هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

جو كوكس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جو كوكس
(بالإنجليزية: Helen Joanne Coxتعديل قيمة خاصية الاسم في اللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
جو كوكس

عضو برلمان بريطاني
عن بيتلي وسبين
في المنصب
8 مايو 2015 – 16 يونيو 2016
Fleche-defaut-droite-gris-32.png مايك وود
خالي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
Majority 6,057 (12.00%)
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة هيلين جوان ليدبيتر
اللغة الأم الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
الميلاد 22 يونيو 1974(1974-06-22)
بيتلي، غرب يوركشير، إنجلترا
الوفاة 16 يونيو 2016 (41 سنة)
بيرستال، غرب يوركشير، إنجلترا
قتلها توماس ماير[1]  تعديل قيمة خاصية قتله (P157) في ويكي بيانات
الجنسية بريطانية
الحزب حزب العمال
عضوة في برلمان المملكة المتحدة ال56  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوج بريندان كوكس
عدد الأطفال +2 [2][1]  تعديل قيمة خاصية عدد الأطفال (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعليم مدرسة هيكموندوايك الثانوية
المدرسة الأم كلية بيمبروك، كامبريدج
المهنة سياسية[2]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع jocox.co.uk

هيلين جوان كوكس[3] المعروفة باسم جو كوكس أو جو ليدبيتر سابقا [4] ((بالإنجليزية: Helen Joanne Cox) 22 يونيو 1974 - 16 يونيو 2016) سياسية عضو في حزب العمال البريطاني. كانت عضوا في البرلمان عن دائرة باتلي وسبين وكانت قد احتفظت بمقعد حزب العمال في انتخابات عام 2015.[5]

ولدت كوكس في باتلي، غرب يوركشير وتخرجت من جامعة كامبريدج عام 1995، ومن ثم عملت كمساعدة سياسية، وبعدها التحقت بالمنظمة الخيرية العالمية أوكسفام، حيث تدرجت في الوظيفة إلى أن أصبحت مسؤولة السياسات فيها. تم اختيارها للترشح لدائرة باتلي وسبين بعد إعلان العضو السابق عن حزب العمال مايك وود عدم ترشحه في انتخابات 2015.  استطاعت إبقاء مقعد حزب العمال، وأصبحت ناشطة في البرلمان في القضايا المتعلقة بالحرب الأهلية السورية، وأسست المجموعة البرلمانية أصدقاء سوريا، التي ترأستها. كانت توصف بأنها "ناشطة لا تكل من أجل اللاجئين السوريين".[6]

في 16 يونيو 2016، تم إطلاق النار عليها وطعنها مرارًا في بيرستال، غرب يوركشير، حيث كانت في لقاء مع ناخبيها. أصيبت بإصابات حرجة، فارقت إثرها الحياة بعد حوالي الساعة. اعتقل رجل في ال52 من عمره على علاقة بالجريمة.[7]

نشأتها وتعليمها[عدل]

ولدت كوكس في 22 يونيو 1974 في باتلي، في غرب يوركشير في إنجلترا، وترعرعت في هيكموندوايك. كانت أمها سكرتيرة مدرسة، في حين عمل والدها في مصنع لمثبتات الشعر ومعجون الأسنان.[8] درست في مدرسة هيكموندوايك الثانوية. من ثم درست العلوم الاجتماعية والسياسية في كلية بيمبروك، كامبريدج والتي تخرجت منها عام 1995.[9][10][11][12][13] كانت الأولى في عائلتها ممن يلتحقون بالجامعة.[9] درست كوكس أيضا في كلية لندن للاقتصاد.[9]

حياتها العملية[عدل]

بداية حياتها العملية[عدل]

إثر تخرجها من الجامعة، عملت كوكس كمساتشارة لعضو البرلمان جون واللي، قبل أن تنتقل إلى بروكسل لتصبح مستشارة لعضو البرلمان الأوروبي غلينيس كينوك لمدة سنتين. بعد ذلك عملت في أعمال الإغاثة في الدول النامية عن طريق أوكسفام، لتصبح بالنهاية مسؤولة السياسات في المنظمة. أدى عملها الخيري لتصبح مستشارة لسارة براون (زوجة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق غوردون براون)، والتي كانت تقوم بحملة لمنع الوفاة أثناء الحمل والولادة.[8][14] أصبحت رئيسة لشبكة نساء حزب العمال وكبيرة مستشاري مؤسسة صندوق الحرية الخيرية المناهضة للعبودية.[11][12]

