سعيد بن سليمان الواسطي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سعيد بن سليمان الواسطي
معلومات شخصية
الوفاة 225 هـ
بغداد
الإقامة بغداد
اللقب سعدويه
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة راو حديث

أبو عثمان سعيد بن سليمان الضبي الواسطي البزاز حافظ ثبت وإمام في الحديث النبوي وروايته. يلقب بسعدويه، سكن بغداد ونشر بها العلم. ولد سنة بضع وعشرين ومائة وحج بعد الخمسين، ورأى بمكة معاوية بن صالح قاضي الأندلس.

رواية الحديث[عدل]

سمع الحديث من: مبارك بن فضالة، وحماد بن سلمة، وأزهر بن سنان، وسليمان بن كثير العبدي، ومنصور بن أبي الأسود، وعبد العزيز بن أبي سلمة، والليث بن سعد، وهشيما، وعباد بن العوام، وخلقا كثيرا. وعنه روى: البخاري وأبو داود، ومحمد بن يحيى الذهلي، وهلال بن العلاء، وإبراهيم الحربي، وأبو بكر بن أبي الدنيا، وصالح بن محمد جزرة، وعثمان بن خرزاذ، وخلف بن عمر العكبرى، وأحمد بن يحيى الحلواني وكثيرون.[1]

الجرح والتعديل[عدل]

  • قال أبو حاتم: ثقة مأمون لعله أوثق من عفان.
  • قال أحمد بن حنبل: فكان يغض منه، ولا يرى الكتابة عنه، لكونه أجاب في المحنة تقي ، ويقول : صاحب تصحيف ما شئت.
  • قال صالح جزرة: سمعت سعيد بن سليمان وقيل له: لم لا تقول: حدثنا فقال: كل شيء حدثتكم، فقد سمعته ما دلست حديثا قط، ليتني أحدث بما قد سمعت.
  • قال الذهبي: قال حججت ستين حجة.
  • قال أبو بكر الخطيب: كان سعدويه من أهل السنة وأجاب في المحنة.
  • قال أحمد بن عبد الله العجلي: قيل لسعدويه بعدما انصرف من المحنة: ما فعلتم قال: كفرنا ورجعنا.
  • قال محمد بن سعد: كان سعدويه كثير الحديث، ثقة نزل بغداد وتجر بها، وتوفي بها في رابع ذي الحجة، سنة خمس وعشرين ومائتين.

وفاته[عدل]

قال ابن سعد توفي سنة 225 هـ في بغداد.

المراجع[عدل]

1983 CPA 5426 (1).png
هذه بذرة مقالة عن عالم أو باحث علمي مسلم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.