ريد (ألبوم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ريد
Taylor Swift - Red.png

ألبوم إستديو لـتايلور سويفت
الفنان تايلور سويفت
تاريخ الإصدار 22 أكتوبر 2012 (2012-10-22)
التسجيل 2011–2012
النوع بوب
المدة 65:11
العلامة التجارية بيغ ماشين ريكوردز
المنتج
  • سكوت بورشيتا (منتج تنفيذي)
  • نايثن شابمان
  • جيف بهاسكر
  • دان هوف
  • جاكنيف لي
  • ماكس مارتن
  • شيلباك
  • تايلور سويفت
  • بوتس ووكر
  • دان ويلسون
التسلسل الزمني لـتايلور سويفت
Fleche-defaut-droite-gris-32.png Speak Now World Tour – Live
1989 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أغاني منفردة من '
  1. "نحن لن نعود لبعضنا أبداً"
    الإصدار: 13 أغسطس 2012 (2012-08-13)
  2. "ابدأ مجدداً"
    الإصدار: 1 أكتوبر 2012 (2012-10-01)
  3. "عرفت أنك مشاغب"
    الإصدار: 27 نوفمبر 2012 (2012-11-27)
  4. "22"
    الإصدار: 12 مارس 2013 (2013-03-12)
  5. "أحمر"
    الإصدار: 21 يونيو 2013 (2013-06-21)
  6. "كل شيء تغير"
    الإصدار: 16 يوليو 2013 (2013-07-16)
  7. "آخر مرة"
    الإصدار: 4 نوفمبر 2013 (2013-11-04)

ريد أو أحمر (بالإنجليزية: Red) هو رابع ألبوم استديو للمغنية وكاتبة الأغاني الأمريكية تايلور سويفت. أطلقته بيغ ماشين ريكوردز في 22 أكتوبر 2012. استلهمت سويفت عنوان الألبوم مِن ‘‘العلاقات شبه السامّة’’ التي خاضتها سويفت خلال العمل على الألبوم حيث وصفتْ سويفت المشاعر التي عاشتها بـ‘‘المشاعر الحمراء’’ نظراً لطبيعتها الانفعالية والصاخبة. يتحدث ألبوم أحمر عن نفس المواضيع المعهودة من سويفت كالحب والحزن لكن من منظور أكثر نضوجاً كما يتحدث الألبوم عن الشهرة والضغط الناجم عن كوّن سويفت تحت الأضواء. يتضمن الألبوم تعاوناً مع منتجين وفنانين أمثال غاري لايتبودي مِن فرقة سنو باترول وإد شيران. يُعدّ الألبوم تغيّراً في نمط موسيقى سويفت. أنهتْ تايلور سويفت الجولة الموسيقية المُصاحبة للألبوم في 12 يونيو 2014 والتي أصبحتْ أعلى جولة موسيقية مُربحة على الإطلاق لمغنية موسيقى الريف حيث بلغتْ إيراداتها 150 مليون دولار أمريكي. كان ذلك قبل أن تُحطم جولة ألبومها اللاحق 1989 هذه الأرقام القياسية.

نال ألبوم أحمر استحسان النقاد الذين رحبّوا بتحول تايلور سويفت مِن موسيقى الريف إلى موسيقى أقرب إلى البوب. ترشح ألبوم أحمر لجائزة أفضل ألبوم عن فئة موسيقى الريف في حفل جوائز الغرامي الـ 56 ليُعطي سويفت ثالث ترشح لها على التوالي لهذه الفئة. كما ترشح الألبوم لجائزة ألبوم العام ليُصبح ذلك ثاني ترشح لها لهذه الفئة بعد أن ترشحتْ وفازتْ عن ألبومها جريئة (Fearless)، أعطى ذلك لتايلور سويفت امتياز أن تكون أول مغنية ريف تترشح مرتين لفئة ألبوم العام في الغرامي.

احتل ألبوم أحمر المركز الأول في قائمة بيلبورد 200. بيع مِن الألبوم خلال الأسبوع مِن إطلاقه 1.21 مليون نسخة وأصبح الألبوم الأسرع مبيعاً منذ عقد. ألبوم أحمر هو الألبوم الـ 18 في تاريخ الولايات المتحدة الذي تباع منه أكثر من مليون نسخة خلال أسبوع واحد. حقق الألبوم نجاحاً حول العالم حيث أصبح أول ألبوم لسويفت يحتل المركز الأول في بريطانيا كما احتل المركز الأول في أستراليا، كندا، أيرلندا، نيوزلندا في حين دخل الألبوم في المراكز العشر الأولى في الأسواق الكبرى الأخرى مِن ضمنها الصين. بيع مِن ألبوم أحمر 6 ملايين نسخة حول العالم بحلول أغسطس 2014.

الخلفية والإصدار[عدل]

أعلنتْ تايلور سويفت في 13 أغسطس 2012 عبر webchat برعاية يوتيوب عن ألبومها الرابع Red،[1] وأطلقتْ سويفت أغنية نحن لن نعود لبعضنا أبدا في اليوم نفسه عبر جوجل بلاي[2] كما أطلقتْ سويفت الأغنية للتحميل الرقمي في اليوم التالي (14 أغسطس) عبر آيتونز وموقع أمازون[3][4] تحدثت سويفت عن معنى عنوان الألبوم قائلة:

ريد (ألبوم) إن المشاعر التي كُتبتْ في الألبوم تتحدث عن الطبيعة الصاخبة والانفعالية والجنونية لعلاقات شبه سامّة عِشتُها خلال العامين الماضيين. أنا أرى في ذهني مشاعر الحب الشديد والإحباط الشديد والغيرة والحيرة كلها مشاعر حمراء ولا شئ في الوسط.[5] ريد (ألبوم)

قالت سويفت أنها أمضتْ حوالي سنتين في العمل على كتابة وتسجيل الألبوم[6] كما قالت أنها كتبتْ أكثر من 30 أغنية للألبوم واختارتْ منها 16 أغنية وقالت أن العلاقات المعطوبة يُمكن أن تُزودك بالكثير من الإلهام.[7] تعاونت سويفت مع عددٍ مِن كُتاب الأغاني والفنانين على عكس ألبومها السابق انطق الآن (Speak Now) الذي كتبته سويفت بمفردها.[8] وتعاونتْ سويفت قبل شهرٍ مِن إطلاق الألبوم مع آيتونز لإطلاق أغاني منفردة ترويجية (برومو) للتحميل الرقمي[9] فقامتْ بإطلاق أغنية Begin Again في 25 سبتمبر 2012[10] وأصبحتْ الأغنية في 1 أكتوبر 2012 ثاني أغنية منفردة مِن الألبوم،[11] ثم أُطلِقتْ سويفت أغنية Red في 2 أكتوبر 2012[12] وأصبحتْ الأغنية في 21 يونيو 2013 خامس أغنية منفردة مِن الألبوم،[13] ثم أُطلِقتْ أغنية I Knew You Were Trouble في 9 أكتوبر 2012[14] وأصبحتْ الأغنية في 27 نوفمبر 2012 ثالث أغنية منفردة مِن الألبوم،[15] ثم أُطلِقتْ أغنية State Of Grace في 16 أكتوبر 2012 كرابع وكآخر أغنية منفردة ترويجية مِن الألبوم.[16] تعاونتْ سويفت أيضاً مع برنامج صباح الخير أمريكا لتقديم كل أغنية مِن الألبوم كل يوم اثنين مِن 24 سبتمبر إلى 15 أكتوبر 2012[17] جرى إطلاق الألبوم إلى الجانب النسخة الخاصة (Deluxe) في 22 أكتوبر 2012 في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا إلى جانب دول أخرى.[18][19][20] صورة غلاف الألبوم مِن تصوير سارة بارلو والذي يٌظهر وجه سويفت تحديداً أحمر شفاهها.[21]

الأغاني المنفردة[عدل]

أغنية نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together) واحدة مِن أنجح الأغاني في الألبوم.
حقتتْ أغنية عرفت أنك مشاغب (I Knew You Were Trouble) نجاحاً تجارياً.

أعلنتْ تايلور سويفت في 13 أغسطس 2012 عبر webchat برعاية يوتيوب عن ألبومها الرابع Red،[1] وأطلقتْ سويفت أغنية نحن لن نعود لبعضنا أبدا في اليوم نفسه عبر جوجل بلاي[2] كما أطلقتْ سويفت الأغنية للتحميل الرقمي في اليوم التالي (14 أغسطس) عبر آيتونز وموقع أمازون[3][4] واحتلتْ المركز الأول في قائمة بيلبورد.[22] نالتْ الأغنية استحسان النقاد حيث صنفتْ مجلة رولينغ ستون الأغنية في المرتبة الثانية ضمن قائمة المجلة لأفضل أغاني 2012.[23] الأغنية المركز الرابع في مجلة تايم كأفضل أغنية للعام في قائمة المجلة لأفضل عشر أغاني.[24] كما صنفتها مجلة ذا فيليج فويس في المركز السادس في قائمتها لأفضل أغاني عام 2012.[25] وترشحتْ الأغنية لجائزة أسطوانة العام في حفل جوائز غرامي.[26] كما حققتْ نجاحاً تجارياً فقد بيع مِن الأغنية 623,000 نسخة رقمية.[27] وظلّتْ الأغنية في المرتبة لأولى لثلاثة أسابيع غير متتالية واستمرتْ في المراكز العشر الأولى لثلاثة عشر أسبوعاً كما ظلّت في القائمة لأربع وعشرين أسبوعاً واحتلتْ الأغنية في بريطانيا المركز الرابع لتُصبح ثاني أغنية لسويفت تدخل في المراكز العشر الأولى هناك بعد أغنيتها "قصة حب (Love Story)" في 2008.[28] كما احتلتْ الأغنية المركز الأول في نيوزلندا. باعتْ الأغنية أكثر مِن ثلاثة ملايين نسخة رقمية بحلول نوفبمر 2012 لتُصبح سادس أغنية لسويفت تتجاوز مبيعاتها المليونين.[29][30] تُعدّ الأغنية واحدة مِن أفضل الأغاني مبيعاً في العالم حيث باعتْ أكثر مِن 7 ملايين نسخة بحسب الاتحاد الدولي للصناعة الفونوغرافية وتصف كلماتها سخط سويفت على صديق سابق يُريد استعادة علاقتهما.

أُطلِقتْ أغنية "ابدأ مجدداً (Begin Again)" أُطلِقتْ الأغنية للتحميل الرقمي عبر آيتونز في اليوم التالي 25 سبتمبر 2012 كأول أغنية منفردة ترويجية (برومو).[31] وأصبحتْ أول أغنية تُطيح بأغنية "غانغنام ستايل (Gangnam Style).[32] ثم أطلقتْ شركة بيغ ماشين ريكوردز الأغنية بعد ذلك كثاني أغنية منفردة مِن الألبوم في 1 أكتوبر 2012، فاحتلتْ الأغنية المرتبة السابعة في قائمة بيلبورد في 4 أكتوبر 2012.[33] بيع مِن الأغنية 299,000 نسخة رقمية.[34] نالت الأغنية استحسان النقاد وكثيرون منهم أثنوا على كلماتها. أعطى بيلي ديوكس الكاتب في موقع Taste of Country تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة،[35] وصنفتْ مجلة بيلبورد الأغنية في المرتبة السادسة في قائمتها لأفضل أغاني 2012، وترشحتْ الأغنية لجائزة أفضل أغنية عن فئة الموسيقى الريفية (الكنتري) في حفل جوائز غرامي عام 2014، وتتحدث كلماتها عن وقوع سويفت في الحب مجدداً بعد علاقة فاشلة.

