تايلور سويفت

هذه مقالةٌ جيّدةٌ، وتعد من أجود محتويات ويكيبيديا. انقر هنا للمزيد من المعلومات.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

تايلور سويفت
(بالإنجليزية: Taylor Swift)‏
Taylor Swift 2 - 2019 by Glenn Francis.jpg
سويفت في حفل توزيع جوائز آي هارت راديو الموسيقية 2019.

معلومات شخصية
اسم الولادة تايلور أليسون سويفت
الميلاد 13 ديسمبر 1989 (العمر 33 سنة)
بنسيلفانيا، الولايات المتحدة
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أسماء أخرى نيلز سيوبيرغ
الطول 70 بوصة[1]  تعديل قيمة خاصية (P2048) في ويكي بيانات
العشير جو ألوين (2016–حتي الآن)
الأب سكوت سويفت  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم أندريا سويفت  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة الفنية
الاسم المستعار تايلور سويفت
النوع
نوع الصوت ميزو-سوبرانو  تعديل قيمة خاصية (P412) في ويكي بيانات
الآلات الموسيقية
  • الغناء
  • الغيتار
  • البيانو[3]
  • الأكلال[4]
  • البانجو
شركة الإنتاج
المهنة
  • مغنية
  • كاتبة أغاني
  • ممثلة
  • منتجة أغاني
  • سيدة أعمال
  • مخرجة فيديوهات موسيقية
اللغة الأم الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[5]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 2004–حتي الآن
مجال العمل كانتري[6]  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الثروة 360000000 دولار أمريكي (2019)[7][8]  تعديل قيمة خاصية (P2218) في ويكي بيانات
الجوائز
الألبوم البوب/روك المفضل  [لغات أخرى] (عن عمل:حبيب) (2019)
الألبوم البوب/روك المفضل  [لغات أخرى] (عن عمل:ريبيوتيشن) (2018)
جائزة غرامي لأفضل ألبوم بوب صوتي  (عن عمل:1989) (2016)
جائزة غرامي لألبوم السنة  (عن عمل:1989) (2016)
جائزة غرامي لأفضل فيديو مصور  [لغات أخرى] (عن عمل:باد بلود) (2016)
الألبوم البوب/روك المفضل  [لغات أخرى] (عن عمل:1989) (2015)
جائزة إم تي في الأغاني المصورة لأفضل أغنية بوب مصورة  [لغات أخرى] (عن عمل:بلانك سبيس) (2015)
جائزة أم تي في للفيديوهات الموسيقية عن فئة أفضل فيديو لمغنية  [لغات أخرى] (عن عمل:بلانك سبيس) (2015)
جائزة غرامي لأفضل أغنية مكتوبة لوسائل الإعلام المرئية  [لغات أخرى] (عن عمل:سيف أند ساوند) (2013)
جائزة الموسيقى الأمريكية لألبوم الكانتري المفضل  [لغات أخرى] (عن عمل:ريد) (2013)
جائزة أم تي في للفيديوهات الموسيقية عن فئة أفضل فيديو لمغنية  [لغات أخرى] (عن عمل:عرفت أنك مشاغب) (2013)
جائزة غرامي لأفضل أغنية كانتري (عن عمل:Mean) (2012)
جائزة غرامي لأفضل أداء كانتري منفرد (عن عمل:Mean) (2012)
جائزة الموسيقى الأمريكية لألبوم الكانتري المفضل  [لغات أخرى] (عن عمل:انطق الآن) (2011)
جائزة غرامي لأفضل أغنية كانتري (عن عمل:حصان أبيض) (2010)
جائزة غرامي لأفضل ألبوم كانتري  (عن عمل:جريئة) (2010)
جائزة غرامي لألبوم السنة  (عن عمل:جريئة) (2010)
جائزة الموسيقى الأمريكية لألبوم الكانتري المفضل  [لغات أخرى] (عن عمل:جريئة) (2009)
جائزة أم تي في للفيديوهات الموسيقية عن فئة أفضل فيديو لمغنية  [لغات أخرى] (عن عمل:مكانك معي) (2009)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Taylor Swift signature.svg
المواقع
الموقع TaylorSwift.com
IMDB صفحتها على IMDB[9]  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم صفحتها على موقع السينما

تايلور أليسون سويفت (بالإنجليزية: Taylor Alison Swift)‏ هي مغنية وكاتبة أغاني بوب ريفي،[10] وممثلة أمريكية من مواليد 13 ديسمبر 1989. تمتد الديسكوغرافيا الخاصة بها لتشمل عدة أنواع موسيقية، كما حاز أسلوبها في كتابة الأغاني بشكل سردي—مُستمدة من حياتها الشخصية في الغالب—علي ثناء نقدي وتغطية إعلامية. ولدت سويفت في ويست ريدينغ، الواقعة في بنسيلفانيا، لكنها انتقلت إلي ناشفيل في عمر الـ14 عامًا لتصبح فنانة موسيقى الريف. وقعت سويفت صفقة لكتابة الأغاني مع سوني/إيه تي في للنشر الموسيقي في عام 2004 وعقد تسجيلي مع تسجيلات بيغ ماشين في 2005. جعل ألبوم سويفت الأول، والذي يحمل اسمها، منها أول مغنية ريفية تكتب أو تشارك في كتابة ألبوم كامل حاصل علي شهادة بلاتينية.

