المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

سلاح الجو الألماني (الرايخ الثالث)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
سلاح الجو الألماني
علم الاسطول الجوي الألماني
الرمز وشعار القوة
الرمز وشعار القوة
علم سلاح الجو الألماني (الرايخ الثالث)

الدولة ألمانيا النازية
التأسيس 1935
انحل 1945
فرع من فيرماخت  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
الاسم الأصلي سلاح الجو الألماني (الاتحادي)لوفتوافا
المقر برلين
الاشتباكات الحرب الأهلية الإسبانية  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات

كان سلاح الجو الألماني (1935-1945) واحدا من أقوى قوات القرن العشرين والأكثر تقدما من ناحية التنظيم، ومعظم افراد القوات الجوية من ذوي الخبرة في العالم عندما بدأت الحرب العالمية الثانية في أوروبا في سبتمبر 1939. كشف النقاب عنها رسميا في عام 1935، في انتهاك لمعاهدة فرساي، وكان الغرض منه لدعم أدولف هتلر في "الحرب الخاطفة" في جميع أنحاء أوروبا. وكانت الطائرات التي كانت في الخدمة متفوقة تقنيا.

أصبحت قوات لوفتوافا في العصر النازي عنصرا أساسيا في الحملات العسكرية الألمانية العاملة في دعم القوات البرية، وساعد ذلك الجيوش الألمانية للاستيلاء على الجزء الأكبر من القارة الأوروبية في سلسلة من الحملات القصيرة والحاسمة في الأشهر التسعة الأولى من الحرب. اجهتها هزيمته الأولى من قبل سلاح الجو الملكي البريطاني خلال معركة بريطانيا في عام 1940. على الرغم من هذه النكسة ظلت هائلة في يونيو عام 1941 شرعت في سعي هتلر للإمبراطورية في شرق أوروبا عن طريق غزو الاتحاد السوفييتي.

وبعد أن فشلوا في تحقيق الفوز في الاتحاد السوفييتي في عام 1941 أو عام 1942، وضعت لوفتوافا إلى حرب الاستنزاف التي امتدت إلى شمال أفريقيا وجبهة القناة. دخول الولايات المتحدة في الحرب وعودة قوة سلاح الجو الملكي البريطاني للهجوم على الجبهة الداخلية، والمعروفة باسم عملية الدفاع عن الرايخ. وقد تآكلت ببطء، وبحلول منتصف عام 1944 كانت قد اختفت تقريبا من سماء أوروبا الغربية وتُرك الجيش الألماني في لقتال من دون دعم جوي.

الخلفية[عدل]

يرجع أصول إنشاء لوفتوافا بعد بضعة أشهر فقط من وصول أدولف هتلر إلى السلطة. وتنصيب هيرمان غورينغ، ذو الاثنى وعشرين انتصارا في الحرب العالمية الأولى وصاحب وسام بور لي ميريت، القائد الأعلى للقوات الجوية. وقدمت القوة قاعدة قوية يخدم الايديولوجية النازية على عكس غيرها من فروع القوات المسلحة الألمانية. وكان غورينغ قد لعب دورا رائدا في بناء السلاح الجوي من عام 1933-1936، لكنه لعب دورا صغيرا في المزيد من تطوير سلاح الجو حتى عام 1936.

كان غياب جورينج في التخطيط والإنتاج مسألة حظ. وكان غورينغ قليل المعرفة بأنظمة الطيران المتطورة، لان آخر مرة طار بطائرة كان في العام 1922، ولم يجدد نفسه على التحسينات التي وضعت في الطائرات التي اتت بعد ذلك. كان لجورينج أيضا نقص في فهم القضايا التقنية في الحرب الجوية وكان يرجعها إلى مختص آخر. غادر القائد العام المنظمة وسلاح الجو، بعد عام 1936، وسلمها إلى إرهارد ميلخ. جورينج ومع ذلك، كان جزءا من الدائرة الداخلية لهتلر، لتوفير الموارد المالية الضخمة لاعادة تسليح وتجهيز سلاح الجو.

قيادات لوفتوافا[عدل]

طوال تاريخ الرايخ الثالث، كانت لوفتوافا فقط لديها اثنين من قادة القوات المسلحة. كان أولهم هيرمان جورينج، اما الثاني وآخره هو العقيد الركن روبرت فون غريم. تعيينه في منصب القائد الأعلى كان يصاحب ذلك مع ترقيته إلى جنرال فيلد مارشال، وهو آخر ألماني في الحرب العالمية الثانية وصل إلى أعلى رتبة.