطني للطب/أدوات الحضارة/بعد كتابة المؤلف "أدوات الحضارة"، في طبعته الأولى، رسم الأستاذ أحمد ذياب هذه الأدوات وصنع منها نماذج من نفس المعادن وبنفس الحجم والشكل الذي صنعت منه. وهي تمثل ما يقارب الأربعمائة وخمسين أداة طبية وجراحية خاصة. وعرضت هذه الأدوات لعشر سنوات متتالية داخل مدن الجمهورية التونسية وخارجها وخاصة بليبيا (الجماهيرية الليبية سابقا) حيث تم افتتاح الأيام الطبية لرابطة الجراحين العرب. وسنة 1997، أمر رئيس الدولة التونسي الأسبق بإحداث متحف وطني للطب، فانتقلت من هذه المعارض المتنقلة لتستقرّ بالمتحف الوطني للطب (شارع زهير السافي ـ مدينة تونس)، إلى جانب عدة لوحات لتاريخ الطب وهي عبارة عن بُسُط (زرابي) لعملية جراحية وشخصيات طبية بمثل الرازي وأحمد بن الجزار وغيرهما.

وصلات خارجية[عدل]