كان ألبومي سويفت التاليين، جريئة (2008) وتكلم الآن (2010)، ألبومي بوب ريفي. وعلي التوالي، كانت أغنيتي "قصة حب" و"مكانك معي" أول أغنيتان ريفيتان تحتلان صدارة مخططي البث لموسيقى البوب وجميع أنواع الموسيقى. يُعد ألبوم سويفت الرابع، أحمر (2012)، ألبوم روك وموسيقى إلكترونية، والذي تضمن أغنيتها "نحن لن نعود لبعضنا أبداً" التي كانت رقم واحد علي بيلبورد هوت 100. تجنبت سويفت خلفيتها الريفية في ألبومها السينثبوب، 1989 (2014)، الذي كان مُدعمًا بواسطة 3 أغاني هم: "شيك إت أوف"، و"مساحة فارغة"، و"باد بلود"، واللذين تصدروا المبيعات. ألهم تدقيق وسائل الإعلام ألبوم سويفت ذا النكهة الموسيقية الحضارية السمعة (2017) وأغنيته رقم واحد المنفردة "انظر ماذا جعلتني أفعل".

بعد خروجها من بيغ ماشين، وقعت سويفت مع تسجيلات ريبابليك في عام 2018 وأصدرت ألبومها الإستوديو السابع حبيب عام 2019، وتبعه فيلم وثائقي عن سيرتها الذاتية بعنوان ملكة جمال أمريكانا (2020). غامرت سويفت داخل موسيقى الإندي فولك والروك البديل في ألبوميها فولكلور (2020) وإيفرمور (2020)، واللذان تصدر منهما أغنيتي "سترة صوفية" و"شجرة الصفصاف" بيلبورد هوت 100. بدأت سويفت في إعادة تسجيل ألبوماتها الستة الأولي بعد نزاع حول الماستر الخاص بهم، فأعادت إصدار ألبومين في 2021—جريئة (نسخة تايلور) وأحمر (نسخة تايلور). أصبحت أغنية "كل شيء على ما يرام (نسخة 10 دقائق)" أطول أغنية تتصدر بيلبورد هوت 100. حطم ألبوم سويفت العاشر ميدنايتس (2022) وأغنيته المنفردة القيادية "أنتي-هيرو" تسجيلات بث ضخمة. أخرجت سويفت أيضًا فيديوهات موسيقية وأفلام، مثل كل شيء علي ما يرام: الفيلم القصير (2021)، وحصلت علي أدوار مساعدة في أفلام أخري.

تجاوزت مبيعات تسجيلات سويفت الـ200 مليون تسجيل عالميًا، مما جعلها واحدة من الموسيقين الأكثر مبيعًا علي الإطلاق. كما تعتبر المغنية الوحيدة التي تمتلك خمسة ألبومات مفتوحة بأكثر من مليون نسخة تم بيعها في الولايات المتحدة. من بين جوائزها 11 جائزة غرامي، منها 3 جوائز لألبوم العام، كما فازت بجائزة إيمي، و40 جائزة موسيقى أمريكية، و29 جائزة بيلبورد الموسيقية؛ و84 رقمًا قياسيًا في موسوعة غينيس العالمية. وظهرت في تصنيفات مثل أعظم 100 كاتب أغاني في جميع الأوقات بالرولينغ ستون، وأفضل فناني البيلبورد في جميع الأوقات، والتايم 100 وفوربس للمشاهير الـ100. وكُرمت بألقاب مثل فنانة العقد وامرأة العقد. سويفت مدافعة عن حقوق الفنانين وتمكين المرأة، كما يعود الفضل إلى موسيقاها في التأثير على جيل من المغنين وكتاب الأغاني.

حياتها المبكرة

ولدت سويفت ونشأت في ويوميسينغ، بنسيلفانيا، لأبوين أندريا ربة المنزل وسكوت سمسار بورصة. كانت جدة سويفت ماجوري فينالي، مغنية أوبرا.[11][12] ولها أخ أصغر، يدعى أوستن.[13]

عندما كانت سويفت في الصف الرابع، ربحت تايلور سويفت مسابقة شعرية وطنية بقصيدة من ثلاث صفحات "وحش في خزانتي (بالإنجليزية: Monster In My Closet)‏".[12][14] وفي عمر العاشرة، علمها مصلح حواسيب كيف تعزف على ثلاثة من أوتار القيثارة، مما أثار اهتمامها في الآلة الموسيقية. بعد ذلك، كتبت أول أغنية لها "يا لك من محظوظ (بالإنجليزية: Lucky You)‏".[15] ثم بدأت تؤلف الأغاني بشكل منتظم كمهرب من ألم عدم الاندماج في المدرسة. كانت ضحية للتنمر، وغالبًا ما كتبت أغاني عن ذلك للتنفيس عن مشاعرها.[16] بدأت سويفت أيضًا تغني في مسابقات الكاراوكه والمهرجانات والمعارض في بلدتها الأم. عندما كانت في الثانية عشر من عمرها، كرست الصيف بأكمله لكتابة رواية مؤلفة من 350 صفحة، لم تنشر حتى اليوم.[17] كان حفلها الرئيسي الأول في معرض بلومسبرغ والذي لاقى استحسانًا من الجميع. ارتادت سويفت مدرسة هيندرسونفيل الثانوية في تينيسي، لكنها تلقت تعليمًا منزليًا في السنتين قبل الأخيرة والأخيرة. في عام 2008، نالت سويفت الشهادة الثانوية.[18]

تأثرت تايلور سويفت بشدة بالمغنية شانيا توين،[19] كما تأثرت بلوآن ريمس وتينا ترنر ودوللي بارتون وجدّتها. وعلى الرغم من أن جدتها كانت مغنية أوبرا محترفة،[20] إلا أن ذوق تايلور سويفت كان يميل إلى الموسيقى الريفية.