أُطلِقتْ أغنية "عرفتُ أنك مشاغب (I Knew You Were Trouble" كثاني أغنية منفردة ترويجية (برومو) في 9 أكتوبر 2012 على آيتونز للتحميل الرقمي.[36][37] أرسِلَتْ الأغنية لتُبث في الإذاعات الأمريكية في 27 نوفبمر 2012 لتُصبح ثالث أغنية منفردة مِن الألبوم.[38] احتلتْ الأغنية المركز الثالث في قائمة بيلبورد هوت 100 واحتلتْ المركز الأول في قائمة هوت أغاني رقمية.[39] ]. بيع مِن الأغنية 416,000 نسخة خلال أسبوعها الأول.[40] حققتْ الأغنية في النهاية نجاحاً تجارياً حيث باعتْ أكثر من ثلاثة ملايين نسخة في الولايات المتحدة[41] كما وصلتْ الأغنية للمراكز العشر الأولى في قوائم مبيعات دولٍ أخرى، وحازتْ الأغنية إلى جانب نجاحها التجاري استحسان النقاد حيث أعطى لويس كورنر الكاتب في موقع Digital Spy الأغنية تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة[42] وأثنى جون كارمانسيا الكاتب في صحيفة نيويورك تايمز على الأغنية ووصفها بأنها ‘‘واحدة مِن أفضل أغاني 2012’’.[43] قالت سويفت أن الأغنية تتحدث عن فتاة طيبة تقع في حب ولدٍ سيء وينتج عن ذلك ‘‘علاقة سامّة’’ بينهما تنتهي بالانفصال.[44]

أُطلِقتْ أغنية "22" كرابع أغنية منفردة مِن الألبوم في 12 مارس 2013.[45] كما أُطلِقتْ الأغنية في بريطانيا في 31 مارس 2013.[46] احتلتْ الأغنية عند إطلاق الألبوم المرتبة الـ 44 لقائمة بيلبورد هوت 100 في الولايات المتحدة واحتلت المركز السابع في قائمة بيلبورد هوت أغاني رقمية حيث بيع مِنها 108,000 نسخة رقمية.[47][48] . احتلتْ الأغنية عند إطلاقها كأغنية منفردة المرتبة العشرين في قائمة بيلبورد هوت 100 لتُصبح أول أغنية مِن الألبوم تفشل في بلوغ المراكز العشر الأولى.[49] بيع مِن الأغنية 2 مليون نسخة في الولايات المتحدة بحلول نوفبمر 2014.[50] نالتْ الأغنية استحسان النقاد فقد أعطى موقع Digital Spy تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة،[51] وأثنى موقع About.com على الأغنية وأعطاها تقييم خمس نجوم.[52] وتصف كلمات الأغنية بهجة بلوغ 22 مِن العُمر.

أطُلِقتْ أغنية "أحمر (Red)" في 2 أكتوبر 2012 في الولايات المتحدة كأغنية منفردة ترويجية (برومو)[12] وأعيد إطلاقها في 21 يونيو 2013 كخامس أغنية منفردة مِن الألبوم.[53] احتلتْ أغنية Red المركز السادس في قائمة بيلبورد هوت 100 في الولايات المتحدة،[54] واحتلتْ المركز الخامس في قائمة كاناديان هوت 100 في كندا،[55] وبيع مِن الأغنية 312,000 خلال أسبوعها الأول وبيع مِنها بحلول مايو 2013 مليون نسخة في الولايات المتحدة. نالتْ الأغنية آراء متفاوتة مِن النقاد فمنهم مَن أثنى على كلماتها.[56] ومنهم مَن انتقد نمط الموسيقى.[57] تستعمل كلمات الأغنية الألوان كأداة مجازية لوصف علاقة انفعالية وصاخبة.

أُطلقتْ أغنية "كل شيء تغير (Everything Has Changed)" في 16 يوليو 2013 بوصفها سادس أغنية منفردة مِن الألبوم، وتؤدي سويفت الأغنية إلى جانب المغني البريطاني إد شيران.[58] احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 32 في قائمة بيلبورد هوت 100 في الولايات المتحدة[59] كما احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 28 في قائمة كاناديان هوت 100 في كندا.[60] لكنها حققتْ نجاحاً أكبر في أوروبا حيث احتلتْ الأغنية المركز السابع في قوائم المبيعات في بريطانيا[61] كما وصلتْ للمراكز العشر الأولى في قوائم مبيعات عدة دولٍ أوروبية أخرى. نالتْ الأغنية آراءً إيجابية مِن النقاد بشكلٍ عام فقد أعطى موقع About.com مراجعة إيجابية للأغنية كما أعطى تقييم ثلاث نجوم مِن أصل خمسة.[62] وأعطى موقع AllMusic تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة.[63] كما أعطى روبرت كوزبي الكاتب في موقع Digital Spy الأغنية تقييم ثلاث نجوم مِن أصل خمسة.[64] وتتحدث كلمات الأغنية عن ‘‘الرغبة في التعرف أكثر على حبيبٍ جديد’’.[65]

أُطلقتْ أغنية "آخر مرة (The Last Time)" في 4 نوفمبر 2013 بوصفها سابع وآخر أغنية منفردة مِن الألبوم[66] وأُطلِقتْ في 4 نوفمبر 2013 في الولايات المتحدة كآخر أغنية منفردة مِن الألبوم. تؤدي سويفت الأغنية إلى جانب المغني الأيرلندي غاري بودلايت مِن فرقة سنو باترول. تزامن إطلاق الأغنية مع إعلان تايلور سويفت عن جولة موسيقية للألبوم.[67] احتلتْ الأغنية المركز الثالث في قائمة ببلنغ تحت الهوت 100 الأغاني المنفردة في الولايات المتحدة لكن أداءها التجاري كان ضعيفاً بشكلٍ عام بالمقارنة مع الأغاني المنفردة الأخرى مِن الألبوم ونالتْ الأغنية استحسان النقاد حيث وصفها البعض بأنها أغنية ‘‘ناضجة’’.[68][69] تتحدث كلمات الأغنية عن قصة علاقة طويلة لكن مُتدهورة وكيف أنها تدور في حلقة مِن الألم والتسامح في نفس الوقت .

آراء النقاد[عدل]

المراجعات الاحترافية
نتائج المراجعات
المصدر التقييم
ميتاكريتيك 77/100[70]
Digital Spy 4/5 starsStar full.svgStar full.svgStar full.svgStar empty.svg[71]
أول ميوزيك 4/5 starsStar full.svgStar full.svgStar full.svgStar empty.svg[72]
انترتينمنت ويكلي +B[73]
الغارديان 4/5 starsStar full.svgStar full.svgStar full.svgStar empty.svg[74]
The A.V. Club +B[75]
لوس أنجلوس تايمز 3/4 starsStar full.svgStar full.svgStar empty.svg[76]
ديلي تلغراف 3/5 starsStar full.svgStar full.svgStar empty.svgStar empty.svg[77]
ذا أوبزرفر 4/5 starsStar full.svgStar full.svgStar full.svgStar empty.svg[78]
رولينغ ستون 3.5/5 starsStar full.svgStar full.svgStar half RTL.svgStar empty.svg[79]

تلقى ألبوم أحمر آراء إيجابية من النقاد إجمالاً. كتب جون دولان مِن مجلة رولينغ ستون بأن سويفت تأثرتْ بأغاني جوني ميتشل.[80] وصفتْ مجلة بيلبورد الألبوم بأنه ‘‘أكثر ألبوم لـ[سويفت] مثير للاهتمام’’.[81] كتب ستيفن توماس في أول ميوزيك أن الألبوم لا يُظهر أي أثر لموسيقى الريف المعهودة من تايلور سويفت.[72] تحدث راندال روبرتس في صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن إعجابه بقدرة سويفت على دمج أنماط موسيقية مختلفة.[82] كتبَ تشانينغ فريمان الكاتب في سبوتنيك ميوزيك أن كلمات الألبوم ‘‘تكملة لكل المشاعر المتضاربة التي كانت حاضرة في كلمات أغانيها حتى الآن’’.[83] قال مايكل غالوتشي مِن أي في كلوب أن كلمات الألبوم ‘‘أعمق’’ مما كتبته سويفت سابقاً.[84] صنّف جون كارمانسيا الكاتب في نيويورك تايمز الألبوم في المرتبة الثانية في لائحته لأفضل عشرة ألبومات.[85] صنفتْ قناة إم تي في المرتبة الثالثة وصرحتْ القناة أن ‘‘سويفت تخطو خطوات سريعة وكبيرة نحو أن تُصبح فنانة أصيلة’’.[86] صنفتْ بيلبورد الألبوم في المرتبة الخامسة في قائمتها لأفضل عشر ألبومات في 2012.[87] صنفتْ مارلو ستيرن الكاتبة في الدايلي بيست الألبوم في المرتبة السابعة[88] كما صنفته هيتفيكس في المرتبة العاشرة[89] وصنفته مجلة رولينغ ستون في المرتبة الحادية والثلاثين.[90]

نالتْ أغاني الألبوم في معظمها آراء إيجابية مِن النقاد حيث أثنى النقاد على أغنية "حالة السمو (State Of Grace)" خلال إطلاقها. قالتْ جينا روبينستين من إم تي في أن ‘‘تايلور تُبحر عميقاً في الموسيقى والكلمات لغنائها عن حبيبها’’.[91] وصف أوغست بروان الكاتب في صحيفة لوس أنجلوس تايمز بأن الأغنية الأغنية ‘‘آسرة’’ و‘‘واعدة’’، وعلّق الكاتب قائلاً ‘‘ الأغنية هي الأكثر تأثيراً في الألبوم’’.[92] كما قارن الكاتب موسيقى الأغنية بموسيقى الفرقة الأيرلندية يو تو، كما قارن جايسون ليبشاتز الكاتب في مجلة بيلبورد الأغنية بأعمال الفرقة يو تو،[93] وأثنى أدام غراهام الكاتب في صحيفة ديترويت نيوز على إنتاج الأغنية وقال أن كلمات الأغنية ‘‘تخلق جواً حميمياً’’.[94] قال نايت جونز الكاتب في موقع بوب داست أن الأغنية لا تختلف عن بقية أعمال سويفت فقط في الموسيقى بل في الطريقة التي تُعبر فيها عن الحب والمشاعر،[95] وقال مارك هوغان الكاتب في مجلة Spin الإلكترونية أن كلمات الأغنية ‘‘لا تبحث عن الانتقام’’ على عكس أعمال سويفت السابقة، على حد تعبير الكاتب.[96] لاقتْ أغنية "أحمر (Red)" استحسان النقاد حيث قال غرادي سميث الكاتب في مجلة إنترتاينمت ويكلي ‘‘لقتْ شعرتُ بالإحباط مِن جودة الأغنية وهذا أمر مضحك باعتبار أن سويفت قالت أن الأغنية تتحدث عن المشاعر الانفعالية... والأغنية ترسم صورة ضبابية في حين أن المٌفترض أن تٌشعرك الأغنية بحيوية المشاعر... أين الدراما والشغف؟... هذا لا يعني أنها أغنية سيئة لكن فقط مخيّبة.’’[97] وصفتْ ريبيكا ماكاتي مِن موقع إي! أونلاين الأغنية بأنها ‘‘قوس قزحٍ مِن النكهات’’ وقالتْ ‘‘إنها تستعمل ألواناً لا حصر لها لوصف مشاعرها... نحن غير متأكدين بأي لونٍ يبدو قلب سويفت لكننا متأكدون أن له لوناً جميل’’.[98] أعطتْ مجلة رولينغ ستون مراجعة إيجابية للأغنية ووصفتْ كلمات الأغنية بأنها ‘‘بسيطة لكن مُؤثرة’’.[99] أعطى بيلي دوكس الكاتب في تايست أوف كنتري تقييم أربع نجمات ونصف مِن أصل خمسة للأغنية وقال إن كلمات الأغنية ‘‘واحدة مِن أفضل كلمات الأغاني في الألبوم وتُسلط الضوء على مهارة سويفت في الكتابة وكيف أنها تتلاعب بالألوان كفنانة محترفة وهذه الأغنية هي مثل كنيسة سيستينيا بالنسبة لها’’.[56] وصفتْ جيسيكا ساغر الكاتبة في موقع PopCrush الأغنية بأنها "مزعجة" وعلّقتْ الكاتبة على تنوع النمط الموسيقي في الأغنية ووصفته بأنه ‘‘محاولة لبيع كل شيء للجميع’’ وكنتيجة لذلك تقول الكاتبة ‘‘باعتْ تايلور سويفت نفسها’’.[57]