حياتها العملية السياسية[عدل]

رشحت كوكس من قبل حزب العمال لخوض انتخابات عام 2015 عن مقعد باتلي وسبين، بدلا من مايك وود.[15] تم اختيارها من قائمة كل النساء.[9] يعتبر مقعد باتلي وسبير مقعدا شبه مضمون لحزب العمال،[16] إذ بلغت نسبة التصويب لكوكس 43.2.[17]

ألقت كوكس خطبتها الأولى في مجلس العموم في 3 يونيو 2015، واحتفلت من خلالها بالتنوع العرقي لناخبيها، وأبرزت التحديات الاقتصادية التي تواجه المجتمع وطالبت الحكومة بإعادة النظر في أسلوبها للتجدد الاقتصادي.[18] كانت كوكس إحدى الأعضاء ال36 من حزب العمال الذين رشحوا جيريمي كوربين لرئاسة الحزب في انتخابات 2015، وقالت إنها قد اخارته لإدراجه على القائمة وتطوير نقاش واسع.[19][20] إلا أنها صوتت لليز كيندال[21] في الانتخابات وأعلنت بعد الانتخابات المحلية في 6 مايو 2016 أنها نادمة على ترشيح كوربين مع زميلها عضو البرلمان نيل كويل.[22]

كانت الحرب الأهلية السورية من أهم مرتكزات حملتها الانتخابية.[13] في أكتوبر 2015، كتبت مقالة في صحيفة ذا أوبزرفر بالتعاون مع عضو البرلمان عن حزب المحافظين أندرو ميتشل، دعيا فيها لتدخل عسكري بريطاني في سوريا لتحقيق حل أخلاقي للنزاع.[23] في ذلك الشهر أطلقت كوكس المجموعة البرلمانية أصدقاء سوريا وأصبحت رئيستها.[24][25] امتنعت كوكس (مع أربع أعضاء آخرين من حزب العمال) عن التصويت لصالح تدخل عسكري ضد داعش، لأنها لم تر أن هذا التدخل جزء من استراتيجية شاملة لحل النزاع السوري والتخلص من الرئيس بشار الأسد.[13][26]

في استفتاء عام 2016 لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي كانت كوكس من أنصار معسكر "البقاء".[27] بعد وفاته، علق معسكرا البقاء والانسحاب حملتيهما في الاستفتاء لمدة يوم واحد حدادا عليها.[28] أعلنت البي بي سي أنها ستلغي برنامجين سياسيين حول قضايا متعلقة بالاستفتاء.[28][29]

وفاتها[عدل]

المكتبة في بيرستال حيث كانت كوكس تقابل ناخبيها قبل الهجوم.

في يوم 16 يونيو 2016، تم إطلاق النار على كوكس وطعنها أمام مكتبة في بيرستال، غرب يوركشير، بعد أن أنهت لقاءها مع ناخبيها الذي بدأ الساعة الواحدة بعد الظهر.[28][30] يعتقد أن مرتكب الجريمة هو المريض النفسي السابق توماس مير البالغ من العمر 52 عاما، والذي طعن أحد المتفرجين كذلك.[28]

بحسب شهود العيان، أطلقت عليها ثلاث طلقات، إحداهما صوب الرأس، وطعنت عدة مرات. تحقق الشرطة في حقيقة تفوه المعتدي "بريطانيا أولا" أثناء تنفيذه للاعتداء.[28][30][31] نفت الحركة اليمينية المتطرفة بريطانيا أولا صلتها بالاعتداء أو تحريضها عليه، وقالت إن العبارة "قد تكون شعارا عاما ولا تدل على الحزب".[32][33]

بعد الحدث بأربع ساعات، أعلنت شرطة غرب يوركشير عن وفاة كوكس في مستوصف ليدز العام.[30][34] تعتبر أول حالة قتل لعضو برلمان جالس منذ اغتيال الجيش الجمهوري الإيرلندي لإيان غاو عام 1990، وأول اعتداء خطير على عضو برلمان بعد طعن روشونارا تشودري ستيفن تيمز في محاولة لاغتياله عام 2010.[35][36]

