خزان أسوان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 24°02′02″N 32°51′57″E / 24.03389°N 32.86583°E / 24.03389; 32.86583

خزان أسوان

خزان أسوان أو سد أسوان وهو يختلف عن السد العالي. بدأ العمل على إنشائه في مدينة أسوان في جنوب مصر في الفترة ما بين 1899 و 1906. وضع حجر أساسه الخديوي عباس حلمي الثاني واُفتتح في عهده. ويبعد خزان أسوان 946 كيلومتراً عن قناطر الدلتا المعروفة بالقناطر الخيرية. وكان سد أسوان القديم هو أول سد يُبنى بهذا الحجم وأكبر سد مُشيَّد في العالم آنذاك. ثم تمت تعليته في عام 1912 ؛ ثم التعلية الثانية في عام 1926 ليقوم بحجز المياه أثناء فيضان النيل حيث يتم تصريف المياه بالكميات اللازمة للري خلال فترة التحاريق [1]. يبلغ طول الخزان 2141 متر وعرضه 9 أمتار به 180 بوابة، وهو مبني من حجر الغرانيت المتوافر بالمنطقة . وتم استغلال المياه المندفعة منه لعمل محطتين للكهرباء، هما محطة توليد أسوان الأولى و محطة توليد أسوان الثانية. مع إنشاء طريق عليه يربط بين ضفتي النيل الشرقية والغربية.

التأريخ[عدل]

كان أول تفكير مسجل لبناء خزان بالقرب من أسوان خلال القرن الحادي عشر الميلادي. في ذلك الوقت دُعي عالم الرياضيات العربي الشهير الحسن بن الهيثم -المعروف في الغرب بـ Alhazen - من قبل الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله لتنسيق الاستفادة من فيضان النيل. وكان هذا هو أول تفكير في إنشاء سد على النيل لحجز مياه الفيضان. [2] وبعد أن استكشف الحسن بن الهيثم تلك المنطقة عند أسوان واتساع النيل اقتنع بأن هذا العمل الكبير لا يمكن عمله في ذلك الوقت. [3] ويقال أنه خاف من أن يغضب الخليفة منه على تقرير سلبي منه، فادعى الهذيان. وحدد الخليفة إقامته في عام 1011 بأن يبقى في بيته في إقامة جبرية لا يخرج منه، حتى توفي الحاكم بأمر الله في عام 1021. خلال تلك الفترة قام الحسن ابن الهيثم بتأليف كتبه في البصريات وغيرها المسماة المناظر ؛ (سبع مجلدات في مجال البصريات، الفيزياء، الرياضيات وعلم النفس).

التعلية[عدل]

على الرغم من التصميم الذي كان يحدد من ارتفاع الخزان بسبب مراعاة عدم غرق معبد فيلة الموجود على جزيرة في وسط النيل، فتبين بعد تشغيل الخزان أنه لم يكن يكفي للاحتياجات المستقبلية. فتم القيام بتعليتين للسد، التعلية الأولى 5 متر بين الأعوام 1907-1912 والتعلية الثانية 9 متر خلال السنوات 1929-1933، وارتفع أيضا إنتاج الكهرباء. تمت المرحلة الأولى تحت رعاية سير بنيامين باكر، على الرغم من أن "موردوخ ماكدونالد " قام بالتصميم التفصيلي الدقيق. [4]

وبعد التعلية الأخيرة والتي قامت بها شركة ماكدونالدز بما فيها التصميم والبناء (شركة ماكدونالدز وشركاه) ,[4] أصبح الخزان بطول 1950 مترا، وأصبح ارتفاع الماء فيه 36 متر فوق قاع النهر الأصلي [5]. و يشكل الخزان الطريق الرئيسي للمواصلات بين مدينة أسوان والمطار.

بعد نهاية بناء السد العالي جنوب خزان أسوان بـ 6 كيلومتر، أصبح خزان أسوان لا يسمح بتمرير طمي النيل المفيد إلى الأراضي. ثم خفض ارتفاع المياه في خزان أسوان ويقوم الآن بتنظيم المياه أسفل من السد العالي.

استخداماته الزراعية[عدل]

Nile Aswan low dam1.JPG

على الرغم من كبر خزان أسوان في عهده القديم إلا أنه لم يكن يكفي احتياجات المياه في مصر في أوقات الجفاف - حتى بعد تعليته مرتين. كان حجم الماء المخزون فيه نحو 5 مليارات متر مكعب من الماء، فلم يكن يكفي لتغذية جميع القنوات الزراعية المنتشرة في مصر.[1] ففي سنوات انخفاض الفيضان كان لا يفي بالحاجة الزراعية - وهي فترات جفاف كانت تحدث أيضا في العهود الفرعونية. في نفس الوقت تزايد عدد السكان في مصر في عصرنا الحديث. وهذا ما أدى خلال الخمسينيات من القرن الماضي إلى التفكير في بناء السد العالي الذي يبعد نحو 6 كيلومتر جنوب خزان أسوان ، حيث تأتي مياه النيل من الجنوب.[6]

إنتاج الكهرباء[عدل]

بنيت على خزان أسوان محطتين لتوليد الكهرباء لاستغلال سقوط المياه من الخزان في توليد الكهرباء. المحطة الأولى تمت في عام 1960 ومحطة كهرباء أسوان الثانية بنيت بين عامي 1985-1986. محطة أسوان الأولى تحوي 7 من المولدات الكهربائية، تبلغ قدرة كل منها 40 ميجاواط، لإنتاج طاقة كهربائية إجمالية قدرها 280 ميجاواط. وتقع المحطة في غرب الخزان. محطة كهرباء أسوان الثانية تحوي 4 مولدات كهربائية، كل مولد منها بقدرة 68 ميجاوات، بحيث تنتج طاقة إجمالية قدرها 270 ميجاواط. [7]

مراجع[عدل]

  1. أ ب Power from the Assuan Dam to Be Used to Increase Still Further the Cotton Crop in Egypt, نيويورك تايمز, July 27, 1913, (pdf file)
  2. ^ Rashed، Roshdi (2002-08-02)، "PORTRAITS OF SCIENCE: A Polymath in the 10th Century"، Science، ساينس، 297 (5582): 773، PMID 12161634، doi:10.1126/science.1074591، اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2008 
  3. ^ Corbin، Henry (1993)، History of Islamic Philosophy, Translated by Liadain Sherrard, Philip Sherrard، London; Kegan Paul International in association with Islamic Publications for The Institute of Ismaili Studies، صفحة 149، ISBN 0-7103-0416-1 
  4. أ ب Grace's Guide (1952) Murdoch MacDonald obituary. Accessed: 4 January 2014. نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ V. Novokshshenov, Laboratory studies of the stone masonry in the Old Aswan Dam نسخة محفوظة August 26, 2011, على موقع واي باك مشين., Materials and Structures 1993, Vol. 26, p. 103-110
  6. ^ "The First Aswan Dam". University of Michigan. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2011. 
  7. ^ "Aswan Dam (1,2) Electric Hydro Power Plant". Egypt Ministry of Energy and Electricity. تمت أرشفته من الأصل في 20 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2011.