قارن بعض النقاد موسيقى الألبوم بموسيقى المغنية الكندية أفريل لافين.

تلقتْ أغنية "عرفتُ أنك مشاغب (I Knew You Were Trouble)" آراء إيجابية مِن النقاد إجمالاً الذين أثنوا على جاذبيتها. أثنى جون كارمانسيا الكاتب في صحيفة نيويورك تايمز على الأغنية ووصفها بأنها ‘‘واحدة مِن أفضل أغاني 2012’’ وقال ‘‘إن عنصر موسيقى الدبستيب يأتي في منتصف الأغنية ليُغير الأغنية والمسيرة المهنية لسويفت’’.[43] قارن مارك هوغان مِن مجلة سبين الأغنية بأغنية "نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together)" ووصفها بأنها ‘‘سهلة الحظ’’ و‘‘بعيدة كلياً عن موسيقى الريف’’.[100] أعطى لويس كورنر الكاتب في موقع ديجيتال سباي الأغنية تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة وقال ‘‘تايلور سويفت وموسيقى الدبستيب مثل زبدة الفول السوداني والهلام: مظهرهما معاً غريباً لكن مزيجهما معاً يُشبع.’’[42] وصفتْ جويسلين فينا مِن إم تي في الأغنية بأنها ‘‘فوضوية’’ وأن الأغنية تستعرض كل أنواع الموسيقى.[101] قال سام لانسكي مِن موقع أيدولايتور مُعلقاً على رحيل سويفت عن موسيقاها المعهودة ‘‘إن المزيج مع البوب في هذه الأغنية ليس مثل أغنية "نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together)" غير إن بصمة ماكس مارتن واضحة في الأغنية كلها... قد يكون هناك جزءٌ منا يشتاق أغاني سويفت ذات الطابع الشخصيّ لكنها مازلتْ حاضرة في مكانٍ ما في الألبوم كما إن اجتماع كل هؤلاء المنتجين النجوم يجعل سويفت تُثبتْ أنها أكثر مِن مجرد فتاة مع غيتار’’.[102] وصف كريس ويلمان مِن مراسلو هوليود بأنها ‘‘أغنية روك رائعة’’.[103] كتبتْ أماندا دوبينس مِن مجلة نيويورك أن إضافة موسيقى الدبستيب كان محدوداً ووصفت الأغنية بأنها ‘‘جريئة ومشحونة’’.[104] قارن جيمس ريد الكاتب في صحيفة بوسطن غلوب الأغنية بأغنية "22" لسويفت مِن الألبوم نفسه وقال أن الأغنيتين ‘‘تجعلان سويفت تبدو مثل كاتي بيري وتقريباً مثل جوان جيت’’.[105]

لاقتْ أغنية "كل شيء على ما يرام (All Too Well)" استحسان النقاد واتفق الكثير منهم على أنها أفضل أغنية في الألبوم. أثنتْ مجلة سلانت على الأغنية ووصفتها بأنها ‘‘أفضل أغنية قدّمتها سويفت’’.[106] وقالتْ ذا بروفيت بلوغ أن ‘‘مهارة [سويفت] في الكتابة تلمع في أغنية "كل شيء على ما يٌرام" حيث تتحدث عن علاقة رومانسية سابقة’’.[107] أعطتْ مجلة بيلبورد مراجعة إيجابية للأغنية وقالتْ أن الأغنية تلائم ألبوم سويفت السابق انطق الآن (Speak Now) وأنها تتشابه مع أغنية "ملكي (Mine)" وأضافتْ المجلة ‘‘إن الأغنية موجودة في ألبوم أحمر (Red) لتُذكرنا بأن هذه الأغاني ستبقى دائماً في جعبة سويفت’’.[108] أعطى موقع About.com الأغنية تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة.[109] أثنى موقع بوبكراش على الأغنية لكنه انتقد انغماس كلمات الأغنية في التفاصيل.[110] وصف موقع أيدولايتور الأغنية بأنها ‘‘درامية’’ لكنه قال ‘‘إنها هذا شيء جيد في حالة سويفت’’.[111]

لاقتْ أغنية "22" استحسان النقاد. أعطى موقع أيدولايتور مراجعة إيجابية للأغنية وقال ‘‘أغنية "22" هي أغنية بوب مُدوّية تبدأ بعزف غيتار منفرد بعد يبدأ الإيقاع الذي يستحضر في الأذهان أغنية "حُلم المراهقة (Teenage Dream)" للمغنية كاتي بيري تأتي بعد ذلك كلمات الأغنية الظريفة’’.[112] أعطى موقع ديجيتال سباي مراجعة إيجابية للأغنية وقال ‘‘تعترف سويفت بحيرة النضوج خلال عزف غتيار مرح فتقول "نحن سعيدون وأحرار ومرتبكون ووحيدون في الوقت نفسه" ثم تُردد "اثنان وعشرون" ليدور المقطع داخل رأسك لساعات. سويفت أنجزتْ خلال شبابها أكثر مما أنجزه معظم الناس طوال حياتهم لكن مِن الواضح أنها قد بدأتْ للتو خصوصاً مع أغنية بوب ضاربة أخرى تُضيفها لرصيدها’’ كما أعطى الموقع الأغنية تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة.[51] أثنى موقع About.com على الأغنية وأعطاها تقييم خمس نجوم.[52] أثنتْ مجلة بيلبورد على الأغنية ووصفتْها بأنها ‘‘أكثر أغنية بوب صريحة منذ بداية مسيرتها المهنية’’ وأضافتْ المجلة ‘‘حتى عندما تُغني سويفت ببهجة فهي لا تزال تُقدم إلينا مشاعر متضادة وذلك في مقطع الأغنية الذي يقول: "نحن سعيدون وأحرار ومرتبكون ووحيدون في الوقت نفسه"’’.[113]

لاقتْ أغنية "نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together)" استحسان النقاد عند إطلاقها. كتبَ روبرت مايرس مِن ذا فيليج فويس أنه في حين أن الأغنية ‘‘جيدة’’ إلا أنها ‘‘لم تكن أفضل ما عند سويفت’’ وظنّ الكاتب أن الأغنية أُطلِقتْ كأول أغنية منفردة مِن أجل أهداف تجارية: ‘‘أنا أشك في أن الأغنية هي الأفضل في الألبوم بل هي محض مؤشر لمعجبيها أن القادم هو الأفضل... إن علاقة سويفت بمعجبيها هي أفضل بكثير مِن علاقاتها الرومانسية’’[114] قارن غاري سميث الكاتب في إنترتاينمت ويكلي بين الأغنية وأغاني المغنية الكندية أفريل لافين وفي حين وصف الأغنية بـ ‘‘المرحة’’ إلا أنه عبّر عن قلقه مِن أن ‘’صبيانية’’ الأغنية قد تجعل مِن الأغنية دون مستوى الأغاني مِن ألبومها السابق انطق الآن (Speak Now)".[115] وصفتْ مارا أيكن الكاتبة في موقع أي في كلوب الأغنية بأنها ‘‘جيدة’’.[116] أعطى كيفين كوين مِن كنتري يونيفيرس الأغنية علامة ضعيفة "D" ووصفها بأنها ‘‘خطوة كبيرة للوراء’’.[117] وصف جيمس مونتغمري مِن إم تي في الأغنية بأنها ‘‘رائعة’’ وأنه ‘‘نقطة تحوّل في مسيرة سويفت المهنية’’.[118] وصفتْ أيمي سكياريتو مِن بوبكراش الأغنية بأنها ‘‘قوية’’.[119] وصف جوناثان كييف مِن مجلة سلانت لحن الأغنية بأنه ‘‘آسر’’ واعتبر ذلك إنجازاً للأغنية لكنه انتقد كلمات الأغنية واصفة إياها بـ ‘‘المُنمّقة’’ كما وصف الكاتب أداء سويفت الصوتيّ بأنه ‘‘إخفاق كامل’’.[120] وصف ديفيد ماليتز الكاتب في صحيفة واشنطن بوست الأغنية بأنها ‘‘صبيانية’’ وقال إن الأغنية ‘‘سهلة الحفظ لكن إن كانت هذه الأغنية تُمثّل كل ما في الألبوم مِن الأغاني فمِن الصعب أن يتحمس المرء للألبوم’’.[121] قال غلين غامبوا الكاتب في صحيفة نيوزداي أن ‘‘جزءٌ مِن جاذبية الأغنية هو موسيقاها الأصيلة وكلماتها الأشبه بالمحادثة’’.[122] قال بيلي ديوكس مِن تايست أوف كنتري ‘‘تلتقط سويفت شعور الغضب في العلاقات الرومانسية الشابّة بصورة لا يقدر عليها أحد غيرها’’ لكنه قال إنه ‘‘يصعب تقبل الأغنية بسرعة’’[123] وعلى النقيض مِن ذلك قالت كاميل مان مِن سي بي إس نيوز أن الأغنية ‘‘سهلة الحفظ’’.[124] صنفتْ مجلة رولينغ ستون الأغنية في المرتبة الثانية ضمن قائمة المجلة لأفضل أغاني 2012.[23] الأغنية المركز الرابع في مجلة تايم كأفضل أغنية للعام في قائمة المجلة لأفضل عشر أغاني.[24] كما صنفتها مجلة ذا فيليج فويس في المركز السادس في قائمتها لأفضل أغاني عام 2012.[25] ترشحتْ الأغنية لجائزة أسطوانة العام في حفل جوائز غرامي.[26]

