خير الدين الأسدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خير الدين الأسدي
خير الدين الأسدي

معلومات شخصية
الميلاد 1900
حلب،  سوريا العثمانية
الوفاة 29 كانون الثاني / يناير 1971[1]
حلب،  سوريا
الجنسية  سورية
الحياة العملية
سبب الشهرة موسوعة حلب المقارنة
الجوائز

خير الدين الأسدي مؤرخ سوري راحل وحائز على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الأولى.[3] ولد عام 1900 في حي الجلوم بمدينة حلب، وتوفي عام 1971.والده الشيخ عمر رسلان «أسد». وكان أستاذاً للصرف واللغة العربية في المدرسة العثمانية الكائنة في باب النصر والمدرسة الخسروية الكائنة بالقرب من مدخل قلعة حلب.

تلقى تعليمه الأول في مكتب شمس المعارف حيث تعلم بعضاً من اللغات التي كانت تدرس كالتركية والفارسية والفرنسية والإنجليزية، بالإضافة إلى اللغة العربية. وهو أحد مؤسسي جمعية العاديّـات السورية.

تعليمه[عدل]

وفي عام 1907 بدأ يتردد على «المدرسة العثمانية» (أو تسمّى «المدرسة الرضائية») كطالب مستمع، وكان في هذه الفترة يتابع تحصيله في المدارس التركية حتى بلغ «شهادة الرشدية» والتي تقابل الشهادة الثانوية اليوم، عندها انتقل إلى المدرسة العثمانية ليتابع دراسته باللغة العربية. تابع تحصيله العلمي بالمطالعة الخاصة، والاتصال بكبار الأدباء والمفكرين في عصره، و عمل في حقل التعليم كأستاذ لللغة العربية في «المدرسة الفاروقية»، ثم في «مدرسة الهايكازيان» ثم في «اللاييك» وكان كثير التنقل والأسفار.

حياته[عدل]

  • ولد في حي الجلوم في محافظة حلب عام: 1900م.
  • تلقى تعليمهُ الأول في مكتب (شمس المعارف) التابع آنذاك للحكومة العثمانية، ثمَّ في مدرستي (الرضائية، الرشدية) بعد ذلك ألحقه والده بالمدرسة العثمانية.
  • تابع بعد ذلك تعليمه بالمطالعة الفردية الخاصّة.
  • كوَّن لنفسهِ مكتبة عامرة وهو في العشرين من عمره، ساعده ذلك على دراسة المسائل النحويّة واللغويّة، والتفرُّغ العلمي.
  • بعد دحر الاحتلال العثمانيّ عن سورية كان من أوائل مُعلمي اللغة العربية في مدرسة (الفاروقيَّة).
  • في عام: 1923م. أخرج مسرحية: (الاستقلال) وفيها ما يُعمِّقُ حُبَّ الوطن عند الطلاب والثورة على الاستعمار الفرنسي، وأثناء عرض المسرحية انفجرت في يدهِ قطعة من البارود أدَّت على بتر يده.
  • ترك المدرسة (الفاروقيّة) ليُدرّسَ اللغة العربية في مدرسة: (الهايكازيان) الأرمنية.
  • توفيَّ والدهُ الشيخ عُمر الأسدي عام: 1940م. فتركَ ذلك أثراً في حياته جعلهُ يتّجهُ إلى كُتب الُمتصوفة أمثال: (السهروردي، الشيرازي، ابن عربي، الحلاج)
  • عام: 1945م. مَرِض محمد خير الدين الأسدي فقررَّأنْ يَهبَ مكتبته الضخمة لمؤسسة خيريّة، فأقنعهُ مُحافظ حلب آنذاك (إحسان شريف)، ورئيس البلدية: (مجد الدين الجابري)، ومدير دار الكتب الوطنية (عمر أبو ريشة) بتقديم مكتبته إلى دار الكتب الوطنية مُقابل أجرٍ ماديّ.
  • عام: 1946م: زار كلاً من فلسطين ومصر وتركيا والعراق وإيران.
  • عام: 1950م. اُنتُخبَ أميناً للسر في جمعية العاديات بحلب وبقي بهذا العمل حتى وفاته.
  • عام: 1956م. تركَ التدريس في المعهد العربي الفرنسي بحلب وذلك بعد أن أُحْرقَ المعهد من قبل الذين قاموا بمظاهرةٍ شعبيةٍ تأييداً لـ العدوان الثلاثي على مصر.
  • عام: 1961م. أوصىَ الشاعر سليمان العيسى بترشيحهِ لجائزة الدولة التقديرية، إلاَّ أنَّ ذلك لم يحدث بسبب وفاته.
  • عام: 1971م. انتقل إلى دار العجزة بحلب، وفيها توفي صباح 29 كانون الأول عام: 1971م.
  • عضو في اتحاد الكتاب العرب وجمعية العاديات.

وخلال رحلاته المتعددة كان يؤرقه البحث عن أصل كلمة «يا ليل» فيسأل ويستقصي حتى استوى لديه البحث وتكامل.

كان مولعاً بجمع الآثار والتحف والصور والتسجيلات الموسيقية ففي عام 1951 بدأ العمل في موسوعته الكبرى حتى عام 1956 حيث تابع رحلاته العلمية فزار كلاً من: يوغوسلافيا وهنغاريا وبلغاريا والنمسا، كما قام برحلة إلى شمال أفريقيا فزار ليبيا وتونس والمغرب وإسبانيا.