اعتقل توماس ماير البالغ من العمر 52 عاما إثر جريمة قتل كوكس.[28][37]

أصدر زوجها بريندان كوكس بيانا بعد مقتلها يحث الناس على "محاربة الكراهية التي قتلتها".[38] رثاها زعيم حزب العمال جيريمي كوربين، واصفا اياها بأنها "مخلصة في سعيها لجعلنا نفي بوعودنا تجاه العالم النامي ولتقوية حقوق الإنسان".[39] كما قال عنها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إنها كانت "نجمة لناخبيها، نجمة في البرلمان، وفي مجلس اللوردات.[40]

وصفت عضو الكونجرس الأمريكي السابقة غابرييل غيفوردز، والتي كانت قد أصيبت بعيار ناري في الرأس عام 2011، بأنها "يافعة وشجاعة وجادة في عملها" أثناء لقائها مع الناخبين في أريزونا.[41]

حياتها الخاصة[عدل]

كانت كوكس متزوجة من بريندان كوكس، الذي عمل مستشارا لرئيس الوزراء السابق غوردون براون لشؤون التنمية الدولية.[42][43] كانا والدين لطفلين[11] بعمر الثالثة والخامسة.[44]

كانت عائلة كوكس تقضي أوقاتها بين منزلها في دائرتها الانتخابية وبين منزل عائم (صندل متحول) على نهر التمز بجانب جسر البرج في لندن.[9][13]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : theguardian.com — Far-right terrorist Thomas Mair jailed for life for Jo Cox murder — تاريخ الاطلاع: 31 ديسمبر 2016 — تمت أرشفته من الأصل في 31 ديسمبر 2016 — المؤلف: Ian Cobain و Matthew Taylor — الناشر: الغارديان — تاريخ النشر: 23 نوفمبر 2016
  2. ^ أ ب مذكور في : theguardian.com — Jo Cox obituary — تاريخ الاطلاع: 31 ديسمبر 2016 — تمت أرشفته من الأصل في 30 ديسمبر 2016 — المؤلف: Julia Langdon — الناشر: الغارديان — تاريخ النشر: 16 يونيو 2016
  3. ^ The London Gazette: no. 61230. p. 9119. 18 May 2015.
  4. ^ Carr، Tim؛ Dale، Iain؛ Waller، Robert (18 May 2015). The Politicos Guide to the New House of Commons 2015: Profiles of the New MPs and Analysis of the 2015 General Election Results (باللغة الإنجليزية). Biteback Publishing. ISBN 9781849549240. 
  5. ^ "Batley & Spen Parliamentary constituency". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 7 May 2015. 
  6. ^ "Jo Cox obituary: The Labour MP who campaigned tirelessly for refugees". The Independent. 16 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  7. ^ "Jo Cox MP dead after shooting attack". BBC News. 16 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  8. ^ أ ب "Jo Cox profile: The Yorkshire lass who achieved her 'dream' of representing her hometown in Westminster". The Daily Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  9. ^ أ ب ت ث ج "Jo Cox obituary: Proud Yorkshire lass who became local MP". BBC News. 16 June 2016. 
  10. ^ ‘COX, Helen Joanne, (Jo)’, Who's Who 2016, A & C Black, an imprint of Bloomsbury Publishing plc, 2016
  11. ^ أ ب ت Martin، Shaw (12 May 2014). "Women's campaigner Jo Cox chosen as Labour candidate to fight next General Election in Batley & Spen". Huddersfield Daily Examiner. اطلع عليه بتاريخ 6 May 2016. 
  12. ^ أ ب "Jo Cox". The Labour Party. اطلع عليه بتاريخ 8 October 2015. 
  13. ^ أ ب ت ث "'I've been in some horrific situations' – MP". Yorkshire Post. 26 December 2015. اطلع عليه بتاريخ 1 June 2016. 
  14. ^ Hope، Christopher (10 June 2014). "Oxfam: MPs shocked by 'disgraceful' political campaigning". ديلي تلغراف. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2015. 
  15. ^ Shaw، Martin (12 May 2014). "Women's campaigner Jo Cox chosen as Labour candidate to fight next General Election in Batley & Spen". Huddersfield Daily Examiner. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  16. ^ Castle، Stephen؛ Bock، Pauline (16 June 2016). "Jo Cox, Member of British Parliament, Is Killed in Attack". New York Times. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  17. ^ Batley & Spen Parliamentary constituency, BBC News (8 May 2016).
  18. ^ "Devolution And Growth Across Britain". Hansard. 3 June 2015. اطلع عليه بتاريخ 17 June 2016. 
  19. ^ "Maiden speech made by new MP Cox before nominating Corbyn". 
  20. ^ "Who nominated who for the 2015 Labour leadership election?". نيوستيتسمان. 15 June 2015. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2015. 
  21. ^ Grice، Andrew؛ Wright، Oliver (10 September 2015). "Labour moderates plot fightback aimed at regaining control of party in the event of Jeremy Corbyn victory". The Independent. اطلع عليه بتاريخ 6 May 2016. 
  22. ^ Cox، Jo؛ Coyle، Neil (6 May 2016). "We nominated Jeremy Corbyn for the leadership. Now we regret it". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 6 May 2016. 
  23. ^ Mitchell, Andrew؛ Cox, Jo (11 October 2015). "British forces could help achieve an ethical solution in Syria". ذا أوبزرفر. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2015. 
  24. ^ Helm، Toby؛ Boffey، Daniel (10 October 2015). "More than 50 Labour MPs to defy Jeremy Corbyn in vote on Syria". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 1 June 2016. 
  25. ^ Proctor، Kate (12 February 2016). "Jo Cox: Syrian ceasefire tipped in President Assad and Russia's favour". Yorkshire Post. اطلع عليه بتاريخ 1 June 2016. 
  26. ^ Cox، Jo (2 December 2015). "With Regret, I Feel I Have No Other Option But to Abstain on Syria". Huffington Post. اطلع عليه بتاريخ 6 May 2016. 
  27. ^ "EU vote: Where the cabinet and other MPs stand". BBC News. 14 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  28. ^ أ ب ت ث ج ح Boyle، Danny (16 June 2016). "Labour MP Jo Cox dies after being shot and stabbed in her constituency near Leeds". The Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  29. ^ Goodacre، Kate (16 June 2016). "Question Time and This Week cancelled by BBC following the tragic death of Jo Cox MP". Digital Spy. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  30. ^ أ ب ت Booth، Robert؛ Dodd، Vikram؛ Parveen، Nazia (16 June 2016). "Labour MP Jo Cox has died after being shot and stabbed". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  31. ^ Kate Allen, Henry Mance & Andrew Bounds (16 June 2016). "British MP Jo Cox shot and killed". Financial Times. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  32. ^ Hartley-Parkinson، Richard (16 June 2016). "MP Jo Cox shot outside Birstall library by man shouting 'Britain First'". Metro. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. Britain First obviously is NOT involved and would never encourage behaviour of this sort. 
  33. ^ Boyle، Danny (16 June 2016). "Britain First party leader 'just as shocked as everyone else'". The Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. Jo Cox is obviously an MP campaigning to keep Britain in the EU so if it was shouted by the attacker it could have been a slogan rather than a reference to our party - we just don't know. 
  34. ^ "Jo Cox MP dead after shooting attack". BBC News. 16 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  35. ^ Siddique، Haroon (16 June 2016). "Attack on Jo Cox is only the latest serious assault against an MP". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  36. ^ Nicks، Denver (16 June 2016). "Assassinated British MP Was a Vocal Humanitarian". Time. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  37. ^ Withnall، Adam (16 June 2016). "Jo Cox shot: Man arrested after Labour MP shot and stabbed in Birstall, West Yorkshire - latest updates". Independent. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  38. ^ "Jo Cox death: Husband leads tributes to shot MP". BBC News. BBC. 16 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  39. ^ John، Tara. "Tributes Pour In for Jo Cox Following British MP's Death". Time. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  40. ^ "Jo Cox MP: 'We've lost a bright star' says Cameron". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  41. ^ "Labour MP Jo Cox dies after being shot and stabbed as husband urges people to 'fight against the hate' that killed her". The Daily Telegraph. 16 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  42. ^ Sims، Alexandra (16 June 2016). "Jo Cox dead: MP's husband Brendan Cox says wife was killed by 'hate'". Independent. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  43. ^ "Husband posts picture on Twitter of MP wife outside their houseboat". The Daily Telegraph. 16 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016. 
  44. ^ "MP Jo Cox killed in appalling street attack". SKY News. 16 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2016.