حياتها الفنية

2000-2005: البدايات

في عمر الحادية عشرة، ذهبت سويفت في أول رحلة لها إلى ناشفيل، آملة أن تحصل على عقد تسجيل عن طريق توزيع شريط لها غنت فيه أغاني كاراوكه لجميع شركات التسجيل في البلدة،[21] لكن الجميع رفضها.[22]

بعد أن عادت إلى بنسيلفانيا، طُلب منها أن تغني في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، حيث أثارت إعجاب الجميع بغنائها النشيد الوطني الأمريكي.[23] بدأت سويفت بكتابة الأغاني وعزف الإيتار ذو الاثنا عشر وتر عندما كانت في الثانية عشر من عمرها. ظلت سويفت تزور ناشفيل بانتظام وكتبت أغاني مع كاتبي الاغاني المحليي، وفي عمر الرابعة عشر، انتقلت عائلتها للعيش في إحدى ضواحي ناشفيل النائية.[24]

عندما كانت في الخامسة عشر، رفضت سويفت التوقيع لتسجيلات RCA، لأن الشركة أرادت احتكارها. بعد الغناء في إحدى أماكن التقاء كاتبي الأغاني في ناشفيل، مقهى بلوبيرد، لفتت انتباه سكوت بورشيتا،[25] الذي جعلها توقع على عقد مع شركته الناشئة حديثًا آنذاك «تسجيلات بيغ ماشين».

2008-2006: تايلور سويفت Taylor Swift

سويفت تعزف في مقهى على قيثارة من نوع "قيثارة تايلور"، حيث ما تزال تستعمل هذا النوع حتى اليوم.[26]

أصدرت سويفت أول أغنية لها «تيم مغراو» (بالإنجليزية: Tim McGraw)‏ في منتصف عام 2006، التي وصلت إلى المركز السادس في سباقات أغاني الريف الأمريكية،[27] ثم أصدرت بعدها أول ألبوم لها والذي حمل اسمها في 26 أكتوبر 2006.[28] بيع 39,000 نسخة من الألبوم في الأسبوع الأول بعد إصداره،[29] ووصل إلى المرتبة الخامسة في البيلبورد 200. ظل ألبوم سويفت الأول 8 أسابيع متتالية على القمة في مراكز سباقات ألبومات الريف الأمريكية،[30] وظل على القمة لمدة 24 أسبوع من أصل 91 أسبوع شارك فيها في السباق.[31]

أُطلقت أغنية «قطرات دمع على قيثارتي» (بالإنجليزية: Teardrops on My Guitar)‏ كثاني أغنية منفردة من ألبوم تايلور سويفت في 24 فبراير 2007. في منتصف عام 2007، بلغت الأغنية ذروتها عندما احتلت المركز الثاني في مركز سباقات أغاني الريف الأمريكي، والمركز الثالث والثلاثين في مركز سباقات الأغاني في أمريكا. في أكتوبر 2007، اختارت جمعية كاتبي أغاني ناشفيل سويفت ككاتبة أغاني/مغنية العام، مما جعل منها أصغر من يفوز باللقب.[32]

سويفت تغني في مقر ياهو! الرئيسي في عام 2007.

بقت ثالث أغنية منفردة من ألبومها الأول «أغنيتنا» (بالإنجليزية: Our Song)‏ لست أسابيع في المركز الأول في مركز سباقات أغاني الريف في أمريكا.[33] رُشحت سويفت لجائزة غرامي عام 2008 كأفضل فنانة جديدة، إلا أنها خسرت لصالح آمي واينهاوس،[34] وأصبحت «صورة للحرق» (بالإنجليزية: Picture to Burn)‏ رابع أغنية منفردة ناجحة من ألبوم سويفت الأول، كما أصبحت «كان يجب أن أقول كلا» (بالإنجليزية: Should've Said No)‏ ثاني أغنية لها تحقق المركز الأول.[35]

2010-2008: جريئة Fearless وبداية التمثيل

صدر ثاني ألبوم إستوديو لسويفت بعنوان جريئة (بالإنجليزية: Fearless)‏ في 11 نوفمبر 2008،[36] واحتل الألبوم المركز الأول في مركز سباقات الألبومات الأمريكي في الأسبوع الأول من إصداره، مع مبيعات 592,304 نسخة ذاك الأسبوع. كانت تلك أكبر بداية في عام 2008 لألبوم فنانة أمريكية، والرابعة بشكل عام بعد ليل واين وإيه سي/دي سي وكولدبلاي.[37] في الأسبوع الأول من إصدار الألبوم، احتلت سبع أغاني بشكل عام من جريئة مراكز في البيلبورد 100، مما جعل سويفت تتعادل مع مايلي سايرس لأكثر عدد من أغاني ألبوم واحد تحقق مركزًا في أسبوع واحد. اختيرت أغنية «تغير» (بالإنجليزية: Change)‏ من جريئة كأحد الأغاني الداعمة لفريق الولايات المتحدة في ألعاب الأولمبياد الصيفية سنة 2008.[38]

أول أغنية منفردة من الألبوم، «قصة حب» (بالإنجليزية: Love Story)‏، التي استوحيت موسيقاها من روميو وجولييت،[39] والتي أصدرت في 12 سبتمبر 2008، وصلت إلى المركز السادس عشر في البيلبورد 100 في أول أسبوع من إصدارها، وبلغت ذروتها عندما وصلت للمركز الرابع.[40] الأغنية المنفردة الثانية من الألبوم «حصان أبيض» (بالإنجليزية: White Horse)‏، صدرت في 8 ديسمبر 2008، وحققت أيضًا مراكز جيدة في السباق.[41]