لاقتْ أغنية "آخرة مرة (The Last Time)" استحسان النقاد. وصف جوزيف أتيلانو مِن صحيفة ذا إنكوايرير الأغنية بأنها أكثر أغنية ‘‘ناضجة’’ في الألبوم وقال إيجابياً أنها ‘‘تُقدم نبرة مُظلمة’’ في الألبوم وقال أن الأغنية تُثبتْ أن سويفت جاهزة لمنافسة بقية نجوم البوب.[68] أثنتْ إيمي سكياريتو مِن موقع بوب كراش على نضوج أسلوب سويفت في الأغنية ووصفتْ الأغنية بأنها ‘‘رومانسية سوداء’’.[69] أعطى راندال روبرتس الكاتب في صحيفة لوس أنجلوس تايمز مراجعة إيجابية للأغنية ووصف الأغنية بأنها ‘‘حسنة الإنتاج’’ و‘‘عاطفية’’.[125] انتقد بيلي ديوكس مِن تايست أوف كنتري الأغنية وقال أنه شعر أن غاري لايتبودي هيّمن على الأغنية تاركاً سويفت ‘‘جالسةً في المقعد الخلفي’’ وقال أن الأغنية هي الوحيدة التي تشعر بأن عليك تخطيها عند سماعك للألبوم.[126]

لاقتْ أغنية "كل شيء تغير (Everything Has Changed)" آراء فاترة مِن النقاد. انتقد أحد الكُتّاب في مجلة بيلبورد تركيبة الأغنية لكن أثنى على ظهور شيران.[127] ووصف كاتب آخر في نفس المجلة الأغنية بإنها ‘‘إحدى كليشيهات تايلور سويفت’’[128] أعطى موقع About.com مراجعة إيجابية للأغنية كما أعطى تقييم ثلاث نجوم مِن أصل خمسة.[62] وأعطى موقع AllMusic تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة.[63] أثنى موقع AbsolutePunk على الأغنية وكتب: ‘‘إنها أغنية حب جميلة تستعمل البساطة كسلاحها الرئيسي فهما يُغنيان مع عزفٍ للغيتار وبعض الإيقاع ولا يحتاجان لمؤثرات إيضافية ليصنعا أغنية رائعة’’[129] أعطى روبرت كوزبي الكاتب في موقع ديجيتال سباي الأغنية تقييم ثلاث نجوم مِن أصل خمسة وأثنى على نمط الموسيقى ووصفه بـ‘‘الرائع’’ وقال إن غناء سويفت وشيران ‘‘يترك شعوراً دافئاً نادراً ما نشعره [مِن الموسيقى] هذه الأيام’’.[64] أعطتْ سيان رو الكاتبة في مجلة نيو موزيك إكسبريس الأغنية مراجعة سلبية ووصفتْ الأغنية بأنها ‘‘مُخيبة للآمال مِن كل النواحي’’.[65]

لاقتْ أغنية "ابدأ مجدداً (Begin Again)" استحسان النقاد وكثيرون منهم أثنوا على كلماتها. أعطى بيلي ديوكس مِن تايست أوف كنتري تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة وقال أنه يأمل أن تُبشر الأغنية بمدى جودة الألبوم.[35] وصف غاري سميث الكاتب في إنترتاينمت ويكلي الأغنية بأنها ‘‘حسنة الأداء’’.[130] أعطتْ جيسيكا ساغر مِن بوبكراش الأغنية تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة وقالتْ ‘‘إن سويفت ترسم صورة زاهية لعلاقة جاءتْ بعد انفصالٍ قاسٍ’’.[131] أعطى مات بيجورك مِن رافستوك الأغنية تقييم أربع نجوم مِن أصل خمسة وقال ‘‘إن الأغنية تقدم كبير لسويفت’’.[132] وصف موقع ذا بوت الأغنية بأنها ‘‘جميلة’’.[133] قال جاستن بروبر مِن أندر ذا غن أن سويفت ‘‘تعرف كيف تُبقي جمهورها سعيداً وهذا هو تحديداً الإنجاز الذي حققته الأغنية’’.[134] أثنتْ قناة ماتش ميوزك على سويفت وقالتْ: ‘‘في حين أنها [أي سويفت] قادرة على إطلاق أغاني راقصة ولا مُبالية مثل أغنية "نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together)" فهي أيضاً تملك قلم شاعرة وتعرف كيف تنتج أغانٍ عاطفية وحساسة يُحبها الملايين مِن معحبيها’’.[135] أعطى كيفن كوين مِن كنتري يويفيرس الأغنية علامة جيدة "B" وامتعض مِن كون أغاني سويفت لا تُغادر أبداً موضوع العلاقات قائلاً: ‘‘إنه مِن المزعج جداً أن شعور سويفت بالسعادة وتقديرها لذاتها مربوط دائماً بالرجل الذي يحتل عاطفتها’’.[136] صنفتْ مجلة بيلبورد الأغنية في المرتبة السادسة في قائمتها لأفضل أغاني 2012.

الأداء التجاري[عدل]

مضتْ ألبومات سويفت إجمالاً 24 أسبوعاً في المركز الأول لقائمة بيلبورد 200 لتتعادل مع أديل بوصفها أكثر فنانة (امرأة) تحتل ألبوماتها المركز الأول في تاريخ القائمة.

حقق ألبوم أحمر نجاحاً تجارياً كبيراً. أصبح الألبوم الأسرع مبيعاً منذ عقد في الولايات المتحدة حيث باع 1.21 مليون نسخة خلال أسبوعه الأول ليحظى بأكبر أسبوع مبيعات في 2012 [137] وأزاح 52 ألبوم في قائمة بيلبورد 200 ليتصدر القائمة بالمرتبة الأولى.[138][139] باع الألبوم حوالي 1.459 مليون نسخة حول العالم خلال أسبوعه الأول.[140] بيع مِن الألبوم 93,000 نسخة خلال أسبوعه الأول في كندا وحدها.[141] أصبح الألبوم أول ألبوم لسويفت يحتل المركز الأول في بريطانيا حيث بيع مِته 61,000 نسخة في أسبوعه الأول هناك.[142] احتل الألبوم المرتبة الأولى في أستراليا وظلّ هناك لثلاثة أسابيع متتالية.[143] حقق الألبوم رقماً قياسياً حيث بيع منه 566,000 نسخة رقمية حول العالم[144] غير أن ألبوم تجربة 20/20 (The 20/20 Experience) للمغني الأمريكي جستين تيمبرلك قد حطم ذلك الرقم القياسي (باع ألبوم جستين تيمبرلك 580,000 نسخة رقمية).[145] استمر الألبوم في المرتبة الأولى لقائمة بيلبورد 200 في أسبوعه الثاني وباع 344,000 نسخة[146] وفي الأسبوع الثالث ظلّ في المرتبة الأولى في قائمة بيلبورد 200 وباع 196,000 نسخة ليتحول إجمالي مبيعاته إلى 1.749 مليون نسخة ليُصبح ثالث أفضل ألبوم مبيعاً في 2012 بعد ألبوم 21 للمغنية البريطانية أديل وألبوم Up All Night للفرقة البريطانية ون دايركشن.[147] قام ألبوم ون دايركشن التالي خذني للبيت (Take Me Home) بإزاحة ألبوم أحمر عن عرشه في الأسبوع الرابع لإطلاقه[148][149] غير أن الألبوم عاد في الأسبوع السابع ليحتل المركز الأول في قائمة بيلبورد 200 حيث باع 167,000 نسخة.[150] كما احتل الألبوم المركز الأول لأسبوعين آخرين[151][152] لتُصبح تايلور سويفت أول فنانة منذ البيتلز في 1969 تدخل المركز الأول لستة أسابيع مع ثلاثة ألبومات على التوالي: جريئة (أحد عشر أسبوعاً) وانطق الآن (ستة أسابيع). كما أنها المرة الثالثة التي تحتل سويفت فيها المركز الأول لآخر أسبوع قبل الكريسماس والذي يُعتبر أكثر أسبوع تنافسيّ خلال العام.[153] بحلول 30 ديسمبر 2012 تكون ألبومات سويفت إجمالاً قد أمضتْ 24 أسبوعاً في المركز الأول لقائمة بيلبورد 200 لتتعادل مع أديل بوصفها أكثر فنانة (امرأة) تحتل ألبوماتها المركز الأول في تاريخ قائمة بيلبورد 200.[154] تفوقتْ سويفت لاحقاً على أديل بعد إطلاق ألبومها 1989. أنهى ألبوم أحمر سنة 2012 بكونه واحداً من الألبومات الأفضل مبيعاً للسنة على الرغم من أنه لم يمضِ على إطلاقه سوى شهرين حيث بيع منه مع نهاية السنة 3.11 مليون نسخة.[155] باع ألبوم أحمر 4,246,000 نسخة في الولايات المتحدة بحلول أكتوبر 2015.[156] وبيع مِن الألبوم 6 ملايين نسخة حول العالم بحلول أغسطس 2014.[157]

تايلور سويفت هي أول فنانة منذ البيتلز في 1969 تدخل المركز الأول لستة أسابيع مع ثلاثة ألبومات على التوالي.

حققتْ أغاني الألبوم أيضاً نجاحاً تجارياً حيث احتلتْ أغنية "عرفت أنك مشاغب (I Knew You Were Trouble)" خلال إطلاقها كأغنية منفردة ترويجية (برومو) في 9 أكتوبر 2012 المركز الثالث في قائمة بيلبورد هوت 100 واحتلتْ المركز الأول في قائمة هوت أغاني رقمية.[39] أصبحتْ الأغنية رابع أغنية مِن الألبوم تصل للمراكز العشر الأولى حيث إن القليل مِن الفنانين قد حققوا ذلك. كما دخلتْ الأغنية في المراتب الخمس الأولى إلى جانب أغنية "نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together)" لتُصبح تلك أول مرة تدخل فيها اثنان مِن أغاني سويت ضمن المراتب الخمس الأولى في الوقت نفسه.[39] بيع مِن الأغنية 416,000 نسخة خلال أسبوعها الأول لتُصبح سويفت أول مغنية تتخطى مبيعات اثنان مِن أغانيها الـ 400,000 نسخة.[40] أُطلِقتْ الأغنية في 27 نوفمبر كثالث أغنية منفردة مِن الألبوم وبيع مِن الأغنية في أسبوعها الحادي عشر 582,000 نسخة في الولايات المتحدة ليجعل الأغنية تحتل المركز الثاني في قائمة بيلبورد. حققتْ الأغنية في النهاية نجاحاً تجارياً حيث باعتْ أكثر من ثلاثة ملايين نسخة في الولايات المتحدة وبيع مِن الأغنية بحلول نوفمبر 2014 أكثر مِن خمسة ملايين نسخة في الولايات المتحدة.[158] حققتْ الأغنية نجاحاً تجارياً في بقية دول العالم. احتلتْ الأغنية المركز الثاني في قوائم المبيعات في كندا لتُصبح سابع أغنية لسويفت تصل للمراتب الخمس الأولى. احتلتْ الأغنية المركز الثاني في قوائم المبيعات في بريطانيا في 19 يناير 2013 لتتعادل الأغنية مع أغنية "انفضه عنك (Shake It Off)" وأغنية "قصة حب (Love Story)" مِن حيث كونها مِن الأغاني الأكثر مبيعاً لسويفت في بريطانيا.[15] احتلتْ الأغنية المركز الثالث في قوائم المبيعات في أستراليا لتُصبح ثاني أغنية لسويفت تصل للمراكز الخمس الأولى وسابع أغنية لسويفت تصل للمراكز العشر الأولى. احتلتْ الأغنية المركز الثالث في الدنمارك لتُصبح الأغنية الأفضل مبيعاً لسويفت في الدنمارك بعد أن احتلتْ أغنيتها "قصة حب (Love Story)" المركز الـ 16.[159] احتلتْ الأغنية المركز الثالث في نيوزلندا وبقيتْ هناك لثلاثة أسابيع متتالية لتُصبح رابع أغنية لسويفت تصل للمراكز الخمس الأولى في نيوزلندا وثاني أغنية مِن ألبوم أحمر (Red) تصل للمراكز الخمس الأولى هناك.[160] احتلتْ أغنية "كل شيء على ما يُرام (All Too Well)" المرتبة الـ 80 في قائمة بيلبورد هوت 100[161] واحتلتْ المرتبة الـ 59 في قائمة كاناديان هوت 100.[162]

