بيلا الثالث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بيلا الثالث
(بالمجرية: III. Bélaتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
ملك المجر
Bela 3.jpg 

معلومات شخصية
الميلاد 1148
مملكة المجر  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 23 أبريل 1196
مملكة المجر  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة المجرFlag of Hungary.svg  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوجة مارغريت من فرنسا، ملكة إنجلترا والمجر
أغنيس من أنطاكية  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء إمريك، ملك المجر،  ومارغريت من المجر،  وأندراس الثاني،  وكونستانس من المجر  تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
عائلة أسرة أرباد  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
بيلا الثالث

بيلا الثالث (ولد حوالي 1148 – توفي 23 أبريل 1196) كان ملك المجر وكرواتيا بين 1172 و 1196. وكان الابن الثاني للملك غيزا الثاني من زوجة يوفروسين من كييف. منحته يوفروسين دوقية شملت كرواتيا ووسط دالماتيا وسيرميوم حوالي العام 1161. رحل بيلا إلى القسطنطينية في عام 1163، بعد عقد معاهدة سلام بين شقيقه الأكبر ستيفن الثالث الذي خلف والده في عام 1162، وبين الامبراطور البيزنطي مانويل الأول كومنينوس. تمت تسميته أليكسيوس، ومنحه الإمبراطور لقب ديسبوت. خطب بيلا إلى ماريا ابنة الإمبراطور. تسبب وقف بيلا في نزاع مسلح بين الإمبراطورية البيزنطية ومملكة المجر بين عامي 1164 و 1167، لأن ستيفن الثالث حاول عرقلة جهود البيزنطيين في السيطرة على كرواتيا ودالماتيا وسيرميوم. قام الإمبراطور مانويل بتعيين بيلا أو أليكسيوس وريثا له في عام 1165، وشارك الأخير في ثلاث حملات بيزنطية ضد المجر. تم فسخ خطبته إلى ابنة الإمبراطور بعد أن ولد شقيقها أليكسيوس في عام 1169. وحرمه الإمبراطور من لقبه، ومنحه رتبة قيصر الأدنى.

توفي ستيفن الثالث في 4 مارس 1172، وقرر بيلا للعودة إلى المجر. وتعهد قبل رحيله ألا يخوض حربا ضد الإمبراطورية البيزنطية. ورغم أن الأساقفة واللوردات المجريين بايعوا بيلا ملكا بالإجماع، إلا أن لوكاس رئيس أساقفة إسترغوم عارض التتويج بسبب المزاعم حول بيع بيلا للأملاك الدينية. وفي النهاية توجه رئيس أساقفة كالوتشا ملكا في 18 يناير 1173، بمباركة البابا ألكسندر الثالث. حارب بيلا شقيقه الأصغر، غيزا، الذي احتجزه في الأسر لأكثر من عقد من الزمان. واستغل الصراعات الداخلية في الإمبراطورية البيزنطية بعد وفاة الإمبراطور مانويل، واستعاد بيلا كرواتيا ودالماتيا وسيرميوم بين عامي 1180 و 1181. واحتل إمارة هاليش في عام 1188، لكنه فقدها في غضون عامين.

روج بيلا لتدوين السجلات خلال عهده. وتشير السجلات المجرية من القرن الرابع عشر إلى أنه كان مسؤولا عن إنشاء مجلس الشيوخ الملكي. كان القصر الملكي الذي بني في ازترغوم خلال عهده أول مثال على العمارة القوطية في أوروبا الوسطى. وقال انه كان أغنى ملوك الأوروبيين في زمنه، وفقا لقائمة عائداته، ولكن يتم التشكيك في موثوقية القائمة.

سيرته[عدل]

بدايات حياته[عدل]

بيلا هو الابن الثاني للملك غيزا الثاني. وتعلم في البلاط البيزنطي، حيث أجبر على طلب اللجوء، وكان محظوظا ليكسب صداقة الإمبراطور مانويل الذي كان ينوى جعل بيلا وريثه وخطبه إلى ابنته، وذلك قبل ولادةِ ابنه ألكسيوس. بعد ذلك قام بتزويج الشاب الواعد إلى أجنيس من شاتيلون دوقة أنطاكية.

الملك[عدل]

في عام 1173 وضعه مانويل بقوة السلاح على العرش المجري، حيث طرد أولا أَخ بيلا الأصغر غيزا الذي كان مدعوما من قبل الحزب الكاثوليكي. وظهرت عليه من الطفولة مهاراته الدبلوماسية، ونفس قدر من المهارات الحربية كما قريبه الإمبراطوري مانويل، بيلا أظهر نفسه من البداية ندا لكل الصعوبات التي واجهها من موقعه. بدأَ بتبني الكاثوليكية ويطلب مساعدة روما بجرأة. ثم جعل العرش وراثيا بتتويج ابنه الرضيع إميريك وريثا له.

تبنى في بِداية عهدِه سياسة حذرة في الصداقة مع جيرانه الأقوى، أباطرة الشرق والغرب، لكن موت مانويل في 1180 أعطى المجر مرة أخرى حرية تامة في شؤون شبه الجزيرة البلقانية وهي دائرة نفوذها الطبيعية. وحاول بعدها استعادة دالماسيا ما ورطه هذا في حربين دمويتين مع البندقية (1181 – 88 و1190 – 91)، وحقق منها نجاحا جزئيا فقط. لكنه ساعد الراسكيين أَو الصرب لرمي النير اليوناني عن أكتافهم وأسسوا سلالة حاكمة محلية، وحاول جعل غاليسيا تحت حكم ابنه الأصغر أندراس.

في عهد بيلا عبر الإمبراطور فريدريك الأول بربروسا المجر في ربيع عام 1189 مع 100,000 جندي صليبي، واستفادت البلاد في هذه المناسبة فقد روقب الصليبيون ولم يحدث لهم أي أذى وربح السكان كثيرا من تجارتهم مع الضيف الألماني. وفي سنواته الأخيرة ساعد بيلا الإمبراطور اليوناني إسحاق الثاني أنجلوس ضد البلغاريين.

ذريته وآثاره[عدل]

أنجبت زوجته الأولى منه ابنان هما إميريك وأندراس. عند موتها تزوج مارجريت الفرنسية، أخت الملك فيليب أوغست. واعتبر بيلا سياسيا عظيما وكان بلاطه يعد أحد أكثر بلاطات أوروبا روعة. خلدت الشاعرة إد شيغليغيتي ذكراه في مسرحية بيلا الثالث، لكت لا توجد دراسة تاريخية عنه، على أنه يوجد سجل ممتاز عن عهده في كتاب أغناتش أتشادي عن تاريخ العالم المجري (بودابست، 1903).

مصادر[عدل]


سبقه
ستيفن الثالث
ملك المجر

1173 - 1196

تبعه
إميريك