في يناير 2009، أعلنت سويفت عن أول جولة فنية لها بعنوان جولة الجرأة (بالإنجليزية: Fearless Tour)‏ في أمريكا الشمالية. بدأت الجولة في إيفانسفيل، إنديانا في 23 أبريل. في 8 فبراير 2009، غنت سويفت أغنيتها «الخامسة عشر» (بالإنجليزية: Fifteen)‏ مع مايلي سايرس في حفل توزيع جوائز الغرامي الواحد والخمسين. كما أصدرت سويفت أغنيتها «أكثر جنونا» (بالإنجليزية: Crazier)‏ من أجل موسيقى فيلم هانا مونتانا التصويرية. كما كانت سويفت أصغر فنانة تفوز بجائزة أكاديمية جوائز موسيقى الريف ألبوم العام.[42]

في 28 أبريل 2009، غنت سويفت في حفلة موسيقية مجانية مخصصة لطلاب مدرسة بيشوب إيريتون الثانوية، وهي مدرسة كاثوليكية صغيرة في الإسكندرية، فيرجينيا، بعد فوز المدرسة بمسابقة من فيرايزون وايرلس.[43]

سويفت مع جائزتها في حفل توزيع جوائز الـ VMA عام 2009.

في 13 سبتمبر 2009، حضرت سويفت حفل توزيع جوائز الـ VMA عام 2009 حيث كان من المقرر أن تغني في الحفل. كان هذا أول حفل لها، حيث أصبحت أول فنانة أو فنان ريفي يحصل على جائزة الـ VMA.[44] خلال الحفل، عندما كانت سويفت تتقبل جائزتها عن أفضل فيديو لفنانة ل«مكانك معي» (بالإنجليزية: You Belong with Me)‏، صعد مغني الراب كانييه ويست على المسرح وأخذ الميكروفون من يد سويفت، مصرحًا بأن فيديو بيونسيه «سيدات عازبات (ضع خاتما عليه)» (بالإنجليزية: Single Ladies (Put a Ring on it))‏ المرشح لنفس الجائزة، أحد أفضل الفيديوات الموسيقية في التاريخ، فجعل العديد من حاضري الحفل يصرخون استهجانًا ضد ويست.[45][46] أعاد ويست الميكروفون بعد ذلك إلى سويفت المتفاجئة والمنزعجة التي لم تكمل خطابها.[45][47] وعندما فازت بيونسيه بعد ذلك بجائزة أفضل فيديو للعام لنفس الأغنية، دعت سويفت إلى المسرح لتكمل خطابها.

بعد الحفل، اعتذر ويست على مدونته الإلكترونية (الذي أزيل في وقت لاحق).[45] كما انتقد كثير من المشاهير فورة ويست،[46][48][49][50][51] ولعل أبرز هؤلاء المشاهير الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عندما دعاه بـ «الأحمق»[52][53][54][55] نشر بعد ذلك ويست اعتذاره الثاني مرة أخرى على مدونته، واعتذر لأول مرة بشكل علني في برنامج جاي لينو بعد يوم واحد من الحادثة.[46]

في 15 سبتمبر 2009، تحدثت سويفت عن الحادثة في برنامج ذا فيو، حيث عبرت عن حماسها عندما رأت كانييه في البداية، ثم عن خيبة أملها بعد فعلته تلك.[56][57] قالت سويفت أن ويست لم يتحدث إليها أبدًا بعد الحادثة.[57] بعد ظهورها في البرنامج، اتصل ويست بسويفت واعتذر لها شخصيًا، حيث قبلت سويفت اعتذاره.[44][57]

في 14 نوفمبر 2009، حطمت سويفت رقمًا قياسيًا لأكثر أغاني موجودة في البيلبورد 100 لفنانة في وقت واحد، مع وجود ثمان من أغانيها في مركز السباقات.[58] كان جريئة الألبوم الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة في النصف الأول من عام 2009،[59] ثم تم تشهيد الألبوم بستة أسطوانات بلاتينية لاحقًا في أمريكا.[60]

في 19 يناير 2010، أصدرت سويفت «اليوم كان قصة خيالية» (بالإنجليزية: Today Was a Fairytale)‏ كجزء من أغاني فيلم عيد الحب، الذي كان أول فيلم لسويفت، حيث لعبت دور فيليشا، وفازت بجائزة اختيار المراهقين لأفضل ممثلة جديدة.[61] بيع 325,000 نسخة من الاغنية في الأسبوع الأول من إصدارها، محطمة بذلك رقمًا جديدًا، لأكثر مبيعات الأسبوع الأول لفنانة.[62] في فبراير 2010، استكملت سويفت جولة الجرأة في 5 مدن أسترالية.[63]

2012-2010: انطق الآن Speak Now

في يوليو 2010، أعلنت مجلة بيلبورد أن اسم ألبوم سويفت الجديد سيكون انطق الآن (بالإنجليزية: Speak Now)‏، وأنه سيتم إطلاقه في 25 أكتوبر 2010،[64] حيث كتبت سويفت الألبوم كله بنفسها. في 4 أغسطس 2010، تسربت الأغنية المنفردة الرئيسية من الألبوم «مُلكي» (بالإنجليزية: Mine)‏، مما جعل تسجيلات بيغ ماشين تسارع بإصدار الأغنية.[65]

شاركت تايلور سويفت في حفل جوائز موسيقى الريف السنوي الـ 44 في 10 نوفمبر 2010.[66] وفي عام 2011، كجزء من جولتها الآسيوية، زارت تايلور سويفت سنغافورة لأداء حفلة أمام حشود ضخمة من المعجبين.[67] باع الالبوم أكثر من 5,500,000 عالميا وأصبح من أفضل الالبومات.