و قد نظم الشاعر المُربي محمد عارف الرفاعي قصيدة مواساة حين بُترت كف العلاّمة الأسدي في عام 1923 في الحادثة المعروفة , وقد نشرت في جريدة سورية الشمالية العدد 172 أيلول عام 1923 في حلب. قصيدة يدان للشاعر محمد عارف الرفاعي بمناسبة حادثة فقد يد صديقه العلاّمة خير الدين الأسدي جاء فيها:[4][5][6]

يدان وربَّ يدٍ تسدي وتلحمُ في الأَذى وليستْ عن الأضرارِ والشَّرِ تُقْلِعُ
تقبّلُ ما بين الشّفـاه وليتها تحاكَمُ في شـرعِ القضاء وتُنْزَعُ
أيجدرُ أن تحيا و تبقى طويلةً وراحةُ ذي الإحسانِ بالنّار تُقْطَع؟
لقد بَتَرَ البارودُ كفّاً بنارِهِ فللّه من كفٍّ هناك يُقَطّع
وللّه من كفٍّ وقد كفَّ ضرّهُ لأوطانه يسدي الجميل ويَصْنَعُ
لئن ساءه المقدارُ فيما أمضّهُ وسالت دماءٌ من عيونٍ وأدْمُعُ
سلامٌ على كفٍّ علاماتُ جُرْحِهِ لآلئُ، لكنْ تلك أبهى و أسْطَعُ
تفوق وسامًا قد علا صَدْرَ خاملٍ وذاك وسامٌ بالتّفاني مرصّعُ
فما بتروا كفًا وقد دام نَفْعُهُ وكَمْ من صحيحِ الجسمِ ما ليس ينفعُ

كتاباته[عدل]

ترك الكثير من الآثار و معظمها مخطوطات، فمن مؤلفاته - إضافة إلى ما سبق ذكره: «قواعد الكتابة العربية»، ووضع كتاباً في النثر الشعري سماه «أغاني القبة الصوفية».

وكان قمة إنتاجه موسوعة حلب المقارنة - تاريخ القلم العربي- وهي موسوعة في النحو استغرق في كتابتها 30 عاماً وسجل فيها تراث حلب غير المادي من حكم وأمثال وعادات وأخبار. وبحث في جذور كلمات اللهجة الحلبية بحثاً عميقاً متميزاً.

وممّا كتب: «أنا ابن السادسة والستين، لا مندوحة لي عن الخيال وإلا جفت أمامي الحياة وأمحلت، ولكن صبراً أيها الخيال الحبيب فعما قريب ينتهي الكتاب (يعني موسوعة حلب) وآنئذ تمرح وتلعب».

ومن مؤلفاته مخطوطه احياء حلب واسواقها حققها واضاف عليها ووضع فهارسها عبد الفتاح رواس قلعجي من منشورات وزارة الثقافة السورية سنة 1984

كما صدر له أيضاً[عدل]

  1. قواعد الكتابة العربية. المطبعة العلمية، حلب: 1341 هـ.
  2. يا ليل (دراسة). مطبعة الضاد، حلب: 1957م.
  3. البيان والبديع (دراسة). مطبعة العصر الجديد، حلب: 1936م.
  4. عروج أبي العلاء للشاعر الأرمني أويديك إسحاقيان. (ترجمة بالاشتراك)، حلب: 1940م.
  5. حلب (الجانب اللغويُّ من الكلمة). مطيعة الضاد، حلب: 1951م.
  6. أغاني القبة (نفحات من الشعر الصوفي المنثور). مطيعة الضاد، حلب: 1951م.
  7. ليس (مقالة) مطبعة العصر الجديد، حلب: 1937م.
  8. السماء (مقالة). مطبعة النهضة، حلب: 1940م.
  9. حلب (مقالة). 1940م.
  10. أحياء حلب (دراسة) دار قتيبة، دمشق: 1942م.

المخطوطات[عدل]

  1. الله
  2. أحياء حلب
  3. أيس وليس
  4. الألف
  5. الموسوعة في النحو
  6. تاريخ القلم العربي

هذا بالإضافة إلى العديد من المقالات اللغوية والأدبية التي نشرت في بعض المجلات، ومن الأحاديث التي أذيعت من إذاعة حلب.[4]

المراجع[عدل]

  1. ^ "جائزة صفحة العلامة الأسدي في ذكرى وفاته". اطلع عليه بتاريخ 17أيلول / سبتمبر 2016. 
  2. ^ خير الدين الأسدي — تاريخ الاطلاع: 6 مارس 2017 — تمت أرشفته من الأصل في 24 سبتمبر 2016
  3. ^ "خير الدين الأسدي". موقع aleppojewels.net. اطلع عليه بتاريخ 17 أيلول / سبتمبر 2016. 
  4. ^ أ ب أحمد دوغان (2004). معجم أدباء حلب في القرن العشرين (الطبعة الأولى). حلب، الجمهورية العربية السورية: دار الثريا للنشر. 
  5. ^ عبد الفتاح قلعه جي. العلامة خير الدين الأسدي (حياته، أفكاره) (الطبعة الأولى). حلب، الجمهورية العربية السورية. 
  6. ^ عبد القادر عياش (1985). معجم المؤلفين السوريين (الطبعة الأولى). دمشق، الجمهورية العربية السورية: دار الفكر. 

وصلات خارجية[عدل]