الدين في إيطاليا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث





Circle frame.svg

الدين في إيطاليا بحسب مسح أجرته يوروباروميتر عام 2019[1]

  طوائف مسيحية أخرى (2%)
  إسلام (1%)
  يهودية (1%)
  بوذية (1%)
  إلحاد (5%)
  أخرى (2%)
  لم يجيبوا (5%)
تُعدّ إيطاليا مركزًا لمجموعة من أهم وأقدم وأعرق الكنائس المسيحية في العالم: باتجاه عقارب الساعة من اليسار: كاتدرائية فلورنسا التي بها أكبر قبة طوبية في العالم،[2][3] كاتدرائية القديس بطرس وهي أكبر كنيسة في العالم المسيحي أجمع،[4] كاتدرائية ميلانو وهي أكبر كنيسة إيطالية وثالث أكبر كنيسة في العالم، كنيسة سان ماركو, وهي من أرفع الأمثلة الشاهدة على العمارة البيزنطية[5]

يتميز الدين في إيطاليا بسيادة المسيحيّة وتزايد التنوع في الممارسات والعقائد والفِرَق الدينية. ينتمي معظم المسيحيين في إيطاليا إلى الكنيسة الكاثوليكية، التي يقع مقرّها في مدينة الفاتيكان في روما.

يعود حضور المسيحية في شبه الجزيرة الإيطالية إلى القرن الأول.[6][7][8]

حسب استطلاع المشهد الديني العالمي الذي أجراه مركز بيو للأبحاث عام 2012، تبيّن أن 83.3% من سكان البلاد مسيحيون، و12.4% لادينيون، أو ملحدون أو لاأدريون، و3.7% مسلمون، و0.6% ينتسبون إلى ديانة أخرى.[9] تعطي مصادر أخرى روايات أخرى عن نسبة المسلمين، عادةً نحو 2%.[10][11][12] وحسب مصادر أخرى، فإن نحو 10% من السكان، سواء المواطنون الإيطاليون أو المقيمون الأجانب، ينتسبون إلى دين مختلف عن الكاثوليكية، ويتزايد عدد الملحدين واللاأدريين بشكل كبير. الإسلام أكبر الأقليات الدينية، ثم الأرثوذكسية الشرقية، ثم الأرثوذكسية المشرقية ثم البروتستانتية ثم شهود يهوه ثم البوذية ثم الهندوسية فالسيخية فاليهودية.

وحسب استطلاع المسيحية في أوروبا الغربية الذي أجراه مركز بيو للأبحاث، فإن 58% من الإيطاليين يعدّون الدين مهمًّا جدًّا أو مهمًّا نوعًا ما في حياتهم.[13] كانت إيطاليا البلد الوحيد في الاستطلاع الذي يفوق فيه عدد المسيحيين الملتزمين عدد غير الملتزمين.[14] إيطاليا هي الثالثة في الاتحاد الأوروبي من حيث معدلات ريادة الكنيسة، وتسبقها بولندا وأيرلندا.[15]

قدّيسا إيطاليا الكاثوليكيان الوطنيان هما فرنسيس الأسيزي وكاترينا السيينية.[16]

نظرة عامّة[عدل]

حسب استطلاع المشهد الديني العالمي الذي أجراه منتدى بيو للحياة الدينية والعامة (وهو مجمع فكر أمريكي) عام 2012، تبيّن أن 83.3% من سكان البلاد مسيحيون، و12.4% لادينيون، أو ملحدون أولا أدريون، و3.7% مسلمون، و0.6% ينتسبون إلى ديانة أخرى.[9]