2012-2014: أحمر Red

وهو البوم الرابع لتايلور صدر في أكتوبر، 2012. احتوى الالبوم على 16 أغنية كتبت تايلور 9 منهم وحدها والاغاني الأخرى شارك اخرون في كتابتها.

احتل الالبوم المرتبة الأولى في قائمة بيلبورد 200 بمبيعات بلغت 1.21 مليون نسخة في الاسبوع الأول من صدوره، وهي أعلى نسبة مبيعات في اسبوع واحد منذ عقد من الزمن. بحلول يناير، 2013 بلغت مبيعات البوم 5.4 مليون نسخة حول العالم.[68]

2015: 1989

أعمال أخرى

شاركت سويفت بالتمثيل في إحدى حلقات المسلسل الأمريكي سي إس آي،[69] كما ظهرت على غلاف أكثر من مجلة مثل بليندر،[70] واختيرت ضمن أكثر 100 شخص جمالاً في العالم لأعوام 2008 و2009 و2010، وفقًا لتصنيف مجلة بيبول.[71][72] كما أُصدرت دمية على هيئة سويفت في أواخر عام 2008.[73] في عام 2009، أصبحت سويفت أحدث شخصية مشهورة متحدثة باسم دوري الهوكي الوطني، حيث ظهرت في إعلانات لفريق ناشفيل في الهوكي.[74]

الأعمال الخيرية

سويفت في العرض الأول لفيلم هانا مونتانا.

في 21 سبتمبر 2007، ساهمت سويفت في إطلاق حملة لحماية الأطفال من المعتدين على الإنترنت.[75] فقد تعاونت مع حاكم تينيسي فيل بريديسين لمحاربة جرائم الجنس الإلكترونية.[75] ساهمت الحملة التي كانت مدتها سنة بالتعاون مع شرطة تينيسي في إعطاء معلومات حول السلامة الإلكترونية للطلاب وذويهم في أرجاء الولاية.[75] وفي بداية عام 2008، تبرعت سويفت بشاحنتها الزهرية التي أهدتها إياها شركة إنتاجها للأطفال.[76] في يونيو 2008، تبرعت سويفت بكل ما جنتها من مبيعات إلى الصليب الأحمر في تينيسي.[76]

تبرعت سويفت بمئة ألف دولار إلى الصليب الأحمر في سيدار رابيدس، آيوا، لمساعدة ضحايا الفيضان الذي حصل في آيوا سنة 2008.[77] تعاونت سويفت مع ساوند ماترز لجعل المستمعين يستمعوا «بمسؤولية».[78] أبدت سويفت دعمها لمقاومة حرائق فيكتوريا بغنائها في سيدني مع مجموعة من المغنين، حيث تبرعت سويفت بأكبر قدر من المال تبرع به أي مشهور ذلك اليوم للصليب الأحمر الأسترالي،[79] كما تبرعت سويفت بفستان حفلة تخرجها إلى DonateMyDress.org، الذي جنى 1,200 دولار للأعمال الخيرية.[80]

بعد الفيضانات التي حصلت في تينيسي عام 2010، تبرعت سويفت بـ 500,000$ لضحايا الحادث.[81]

كتابتها للأغاني

تعد أغاني سويفت سيرة ذاتية للمغنية؛ حيث تقول: «إذا استمعت إلى ألبوماتي، فهي كيومياتي».[82] فمثلاً، «دائمًا وإلى الأبد» مستوحاة من علاقتها بجو جوناس،[83] بينما أغنية «هي ستيفان»، فهي عن شاب افتتح بعض العروض لسويفت.[82] «الخامسة عشر» عن سنة سويفت الأولى في المدرسة الثانوية،[84] حيث هدف سويفت من كتابة أغانيها إلى جعل معجبيها يربطون أنفسهم بالأغنية،[85] فطبيعة أغانيها الشخصية هو ما جذب إليها معظم الاهتمام.[86]

حياتها الشخصية

في عام 2008، كانت سويفت على علاقة رومانسية مع المغني جو جوناس التي انتهت في أكتوبر من ذاك العام.[87] وقد صرحت سويفت أن أغنيتها «دائمًا وإلى الأبد» من ألبومها جريئة مستوحاة من جوناس.[83] وفي عام 2009، أكدت سويفت صحة الإشاعات التي تقول أنها وتايلور لوتنر على علاقة.[88] الأغنية «العودة إلى ديسمبر» (بالإنجليزية: Back to December)‏ من ألبوم سويفت انطق الآن، التي وصفتها سويفت بأنها أغنية اعتذار،[89] جعلت الجميع يتكهن أنها مهداة إلى لوتنر.[90][91] وفي نوفمبر 2010، بدأت سويفت في مواعدة الممثل جيك جيلنهال.[92] إلا أنهما إنفصلا في بداية عام 2011.[93]

فيلموغرافيا

السنة الفيلم/المسلسل الدور ملاحظات
2007 أمريكا لديها موهبة تايلور سويفت ضيفة؛ الحلقة: حلقة الموسم الثاني الأخيرة
2009 الإخوة جوناس: تجربة الحفلة الموسيقية الثلاثية الأبعاد تايلور سويفت كومبارس
سي إس أي هايلي جونز حلقة: "استدر، استدر، استدر"
هانا مونتانا: الفيلم الفتاة التي تغني في الحظيرة كومبارس
مباشر ليلة السبت تايلور سويفت مقدمة/ضيف موسيقي
الرقص مع النجوم تايلور سويفت ضيفة؛ الحلقة: نتائج الأسبوع السادس
2010 عيد الحب فيليشيا أول تمثيل بطولي
تايلور سويفت: الرحلة إلى جريئة تايلور سويفت الدور الرئيسي
الرقص مع النجوم تايلور سويفت ضيفة؛ الحلقة: المئتان
2012 ذا لوراكس أودري أداء صوتي
2014 المعطي روزماري دور رئيسي
غ/م كانتربري غلاس دور رئيسي