احتلتْ أغنية "22" عند إطلاق الألبوم المرتبة الـ 44 لقائمة بيلبورد هوت 100 في الولايات المتحدة واحتلت المركز السابع في قائمة بيلبورد هوت أغاني رقمية حيث بيع مِنها 108,000 نسخة رقمية.[47][48] عادتْ الأغنية لاحقاً لقائمة بيلبورد هوت 100 واحتلتْ المرتبة الـ 84 في 12 يناير 2013. احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 20 بعد أن أُطلِقتْ كأغنية منفردة مِن الألبوم كما تمكنتْ الأغنية مِن الوصول للمركز التاسع في قوائم المبيعات في بريطانيا.[163] بيع مِن الأغنية 2 مليون نسخة في الولايات المتحدة بحلول نوفبمر 2014.[50]

احتلتْ أغنية "نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together)" المركز الأول لقائمة بيلبورد هوت 100 وظلّت هناك لمدة أسبوعين كما ظلّت الأغنية داخل المراكز العشر الأولى لثلاثة عشر أسبوعاً لتتعادل مع أغنية "قصة حب (Love Story)" لسويفت بوصفها ثاني أغنية تبقى في المراكز العشر الأولى لفترة طويلة.[164] بيع مِن الأغنية 623,000 نسخة رقمية لتتفوق على أغنية "تيك توك (Tik Tok)" للمغنية الأمريكية كشا كما تفوقتْ على أغنية "هكذا ولدت (Born This Way)" للمغنية الأمريكية لايدي غاغا لتحقق الأغنية رقماً قياسياً بوصفها الأعلى مبيعاً رقمياً خلال الأسبوع الأول[165][166] غير إن أغنية "مرحباً (Hello)" للمغنية البريطانية أديل حطمتْ هذا الرقم القياسي بمبيعات 1,112,000 نسخة رقمية خلال أسبوعها الأول في 2015.[167] بيع مِن أغنية "نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together)" أكثر مِن ثلاثة ملايين نسخة رقمية بحلول نوفبمر 2012 لتُصبح سادس أغنية لسويفت تتجاوز مبيعاتها المليونين.[29][30] باعتْ الأغنية 3.9 مليون نسخة في الولايات المتحدة بحلول نوفمبر 2014.[168] احتلتْ الأغنية المركز الأول في قوائم المبيعات في كندا[169] وظلّتْ هناك لأربعة أسابيع غير متتالية[169] كما استمرتْ الأغنية في المراكز العشر الأولى لثلاثة عشر أسبوعاً واستمرتْ داخل القائمة لأربعٍ وعشرين أسبوعاً.[170] بيع مِن الأغنية 40,000 نسخة رقمية في كندا. احتلتْ الأغنية المركز الخامس في قوائم المبيعات في بريطانيا وبيع مِنها 465,000 نسخة هناك لتحتل الأغنية المرتبة الـ 26 ضمن قائمة الأغاني الأفضل مبيعاً في 2012.[171] استمرتْ الأغنية داخل المراكز العشر الأولى لعشرة أسابيع واستمرتْ داخل قوائم المبيعات لـ 29 أسبوعاً.[172][173] بيع مِن الأغنية 600,000 نسخة في بريطانيا بحلول يوليو 2014. احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 11 في قوائم المبيعات في أيرلندا لكن في أسبوعها الثاني هناك صعدتْ الأغنية للمركز الرابع.[174] احتلتْ الأغنية المركز السابع في أسبوعها الثالث في النرويج[175] واحتلتْ الأغنية المركز التاسع في إسبانيا[176] واحتلتْ المرتبة الـ 16 في هولندا.[177] احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 13 في أستراليا لكنها صعدتْ للمركز الثالث في أسبوعها الثاني هناك.[178] ظلّتْ الأغنية في المراكز العشر الأولى هناك لسبعة أسابيع واستمرتْ داخل قوائم المبيعات لـ 24 أسبوعاً.[179] بيع مِن الأغنية 350,000 نسخة في أستراليا. احتلتْ الأغنية المركز الثاني في نيوزلندا وفي أسبوعها الثاني صعدتْ للمركز الأول[180] وظلّتْ الأغنية في المراكز العشر الأولى لتسع أسابيع واستمرتْ داخل قوائم المبيعات لـ 19 أسبوعاً.[179][181] تُعدّ الأغنية واحدة مِن أفضل الأغاني مبيعاً في العالم حيث باعتْ أكثر مِن 7 ملايين نسخة بحسب الاتحاد الدولي للصناعة الفونوغرافية.

احتلتْ أغنية "كل شيء تغير (Everything Has Changed)" المرتبة الـ 32 في قائمة بيلبورد هوت 100 في الولايات المتحدة[59] كما احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 28 في قائمة كاناديان هوت 100 في كندا.[60] حققتْ الأغنية نجاحاً أكبر في أوروبا حيث احتلتْ الأغنية المركز السابع في قوائم المبيعات في بريطانيا[61] واحتلتْ الأغنية المركز الخامس في قوائم المبيعات في أيرلندا[182] واحتلتْ الأغنية المركز الثامن في قوائم المبيعات في بلجيكا.[183]

احتلتْ أغنية "ابدأ مجدداً (Begin Again)" المركز الأول على آيتونز في 30 سبتمبر 2012 بعد أن أُطلِقتْ مُبكراً وأصبحتْ أول أغنية تُطيح بأغنية "غانغنام ستايل (Gangnam Style).[32] احتلتْ الأغنية المركز الأول في قائمة بيلبورد هوت أغاني رقمية حيث بيع مِنها 299,000 نسخة رقمية وأصبحتْ خامس أغنية لسويفت تدخل القائمة.[34] احتلتْ الأغنية المركز السابع في قائمة بيلبورد هوت 100 بعد أن أُطلِقتْ كأغنية منفردة مِن الألبوم[33] غير أن الأغنية نزلتْ للمرتبة 52 في أسبوعها الثاني واستمرتْ الأغنية داخل قائمة بيلبورد هوت 100 لعشرين أسبوعاً. حققتْ الأغنية نجاحاً مُعتدلاً حول العالم. أصبحتْ الأغنية سادس أغنية لسويفت تدخل ضمن المراكز الخمس الأولى في قوائم المبيعات في كندا حيث احتلتْ المركز الرابع.احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 30 في قوائم المبيعات في بريطانيا واحتلتْ المرتبة الـ 20 في قوائم المبيعات في أستراليا.[184] احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 11 في قوائم المبيعات في نيوزلندا. احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 25 في قوائم المبيعات في أيرلندا. احتلتْ الأغنية المرتبة الـ 30 في قوائم المبيعات في إسبانيا.

جوائز[عدل]

تايلور سويفت في حفل جوائز غرامي عام 2014.

ترشح ألبوم أحمر لجائزة أفضل ألبوم عن فئة موسيقى الريف في حفل جوائز الغرامي الـ 56 ليُعطي سويفت ثالث ترشح لها على التوالي لهذه الفئة.[185] كما ترشح الألبوم لجائزة ألبوم العام ليُصبح ذلك ثاني ترشح لها لهذه الفئة بعد أن ترشحتْ وفازتْ عن ألبومها جريئة (Fearless)، أعطى ذلك لتايلور سويفت امتياز أن تكون أول مغنية ريف تترشح مرتين لفئة ألبوم العام في الغرامي. كما ترشحتْ أغنية "ابدأ مجدداً (Begin Again)" لجائزة أفضل أغنية عن فئة الموسيقى الريفية (الكنتري) في حفل جوائز غرامي عام.[185] ترشحتْ أغنية "نحن لن نعود لبعضنا أبداً (We Are Never Ever Getting Back Together)" لجائزة أسطوانة العام في حفل جوائز غرامي.[185] كما ترشحتْ لجائزة الأغنية المفضلة للعام في حفل جوائز اختيار الناس (People's Choice). فازتْ أغنية "عرفتُ أنك مشاغب (I Knew You Were Trouble)" بجائزة ظاهرة يوتيوب في حفل جوائز يوتيوب الموسيقية.[186]

جولة موسيقية[عدل]

تايلور سويفت خلال الجولة الموسيقية لألبوم أحمر.

بدأتْ الجولة الموسيقية المُصاحبة لألبوم أحمر في 13 مارس 2013 في أوماها بولاية نيبراسكا وانتهتْ في 12 يونيو 2014 في سنغافورة. قدمتْ تايلور سويفت 66 حفل في أمريكا الشمالية و6 حفلات في أوروبا و7 حفلات في أستراليا و7 حفلات في آسيا أي ما مجموعه 86 حفلة. زارتْ تايلور سويفت لأول مرة بلداناً مسلمة مثل ماليزيا واندونيسيا خلال الجولة. صرحّتْ سويفت لمجلة بيلبورد قائلة: "أنا متحمسة جداً لمعرفة ما هي الأغاني التي يحبها المعجبون [في الألبوم]... لأن هذه هي الخطوة الأولى."استضافتْ سويفت عدداً مِن الفنانين خلال حفلاتها ومِن بينهم: سارة باريلز، إيلي غولدنغ، جينيفر لوبيز، سام سميث، إد شيران. أصبحتْ الجولة واحدة مِن أنجح الجولات الموسيقية وأكثرها ربحاً حيث حصدتْ أكثر مِن 150 مليون دولار أمريكي. كان ذلك قبل تُحطم جولة ألبومها اللاحق 1989 هذه الأرقام القياسية.