أما مواطنو إيطاليا الأصليين، فحسب استطلاع يوروبامتر عام 2005 (الذي أُجري نيابة عن المفوضية الأوروبية)، تبين أن 74% من السكان الإيطاليين الأصليين يؤمنون «بوجود إله»، و16% يؤمنون «بوجود قوة روحية أو حيوية» و6% «لا يؤمنون بوجود أي قوة روحية أو إله».[17] وحسب استطلاع أجراه مركز يوريسبس (وهو مركز بحث إيطالي) عام 2006، شكل الكاثوليكيون 87.8% من المواطنين الإيطاليين، منهم 36.8% وصفوا أنفسهم بالالتزام.[18] حسب الاستطلاع نفسه إذ أُعيد عام 2010، تناقصت هاتان النسبتان إلى 76.5% و24.4% على الترتيب.[19] في عام 2016 وجد يوريسبس أن 71.1% من الإيطاليين كاثوليك، وهي نسبة أقل بخمسة نقاط منها في عام 2010، ولكن نسبة الالتزام الديني زادت وأصبحت 25.4%.[20] حسب مركز دوكسا (وهو مركز بحث إيطالي آخر)، في 2014، كان 75% من الإيطاليين كاثوليك.[21] في ربيع عام 2016 وجد مركز بيو للأبحاث أن 81.7% من الإيطاليين ينتسبون إلى الكنيسة الكاثوليكية، وهم جزء من المجتمع المسيحي الذي يشكل 85.1%، وشكّل غير المتدينين نسبة 11.6% من مجموع السكان وانقسموا إلى ملحدين (3.1%) ولاأدريين (2,5%)، و«لا شيء خاصًّا» (6.0%).[22] حسب استطلاع أجراه مركز إبسوس (وهو مركز يقع في فرنسا) عام 2017، كان 74.4% من الإيطاليين كاثوليكيين (منهم 27.0% ملتزمون ومحافظون)، و22.6% لادينيين، و3.0% ينتسبون إلى طوائف أخرى في إيطاليا.[23] أما استطلاع يوروستات يوروباروميتر الذي جرى في 2018 فوجد أن 85.6% من سكان إيطاليا مسيحيون (منهم 78.9% كاثوليكيون و4.6% أرثوذكسيون و0.6% بروتستانتيون و1.5% ينتسبون إلى طائفة مسيحية أخرى)، و2.6% ينتمون إلى أديان أخرى، و11.7% غير متدينين (منهم 7.5% ملحدون و4.2% لاأدريون).[24]

وبالإضافة إلى ما سبق، تختلف المعتقدات الدينية اختلافًا مهمًّا باختلاف الجنس والعمر والمنطقة الجغرافية. فعلى سبيل المثال، أظهر استطلاع دوكسا 2014 أن: 80% من النساء وصفن أنفسهم بالكاثوليكية، أما الرجال فكانت نسبتهم 69%، و80% من الذين تجاوزوا 55 عامًا يصفون أنفسهم بالكاثوليكية، و8% منهم يصفون أنفسهم باللادينية أو الإلحاد، و7% يصفون أنفسهم بأنهم «بلا مرجعية دينية»، أما الذين تراوحت أعمارهم بين 15 و34، فكانت النسب 68% ثم 13% ثم 12% على الترتيب، وفي جنوب إيطاليا كانت النسب 85%، ثم 6%، ثم 5% على الترتيب، وفي شمال غرب إيطاليا كانت 62%، ثم 16% ثم 13% على الترتيب.[21]

الكنيسة الكاثوليكية[عدل]

يقع مقر الكنيسة الكاثوليكية التي يتبعها 1.2 مليار إنسان في دولة مدينة الفاتيكان، التي هي جزء في مدينة روما، ومن ثم فهي في الأراضي الإيطالية. والبابا، قائد الكنيسة العالمي، هو أسقف روما، ومن هنا العلاقة الخاصة بين الإيطاليين والكنيسة، وانخراط الأخيرة في السياسة الإيطالية.

البابا الحالي هو فرنسيس، واسمه عند الولادة يورغ ماريو برغوغليو، وهو الذي كان مطران بوينس آيرس في الأرجنتين منذ عام 1998 إلى انتخابه في 2013. فرنسيس هو البابا غير الإيطالي الثالث على التوالي (أرجنتيني)، بعد يوحنا بولس الثاني (1978–2005) البولندي وبندكت السادس عشر (2005–2013) الألماني.

تقع مقرات معظم الأنظمة الكهنوتية الكاثوليكية في روما، منها اليسوعيون والساليزيانيون والفرنسيسكان والفرنسيسكان الكبوشيون والبندكتيون والدومينيكان ومبشرو الكلمة الإلهية وتجمع المخلص الأقدس، والفرنسيسكان الصغار ومتدينو مريم الطاهرة.[25]

تنقسم الأراضي الإيطالية إلى 225 أبرشية كاثوليكية (ينظم أساقفتها منذ عام 1952 المؤتمر الأسقفي الإيطالي[26][27] النافذ سياسيًّا[28][29])، وقد عُمّد 96% من سكان البلد كاثوليكيين حسب إحصائيات الكنيسة (التي لا تعتبر الأعضاء الفاعلين الحاليين).[30]

الحياة الكنسية حيّة في إيطاليا وأشد الحركات والجمعيات نشاطًا كاثوليكية برغم العلمنة، من هذه الجمعيات المتنوعة: العمل الكاثوليكي والجمعية الكاثوليكية الإيطالية للمرشدين والكشافة، وجمعية القربان والتحرير، وطريق الموعوظين الجديد، وحركة فوكولاري والجمعيات المسيحية للعمال الإيطاليين ومجتمع القديس إغيديو، ومعظم هذه الجمعيات له أنشطة مجتمعية ويشارك بعض أعضائه في السياسة الإيطالية.[31][32][33][34]

ينتمي رئيس إيطاليا سرغيو ماتاريلا إلى جمعية العمل الكاثوليكي،[35][36][37] ورئيس الوزراء السابق ماتيو رنزي[38][39] إلى الجمعية الكاثوليكية الإيطالية للمرشدين والكشافة، أما رئيس المؤتمر الأسقفي الإيطالي الكاردينال أنجيلو باغناسكو[40][41] فهو من مساعد طويل الأمد في الجمعية نفسها.