الأعمال الغنائية

الألبومات

المصادر

  1. ^ https://www.yahoo.com/lifestyle/taylor-swift-opens-she-became-203700502.html
  2. ^ Wilson، Benji (25 أكتوبر 2009). "Taylor Swift - the meteoric rise of pop's brightest new star". ديلي ميل. لندن: Associated Newspapers Ltd. اطلع عليه بتاريخ 2009-10-25.
  3. ^ "Taylor Swift, Billboard's Best-Selling Artist of 2008, Announces 'Fearless 2009' Headlining Tour". بيغ ماشين ريكوردز. 30 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ 2009-01-30.
  4. ^ "Taylor Swift... The Interview!". راديو بي بي سي 1. 17 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 2009-02-17.
  5. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=xx0095996 — تاريخ الاطلاع: 1 مارس 2022
  6. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=xx0095996 — تاريخ الاطلاع: 8 يناير 2023
  7. ^ https://www.forbes.com/profile/taylor-swift/#67020a5918e2
  8. ^ https://www.businessinsider.in/Taylor-Swift-is-worth-more-than-300-million-see-her-bicoastal-mansions-lavish-vacations-and-generous-gifts-to-fans-and-friends/articleshow/65463891.cms
  9. ^ الناشر: مؤسسة ميتا برينز — مُعرِّف فنَّان في موسوعة "ميوزيك برينز" (MusicBrainz): https://musicbrainz.org/artist/20244d07-534f-4eff-b4d4-930878889970 — تاريخ الاطلاع: 16 سبتمبر 2021
  10. ^ Leahey، Andrew. "(Taylor Swift> Overview)". أول ميوزيك. Rovi Corporation. اطلع عليه بتاريخ 2009-10-25. {{استشهاد ويب}}: الوسيط author-name-list parameters تكرر أكثر من مرة (مساعدة)
  11. ^ "Taylor Swift: Biography". TVguide.com. Retrieved November 28, 2010. نسخة محفوظة 18 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب "Taylor Swift: Growing into superstardom". Reading Eagle. 8 ديسمبر 2008. مؤرشف من الأصل في 2019-05-18. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-17.
  13. ^ "Taylor Swift Biography TVGuide.com". Tvguide.com. 13 ديسمبر 1989. مؤرشف من الأصل في 2019-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  14. ^ "The Unabridged Taylor Swift". Rolling Stone. 2 ديسمبر 2008. مؤرشف من الأصل في 2010-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-17.
  15. ^ "Showbiz - News - Computer repairman taught Swift guitar". Digital Spy. 3 نوفمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 2010-12-26. اطلع عليه بتاريخ 2009-12-30.
  16. ^ Messer، Lesley (27 يناير 2009). "Taylor Swift Suffered Bullying in School - Taylor Swift". People.com. مؤرشف من الأصل في 2016-05-31. اطلع عليه بتاريخ 2009-12-30.
  17. ^ Cairns، Dan (22 فبراير 2009). "Taylor Swift is already queen of country pop". London: The Sunday Times. مؤرشف من الأصل في 2020-03-04. اطلع عليه بتاريخ 2009-02-26.
  18. ^ "Taylor Swift receives high-school diploma". MSNBC. July 27, 2008. Retrieved April 15, 2010. نسخة محفوظة 16 مايو 2009 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "Catching Up With Taylor Swift". Timeforkids.com. 28 أبريل 2009. مؤرشف من الأصل في 2011-07-24. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  20. ^ "Taylor Swift Biography at GAC". Gactv.com. مؤرشف من الأصل في 2015-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  21. ^ "Taylor Swift Biography". Gactv.com. مؤرشف من الأصل في 2015-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  22. ^ "GACTV.com". GACTV.com. مؤرشف من الأصل في 2015-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  23. ^ Font size Print E-mail Share 4 Comments (17 مايو 2008). "CBSnews.com". CBSnews.com. مؤرشف من الأصل في 2012-11-03. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  24. ^ "Taylor Swift biography at Allmusic". اطلع عليه بتاريخ 2007-04-30.
  25. ^ "Songwriteuniverse.com". Songwriteruniverse.com. مؤرشف من الأصل في 2018-10-11. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  26. ^ "Taylorguitars.com". Taylorguitars.com. مؤرشف من الأصل في 2012-01-17. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  27. ^ "Artist Chart History – Taylor Swift". Billboard. مؤرشف من الأصل في 2007-12-23. اطلع عليه بتاريخ 2009-03-29.
  28. ^ "Taylor Swift – Discography". Billboard. مؤرشف من الأصل في 2008-01-01. اطلع عليه بتاريخ 2009-03-29.
  29. ^ "Taylor Swift Scores First Chart-Topping Debut With Fearless". MTV.com. 19 نوفمبر 2008. مؤرشف من الأصل في 2010-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-20.
  30. ^ "Countrymusiconline.net". Countrymusiconline.net. مؤرشف من الأصل في 2016-03-05. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  31. ^ "Taylor Swift Bumps Herself Out of No. 1 Slot". CMT. 26 يوليو 2008. مؤرشف من الأصل في 2014-10-15. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-20.
  32. ^ Cooper، Peter (15 أكتوبر 2007). "It's writers' turn to be honored for songs". The Tennessean. اطلع عليه بتاريخ 2007-11-24. {{استشهاد بخبر}}: الوسيط author-name-list parameters تكرر أكثر من مرة (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  33. ^ Cohen، Jonathan (17 يناير 2008). "Flo Rida's 'Low' Still Tops On Billboard Hot 100". Billboard. Nielsen Business Media, Inc. مؤرشف من الأصل في 2019-05-23. اطلع عليه بتاريخ 2010-07-05.
  34. ^ http://www.grammy.com/GRAMMY_Awards/50th_Show/list.aspx Winners and Nominees نسخة محفوظة 2008-05-14 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ Whitburn، Joel (2008). Hot Country Songs 1944 to 2008. Record Research, Inc Billboard (magazine). ص. 196. ISBN 0-89820-177-2. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة)
