حليب اللوز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حليب اللوز
Home-made almond milk, November 2012.jpg
الصُّورة
معلومات عامة
تاريخ الابتكار
عقد 1200 عدل القيمة على Wikidata
النوع
حليب النبات — vegan product (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
حليب لوز مُحضّر منزليّاً.

حليب اللوز هو شراب يتم صنعه عن طريق طحن ثمرة اللوز، وغالبا ما يستخدم كبديل للحليب المستحلب من الأبقار وغيرها من الحيوانات.[1][2][3] لا يحتوي حليب اللوز على الكوليسترول ولا على اللاكتوز بعكس الحليب الحيواني، ولا يحتوي على أي منتج من المنتجات الحيوانية. وهو مناسب للنباتيين الذين لا يشربون الحليب الحيواني. حليب اللوز المنتج في الأسواق قد يُضاف إليه بعض النكهات كالفانيلا والشوكولاته، أو قد يُضاف إليه بعض الفيتامينات. ويمكن عمله في المنزل أيضا عن طريق طحنه ثم تصفيته. يتميز حليب اللوز بلونه البيجي وطعم مختلف عن الحليب الحيواني.

التاريخ[عدل]

عُرف حليب اللوز في العصور الوسطى في كل من العالم الإسلامي والمسيحي، وكان النصارى يستخدمونه كبديل عن حليب الأبقار في فترة الصوم الكبير. وكان حليب اللوز يستخدم في القرون الوسطى لأن حليب الأبقار يفسد أسرع منه. عُرف استخدامه في المنطقة الممتدة من شبه الجزيرة الأيبيرية "الأندلس" غربا حتى دول شرق آسيا شرقا.

في القرن الحادي والعشرين ازدادت شعبيته في الولايات المتحدة الأمريكية وارتفعت مبيعاته. ففي عام 2011م ارتفعت مبيعات حليب اللوز بنسبة 79٪. وفي عام 2013م تجاوزت شعبيته شعبية حليب الصويا، وأصبح الحليب الأكثر شعبية في الولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة للحليب المستخرج من النباتات.

في المطبخ الفارسي يتم تقديم حلوى مصنوعة من حليب اللوز تسمى حريرة بادام (عصيدة اللوز) بشكل تقليدي خلال شهر رمضان.[4]

معلومات غذائية[عدل]

اللوز غني بالعناصر الغذائية بما في ذلك الألياف، وفيتامين إي E والمغنيسيوم والسيلينيوم والمنجنيز والزنك والبوتاسيوم والحديد والفوسفور والتربتوفان، والنحاس، والكالسيوم. يحتوي حليب اللوز على نسبة أقل من البروتين والكالسيوم مما يحتويه حليب الأبقار والحليب المستحلب من الحيوانات الأخرى.

الإنتاج[عدل]

تتضمن طريقة الإنتاج عامة نقع اللوز وطحنه في الماء الزائد حتي يتم الحصول على سائل أبيض حليبي بعد تصفية لب اللوز. يمكن أيضًا صنع حليب اللوز بإضافة الماء إلى زبدة اللوز. في الإنتاج التجاري يتم تجانس حليب اللوز مع ضغط مرتفع و مبستر لمزيد من الثبات ومدة الصلاحية.[5]

في يوليو 2015 تم رفع دعوى جماعية في مدينة نيويورك ضد مصنعين أمريكيين (Blue Diamond Growers) و (White Wave Foods) و ذلك بسبب الدعاية الكاذبة بخصوص الكمية الصغيرة من اللوز (2٪ فقط) الموجودة في المنتج النهائي.[6][7][8][9] في أكتوبر / تشرين الأول 2015 رفض القاضي طلب المدعي بإصدار أمر قضائي.[10]

فوائد حليب اللوز[عدل]

أما بالنسبة للفوائد المرتبطة بتناول حليب اللوز فهي تشمل:[11][12][13][14]

1- منخفض السعرات الحرارية[عدل]

يعتبر حليب اللوز منخفض السعرات الحرارية، وذلك مقارنة بالأنواع الأخرى، حيث تقوم بعض الشركات بتخفيفه بالماء من أجل الوصول إلى نسبة دهون 1%.

الكوب الواحد من حليب اللوز يحتوي على 39 سعر حراري كما ذكرنا، وهو نصف ذاك الذي يحتويه كوب من حليب البقر.

2- لا يرفع مستوى السكر في الدم[عدل]

هذا ينطبق على حليب اللوز الذي لا يحتوي سكر مضاف، لذا عليك اختياره والتأكد من ذلك.

فكوب من حليب اللوز غير المحلى يحتوي على 0.6% من الكربوهيدرات، مقارنة مع 5% لحليب البقر.

تناول حليب اللوز من شأنه أن يحافظ على مستوى السكر في الدم، مما يجعله مثاليًا لمرضى السكري.

3- خالي من منتجات الألبان[عدل]

يعتبر حليب اللوز خالي من منتجات الألبان، فهو لا يحتوي على أي منها.

هذا يعني أنه الخيار المثالي لكل من النباتيين وأولئك الذين يعانون من حساسية من الحليب كما ذكرنا.

