هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

أنتيوخ ديمتريفتش كانتمير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
أنتيوخ ديمتريفتش كانتمير
Antioch Kantemir.jpg
بورتريه لأنتيوخ ديمتريفتش كانتمير، تعود اللوحة إلى القرن الثامن عشر

معلومات شخصية
اسم الولادة أنتيوخوس أو أنتيوخ ديمتريفتش كانتمير
الميلاد 8 سبتمبر 1708
ياش
الوفاة 31 مارس 1744
باريس
سبب الوفاة سل رئوي[1]  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Russia.svg
الإمبراطورية الروسية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الحركة الأدبية ضوء  تعديل قيمة خاصية الحركة الثقافية (P135) في ويكي بيانات
المدرسة الأم جامعة سانت بطرسبرغ الحكومية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة دبلوماسي، كاتب.
اللغات اللغة الروسية
التيار ضوء  تعديل قيمة خاصية الحركة الثقافية (P135) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

أنتيوخوس أو أنتيوخ ديمتريفتش كانتمير (8 سبتمبر 1708 - 31 مارس 1744) (بالروسية: Антиох Дмитриевич Кантемир؛ بالرومانية: Antioh Cantemir؛ بالتركية: Antioh Kantemiroğlu؛ بالفرنسية: Antioche Cantemir) هو مُفكِّر وكاتب وشاعر ودبلوماسي من أصول مولدافية عاش في روسيا القيصرية والإمبراطورية الروسيَّة في القرن الثامن عشر، واضطلع في حركة التنوير الروسيَّة، وساهم بأعمال أدبيَّة مكَّنته من احتلال مكانةٍ مُمَيِّزة في تاريخ الأدب الروسي، وهو اليوم يُعَدُّ الأب الروحي للشعر باللغة الروسية.

سيرته[عدل]

ولِدَ أنتيوخ ديمتريفتش كانتمير في مدينة ياش في الثامن من سبتمبر سنة 1708، في أسرةٍ نبيلةٍ من أصول تتريةٍ، وجدُّه قنسطنطين عيَّنه العثمانيون حاكماً على مولدوفا أثناء الاحتلال العثماني، وتعاقب على الحكم أولاده من بعده، وكان من بينهم ديمتريف أبو أنتيوخ. أمَّا أمُّه فهي أيضاً من إحدى الأسر الارستقراطية في رومانيا، ويعود نسبها إلى أحد الأباطرة البيزنطيين. قضى أنتيوخ معظم شبابه في أسطنبول أسيراً لدى العثمانيين، وعقب عودته إلى موطنه أرسله والده إلى أكاديمية سانت بطرسبورغ، ومن ثمَّ استقرَّ في أراضي عائلته قُربَ دميتروفسك. بدءاً من عام 1731 وحتى عام 1736 كان أنتيوخ سفير الإمبراطورية الروسية في لندن، ومن ثُمَّ مندوباً فوق العادة في باريس، وفي باريس اشتهر مُفكِّراً، وأصبح صديقاً لدى مونتسكيو وفولتير. ساهم أنتيوخ في حركة التنوير الروسية التي ابتدءها الإمبراطور بطرس الأكبر، وألَّف ملحمة تمجِّد إصلاحاته. تُوفِّي أنتيوخ ديمتريفتش كانتمير في باريس في 31 من مارس سنة 1744، مُخلِّفاً وراءه أطفال غير شرعيين في باريس.[2][3]

أعماله[عدل]

  • «بيتريدا» (ملحمة شعرية تُمجِّد الإمبراطور الروسي بطرس الأكبر، وهي أشهر أعماله).
  • «رسائل حول الطبيعة والإنسان» (O Prirode i Cheloveke، عمل فلسفي).
  • «إلى عقلي: حول الذين يلومون التعليم» (عمل ساخر).
  • «حول حسد وكبرياء رجال البلاط سيئي التفكير» (عمل ساخر).
  • ألَّف ترجمةً لسيرة والده.
  • ألَّف العديد من القصائد الغنائية والحكايات الخرافية.

مراجع[عدل]

  1. ^ العنوان : Кантемир, Антиох Дмитриевич — نشر في: Russian Biographical Dictionary, Volume 8 — إقتباس: Хилый организм разрушался; наконец, у него развилась чахотка, которая и свела его в могилу 31 марта 1744 г.
  2. ^ Baynes, T.S., ed. (1878), "Antiochus Cantemir", Encyclopædia Britannica, 5 (9th ed.), New York: Charles Scribner's Sons, p. 28
  3. ^ Chisholm, Hugh, ed. (1911), "Cantemir", Encyclopædia Britannica, 5 (11th ed.), Cambridge University Press, p. 209

انظر أيضاً[عدل]