  36. ^ Mansfield، Brian؛ Freydkin، Donna؛ Keveney، Bill (8 أغسطس 2008). "Coming attractions: Not all boys make Taylor Swift cry". USA Today. مؤرشف من الأصل في 2011-10-18. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-07.
  37. ^ "Taylor Swift's Fearless Makes History With No 1 Debut On Billboard's Top 200 All-Genre Album Sales Chart". TOP 40 Charts. 20 نوفمبر 2008. مؤرشف من الأصل في 2015-03-16. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-24.
  38. ^ "Taylor Swift offers "Change" for Olympics, wins Teen Choice award". Country Standard Time. مؤرشف من الأصل في 2019-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-07.
  39. ^ Westmark، Jan (16 سبتمبر 2008). "Taylor Swift Releases New Music Video For Song "Love Story"". Celebrity News Service. مؤرشف من الأصل في 2009-02-07. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-22.
  40. ^ Grein، Paul (6 أغسطس 2010). "Chart Watch Extra: Top 20 songs in digital history". Yahoo!. مؤرشف من الأصل في 2011-10-13. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-06.
  41. ^ "Year End Charts - Year-end songs - The Billboard Hot 100". Billboard. مؤرشف من الأصل في 2012-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2010-11-07.
  42. ^ "Taylor Swift Wins Album of the Year at Academy of Country Music Awards". Big Machine Press Release. 6 أبريل 2009. مؤرشف من الأصل في 2009-04-16. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-07.
  43. ^ Href="Http://Projects.Washingtonpost، <A (29 أبريل 2009). "Taylor Swift Wows the Students at Bishop Ireton High School, Alexandria". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 2017-08-12. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-24.
  44. أ ب "Kanye calls Taylor Swift after 'View' appearance". The Associated Press/MSNBC. 15 سبتمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 2010-02-08. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-16. {{استشهاد ويب}}: غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  45. أ ب ت "Kanye West Storms the VMAs Stage During Taylor Swift's Speech". Rolling Stone. 13 سبتمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 2009-09-22. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-13.
  46. أ ب ت Martens، Todd؛ Villarreal، Yvonne (15 سبتمبر 2009). "Kanye West expresses Swift regret on blog and 'The Jay Leno Show'". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 2009-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-15.
  47. ^ Rodriguez، Jayson (13 سبتمبر 2009). "Kanye West Crashes VMA Stage During Taylor Swift's Award Speech". MTV News. مؤرشف من الأصل في 2010-12-13. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-14.
  48. ^ "2009 MTV Video Music Awards - Best Female Video". MTV.com. مؤرشف من الأصل في 2010-06-08. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-15.
  49. ^ Respers، Lisa (14 سبتمبر 2009). "Anger over West's disruption at MTV awards". CNN. مؤرشف من الأصل في 2018-10-17. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-15.
  50. ^ "Adam Lambert, Donald Trump, Joe Jackson Slam Kanye West's VMA Stunt". MTV. 13 سبتمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 2010-02-07. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-13.
  51. ^ Shaheem Reid and Rahman Dukes (15 سبتمبر 2009). "50 Cent Slams Kanye West For VMA Outburst". MTV. مؤرشف من الأصل في 2010-10-06. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-15.
  52. ^ Gavin، Patrick (15 سبتمبر 2009). "Obama calls Kayne 'jackass'". The Politico. مؤرشف من الأصل في 2019-05-10. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-15.
  53. ^ "Audio: President Obama Calls Kanye West a 'Jackass'". People (magazine). 15 سبتمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 2018-10-06. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-16. {{استشهاد ويب}}: غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  54. ^ "Obama Calls Kanye West a 'Jackass'". Fox News Channel. 15 سبتمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 2018-11-06. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-16.
  55. ^ "Obama Calls Kanye a 'Jackass' -- The Audio". TMZ.com. 15 سبتمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 2019-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-15.
  56. ^ Vena، Jocelyn (15 سبتمبر 2009). "Taylor Swift Tells 'The View' Kanye West Hasn't Contacted Her. The country star discusses her reaction to the VMA incident". MTV. مؤرشف من الأصل في 2010-03-28. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-15.
  57. أ ب ت "Taylor Swift visits 'The View,' accepts Kanye apology". New York Post. 15 مايو 2009. مؤرشف من الأصل في 2012-12-05. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-15.
  58. ^ Anderson، Kyle (5 نوفمبر 2009). "Taylor Swift Breaks Another Chart Record With New Fearless Tracks - News Story | Music, Celebrity, Artist News | MTV News". Mtv.com. مؤرشف من الأصل في 2010-01-09. اطلع عليه بتاريخ 2009-12-30.
  59. ^ "Chart Watch Extra: The Top 10 Songs And Albums At Mid-Year - Chart Watch". New.music.yahoo.com. 3 يوليو 2009. مؤرشف من الأصل في 2010-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2009-12-30.