طوائف تاريخية صغيرة[عدل]

لإيطاليا إلى جانب الكنيسة الكاثوليكية اللاتينية كنيستان محليتان أخريان: الكنيسة الإيطالية الألبانية الكاثوليكية، وهي واحدة من 22 كنيسة شرقية معترفة بالبابا، والكنيسة الولدينيسية الإنجيلية، وهي حركة مسيحية نشأت في ليون في أواخر القرن الثاني عشر وتبنت اللاهوت الكالفيني بعد بدء الإصلاح البروتستانتي بقليل. ينتسب إلى هاتين الكنيستين أغلبية أهل بيانا ديلي ألبانيزي وصقلية وكالابريا، وما يسمى القرى الولدينيسية (فال بيليس وفال تشيسون وفال جيرماناسكا) في غرب بييمونتي، على الترتيب.

ينتسب معظم بروتستانت الخط الرئيسي إلى اتحاد الكنائس الإنجيلية في إيطاليا، ويشمل هذا الولدينيسيين (30 ألف عضو) والمعمدانيين (اتحاد المسيحيين الإنجيليين المعمدانيين في إيطاليا، 20 ألف عضو) واللوثريين الناطق معظمهم بالألمانية (الكنيسة اللوثرية الإنجيلية في إيطاليا، 7 آلاف عضو) والميثوديين (الكنيسة الميثودية الإنجيلية في إيطاليا، 5 آلاف عضو) والمجتمعات الكالفينية والمشيخية الصغيرة، إلى جانب القسم الإيطالي من جيش الخلاص وبعض الطوائف الإنجيلية والخمسينية الصغيرة.[42] في السياق البروتستانتي، يجدر ذكرُ كنيسة الإخوة الإنجيلية المسيحية (21 ألفًا) والقسم الإيطالي من كنيسة السبتيين (20 ألفًا).[43]