كثير من الاشخاص يعانون من مشكلة عدم القدرة على تحمل اللاكتوز الموجود في حليب البقر، وهذا يعني أنهم عرضة للإصابة بالنفخة والغازات والاسهال.

4- يساهم في تقوية العظام[عدل]

تقوم الشركات المنتجة لحليب اللوز بإضافة الكالسيوم له، مما يجعله أكثر غنى بهذا المعدن مقارنة بحليب البقر.

بدوره يعتبر الكالسيوم ضروريًا لبناء العظام والحفاظ على صحتها.

5- حماية القلب وتعزيز صحته[عدل]

يمتاز حليب اللوز بغناه بفتيامين ي والدهون الصحية، الأمر الذي يرتبط مع تعزيز صحة القلب وخفض خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية.

حيث يحمي هذا الحليب من الإجهاد التأكسدي الذي يضر القلب.

طريقة الإعداد[عدل]

الطريقة الأساسية في إعداد حليب اللوز في المنزل، تتم عن طريق تنقيع اللوز في الماء لعدة ساعات ثم يخلط في الخلاط بالماء المنقوع فيه ثم تصفى قشور اللوز بالمصفاة، وبالإمكان إضافة بعض الـمُحليات عليه.

التجارة[عدل]

في الولايات المتحدة ظل حليب اللوز عنصرًا غذائيًا صحيًا متخصصًا حتى أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين عندما بدأت شعبيته في الازدياد. في عام 2011 وحده زادت مبيعات حليب اللوز بنسبة 79٪.[15] في عام 2013 تجاوز حليب الصويا باعتباره الحليب النباتي الأكثر شعبية في الولايات المتحدة.[16] اعتبارًا من عام 2014 شكلت 60 بالمائة من مبيعات الألبان النباتية و 4.1 بالمائة من إجمالي مبيعات الألبان في الولايات المتحدة.[17]

داخل المناطق الإيطالية في صقلية، بوليا، كالابريا، و كامبانيا يعتبر حليب اللوز منتجًا زراعيًا تقليديًا محميًا.[18]

معرض الصور[عدل]

انظر ايضا[عدل]

الألبان النباتية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ David Sprinkle (19 January 2012). "With Almond as the New White Milk, Dairy Alternatives Make Further Inroads". Marketwire. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ "United States Drought Monitor > Home > State Drought Monitor". droughtmonitor.unl.edu. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Lay Off the Almond Milk, You Ignorant Hipsters", Mother Jones, 16 July 2014. نسخة محفوظة 27 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Karizaki VM (2016). "Ethnic and traditional Iranian rice-based foods". Journal of Ethnic Foods. 3 (2): 124–134. doi:10.1016/j.jef.2016.05.002.
  5. ^ Bernat, N; Chafer, M; Chiralt, A; Gonzalez-Martinez, C (2014). "Development of a non-dairy probiotic fermented product based on almond milk and inulin". Food Science and Technology International. 21 (6): 440–453. doi:10.1177/1082013214543705. hdl:10251/59506. PMID 25028153. S2CID 6917796.
  6. ^ Collen, Jess (23 July 2015). "Is 2% Almond Milk More Confusing Than 2% Cows Milk? Blue Diamond And Silk Probably Say 'No.'". Forbes. Retrieved 1 February 2017.
  7. ^ Feeney, Nolan (29 July 2015). "False Advertising Lawsuit Claims This Almond Milk Brand Doesn't Have Enough Almonds". Time. Retrieved 1 February 2017.
  8. ^ Steven Trader (8 June 2016). "Almond Milk Buyers Fight Stay Pending Other False Ad Deal". Law360.
  9. ^ "Class action lawsuit targets Blue Diamond, Silk almond milks". Washington Examiner. 8 June 2015.
  10. ^ Joe Van Acker (21 October 2015). "Almond Milk Makers Duck Drinkers' Bid For Label Change". Law360.(registration required)
  11. ^ "حليب اللوز: أهم الفوائد والقيم الغذائية". Webteb. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "فائدة حليب اللوز لصحة الجسم". موقع مقالات. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "حليب اللوز : هل يساعد حقاً في خسارة الوزن؟". An-Nahar. 2018-03-22. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "أبرز فوائد حليب اللوز سطور". sotor.com. مؤرشف من الأصل |archive-url= بحاجة لـ |url= (مساعدة) في 13 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |url= (مساعدة); |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة) مراجعة مرجع
  15. ^ David Sprinkle (19 January 2012). "With Almond as the New White Milk, Dairy Alternatives Make Further Inroads". Marketwire. Archived from the original on 23 October 2014. Retrieved 14 October 2014.
  16. ^ Wong, Venessa (21 August 2013). "Soy Milk Fades as Americans Opt for Drinkable Almonds". BusinessWeek. Retrieved 14 October 2014.
  17. ^ Senarath Dharmasena, Oral Capps, Jr., Brooke Kosub, "Demand and Market Competitiveness of Almond Milk as a Dairy Alternative Beverage in the United States" Archived 24 April 2016 at the Wayback Machine, Department of Agricultural Economics and Agribusiness, Food and Consumer Economics Research Center, (AFCERC), Texas A&M University, 2015.
  18. ^ "Guida ai Prodotti Tipici del Territorio di Brindisi" (PDF).