  60. ^ "WCharts - World Charts : Billboard 200". Wcharts.blogspot.com. مؤرشف من الأصل في 2019-12-23. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-31.
  61. ^ "Winners of 'Teen Choice 2010' Awards Announced; Teens Cast More Than 85 Million Votes". مؤرشف من الأصل في 2020-03-04.
  62. ^ Jocelyn Vena (28 يناير 2010). "Taylor Swift's 'Fairytale' BreaksBritney Spears' Download Record". MTV. مؤرشف من الأصل في 2010-12-25. اطلع عليه بتاريخ 2010-02-01.
  63. ^ "Taylor Swift FEARLESS TOUR 2010". Ticketek. مؤرشف من الأصل في 2019-05-03. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-08.
  64. ^ PR (September 27, 2010). Taylor Swift Launches Speak Now Album Release With 3-Week iTunes Countdown. PR Newswire. Retrieved on 2010-11-01. نسخة محفوظة 28 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ "Taylor Swift's New Single, "Mine," Shipped to Country Radio After Leak". Country Music Television. 4 أغسطس 2010. مؤرشف من الأصل في 2014-10-21. اطلع عليه بتاريخ 2010-08-04.
  66. ^ "Country Music Awards". TVGuide.com. 4 نوفمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2019-04-19.
  67. ^ Hester, T. (2011). "that show ruled!!" taylor swift speaks now of singapore. channelnewsasia.com, Retrieved from http://www.channelnewsasia.com/stories/entertainmentfeatures/view/1110057/1/.html نسخة محفوظة 2012-10-22 على موقع واي باك مشين.
  68. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع sacbee1
  69. ^ Joal Ryan (6 مارس 2009). "Wild Card American Idol Holds Off Taylor Swift CSI". E! Online. مؤرشف من الأصل في 2011-06-29.
  70. ^ "Taylor Swift Featured In Blender Magazine". WSOC-103.7. 2008-March. مؤرشف من الأصل في March 16, 2008. اطلع عليه بتاريخ 2009-03-27. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  71. ^ "World's Most Beautiful People Stars Without Makeup". 30 أبريل 2008. مؤرشف من الأصل في 2016-03-05. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-30.
  72. ^ "Under Twenty-One". 11 مايو 2009. مؤرشف من الأصل في 2016-03-11. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-30.
  73. ^ "Taylor Swift Gets All Dolled Up". E! Online. 29 أكتوبر 2008. مؤرشف من الأصل في 2011-06-29. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  74. ^ RSS feed (3 فبراير 2009). "Taylor Swift: NHL's New Spokesperson". NHL FanHouse. مؤرشف من الأصل في 2019-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-20.
  75. أ ب ت "Taylor Swift Warns Kids About Internet Crime". مؤرشف من الأصل في 2014-07-06.
  76. أ ب "Taylor Swift Gives Her Vote To Charity". Look to the Stars. 4 يونيو 2009. مؤرشف من الأصل في 2019-05-05. اطلع عليه بتاريخ 2009-03-27.
  77. ^ "Taylor Swift donates $100,000 to victims of Iowa Flood". People (magazine). 9 أغسطس 2009. مؤرشف من الأصل في 2018-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-12.
  78. ^ "Sound Matters: Celebrity Profile-Taylor Swift". مؤرشف من الأصل في 2012-08-20. اطلع عليه بتاريخ 2009-02-08.
  79. ^ "New Taylor Swift". Tune Binder. 14 مارس 2009. مؤرشف من الأصل في 2009-06-06. اطلع عليه بتاريخ 2009-03-15.
  80. ^ "Taylor Swift Donates Prom Dress". Look to the Stars. 14 أبريل 2009. مؤرشف من الأصل في 2019-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-28.
  81. ^ Talbott، Chris (7 مايو 2010). "Taylor Swift Donates $500K For Nashville Flood". The Associated Press. مؤرشف من الأصل في 2020-03-20. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-07.
  82. أ ب Lynn Hirschberg (3 ديسمبر 2009). "Little Miss Sunshine". New York Times. مؤرشف من الأصل في 2019-01-22.
  83. أ ب Taylor Swift discusses the song "Forever & Always" in radio station interview (YouTube video) على يوتيوب
  84. ^ Benji Wilson (25 أكتوبر 2009). "Taylor Swift - the meteoric rise of pop's brightest new star". London: Daily Mail. مؤرشف من الأصل في 2019-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2009-12-05.
  85. ^ Alison Bonaguro (30 يوليو 2008). "CMT : News : Why Taylor Swift's Songwriting Sings". www.cmt.com. مؤرشف من الأصل في 2013-10-29. اطلع عليه بتاريخ 2009-12-24.
  86. ^ Nick Levine (6 فبراير 2009). "Interview: Taylor Swift". Digital Spy. مؤرشف من الأصل في 2015-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2009-12-05.
  87. ^ Garcia، Jennifer (12 نوفمبر 2008). "Joe Jonas Has a New Girlfriend - Couples, Joe Jonas". People.com. مؤرشف من الأصل في 2016-03-17. اطلع عليه بتاريخ 2010-07-25.
  88. ^ Taylor Swift, Taylor Lautner Split! - Us Weekly نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  89. ^ Taylor Swift Says ‘Back To December’ Lyrics Are An Apology - MTV نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  90. ^ Taylor Swift Will ‘Always’ Have A Crush On Taylor Lautner - MTV نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  91. ^ Taylor Swift apologizes (to Taylor Lautner?) in 'Back to December' | EW.com نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  92. ^ "Taylor Swift and Jake Gyllenhaal go public with their romance on visit to her hometown". Daily Mail. 29 نوفمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2016-05-31. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-02.
  93. ^ Jake Gyllenhaal jokes about Natalie Portman’s baby January 11, 2011 نسخة محفوظة 24 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية