المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

أسطفان الثاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
زكريا
Pope Zachary.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 714 أو 715
روما, إيطاليا
الوفاة 26 أبريل , 757
روما, إيطاليا
مكان الدفن كاتدرائية القديس بطرس  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الديانة مسيحية
أخوة وأخوات
مناصب
بابا الفاتيكان (92 )   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
30 مارس 752  – 26 أبريل 757 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png البابا زكريا 
القديس بولس الأول  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المهنة قسيس مسيحي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

أسطفان الثاني هو البابا رقم 92 في قائمة باباوات الكنيسة الكاثوليكية انتخب يوم 26 مارس عام 752 وتوفي يوم 26 أبريل 757.

وقعت غزوات لومباردية جديدة على شعبه، ولم يكن باستطاعة البيزنطيين تقديم مساعدة لهم، ولم يتوقف ملك اللومبارديون عن هجومه، فتدخَّل الفرنجة (الفرنكيين) في إيطاليا بعد أن ذهب البابا لطلب النجدة من الملك بيبان بعد عبوره جبال الألب عام 753 فالتقى به في بونتيون بموجب مخطط مدروس بدقة وقد ارتدى البابا لبس التائب أمام الملك طالبا إليه المساعدة ضد اللومبارديين للدفاع عن القديس بطرس.

توج ملك الفرنجة بيبان مرة أخرى في دير دوناس وتوج ولديه شارل وشارلمان في نفس الوقت بعد أن مكث البابا أسطفان عدة أشهر في فرنسا, لم يكن الفرنكيون موافقون على كونه ملكا عليهم بسبب أنه كان يشن الحروب ضد اللومبارديين من قبل, وكان في ذلك الوقت علاقة صداقة بين اللومبارديين والفرنكيين, بعد ذلك شنوا حملات فرنكية لإخضاع اللومبارديين سنة 755 و 756

كان هذا أكبر حدث للبابا أسطفان حينما تدخَّل الفرنكيون في إيطاليا والتي بسببها استمرت للمملكة اللومباردية بالبقاء داخل أراضيهم والتي ساعدت على التدخُّل الفرنسي التي استمرت لأكثر من ألف سنة لمصلحة الكرسي المقدس.[1]

مراجع[عدل]

انظر أيضا[عدل]

سبقه
زكريا
باباوات الكنيسة الكاثوليكية

752 - 757

تبعه
بولس الأول
ChristianityPUA.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع مسيحي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.