الهبيط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الهبيط
الهبيط
موقع الهبيط على خريطة سوريا
الهبيط
الهبيط
موقع الهبيط في سورية
الإحداثيات: 35°26′24″N 36°32′12″E / 35.44000°N 36.53667°E / 35.44000; 36.53667
تقسيم إداري
البلد  سوريا
محافظة محافظة إدلب
منطقة منطقة معرة النعمان
عدد السكان (تعداد عام 2004)
 • المجموع 10٬144 نسمة
معلومات أخرى
منطقة زمنية +2
رمز المنطقة الرمز الدولي: 963, رمز المدينة: 23

الهبيط قرية سورية تتبع ناحية خان شيخون في منطقة معرة النعمان في محافظة إدلب. بلغ عدد سكانها 10,144 نسمة في عام 2004 حسب إحصاء المكتب المركزي للإحصاء[1]. تقع على بعد حوالي 20 كم إلى الجنوب الغربي من مدينة معرة النعمان.

على ارتفاع 600 متر عن سطح البحر، وعلى هضبة تحيط بها الأراضي الزراعية كما يحيط السوار بمعصم اليد ما منحها منظراً خلاباً، تقع بلدة "الهبيط" في أقصى جنوب غرب محافظة "إدلب"، إذ تبعد عن مركز المحافظة 77 كم، وثمانية كيلو مترات غرب مدينة "خان شيخون"، وذلك على مقربة من الحدود الإدارية الفاصلة بين محافظتي "حماة" و"إدلب"، وهي تتبع إدارياً لمنطقة "خان شيخون".

حول تسميتها وتاريخها .

«هي بلدة عريقة القدم، وجد فيها حصن عسكري يعود إلى العهد البيزنطي يتوسطه معبد، ويروي أهلها أن تسميتها جاءت من "تهبّط" وانهدام المغاور التي كان يسكنها الناس قديماً».

وهي تضم تشكيلة متنوعة من العائلات نذكر منها: "أبو راس"، "الموسى" ،"جلول"،"العمر" "الصالح" ،"بكور" ،"حلاق" ، "خنفورة"، "قاطوف"، "الحسيان"، "عنكير"، "قداح"،"عواد" ،و عائلات أخرى ..

تشتهر القرية بالزراعة وهناك في القرية حالياً العشرات من خريجي الجامعات من مختل ف الاختصاصات، عدد من المعلمين والمهندسين والأطباء والصيادلة، و الممرضين و المسعفين . وهناك عدد لا بأس من خريجي الدراسات العليا، وأكثر من طالب تقدموا بأطروحات الماجستير والدكتوراه،

«يبلغ عدد سكان البلدة حوالي 15600 نسمة وذلك بحسب إحصائية عام 2009، والمساحة الإجمالية للبلدة 2300 دونم، هذه المساحة الكبيرة رتبت على البلدية جهوداً مضاعفة لتخديمها،

: «تبلغ المساحة الإجمالية للقرية 3600 هكتار، والمساحة المستثمرة منها 2700 هكتار، وهناك أبنية ومرافق بمساحة 700 هكتار، وأحراج 200 هكتار، مساحة المروي في الوحدة من أصل المساحة المستثمرة تبلغ 1436 هكتاراً، ومساحة البعل 1265 هكتاراً، لدينا حوالي 253 بئراً وهذا أعطى للزارعة أهمية كبيرة،

البلدة تشتهر بزراعة المحاصيل الزراعية الاستراتيجية وهي القمح والشوندر السكري والبطاطا إلى جانب أشجار الزيتون والفستق الحلبي، ويعمل معظم سكان منظر عام للبلدة مع الأراضي الزراعية المجاورةالبلدة بالزراعة في البلدة،

..........................

في عام 2011 بدأ الحراك الثوري في البلدة و ذلك لإسقاط النظام .

و تعرضت البلدة للكثير من الهجمات الشرسة من جيش النظام و قدمت الكثير من الشهداء .. أولهم خالد المحمود السرحان ..

و من الشهداء القائد أبو صالح برغوث و عبد المنعم عواد

و القائد أبو عمر صهيوني

و القائد النقيب أحمد جابر

و القائد محمود عواد أبو سليمان

و الكثير من الشباب. .

و تعرضت البلدة للكثير من القصف بالطيران و البراميل المتفجرة .

و قتل الكثير من المدنيين بسبب هذا القصف الهمجي . معظم سكان البلدة نازحون

مراجع[عدل]

  1. ^ "نتائج التعداد العام للسكان والمنشآت 2004". المكتب المركزي للإحصاء. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2015.