يقطن إيطاليا 45 ألف يهودي،[43][44] وهو من أقدم المجتمعات اليهودية في العالم. يعود الوجود اليهودي إلى الفترة الرومانية قبل المسيحية وقد استمر منذ ذلك الحين بلا انقطاع إلى اليوم، رغم فترات الاضطهاد الشديد والترحيل أحيانًا من بعض أرجاء البلد. يلتزم اليهود الإيطاليون المحليون الذين يشكلون قلب المجتمع اليهودي في روما، منهج إيطالكيم، أو «المنهج الإيطالي»، ولكن في إيطايا أيضًا يهودًا من الأشكناز استقروا في الشمال، لا سيما في أراضي جمهورية البندقية السابقة (فينيتو، وفريولي فينيتسيا جوليا، ولومبارديا الشرقية) وبييمونتي منذ أواخر العصور الوسطى، وآخرين من السفارديين، الذين استقر معظمهم في ليفورنو وفلورنسا والبندقية ومدن إميليا، بعد أن طُردوا من مملكة نابولي.[45] يشمل المجتمع اليهودي في ميلان، وهو ثاني أكبر مجتمع يهودي في إيطاليا بعد الذي في روما، وهو الأشيَع عالميًّا في طابعه وتركيبه، عددًا كبيرًا من اليهود المزراحيين المهاجرين من ليبيا والشرق الأوسط.[46] ترتبط المجتمعات اليهودية الإيطالية المحلية الواحدة والعشرين باتحاد المجتمعات اليهودية الإيطالية، الذي ينتسب إليه 25 ألف عضو.[47]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Special Eurobarometer 493, European Union: European Commission, September 2019, pages 229-230". ec.europa.eu (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في September 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "The Duomo of Florence | Tripleman". tripleman.com. مؤرشف من الأصل في 06 ديسمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Brunelleschi's Dome". Brunelleschi's Dome.com. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2010. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "St. Peter's Basilica (Basilica di San Pietro) in Rome, Italy". reidsitaly.com. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Basilica di San Marco". مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ The National Catholic Almanac. St. Anthony's Guild. 1956. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Epistle to the Romans 1:7 نسخة محفوظة 6 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Constitution of the Italian Republic" (PDF). Senato.it. مؤرشف من الأصل (PDF) في 18 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. The State and the Catholic Church are independent and sovereign, each within its own sphere. Their relations are regulated by the Lateran pacts. Amendments to such Pacts which are accepted by both parties shall not require the procedure of constitutional amendments. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب "The Global Religious Landscape" (PDF). Pewforum.org. مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Islam Italiano: Prospects for Integration of Muslims in Italy's Religious Landscape" (PDF). Journal of Muslim Minority Affairs. Arcre.org. 28. April 2008. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Spreafico, Andrea. "La presenza islamica in Italia" (PDF). Ssai.interno.it. مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Quanti sono e cosa vogliono i musulmani". linkiesta.it. Linkiesta. 1 August 2011. مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Religious practice and belief". Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Being Christian in Western Europe". Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. the survey shows that non-practicing Christians (defined, for the purposes of this report, as people who identify as Christians, but attend church services no more than a few times per year) make up the biggest share of the population across the region. In every country except Italy, they are more numerous than church-attending Christians (those who go to religious services at least once a month). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Harris, Elise (18 August 2019). "In Italy, views of Church from the papers and the pews seem very different". Crux. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Breve Pontificio con il quale San Francesco d'Assisi e Santa Caterina da Siena vengono proclamati Patroni Primari d'Italia (18 giugno 1939) | PIO XII". Vatican.va. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Social values, science and technology" (PDF). Ec.europa.eu. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Corriere della Sera - Italia, quasi l'88% si proclama cattolico". corriere.it. Corriere della Sera. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Cattolici maggioranza in Italia?". cronachelaiche.globalist.it. 14 May 2012. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "L'Italia e le religioni nel 2016". 1 February 2016. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب "Religiosità e ateismo in Italia nel 2014 - Doxa". www.doxa.it. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Spring 2016 Survey Data | Pew Research Center". www.pewglobal.org (باللغة الإنجليزية). صفحات Questions Q109ITA and Q109ITAb. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "I cattolici tra presenza nel sociale e nuove domande alla politica - novembre 2017" (PDF). Ipsos MORI. 17 November 2017. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Eurobarometer 90.4: Attitudes of Europeans towards Biodiversity, Awareness and Perceptions of EU customs, and Perceptions of Antisemitism. European Commission. August 2019. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2020 – عبر GESIS – Leibniz Institute for the Social Sciences. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Religious Orders". التسلسل الهرمي الكاثوليكي.أورج  [لغات أخرى]. David M. Cheney. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Storia". Chiesacattolica.it. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "The Italian Episcopal Conference and its Presidents (by Gianni Cardinale)". 30giorni.it. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Sangiorgi, Giuseppe (2014). La politica impossibile: Cattolici alla ricerca dell'ispirazione cristiana (باللغة الإيطالية). Rubbettino Editore. صفحة 43. ISBN 978-88-498-4338-5. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "By hook or by crook". The Economist. مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Statistics by Country". التسلسل الهرمي الكاثوليكي.أورج  [لغات أخرى]. David M. Cheney. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Wertman, Douglas A. (3 December 2007). "The catholic church and Italian politics: The impact of secularisation". West European Politics. 5 (2): 87–107. doi:10.1080/01402388208424359. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Church and Politics. The Italian Exception". Repubblica.it. la Repubblica. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Alex Roe. "How The Vatican Influences Italy". Italy Chronicles. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "The Catholic Church and Italian Politics". OpEdNews. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Sergio Mattarella chi è?". Il Post. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "Mattarella al MSAC. La cultura è libertà". azionecattolica.it. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Il MSAC durante il concilio « Movi 100". azionecattolica.it. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Matteo story: Renzi, lo scout che studiava da sindaco". lanazione.it. La Nazione. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Matteo Renzi, dai boy scout alla politica nazionale a colpi di rottamazione e slogan". Il Fatto Quotidiano. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Quando Bagnasco era uno sconosciuto". lastampa.it. La Stampa. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "Bagnasco agli R/S: strada, servizio e fatica sono nobiltà e bellezza". Camminiamo Insieme. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "Membri" [Members] (باللغة الإيطالية). Federation of Evangelical Churches in Italy. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. أ ب Massimo Introvigne; Pierluigi Zoccatelli (27 December 2017). "Il pluralismo religioso italiano nel contesto postmoderno". CESNUR. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "World Jewish Population, 2007" (PDF). Ajarchives.org. مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "L'Unione delle Comunità Ebraiche Italiane". cesnur.com. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Gatti Fabrizio (1 September 2000). "Gli ebrei aprono la sinagoga" [Jews open a synagogue] (باللغة الإيطالية). corriere.it. مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ Pace, Enzo (2013). "Chapter 7: L'ebraismo: una memoria viva". In Pace, Enzo (المحرر). Le religioni nell'Italia che cambia. Mappe e bussole. Florence: Carocci. صفحات 134–135. ISBN 978-88430-6731-2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)