هذه المقالة اختصاصية وهي بحاجة لمراجعة خبير في مجالها.

هدب العين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من رمش)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هدب العين
الاسم العلمي
cilia
N2 Human eye.jpg
هدب عين إنسان

تفاصيل
نوع من شعر الوجه،  وملامح الوجه  [لغات أخرى]،  وشعر[1]،  وanatomical structure (individual)  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
ترمينولوجيا أناتوميكا 15.2.07.037   تعديل قيمة خاصية (P1323) في ويكي بيانات
FMA 53669  تعديل قيمة خاصية (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001702  تعديل قيمة خاصية (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A01.456.505.420.504.421،  وA09.371.337.338،  وA17.360.421  تعديل قيمة خاصية (P672) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D005140  تعديل قيمة خاصية (P486) في ويكي بيانات

الهُدْب[2][3][4] (جمعه أهداب، واحدته هُدْبَة)[2] أو هدب العين (بالإنجليزية: Eyelash)‏ شعيرات تنمو على حافة الجفن. الهُدْب تحمي العين من الحطام، وتتذر عند التتحسس من الغبار أو حشرة قرب العين.

تزيد العين جمالاً يثير قرائح الشعراء، فقد تغنى بها الشعراء.

الفرق بين الهُدب والرمش[عدل]

الاسم الشائع لوصف أشعار جفن العين هو الرمش أو الرموش، وهي أسماء ليست بالفصيحة، فالاسم الوارد في المعاجم هو الهُدْب ومفرده هُدبة، وجمع الجمع هو أهداب. أمَّا الرَّمَش فلم يرد بهذا بالمعنى، بل هو آفة تصيب أجفان العين. ورد في أساس البلاغة: الرَّمَش : تفتُّل فى الشعر وحمرة فى الجفون مع ماء يسيل، فهو أرمش، والعين رَمشاء.

التجميل[عدل]

هناك عدة طرق لتجميل هُدْب العين منها الهُدْب الأصطناعية والتكحل و المَسْكَرَة (ويكون التكحل من بداية موق العين إلى لاحظها)، ويمكن إنبات الهُدْب المنتوفة أو المتساقطة بواسطة نواة التين المحروقة و زيت الخروع أو زيت أرگان. ومن طرق تطويل الهُدْب كذلك قص أطرافها بالمقص وبعد مرور حوالي شهر نلاحظ طول وكثافة واضحة للهُدْب بالإضافة إلى مسحها بزيت الزيتون وزيت الخروع المعروفين بزيادة كثافة الهُدْب وطولها فالهُدْب سر جمال العينين وملاحظة يجب تفادي النوم والمَسْكَرَة في العينين يجب غسل كل الوجه يوميا بالماء الدافئ لجعل مسامات الوجه ترتاح وكذا راحة العينين.

الصحة[عدل]

الهُدْب هي أهم منطقة في العين لأن الهُدْب تمنع من دخول الحشرات الصغيرة إلى العين ؛ لأنها حساسة جداً. و تتعرض الهُدْب أحياناً إلى التساقط والسبب:

أسباب تساقط الهُدْب[عدل]

  • ضعف جهاز المناعة في الجسم، نتيجة إصابته بالحمى الذؤابية، وداء الثعلبة البقعية، حيث إن أعراض هذين المرضين تتمثلان في سقوط الشعر وخاصة شعر الهُدْب.[5]
  • أستخدام مَسْكَرَة مضادة للماء، وهذا النوع من المَسْكَرَة يحتاج إلى فرك الهُدْب حتى يتم التخلص منه.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل الرمد الصديدي، والتهاب الجفون، وكذلك تعرض العين لمادة كاوية.
  • الإرهاق والتعب والأنيما ومرحلة ما بعد الولادة للنساء(النفاس).
  • أستخدام مكبس الهُدْب بشكل يومي.
  • فرك العين بشكل قوي وشديد وخاصة مع مرحلة تبديل الهُدْب.

علاج تساقط الهُدْب[عدل]

  • تطبيق زيت اللوز الحلو على الهُدْب باستخدام فرشاة المَسْكَرَة بشكل يومي، فهذا الزيت يعمل على زيادة كثافة الهُدْب، كما أنه يضفي على الهُدْب لمعاناً وبريقاً مميزين.
  • تمشيط الشعر بزيت الخروع، وذلك باستخدام فرشاة المَسْكَرَة، ويجب تطبيق هذه الطريقة مرتين كل يوم حتى الحصول على النتيجة المرغوب بها، وتجدر الإشارة إلى أن زيت الخروع يحتوي على خصاص تمكنه من تكثيف الهُدْب، وزيادة طولها.
  • مسح الهُدْب بقطنة مغموسة بالحليب، فالحليب من المواد الطبيعية الفعالة في زيادة كثافة وطول الهُدْب، كما أن الحليب كان يستخدم منذ عصر المصريين القدامى في حل مشكلة الهُدْب.
  • ترطيب الهُدْب باستخدام قطنة مغموسة بمغلي البصل، فهذا المغلي يعمل على تغذية الهُدْب، وبالتالي يعمل على تقويتها وزيادة كثافتها، ويحضر مغلي البصل بإضافة قطع البصل إلى بعض الماء، ويوضع الخليط على النار حتى يغلي.

الحفاظ على الهُدْب[عدل]

يمكن الحفاظ على صحة الهُدْب وقوتها من خلال:

  • اختيار المستحضرات التجميلية الخفيفة للعينين.
  • الحرص على تنظيف الوجه وخاصة العينين من بواقي المستحضرات التجميلية، باستخدام المناديل المخصصة لتنظيف بقايا التجميل، ومن ثم باستخدام الماء والصابون، للتأكد من تنظيف الوجه بشكل كامل من المكياج.
  • الحرص على تناول أطعمة غذائية غنية بالعناصر الغذائية المفيدة للهُدْب، مثل فيتاميني أي وجي، وكذلك الزنك والمغنيسيوم. الحرص على شرب كميات كافية من المياه بشكل يومي.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ مُعرِّف النموذج التأسيسي في التشريح: 53669 — تاريخ الاطلاع: 1 أغسطس 2019
  2. أ ب المعجم الوسيط، مجمع اللغة العربية، ص. 976.
  3. ^ د. هلا أمون، معجم تقويم اللغة وتخليصها من الأخطاء الشائعة، ص. 119.
  4. ^ منير البعلبكي، المورد الحديث، دار العلم للملايين، ص. 422.
  5. ^ "أسباب تساقط شعر الرموش والحواجب"، جريدة الغد، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2017.
Star of life caution.svg إخلاء مسؤولية طبية