بيلا الثالث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بيلا الثالث
صورة معبرة عن بيلا الثالث

معلومات شخصية
الميلاد 1148
مملكة المجر
الوفاة أبريل 23, 1196
مملكة المجر
مكان الدفن Székesfehérvár Basilica   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية المجر   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوجة Margaret of France, Queen of England and Hungary 
Agnes of Antioch   تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء Emeric, King of Hungary، وMargaret of Hungary، وأندرو الثاني، وConstance of Hungary   تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب Géza II of Hungary   تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم Euphrosyne of Kiev   تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
أخ Géza, royal prince of Hungary، وStephen III of Hungary   تعديل قيمة خاصية الأخ (P7) في ويكي بيانات
أخت Elizabeth of Hungary, Duchess of Bohemia، وHelena of Hungary   تعديل قيمة خاصية الأخت (P9) في ويكي بيانات
عائلة Árpád dynasty   تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
بيلا الثالث

بيلا الثالث (مات 1196) ملك المجر بين عامي 11731196.

سيرته[عدل]

بدايات حياته[عدل]

كان الابن الثاني للملك غيزا الثاني. وتعلم في البلاط البيزنطي، حيث أجبر على طلب اللجوء، وكان محظوظا بما فيه الكفاية لكسب صداقة الإمبراطور مانويل الذي، قبل ولادةِ ابنه ألكسيوس، كان ينوى جعل بيلا وريثه وخطبه إلى ابنته. بعد ذلك قام بتزويج الشاب الوسيم والواعد إلى أجنيس من شاتيلون دوقة أنطاكية.

الملك[عدل]

في 1173 وضعه مانويل بقوة السلاح على العرش المجري، حيث طرد أولا أَخ بيلا الأصغر غيزا الذي كان مدعوما من قبل الحزب الكاثوليكي. وظهرت عليه من الطفولة مهاراته الدبلوماسية، ونفس قدر من المهارات الحربية بالطبيعة كقريبه الإمبراطوري مانويل، بيلا أظهر نفسه من البداية ندا لكل الصعوبات التي واجهها من موقعه. بدأَ بتبني الكاثوليكية ويطلب مساعدة روما بجرأة. ثم جعل العرش وراثيا بتتويج ابنه الرضيع إميريك وريثه.

في بِداية عهدِه تبنى سياسة حذرة في الصداقة مع جيرانه الأقوى، أباطرة الشرق والغرب، لكن موت مانويل في 1180 أعطى المجر مرة أخرى حرية تامة في شؤون شبه الجزيرة البلقانية وهي دائرة نفوذها الطبيعية. ومحاولته لاستعادة دالماسيا ورطته في حربين دمويتين مع البندقية (1181 – 88 و 1190 – 91)، كان نجاحها جزئيا فقط. لكنه ساعد الراسكيين أَو الصرب لرمي النير اليوناني عن أكتافهم ويؤسسون سلالة حاكمة محلية، وحاول جعل غاليسيا تحت حكم ابنه الأصغر أندرو.

في عهد بيلا عبر الإمبراطور فريدريك الأول بربروسا المجر في ربيع عام 1189 مع 100,000 جندي صليبي، وفي هذه المناسبة استفادت البلاد فقد روقبت ولم يحدث أي أذى والسكان ربحوا بشكل كبير من تجارتهم مع المضيف الألماني. في سنواته الأخيرة ساعد بيلا الإمبراطور اليوناني إسحاق الثاني أنجلوس ضد البلغاريين.

ذريته وآثاره[عدل]

أنجبت زوجته الأولى منه ابنان هما إميريك وأندرو. عند موتها تزوج مارجريت الفرنسية، أخت الملك فيليب أوغست. وبيلا كان بكل معنى الكلمة سياسيا عظيما، وبلاطه كان يعد أحد أكثرهم روعة في أوروبا. مع أن الشاعرة إد شيغليغيتي خلدت ذكراه في مسرحية بيلا الثالث، ليس لنا دراسة تاريخية عنه، لكن في كتاب أغناتش أتشادي عن تاريخ العالم المجري (بودابست، 1903)، هناك سجل ممتاز عن عهده.

مصادر[عدل]


سبقه
ستيفن الثالث
ملك المجر
1173 - 1196
تبعه
إميريك
Empress Eugénie, Hillwood Museum, 1857.jpg
هذه بذرة مقالة عن أحد أفراد عائلة ملكية أوروبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.