الحرب الروسية اليابانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحرب الروسية اليابانية
RUSSOJAPANESEWARIMAGE.jpg
الحرب الروسية اليابانية
التاريخ 8 فبراير 1904 – 5 سبتمبر 1905
الموقع منشوريا, البحر الأصفر
النتيجة انتصار اليابان وتوقيع معاهدة بورتسميث
المتحاربون
Flag of Russian Empire for private use (1914–1917).svg الإمبراطورية الروسية Flag of Japan.svg الإمبراطورية اليابانية
الخسائر
34,000–52,623 قتيل
18,830-9,300وفيات الأمراض
146,032 جريح
74,369 أسير
58,900 قتيل
27,200 وفيات الأمراض

الحرب الروسية اليابانية هي حرب اندلعت ما بين الإمبراطورية اليابانية والإمبراطورية الروسية في 8 فبراير 1904 حتى 5 سبتمبر 1905، انتهت الحرب بتوقيع معاهدة بورتسموث التي توسط فيها الرئيس الأمريكي ثيودور روزفلت وساعدت هذه الحرب اليابان لتصبح قوة عظمى كما ساعدت على اندلاع الثورة الروسية.

بدأت الحرب عام 1904 بسبب صراع استعماري لاستعمار كوريا، حيث كانت روسيا قد تغلغلت في تلك المناطق, ورفضت التفاوض مع اليابان لتقسيم مناطق النفوذ. ودون إعلان الحرب هاجمت اليابان بورت آرثر وحاصرت الأسطول الروسي، وانتزعت اليابان بورت آرثر وهزموا الروس في مكدن 1905 في معركة تسوشيما حيث تم تحطيم أسطول روسي كبير ، فمن بين 34 سفينة روسية تم إغراق 21، وأسر 7 ونزع سلاح 6 وقتل 4545 جندي روسي وأخذ 6106 أسير، أما من الطرف الياباني فقد خسرت اليابان 116 رجل و3 قوارب طوربيد.

الخلفية التاريخية[عدل]

سعت كل من الإمبراطورية الروسية والإمبراطورية اليابانية إلى توسيع مناطق نفوذها في شرق آسيا وقد وقعت الدولتان في أول الأمر اتفاقا تم بموجبه إعلان كوريا منطقة محايدة، إلا أنه وبعد انتفاضة الأهالي في الصين (1898 م) أخذت روسيا تختلق الذرائع لتبرير احتلاها لـ"منشوريا" وتقدم قواتها إلى كوريا.

كانت اليابان قد قطعت شوطا كبيرا في تطوير صناعتها العسكرية وتحديث جيشها، عمل اليابانيون على الظهور بمظهر المخلص للشعوب الآسيوية من القوى الغربية. بعد توقيعها لإتفاقية تحالف مع بريطانيا عام 1902 رأت الحكومة اليابانية أن الفرصة مواتية للتحرك. قدمت اليابان طلبا رسمياً لروسيا حتى تسحب قواتها المتمركزة في منشوريا، رغم طول المفاوضات وإصرار اليابانيين رفض الروس.

الاستعداد للحرب[عدل]

اعادت اليابان سياستها في المنطقة وتحالفت مع بريطانيا عام1902 ضد روسيا وقامت بارسال آلاف الوفود اليابانبن إلى كوريا وبدأت بالاستعداد للحرب والتي لم يكن الروس مهيئين لها وخاصة ان أغلب فرقهم كانت في منطقة الغرب تتحارب مع العثمانين. حاصر اليابانيون الأسطول الروسي في ميناء لوشون وهاجموه في 8 فبراير عام1904 م.ثم قطعت اليابان العلاقات الدبلوماسية مع روسيا في 6 فبراير 1904م عام. وبعدها بيومين هاجم نائب الأدميرال هيها تشيرو توجو بأسطوله السفن الروسية في لوشون دون تحذير، وأعلنت اليابان الحرب على روسيا في 10 فبراير. لم يكن لدى الروس سوى حوالي ثمانين الف جندي منتشرين في منطقة الشرق فكان على روسيا أن تنقل إمدادات الجنود والمؤن مسافة 8,000كم من روسيا الغربية على سكة حديد سيبريا الذي لم يكن قد اكتمل بعد، كما أن روسيا قد أصابها الوهن والضعف من جرَّاء المشكلات الداخلية والخارجية التي كانت تعرضت لها في تلك الفترة والتي ادت إلى نشوب ثورة عام 1905م. خسرت روسيا الحرب وقام بعدها الرئيس الأمريكي روزفلت بدعم من اليابان بتنظيم مؤتمر للسلام في بورتسماوث بولاية نيو هامبشاير بالولايات المتحدة عام 1905م. وقد منحت معاهدة بورتسماوث جزيرة سخالين الجنوبية لليابان، وأرغمت روسيا على سحب قواتها من منشوريا. كان على روسيا أن تعطي اليابان لوشون وليدا، وتركت لها كوريا، وكانت هزيمة روسيا في هذه الحرب من الأسباب الرئيسية لاندلاع ثورة 1905م في روسيا.

الحرب[عدل]

بدأت الحرب بهجوم ياباني مباغت للأسطول الروسي المتمركز في ميناء "بورت آرثر" في "منشوريا"، والذي كانت تحت سيطرة القوات الروسية، ثم أعلنت الحكومة اليابانية رسميا الحرب على روسيا يوم العاشر من شهر فبراير من عام 1904.

دحر الأسطول الياباني القوات البحرية الروسية في أول مواجهة بينهما في "تسوشيما". أما على البر فرغم تقدمها ، إلا أن القوات اليابانية تكبدت خسائر فادحة. لم يتردد الطرفان المتصارعان في قبول عرض الوساطة التي طرحه الرئيس الأمريكي "تيودور روزفلت"، انتهت الحرب مع توقيع اتفاقية "بورتسمث" (في "نيو هامبشير" الولايات المتحدة الأمريكية).

دامت الحرب أكثر مما كان مخططاً له، وكانت حصيلة الخسائر المادية والإنسانية مرتفعة على الرغم من خروج اليابان منتصرة من هذه الحرب. بموجب اتفاقية "بورتسمث" والتي تم توقيعها في 5 سبتمبر 1905 قامت روسيا بسحب قواتها المتواجدة في كوريا كما ضمت اليابان جنوب شبه جزيرة ساخالين، كما أنتقلت إليها العديد من الحقوق الروسية في الصين على غرار الامتيازات التجارية في شبه جزيرة "لياودونغ"،ومد خط سكة الحديد في جنوب منشوريا واستغلال مناجم الفحم في "فوشون".

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]