جوزيف بلاتر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جوزيف سيب بلاتر
Sepp Blatter Nov 2013 Zurich.jpg
جوزيف سيب بلاتر في زيورخ
رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الثامن
في المنصب
8 يونيو 19982 يونيو 2015
سبقه جواو هافيلانج
خلفه لم يتم انتخابه بعد
المعلومات الشخصية
مواليد جوزيف بلاتر[1]
10 مارس 1936 (العمر 79 سنة)10 مارس 1936 (العمر 79 سنة)
فيسب، كانتون فاليز،   سويسرا
الجنسية علم سويسرا سويسري
الزوج / الزوجة غرازيلا بيانكا
المدرسة الأم جامعة لوزان


جوزيف سيب بلاتر (بالإنجليزية: Joseph Sepp Blatter)[2] والذي يعرف اختصاراً باسم سيب بلاتر (بالإنجليزية: Sepp Blatter)[3] هو إداري كروي سويسري (مواليد 10 مارس 1936 بمدينة فيسب، كانتون فاليز، سويسرا) شغل منصب ثامن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في الفترة ما بين عام 8 يونيو 1998 ولغاية 2 يونيو 2015، عندما أعلن عن استقالته، مع بقاءة بمنصبه لحين انعقاد الجلسة الإستثنائية لكونغرس الفيفا لاختيار خلفه بإدارة شؤون الاتحاد الدولي لكرة القدم.[4]

دراسته[عدل]

  • المرحلة الثانوية: شهادة من معهد سيون وسان موريس.
  • الدراسة الجامعية: إجازة في الاقتصاد والإدارة التجارية من جامعة لوزان بسويسرا.

الحياة المهنية[عدل]

  • بدأ حياته المهنية سكرتيراً لهيئة السياحة في فاليه.
  • من 1964 إلى 1966: عمل أميناً عاماً للاتحاد السويسري للهوكي على الجليد.
  • من 1966 إلى 1968: عمل مديراً إعلامياً لجمعية الصحافة الرياضية السويسرية.
  • من 1968 إلى 1975: عمل مديراً لدائرة أجهزة قياس التوقيت الرياضي والعلاقات العامة والتسويق في شركة لونجين لصناعة الساعات، وشارك في تنظيم الألعاب الأولمبية في ميونيخ العام 1972 ومونتريال العام 1976.
  • في عام 1975 انضم إلى الفيفا وأصبح مديراً لبرامج التطوير.
  • في عام 1981: أصبح أميناً عاماً لـ الفيفا.
  • في عام 1990 عمل مديراً تنفيذياً لـ الفيفا.
  • في عام 1998 ولغاية عام 2015 ترأس الفيفا.

رئيسا للفيفا[عدل]

انتخب لرئاسة الفيفا في 8 يونيو، 1998 ميلادي خلفا للبرازيلي جواو هافيلانج. في 31 مايو 2007 أعيد انتخابه للولاية الثالثة كرئيس لهذا الأتحاد، وفي 29 مايو 2015 أعيد إتتخابه للولاية الخامسة حيث فاز بالإنتخابات بعد إنسحاب منافسه الأمير علي بن الحسين من الجولة الثانية، حيث فاز بعدد 133 صوتا مقابل 73 صوتا لمنافسه في الجولة الأولى قبل إنسحاب منافسه في أعقاب الجولة الثانية. [5] وفي 2 يونيو 2015، قدم جوزيف بلاتر استقالته فجأة، بعد أربعة أيام من فوزه بولاية خامسة كرئيساً للاتحاد الدولي لكره القدم.[6] وقد صرح بمؤتمر صحفي قائلاً «يبدو أن ولايتي غير مدعومة من قبل الجميع».[7] و صرح ببقاءه لغاية انعقاد الجلسة الإستثنائية لكونغرس الفيفا لاختيار خلفه.[8]

جوائز حاز عليها[عدل]

  • قُلِّد الوسام الأولمبي في العام 1994.[9]

التغييرات والقرارات التي قام بها بلاتر[عدل]

  • طُبّق هذا التغيير في يورو 2004 - قام بإستبدال الهدف الذهبي في الأشواط الإضافية بالهدف الفضي. حيث كانت قاعدة الهدف الذهبي تنص على أن المباراة تنتهي حالما يسجل أحد الفريقين الهدف أولا بينما قاعدة الهدف الفضي نصت على أن المباراة مستمرة إلى نهاية الشوطين الإضافيين والنتيجة النهائية تحدد الفريق الفائز.
  • طُبّق هذا التغيير منذ كأس العالم 2002 - عدم تأهيل الفريق الحائز على بطولة كأس العالم الحالية بشكل أوتوماتيكي إلى نهائيات بطولة كأس العالم القادمة كما كان الحال في البطولات الستة عشر السابقة لكأس العالم.
  • طُبّق هذا القرار في عام 2007 - قرر بلاتر بأن تقام مباريات كرة القدم على ملاعب يقل ارتفاعها عن 2500 متر عن سطح البحر وبعدها بأشهر تغير الرقم إلى 3000 متر فوق سطح البحر ما سبب لمنتخب بوليفيا لكرة القدم بعض العواقب من جراء اللعب على ملعب يرتفع مسافة أكثر من 3000 متر عن سطح البحر (ملعب هيرناندو سيليس) ولكن في اليوم التالي تراجع الفيفا عن هذا العواقب وسمح للنادي بأن تقام عليه مباريات تصفيات كأس العالم.
  • طُبّق هذا القرار في عام 2004 - انذار اللاعبين الذين يقومون بنزع قميصهم بعد تسجيلهم لهدف نظرا لاحتوائها على بعض المواد التي قد تكون عنصرية أحيانا ما يسبب في تجريح آخرين سواء كانوا من الجمهور أو لاعبي الطرف الآخر.

استقالته[عدل]

أنهى جوزيف بلاتر حياته المهنية بأعلانه الاستقالة رسمياً عن منصبه في رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم وبحسب التقارير الصحفية فقد جائت استقالة بلاتر بسبب تسريب وثيقة سرية كانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قد اتهمت جيروم فالك الأمين العام للفيفا بتقديم رشوة إلى كلاً من النائب السابق للفيفا جاك وارنر ونائبه تشاك بليزر من أجل التصويت لصالح فوز جنوب إفريقيا لتنظيم كأس العالم عام 2010، وهو ما نفاه الفيفا قطعاً إلا أن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فجرت المفاجأة بنشرها صورة لخطاب رسمي يفيد بمعرف فالك الذراع الأيمن لبلاتر بهذه الرشوة، وفور نشر الخطاب، دعا مسؤولو الفيفا إلى عقد مؤتمر صحفي عاجل أعلن بلاتر من خلاله استقالته والدعوة إلى عقد انتخابات لاختيار رئيس جديد. والخطاب كان من قبل رئيس اتحاد جنوب أفريقيا مولفي اوليفانت إلى فالكه، الذي طلب تسليم الأموال إلى الفيفا بدلاً من وارنر، بحجة دعم كرة القدم في منطقة البحر الكاريبي. وكانت وكالة التحقيقات الفيدرالية الأميركية “اف بي اي”، كشفت تلقي نائب الرئيس السابق جاك وارنر ونائبه تشاك بلايزر في اتحاد الكونكاكاف رشوة 10 ملايين دولار، في مقابل منحهما الصوت لجنوب افريقيا.[10]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]


Sports icon.png
هذه بذرة مقالة عن شخصية رياضية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.