قائمة الأغاني[عدل]

قائمة بالأغاني التي أدتها سويفت خلال الجولة.[187]

الحفلات[عدل]

قائمة بالحفلات تُظهر التاريخ والمدينة وعدد الحضور وعائدات الربح.[188][189][190][191][192][193][194][195][196][197][198][199][200][201][202][203][204][204]
التاريخ المدينة عدد الحضور عائدات الربح
الولايات المتحدة:
13 - 14 مارس 2013 أوماها 27,877 $2,243,164
18 - 19 مارس 2013 سانت لويس 28,582 $2,346,203
22 مارس 2013 تشارلوت 14,686 $1,162,733
23 مارس 2013 كولومبيا (كارولاينا الجنوبية) 12,490 $996,114
27 - 29 مارس 2013 نيوآرك (نيو جيرسي) 38,065 $3,565,317
10 أبريل 2013 ميامي 12,808 $1,010,175
11 - 12 أبريل 2013 أورلاندو (فلوريدا) 25,617 $2,054,128
18 - 19 ابريل 2013 أتلانتا 25,471 $2,048,023
20 أبريل 2013 تامبا 14,080 $1,132,095
25 أبريل 2013 كليفلاند 15,336 $1,247,605
26 أبريل 2013 إنديانابوليس 13,573 $1,342,699
27 أبريل 2013 ليكسينغتون 17,003 $1,342,699
4 مايو 2013 ديترويت 48,265 $3,969,059
7 مايو 2013 لويفيل 15,135 $1,246,491
8 مايو 2013 كولومبوس 14,267 $1,155,170
11 - 12 مايو 2013 واشنطن العاصمة 27,619 $2,489,205
16 مايو 2013 هيوستن 12,467 $961,422
21 مايو 2013 أوستن (تكساس) 11,916 $935,631
22 مايو 2013 سان أنطونيو (تكساس) 13,974 $1,105,253
25 مايو 2013 أرلينغتون 53,020 $4,589,266
28 - 29 مايو 2013 غلانديل 26,705 $2,239,370
1 يونيو 2013 سالت لايك سيتي 14,007 $1,139,360
2 يونيو 2013 دنفر 13,489 $1,076,069
6 يوليو 2013 بيتسبرغ 56,047 $4,718,518
13 يوليو 2013 راذرفورد، نيوجيرسي 52,399 $4,670,011
25 - 26 سبتمبر 2015 ناشفيل 28,917 $3,354,844
19 - 20 يوليو 2013 فيلادلفيا 101,277 $8,822,335
26 - 27 يوليو 2013 فوكسبوروه 110,712 $9,464,063
1 أغسطس 2013 دي موين 13,368 $1,075,576
2 - 3 أغسطس 2013 كانساس سيتي 26,412 $2,093,172
6 أغسطس 2013 ويتشيتا 12,231 $983,882
7 أغسطس 2013 تلسا 10,949 $868,955
10 أغسطس 2013 شيكاغو 50,809 $4,149,148
15 أغسطس 2013 سان دييغو 10,872 $948,541
19 - 24 أغسطس 2013 لوس أنجلوس 55,829 $4,734,463
27 أغسطس 2013 ساكرامنتو (كاليفورنيا) 12,795 $1,138,103
30 أغسطس 2013 بورتلاند (أوريغون) 13,952 $1,084,760
31 أغسطس 2013 تاكوما (واشنطن) 20,348 $1,584,049
6 سبتمبر 2013 فارغو 21,073 $1,661,578
7 - 8 سبتمبر 2013 سانت باول 28,920 $2,320,937
12 سبتمبر 2013 غرينزبورو 13,650 $1,109,253
13 سبتمبر 2013 رالي 13,941 $1,088,612
14 سبتمبر 2013 شارلوتسفيل 12,689 $997,216
19 - 21 سبتمبر 2013 ناشفيل 41,292 $3,336,545
كندا:
14 - 15 يونيو 2013 تورنتو 87,627 $7,863,310
22 يونيو 2013 وينيبيغ 33,061 $3,175,430
25 - 26 يونيو 2013 إدمونتون 25,663 $2,379,870
29 يونيو 2013 فانكوفر 41,142 $3,974,410
أوروبا:
29 - 30 نوفمبر 2013 أوكلاند 30,799 $3,100,290
1 - 4 فبراير 2014 لندن 74,740 $5,829,240
7 فبراير 2014 برلين 10,350 $755,006
آسيا:
30 مايو 2014 شنغهاي 12,793 $1,864,934
30 مايو 2014 سايتاما 20,046 $1,837,147
4 يونيو 2014 جاكرتا 8,130 $1,481,473
6 يونيو 2014 مانيلا 11,775 $1,811,662
9 يونيو 2014 كالانغ 16,344 $2,524,080
11 يونيو 2014 كوالا لامبور 7,525 $998,608
أستراليا:
4 ديسمبر 2013 سيدني 40,930 $4,096,060
7 ديمسبر 2013 بريزبان 38,907 $3,895,810
11 ديسمبر 2013 برث 21,827 $2,364,080
14 ديمسبر 2013 ملبورن 47,257 $4,547,250
المجموع 1,702,933 $150,184,971

حفلات ملغية[عدل]

التاريخ المدينة البلد السبب
9 يونيو 2014 بانكوك تايلندا اضطراب سياسي[205]

قائمة أغاني الألبوم[عدل]

# عنوان تأليفإنتاج المدة
1. "State Of Grace"  تايلور سويفت
4:55
2. "Red"  تايلور سويفت
3:43
3. "Treacherous"  
دان ويلسون 4:02
4. "I Knew You Were Trouble"   3:39
5. "All Too Well"  
5:29
6. "22"   3:52
7. "I Almost Do"  تايلور سويفت
4:04
8. "We Are Never Ever Getting Back Together"   3:13
9. "Stay Stay Stay"  تايلور سويفت
3:25
10. "The Last Time (بالتعاون مع غاري لايتبودي من فرقة سنو باترول)"  
جاكنايف لي 4:59
11. "Holy Ground"  تايلور سويفتجيف بهاسكر 3:22
12. "Sad Beautiful Tragic"  تايلور سويفت
4:44
13. "The Lucky One"  تايلور سويفتجيف بهاسكر 4:00
14. "Everything Has Changed (بالتعاون مع إد شيران)"  بوتش والكر 4:05
15. "Starlight"  تايلور سويفت
3:40
16. "Begin Again"  تايلور سويفت
3:57


أفراد العمل[عدل]

  • تايلور سويفت ــ صوت رئيسي، كاتبة، منتجة، عزف غيتار.
  • إد شيران ــ صوت رئيسي، كاتب.
  • غاري لايتبودي ــ صوت رئيسي، كاتب.
  • ماكس مارتن ــ كاتب، منتج.
  • شيلباك ــ كاتب، منتج، عزف غيتار منفرد، برمجة.
  • مايكل إلبرت ــ التسجيل في استديو إم إكس إم (ستوكهولم - السويد).
  • سام هولاند ــ التسجيل في استديو كونواي (لوس أنجلوس - كاليفورنيا).
  • نايثن شابمان ــ منتج، عزف غيتار، عزف طبول، أصوات ثانوية.
  • دان هوف ــ منتج.
  • جيف بهاسكر ــ منتج، عزف غيتار، عزف بيانو، أصوات ثانوية.
  • جاكنيف لي ــ منتج، برمجة.
  • بوتس ووكر ــ منتج، عزف غيتار، عزف طبول، أصوات ثانوية.
  • دان ويلسون ــ منتج، عزف غيتار، عزف بيانو، أصوات ثانوية.
  • سكوت بورتشيتا ــ منتج منفذ.
  • جون هاينز ــ هندسة.
  • جو-آن توميناغا ــ منسق الإنتاج.

قوائم المبيعات[عدل]

قوائم المبيعات الأسبوعية

القائمة(2012) الترتيب
ألبومات أستراليا (أريا تشارتس)[206] 1
ألبومات النمسا (أو3 النمسا توب 40)[207] 3
ألبومات بلجيكا (أولتراتوب)[208] 2
ألبومات كندا[209] 1
ألبومات كرواتيا[210] 7
ألبومات الدنمارك (تراكليسن)[211] 3
ألبومات هولندا (ميجاتشارتس)[212] 7
ألبومات فنلندا (تسجيلات فنلندا الرئيسية)[213] 49
ألبومات فرنسا (سنديكا ناسيونال دي ليديسيون فونوغرافيك)[214] 30
ألبومات ألمانيا (جي إف كاي إنترتاينمنت تشارتس)[215] 5
ألبومات أيرلندا[216] 1
ألبومات إيطاليا (فيديرازيوني إندستريا ميوزيكالي إيتاليانا)[217] 3
ألبومات اليابان (أوريكون)[218] 3
ألبومات المكسيك (توب 100 ميكسيكو)[219] 4
ألبومات نيوزلندا[220] 1
ألبومات النرويج (في جي ليستا)[221] 2
ألبومات البرتغال[222] 8
ألبومات جنوب أفريقيا[223] 4
ألبومات أسبانيا (برودوكوتوريس دي ميوزيكا دي إسبانيا)[216] 4
ألبومات السويد (سويرجتوبليستان)[224] 8
ألبومات سويسرا (سويس هيتبارادي)[225] 9
ألبومات تايوان[226] 1
ألبومات بريطانيا (اللائحة الأسبوعية للألبومات الأعلى مبيعا في المملكة المتحدة)[227] 1
ألبومات الولايات المتحدة (بيلبورد 200)[228] 1

تاريخ الإصدار[عدل]

البلد التاريخ الشركة
كندا[229][230] 22 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
الهند[231] 22 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
نيوزلندا[232] 22 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
بريطانيا[233][234] 22 أكتوبر 2012 ميروكوري ريكوردز
الولايات المتحدة[235][236][237][238] 4 ديسمبر 2012 بيغ ماشين ريكوردز
إيطاليا[239][240] 23 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
أستراليا[241] 23 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
أسبانيا[242][243] 23 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
اليابان[244][245] 24 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
هولاندا[246][247] 25 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
ألمانيا[248][249] 26 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
تايلاندا[250][251] 31 أكتوبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
فرنسا[252][253][254] 5 نوفمبر 2012 ميروكوري ريكوردز
الفلبين[255] 5 نوفمبر 2012 إم سي أي ريكوردز
إندونيسيا[256][257] 5 نوفمبر 2012 مجموعة يونيفرسال الموسيقية
الصين[258][259] 31 ديسمبر 2012 غاندونغ ستارسينغ

مراجع[عدل]

  1. أ ب «Taylor Swift releases single 'We Are Never Ever Getting Back Together', announces new album 'Red'» Entertainment Weekly ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 17 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب "Taylor Swift: We Are Never Ever Getting Back Together" Google Play ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب "We Are Never Ever Getting Back Together - Single" iTunes Store ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب "We Are Never Ever Getting Back Together: Taylor Swift: MP3 Download" Amazon.com ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Taylor Swift’s Scathing New Breakup Song — Who Is It About? Hollywood Life ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Taylor Swift 'Freaking Out' Over Red's Instant Success" MTV ، اُطلِعَ عليه في 21 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Taylor Swift Reveals New Album, ‘Red,’ Drops New Single, ‘We Are Never Ever Getting Back Together’: ABC Exclusive" ABC ، اُطلِعَ عليه في 21 مايو 2016 نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ . "Taylor Swift Announces 'Red' Album, New Single" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 21 مايو 2016 نسخة محفوظة 27 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ «“Good Morning America” Exclusive: Taylor Swift Launches Red Album Release With 4-Week Song Preview Countdown – Exclusively on ABC’s “Good Morning America”» ABC ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ «Taylor Swift Previews "Begin Again" On 'Good Morning America'» Global Grind ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ «LIMITED EDITION "Begin Again" Single CD» Taylorswift.com ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب "Taylor Swift’s ‘Red’ Nabs Countdown Campaign With iTunes & ‘Good Morning America’" Idolator ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "®R&R :: Going For Adds™ :: Country". Gfa.radioandrecords.com ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016
  14. ^ «Taylor Swift’s “I Knew You Were Trouble”: Listen To The Dubstep Track» Idolator ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب Taylor Swift has confirmed her new single PopJustice ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Taylor Swift releases 'State of Grace' single Los Angeles Times ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Good Morning America" Exclusive: Taylor Swift Launches Red Album Release With 4-Week Song Preview Countdown - Exclusively on ABC's "Good Morning America" ABC ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "Red: Taylor Swift: Music" Amazon.com ، اُطلِعَ عليه في 21 مايو 2016
  19. ^ "RED: Amazon.ca: Music" Amazon.com ، اُطلِعَ عليه في 21 مايو 2016
  20. ^ "Red: Amazon.co.uk: Music" Amazon.com ، اُطلِعَ عليه في 21 مايو 2016
  21. ^ "Taylor Swift – Red Album Personnel" AllMusic ، اُطلِعَ عليه في 21 مايو 2016 نسخة محفوظة 29 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ . "Taylor Swift's 'Red' Sells 1.21 Million; Biggest Sales Week for an Album Since 2002" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 22 مابو 2016 نسخة محفوظة 11 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. أ ب "50 Best Songs of 2012: Taylor Swift, 'We Are Never Ever Getting Back Together'" Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. أ ب "Listen to TIME’s Top 10 Songs of 2012 Playlist" Time ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 29 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  25. أ ب "Singles — All Votes" The Village Voice ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  26. أ ب . "Taylor Nominated For Three 2013 Grammy Awards". Taylorswift.com ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Official: Taylor Swift's 'Never' Song Sells 623,000; Sets Female Digital Record Billboard ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 10 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Taylor Swift Scores First Hot 100 No. 1 Billboard ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  29. أ ب "Week Ending Sept. 30, 2012. Songs: A Real Horserace For #1" Yahoo ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  30. أ ب "Country Chart News - The Top 30 Digital Singles: The Week of October 3, 2012: Taylor Swift Begins Again" Roughstock ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 01 مارس 2013 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ "Begin Again - Single by Taylor Swift". iTunes Store ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016
  32. أ ب "Psy 'Gangnam Style' tops Aussie singles chart". Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  33. أ ب "PSY Can't Beat Maroon 5 In Close Race For Hot 100's Top Spot" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  34. أ ب "Mumford & Sons, Green Day, No Doubt Debut at Nos. 1-3 on Billboard 200 Chart" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  35. أ ب "Taylor Swift, ‘Begin Again’ – Song Review" Taste of Country ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ "Listen to Taylor Swift’s New Song ‘I Knew You Were Trouble!’" Air with Ryan Seacrest ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ "Taylor Swift Releases: I Knew You Were Trouble" Taylorswift.com ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ "Top 40/Mainstream > Future Releases – November 27, 2012" All Access ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  39. أ ب ت "Week Ending Oct. 14, 2012. Songs: Taylor Swift’s Digital Record" Yahoo ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  40. أ ب "Week Ending Oct. 14, 2012. Songs: Taylor Swift’s Digital Record" Yahoo ، اُطللِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ Taylor Swift Billboard ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 23 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  42. أ ب "Taylor Swift: 'I Knew You Were Trouble' – Single review". Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  43. أ ب "No More Kid Stuff for Taylor Swift". New York Times ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ "Taylor Swift Explains Falling For The 'Dangerous' Type... And Why You Should Too". MTV ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ "Top 40/M Future Releases (March 5, 2013)" All Access ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ "Singles Release Diary" Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016
  47. أ ب . "Taylor Swift Sells Over 1 Million in Record Billboard 200 Debut" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 02 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  48. أ ب "Week Ending Oct. 28, 2012. Songs: Chris Brown’s Comeback" Yahoo ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  49. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 18 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  50. أ ب . "Ask Billboard: All-Taylor Swift Edition" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 23 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  51. أ ب . "Taylor Swift: '22' - Single review" Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 15 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  52. أ ب «Taylor Swift's 'Red' - Track by Track Review» About.com ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ "®R&R :: Going For Adds™ :: Country" Gfa.radioandrecords.com ، اُطلِعَ عليه في 27 يوليو 2013
  54. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 10 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 18 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 11 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 31 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  56. أ ب "Taylor Swift, ‘Red’ – Song Review" Taste Of Country ، اُطلِعَ عليه في 27 يوليو 2013 نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  57. أ ب TAYLOR SWIFT, ‘RED’ – SONG REVIEW PopCrush ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ TAYLOR SWIFT’S ED SHEERAN DUET WILL BE HER NEXT U.K. RED SINGLE MTV ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  59. أ ب "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 19 مايو 2016 نسخة محفوظة 18 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  60. أ ب "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 19 مايو 2016 نسخة محفوظة 31 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  61. أ ب "Archive Chart: 2013-06-22" OCC ، اُطلِعَ عليه في 19 مايو 2016 نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  62. أ ب Track by Track Review of Taylor Swift's 'Red' About.com ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  63. أ ب Everything Has Changed - Taylor Swift : Listen, Appearances, Song Review AllMusic ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 23 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  64. أ ب "Taylor Swift ft. Ed Sheeran: 'Everything Has Changed' – Single review" Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  65. أ ب "Everything Has Changed: Review" NME ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ . "This week's new releases 04-11-2013" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 09 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.
  67. ^ "The Last Time- Taylor Swift ft. Gary Lightbody" PhilCharts ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 14 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  68. أ ب "Album Review: "RED" by Taylor Swift" The Philippine Inquirer ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  69. أ ب "Taylor Swift, 'Red' - Album Review" PopCrush ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  70. ^ «"Red Reviews, Ratings, Credits, and More - Metacritic"» Metacritic ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  71. ^ «"Taylor Swift: 'Red' - Album review"» Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 22 مايو 2016 نسخة محفوظة 01 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.
  72. أ ب "Red – Taylor Swift — Songs, Reviews, Credits, Awards" AllMusic ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  73. ^ "Red – review – Taylor Swift Review" Entertainment Weekly ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  74. ^ "Taylor Swift: Red – review" The Guardian ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ . "Taylor Swift: Red" The A.V. Club ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 نوفمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  76. ^ "Album review: Taylor Swift's 'Red' brims with confidence" Los Angeles Times ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  77. ^ «"Taylor Swift, Red, album review"» The Daily Telegraph ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  78. ^ "Taylor Swift: Red – review" The Observer ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 01 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  79. ^ "Review: Taylor Swift – Red" Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 15 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  80. ^ . "Review: Taylor Swift – Red" Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 15 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  81. ^ "Taylor Swift, 'Red': Track-By-Track Review" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ . "Album review: Taylor Swift's 'Red' brims with confidence" Los Angeles Times ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  83. ^ "Review: Taylor Swift - Red" Sputnikmusic ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 09 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  84. ^ "Taylor Swift: Red" The A.V. Club ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 نوفمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  85. ^ "Jon Caramanica’s Top 10 Albums of 2012" The New York Times ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  86. ^ "Best Albums Of 2012" MTV ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  87. ^ "10 Best Albums of 2012: Critics' Picks" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ "Best Music Albums of 2012: Frank Ocean, Taylor Swift, and More" The Daily Beast ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 27 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  89. ^ Frank Ocean and Bruno Mars make our Top 10 albums of 2012 Read more at http://www.hitfix.com/news/frank-ocean-and-bruno-mars-make-our-top-10-albums-of-2012#woZLXkCYTAFdDtA0.99 Hitfix ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 10 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  90. ^ "50 Best Albums of 2013; Taylor Swift, Red" Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 17 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  91. ^ NEW SONG: TAYLOR SWIFT, ‘STATE OF GRACE’ MTV ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  92. ^ Swift Taylor Swift releases 'State of Grace' single Los Angeles Times ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  93. ^ «Taylor Swift Finds 'State of Grace' on New 'Red' Track: Listen» Billboard ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  94. ^ Taylor Swift Detroit News ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  95. ^ «Taylor Swift “State of Grace” Lyrics Breakdown: This Love Gets Mythic» Pop Dust ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 31 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  96. ^ «Taylor Swift Reaches 'State of Grace' on Feedback-Streaked Rock Anthem» Spin ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  97. ^ "Taylor Swift explains her personal rainbow of emotions on 'Red'" Entertainment Weekly ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  98. ^ "Listen: Taylor Swift Debuts New Single "Red"; Donates Concert Tickets to Internet-Pranked School" E! Online ، اُطلِعَ عليه في 2 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 01 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  99. ^ "Taylor Swift Describes Color of Heartache on 'Red'" Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 2 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 01 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  100. ^ "Hear Taylor Swift's Dubstep-Tinged 'I Knew You Were Trouble'" Spin ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  101. ^ . "Taylor Swift Debuts "Chaotic" Red Track "I Knew You Were Trouble"" MTV ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  102. ^ "Taylor Swift's "I Knew You Were Trouble": Listen To The Dubstep Track" Idolator ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  103. ^ . "Taylor Swift's 'Red': Track-By-Track" The Hollywood Reporter ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  104. ^ "Taylor Swift’s Version of Dubstep Is a Little Different Than Regular Dubstep" New York ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 21 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  105. ^ "With her new album ‘Red,’ Taylor Swift grows up" Boston Globe ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 30 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  106. ^ "Taylor Swift: Red" Slant Magazine ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  107. ^ "[Review] Taylor Swift — Red". The Prophet Blog ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  108. ^ "Taylor Swift, 'Red': Track-By-Track Review". Billboard ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  109. ^ . "Taylor Swift's 'Red' - Track by Track Review". About.com ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  110. ^ . "Taylor Swift, 'Red' – Album Review". PopCrush ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  111. ^ "Taylor Swift’s ‘Red’: Album Review". Idolator ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  112. ^ "Taylor Swift’s "22": Listen To The Storming Pop Track" Idolator ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 01 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  113. ^ "Taylor Swift, 'Red': Track-By-Track Review". Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  114. ^ "Hot 100 Roundup: Taylor Swift's Kiss-Off To Country, Mumford & Sons' Folkie Rave, And More - New York - Music - Sound of the City" The Village Voice ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 يونيو 2015 على موقع واي باك مشين.
  115. ^ "Taylor Swift releases single 'We Are Never Ever Getting Back Together', announces new album 'Red'" Entertainment Weekly ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 17 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  116. ^ "Mourn summer’s inevitable end with new Taylor Swift, Ty Segall, and Pinback | Playlisted" The A.V. Club ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  117. ^ "Single Review: Taylor Swift, "We Are Never Ever Getting Back Together"" Country Universe ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  118. ^ . "Taylor Swift's 'Never Ever Getting Back Together:' No More Tears - Music, Celebrity, Artist News" MTV ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  119. ^ . "Taylor Swift, ‘We Are Never Ever Getting Back Together’ – Song Review" PopCrush ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 23 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  120. ^ "Single Review: Taylor Swift, "We Are Never Ever Getting Back Together"". Slant Magazine ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 26 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  121. ^ "Taylor Swift, ‘We Are Never Ever Getting Back Together’: It’s trending, but is it good? - The Style Blog" The Washington Post ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  122. ^ "Hear Taylor Swift's new single" Newsday ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 14 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.
  123. ^ . "Taylor Swift, ‘We Are Never Ever Getting Back Together’ – Song Review". Taste of Country ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  124. ^ "Taylor Swift releases music video for 'We Are Never Ever Getting Back Together'" CBS ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  125. ^ . "'The Last Time' connects Taylor Swift with Arcade Fire" Los Angeles Times ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  126. ^ "Taylor Swift, 'Red' - Album Review" Taste of Country ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  127. ^ "Taylor Swift, 'Red': Track-By-Track Review". Billboard ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016
  128. ^ Taylor Swift, 'Red': Track-By-Track Review Billboard ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  129. ^ Taylor Swift - Red - Album Review AbsolutePunk ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016
  130. ^ "Taylor Swift's new track 'Begin Again' isn't a break-up song" Entertainment Weekly ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  131. ^ "TAYLOR SWIFT, ‘BEGIN AGAIN’ – SONG REVIEW" PopCrush ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 10 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  132. ^ "Single Review: Taylor Swift - Begin Again" Roughstock ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 27 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  133. ^ "Taylor Swift 'Begin Again' Lyrics Tell Sweet Story of First Date" The Boot ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 15 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  134. ^ "STREAM: TAYLOR SWIFT – BEGIN AGAIN" Under The Gun ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016
  135. ^ "TAYLOR SWIFT OPENS UP IN NEW SONG BEGIN AGAIN" Much Music ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016
  136. ^ . "Single Review: Taylor Swift, "Begin Again"" Country Universe ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  137. ^ "One Direction's 'Take Me Home' Debuts at No. 1 With Year's Third-Biggest Opening" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 26 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  138. ^ "TAYLOR SWIFT’S RED DEBUTS AT #1 | Universal Music Canada" Universal Music ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016
  139. ^ "Taylor Swift's 'Red' Sells 1.21 Million; Biggest Sales Week for an Album Since 2002" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  140. ^ Taylor Swift GACTV ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 09 أغسطس 2015 على موقع واي باك مشين.
  141. ^ "TAYLOR SWIFT’S RED DEBUTS AT #1 | Universal Music Canada". Universal Music ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016
  142. ^ "Taylor Swift Has 'Red' Hot Debut in U.K." Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  143. ^ "ARIA Charts – Accreditations – 2014 Albums" ARIA ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 16 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  144. ^ "TAYLOR SHATTERS RECORD WITH 1.2 MILLION SOLD" Taylorswift.com ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  145. ^ "Justin Timberlake breaks worldwide iTunes record with new album - Music News" Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  146. ^ "Taylor Swift Holds On at No. 1" The New York Times ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 09 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  147. ^ "Taylor Swift's 'Red' Still No. 1, 'Now 44' Scores Top Debut" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  148. ^ "One Direction Tops Billboard 200 Chart, 'Twilight' Debuts at No. 3" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  149. ^ "Week Ending Nov. 18, 2012. Albums: Xtina Slips Despite "The Voice" Yahoo ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  150. ^ "taylor swift red wiz khalifa" The Hollywood Reporter ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  151. ^ "Taylor Swift Going For Six Weeks At No. 1 With Red On Billboard 200" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  152. ^ "Taylor Swift Going for Six Weeks at No. 1 With 'Red' on Billboard 200" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  153. ^ "Week Ending Dec. 23, 2012. Albums: Swift Is First Since The Beatles | Chart Watch (NEW) - Yahoo! Music" Yahoo ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  154. ^ "Taylor Swift's 'Red,' 'Les Mis' Soundtrack Lead Billboard 200 Chart" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 16 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  155. ^ "Adele's '21' 2012's Best Selling Album; Gotye Has Top Song" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  156. ^ "Ask Billboard: Ed Sheeran & Taylor Swift's Red Reigns" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  157. ^ Taylor Swift Adelaid Now ، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2016 نسخة محفوظة 10 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  158. ^ Taylor Swift Leads Record Breaking Digital Sales Week Billboard ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  159. ^ Taylor Swift - I Knew You Were Trouble Danish Charts ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  160. ^ "Taylor Swift - I Knew You Were Trouble" Charts.org.nz ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016
  161. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 18 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  162. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 31 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  163. ^ s. "Chart Log UK: New Entries Update – 3.11.2012 (Week 43)" Zobbel.de ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 10 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  164. ^ "Taylor Swift Scores First Hot 100 No. 1" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  165. ^ . "Week Ending Aug. 19, 2012. Songs: Swift Makes Digital History" Yahoo ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016
  166. ^ "Official: Taylor Swift's 'Never' Song Sells 623,000; Sets Female Digital Record" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 10 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  167. ^ "Flo Rida Topples Single-Week Download Mark" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  168. ^ "Ask Billboard: All-Taylor Swift Edition" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 23 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  169. أ ب "Canadian Hot 100: Week of September 29, 2012" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  170. ^ "Taylor Swift - We Are Never Ever Getting Back Together" Acharts.us ، اُطلِعَ عليه 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  171. ^ . "The Official Top 40 Biggest Selling Singles Of 2012 revealed!". OCC ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  172. ^ "Taylor Swift – Official Charts Company" OCC ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  173. ^ "2012 Top 40 Official UK Singles Archive: 1st September 2012" occ ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  174. ^ "The Irish Charts – Search the charts" IRMA ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 14 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  175. ^ "VG-lista - Taylor Swift / We are never ever getting back together" VG-lista ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  176. ^ "Top 50 Songs 33/2012" PROMUSICAE ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016
  177. ^ "Taylor Swift - We Are Never Ever Getting Back Together" Dutch Charts ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 20 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  178. ^ "Taylor Swift - We Are Never Ever Getting Back Together (Song)" ARIA ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 28 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  179. أ ب "Taylor Swift - We Are Never Ever Getting Back Together" Acharts.us ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  180. ^ "NZ Top 40 Singles Chart" Top 40 Singles ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  181. ^ "Top Selling Singles of 2012" Top 40 Singles ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  182. ^ "Chart Track: Week 25, 2013" IRMA ، اُطلِعَ عليه في 19 مايو 2016 نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  183. ^ "Ultratop.be – Taylor Swift feat. Ed Sheeran – Everything Has Changed" Ultratop ، اُطلِعَ عليه في 19 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  184. ^ "Psy 'Gangnam Style' tops Aussie singles chart" Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 20 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  185. أ ب ت Grammy Nominees Grammy ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 22 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  186. ^ "YouTube Music Awards: Eminem Among Winners" BSkyB ، اُطلِعَ عليه في 17 مايو 2016 نسخة محفوظة 09 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  187. ^ Taylor Swift Red Tour Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 26 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  188. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  189. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  190. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  191. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  192. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  193. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 29 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  194. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  195. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  196. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  197. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  198. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  199. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  200. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  201. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore". Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  202. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  203. ^ "Billboard Biz: Current Boxscore" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  204. أ ب "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  205. ^ Taylor Swift Cancels Concert Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  206. ^ "ARIA Australian Top 50 Albums | Australia's Official Top 50 Albums" ARIA ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  207. ^ "Taylor Swift — Red" Austrian Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  208. ^ "Taylor Swift – Red" Ultratop ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  209. ^ "Chart listing for Red" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 18 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  210. ^ "Top of the Shops — službena tjedna lista prodanih albuma u Hrvatskoj" Hdu-toplista.com ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 30 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  211. ^ "Taylor Swift — Red" Danish Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 15 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  212. ^ "Taylor Swift — Red" Dutch Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 08 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  213. ^ "Taylor Swift — Red" Finnish Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  214. ^ "Taylor Swift — Red" Les Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 13 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  215. ^ "Album — Taylor Swift, Red". Charts.de ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  216. أ ب "Taylor Swift - Red - Music Charts" Acharts.us ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  217. ^ "Classifica settimanale WK 43 (dal 22/10/2012 al 28/10/2012)" FIMI ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  218. ^ "テイラー・スウィフト – レッド" Oricon ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  219. ^ "Top 100 México – Semana Del 22 al 28 de Octubre del 2012" Mexican Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  220. ^ "NZ Albums Top 40 – Music Charts" Acharts.us ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 29 يونيو 2015 على موقع واي باك مشين.
  221. ^ "Taylor Swift — Red" Norwegian Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 14 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  222. ^ "Taylor Swift — Red" Portuguese Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 30 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  223. ^ "South African Top 20 Albums Chart" RSG ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  224. ^ "Taylor Swift — Red" Swedish Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 02 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  225. ^ "Taylor Swift – Red" Swiss Charts ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 09 نوفمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  226. ^ "G-Music 風雲榜 (綜合榜)" G-Music ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 17 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  227. ^ "Archive Chart" UK Album Chart ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  228. ^ "Taylor Swift's 'Red' Sells 1.21 Million; Biggest Sales Week for an Album Since 2002" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  229. ^ "RED: Amazon.ca: Music" Amazon.ca ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  230. ^ "RED (Deluxe): Amazon.ca: Music" Amazon.ca ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  231. ^ "Red" Releasedateinsia.in ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  232. ^ "Red: Mightyape: Music" Mightyape.co.nz ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  233. ^ "Red: Amazon.co.uk: Music" Amazon.co.uk ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  234. ^ "Red: Amazon.co.uk: Music" Amazon.co.uk ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  235. ^ "Red: Taylor Swift: Music" Amazon.com ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  236. ^ "Taylor Swift - Red Deluxe - with 6 bonus tracks - Only at Target" Target ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  237. ^ "Red" Amazon.com ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  238. ^ "Red: Karaoke Edition" Amazon.com ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  239. ^ "Red Deluxe: Taylor Swift: Amazon.it: Musica" Amazon.it ، اُطلِعَ عليه 26 مايو 2016
  240. ^ "Red: Taylor Swift: Amazon.it: Musica" Amazon.it ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  241. ^ "Red (Deluxe Edition) | CD & DVD Music, Music Genres, Pop/Rock : JB HI-FI" Jbhifionline.com.au ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 21 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  242. ^ "Red Deluxe: Taylor Swift: Amazon.it: Musica" Amazon.es ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  243. ^ "Red: Taylor Swift: Amazon.it: Musica" Amazon.es ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  244. ^ "Red Taylor Swift: Amazon.jp: Music" Amazon.co.jp ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  245. ^ "Red Deluxe: Taylor Swift: Amazon.jp: Music" Amazone.co.jp ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 22 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  246. ^ "Red: freerecordshop.nl" Freerecordshop.nl ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  247. ^ "Red (Deluxe Edition): freerecordshop.nl" Freerecordshop.nl ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016 نسخة محفوظة 09 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  248. ^ "Red: Amazon.de: Musik" Amazon.de ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  249. ^ "Red (Deluxe Edition): Amazon.de: Musik" Amazon.de ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  250. ^ "Red (Deluxe Edition) | CD & DVD Music, Music Genres, Pop/Rock" Boomerangshop.com ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  251. ^ "Red (Standard) | CD & DVD Music, Music Genres, Pop/Rock" Boomerangshop.com ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  252. ^ "Red: Taylor Swift: Amazon.fr: Musique" Amazon.fr ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  253. ^ "Red: Taylor Swift: Amazon.fr: Musique" Amazon.fr ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  254. ^ "Red" Amazon.fr ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  255. ^ "TAYLOR SWIFT 'RED' ZINE PAK" Odyssey Live ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  256. ^ "DiscTarra - Taylor Swift - RED" Disctarra.com ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  257. ^ "DiscTarra - Taylor Swift - RED (Deluxe Edition)" Disctarra.com ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  258. ^ "泰勒史薇芙特:红(CD)-正版泰勒史薇芙特:红(CD)音乐在线销售" Amazone.cn ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016
  259. ^ "泰勒•史薇夫特:红(2CD 豪华版)-音乐-亚马逊中国" Amazon.cn ، اُطلِعَ عليه في 26 مايو 2016